القطة المدللة للداعية المنحرف تكشف المستور

وافقت امرأة وصفتها وسائل إعلام تركية بـ”القطة المدللة” للداعية الراقص عدنان أوكتار، على التعاون مع الادعاء

والكشف عن تفاصيل تتعلق بالمنظمة التي أسسها، وخبايا حياته الشخصية مع العارضات التي اعتاد أن يحيط نفسه بهن.

واعتقل أوكتار، المعروف بـ”الداعية الراقص”، وهو مقدم لبرامج تلفزيونية، إلى جانب 234 من أتباعه على خلفية 30 تهمة

تتضمن تأسيس منظمة إجرامية والوقوف وراء اعتداءات جنسية على أطفال، والاختطاف، وانتهاك قانون الضرائب ومكافحة الإرهاب.

واستضاف أوكتار برامج حوارية على قناته التلفزيونية المعروفة باسم “أي 9″، جمعت بين الرقص ومناقشة أمور عقائدية، مع ظهور فتيات عُرفن بلقب “القطط”.

وأشارت صحيفة “حرييت” التركية، إلى انقلاب عايشة بارس على أوكتار، بعد أن كانت “قطته” لأكثر من 30 عاما، واستعدادها للتعاون بشكل كامل مع التحقيقات الجارية في القضية.

ونقلت الصحيفة التركية عن بارس قولها: “شهدت أعمال عنف ارتكبها أوكتار مئات المرات”.

وأضافت: “مارس أوكتار العنف مع 30 قطة، حيث كان يختار فتاة ويضربها دون أن يقتصر الأمر على الصفع فقط، وإنما يتعدى ذلك إلى جرّها من شعرها على الأرض”.

واتهمت أوكتار بالتنكر خلف قناع الدين لتحقيق مآربه الخاصة، مضيفة: “كان الدين بالنسبة لأوكتار مجرد واجهة.

كان مهووسا بجعل الفتيات يحدقن إليه وكأنهن مغرمات به، وفي حال إخفاق إحداهن بذلك كان يقطع البث، ويعاقب الفتاة على ذلك”.

وأكملت قائلة: “كان يعاقب بعض الفتيات، وفي حال بدأن بالصريخ والبكاء، فإنه يعتقد بأنهن يقمن بذلك لحبهن له!”.

واعتقلت السلطات التركية أوكتار، في 11 يوليو، بمقر إقامته في إسطنبول، فيما أوقف المجلس الأعلى للإذاعة والتلفزيون في فبراير، برنامج “الداعية”.

بعد اسقاط الطائرة الروسية …قائد سلاح الجو الاسرائيلي قريبا في موسكو

من المتوقع أن يزور قائد سلاح الجو الإسرائيلي “عميكام نوركين” موسكو خلال الأيام القريبة القادمة؛

وذلك في محاولة لحل الأزمة التي خلفتها الغارات الإسرائيلية على الساحل السوري وما رافقها من إسقاط الطائرة الروسية.

وذكرت القناة “20” العبرية أن إرسال “نوركين” إلى موسكو كان بمبادرة من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال مكالمة هاتفية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بُعيد إسقاط الطائرة الروسية.

وأوضحت القناة أن نتنياهو قدّم خلال المكالمة أسفه لروسيا على الحادث، واقترح إرسال قائد سلاح الجو لعرض تفاصيل الحدث أمام صناع القرار الروس.

وأبدت “إسرائيل” أسفها أمس عن مقتل 15 عسكريًا روسيًا في حادث إسقاط طائرة عسكرية روسية قرب السواحل السورية، محمّلة النظام السوري المسؤولية عن الحادث.

وتصدت مساء الاثنين الدفاعات السورية لطائرات إسرائيلية أغارت على أهداف في مدينة اللاذقية السورية

وأصاب أحد صواريخها طائرة عسكرية روسية تستّرت بها الطائرات الإسرائيلية وفقًا للتحقيقات الروسية.

جيش الاحتلال يقرر هدم بناية سكنية من اربعة طوابق في الامعري

أعلن وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان مساء الأربعاء عن نية جيشه هدم مبنى مكون من 4 طوابق داخل مخيم الأمعري برام الله

وذلك بعد مقتل جندي إسرائيلي من وحدة خاصة تحت المبنى قبل أشهر أُلقي لوح من الرخام على رأسه.

وذكرت القناة “الثانية” العبرية أنه سبق لجيش الاحتلال أن قرر هدم الطابقين العلويين من

المبنى الذي كان يسكنه أيضًا منفذ العملية، قبل أن يتراجع الجيش ويقرر هدم المبنى بكامله من الأساس.

وسمحت الرقابة الإسرائيلية خلال شهر مايو الماضي بنشر نبأ اعتقال منفذ عملية “لوح الرخام” في المخيم وذلك بعد مطاردة استمرت لأكثر من أسبوعين.

وذكر الناطق بلسان الجيش أن المتهم بتنفيذ العملية ويدعى إسلام يوسف أبو حميد من سكان المخيم (32 عامًا) جرى اعتقاله بناءً على معلومات إستخباراتية

حيث اعترف خلال التحقيقات الأولية بتنفيذه للعملية وتسببه بمقتل أحد عناصر وحدة “دفدفان” الخاصة ويدعى “رونين لوبرسكي” في الرابع والعشرين من شهر أيار الماضي.

وذكر البيان أن منفذ العملية هو شقيق الشهيد عبد المنعم أبو حميد أحد أعضاء الوحدة المختارة في كتائب القسام والذي نفذ عملية اغتيال لأحد ضباط الشاباك في العام 1994 ويدعى “نوعام كوهن”.

وبحسب تصريحات نسبت للناطق بلسان الجيش “رونين منليس” في حينها فقد وقعت العملية

عندما كانت قوة المستعربين في طريقها لاعتقال خلية مطلوبين بالمخيم حيث قام أحد الفلسطينيين بإلقاء “لوح من الرخام”

على أحد الجود من الطابق الثالث فأصيب بشكل مباشر في رأسه وصدره وتوفي لاحقاً في المستشفى متأثراً بجراحه البالغة.

وذكر الناطق أن الفلسطيني المهاجم فر من المكان ولم يتم اعتقاله، في حين دافع الناطق

عن الانتقادات التي وجهت للقوة بعدم إطلاق النار باتجاه المهاجم قائلاً بأن القوة لم تشخص المهاجم بعد أن اختفى من المكان.

وأضاف الناطق العسكري بأن لوح الرخام تسبب بتهشم خوذة الجندي بشكل كامل مع انه كان بكامل عتاد الحماية وليس كما أشيع بأنه كان دون خوذة على الرأس.

السعودية تتحمل غرامة المواطنين أصحاب العمل بشرط

قرر مجلس الوزراء السعودي في جلسة ترأسها الملك سلمان بن عبد العزيز أن تتحمل

الدولة السعودية الغرامة المستحقة على المواطنين السعوديين أصحاب العمل بشروط.

وتضمن القرار الذي أصدره مجلس الوزراء بأن تتحمل الدولة الغرامة المستحقة على السعودي صاحب العمل

إذا أثبت أن تأخر تجديد إقامة العاملين لديه، كان بسبب تأخر

الدولة في صرف مستحقات صاحب العمل، وكان العامل يعمل في المشروع نفسه الذي تأخر صرف مستحقاته.

وفوض المجلس وزارة المالية باستكمال ما يلزم في هذا القرار.

اختفاء الشاب عبد المجيد …وتهديد صريح ..”الحبل على الجرار “

أعلنت شرطة رام الله مساء اليوم انها بدأت بالتحرك للعثور على الشاب الجامعي

عبدالمجید عبدالله منصور الطالب في كلیة الصیدلة جامعة القدس ابو ديس وفق ما افاد

المتحدث باسم الشرطة لرام الله الاخباري “العقيد لؤي ازريقات ”

وقالت مصادر محلية ان الشاب ھاديء الطباع خلوق ومتدین ومن عائلة كریمة ومتعلمة توجه إلى جامعته صباحآ وفقدت أثاره مساءآ

ترك الخاطفون رسالة تھدید لوالده بالقرب من منزلهم بخط الید وطالبت العائلة من المواطنين ان یساعدوا في العثور علیه

بعد عام من الحرب …آبل توجه ضربة قاضية لفيسبوك وتنتصر للمستخدمين

على مدار العام الماضي، اشتعلت حرب بين عملاقي التكنولوجيا، “فيسبوك” و”آبل”، ساحتها خصوصية المستخدمين.

حرب انتقلت الآن من التصريحات والتعليقات والإعلام إلى مرحلة التطبيق والإجراءات على أرض الواقع.

وابتداءً من يوم الثلاثاء المقبل، سيبدأ متصفح “سفاري”، التابع لشركة “آبل”، في الحظر التلقائي لأنواع معينة من ملفات تعريف الارتباط (كوكيز)

والتي تعتمد عليها “فيسبوك” للتجسس على المستخدمين أثناء تصفحهم لصفحات مواقع الويب.

ويسمح تحديث “سفاري” الجديد، من الناحية النظرية على الأقل، للمتصفح بتحديد ملفات تعريف الارتباط التي تجمع البيانات، ثم يقوم بحظرها.

وسيقتصر هذا الإجراء، في البداية، على أجهزة “آيفون” و”آيباد”، على أن يتم إتاحتها خلال الأيام المقبلة لأجهزة “ماك” كذلك.

ومع ذلك، لن تكون هذه الإجراءات كافية للإفلات الكامل من أدوات التجسس على الخصوصية التي تستخدمها “فيسبوك”

لكنها قد تساعد في تخفيف قبضة الشركة على بيانات المستخدمين السرية، بحسب موقع “ماشابل”التقني.

وتحتوي العديد من مواقع الويب على أزرار “لايك” و”شير” تابعة لموقع “فيسبوك”،

وبحسب وكالة “أسوشييتد برس”، يمكن أن تحتوي هذه الأزرار على ملفات تعريف ارتباط تسمح لـ”فيسبوك” بالتجسس على عمليات التصفح، حتى خارج الشبكة الاجتماعية.

روسيا تخسر طائرة مقاتلة هي الثانية خلال 24 ساعة الماضية

أفادت وزارة الدفاع الروسية اليوم بأن مقاتلة من طراز “ميغ-31” تحطمت في مقاطعة نيجني نوفغورود شرقي العاصمة موسكو.

وأكدت الوزارة أن المقاتلة تحطمت أثناء تنفيذها تحليقا تدريبيا في أحد المطارات العسكرية بالمنطقة، وقفز طاقمها المؤلف من طيارين منها، وقد اتصلا بقادتهما ونقلا بسلامة إلى القاعدة.

وأشارت الوزارة إلى أن الطائرة لم تحمل في هذا التحليق قذائف أو أسلحة قتالية، وسقطت على منطقة غير مأهولة، مضيفة أن سبب الحادثة يعود، حسب المعطيات الأولية، إلى عطل فني.

وذكر بيان الوزارة أن لجنة تحقيق خاصة تعمل في موقع الحادث بغية الوصول إلى ملابساته.

الهباش : زيارة الاقصى بوجود الاحتلال لا يعتبر تطبيعا كما يدعي البعض

رحب قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش

بدعوة مستشار رئيس جمهورية مصر العربية للشؤون الدينية، وكيل لجنة الشؤون الدينية بمجلس النواب أسامة الأزهري، لإعادة النظر في الزيارة الرشيدة إلى المسجد الأقصى ومدينة القدس

لما فيها من منافع تعود بشكل مباشر على الفلسطينيين الذين يعانون الحصار والاضطهاد من قبل دولة الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس .

وأكد الهباش، في بيان صحفي، اليوم الأربعاء، أن جميع المرجعيات الدينية في دولة فلسطين ترحب بهذه الدعوة الصادرة عن عالم أزهري يمثل قطاعا عريضا من علماء الأزهر الشريف

أكبر مرجعية دينية في العالم الإسلامي، وذي منصب رفيع في الدولة المصرية التي طالما كانت سندا وعونا لشعبنا الفلسطيني في مراحل نضاله على مدى العقود الماضية ضد الاحتلال والاستعمار .

وأضاف الهباش ان القيادة الفلسطينية، وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، وجهت النداءات المتتالية للعلماء المسلمين ورجال الدين لزيارة مدينة القدس والصلاة في المسجد الأقصى المبارك

معربا عن سعادته البالغة بظهور رجال دين ينادون بزيارة الأقصى، أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين

إعمالا بقول الحبيب المصطفى: “لا تُشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد، المسجد الحرام، ومسجدي هذا، والمسجد الأقصى”.

وشدد الهباش على أن الدعوة لزيارة القدس رغم وجود المحتل لا تعتبر تطبيعا مع الاحتلال كما يدعى البعض، لأن المطلوب زيارة الأهل والمقدسات تعزيزا لصمود وثبات أبناء الشعب الفلسطيني على أرضهم والوقوف إلى جانبهم

وأن ذلك هو واجب على الأمة نصرة للقضية الفلسطينية ودفاعا عن المقدسات وتصب جميعها في إطار مصلحة الشعب الفلسطيني والقدس الشريف.

وقال إن القدس بحاجة إلى كافة أشكال الدعم والمساندة المادية والمعنوية، والمطلوب ليس فقط دعما ماديا على شكل إنساني

إنما المطلوب دعم اقتصادي من خلال المشاريع التنموية والاقتصادية والاستثمارية التي تثبت الحق الفلسطيني

وأن زيارة القدس تمثل جزءا مهما من هذا الدعم، وتبقى القدس في قلب وضمير ووجدان كل مسلم وعربي غيور.

وأضاف الهباش ان فتاوى تحريم زيارة القدس دون الاستناد إلى أي دليل شرعي خدمت الاحتلال والمتربصين بالقضية الفلسطينية وقضية القدس على وجه الخصوص

خاصة في ظل الهجمة التي تشنها الولايات المتحدة وإسرائيل ضد المدينة المقدسة ومحاولة إزاحتها عن الطاولة، ضمن مؤامرة تصفية القضية التي تسمى “صفقة القرن”.

تركيا : ندعم روسيا في تحركاتها ضد اسرائيل

قال مستشار الرئيس التركي ياسين أقطاي، إن إسرائيل بهجومها على سوريا أرادت

تخريب الجو الإيجابي لاتفاق إدلب، الذي توصل إليه الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان.

وأضاف أقطاي في تصريح خاص لوكالة “سبوتنيك”: “الاتفاق الذي توصلت إليه روسيا وتركيا حول إدلب يعتبر اتفاقا تاريخيا واعدا لإحلال السلام في المنطقة

وإعادة بناء سوريا على أساس سلمي، وفقا لحقوق الإنسان”.

وتابع: “لأول مرة تقترب سوريا من السلام بعد حرب استمرت نحو 8 سنوات، عاش خلالها الشعب السوري مأساة كبيرة واضطر لمغادرة بلاده على إثرها”.

واستطرد قائلا: “إضعاف سوريا وزعزعة استقرارها هو من أولويات إسرائيل بغض النظر عمن يحكمها سواء أكان الأسد أو غيره

ومن الواضح أنها تريد استمرار الحرب والقتل في سوريا بهدف استنزاف القوة والطاقة السورية كي لا تبقى في جوارها دولة قوية”.

وعن رد فعل روسيا على إسقاط طائرتها قبالة الساحل السوري، قال: “تعقد الأمور لا يخدم أحدا، ونحن نرغب بألا تحدث مثل هذه المشاكل

إلا أن روسيا لها الحق في الرد على الهجوم الذي أدى إلى سقوط طائرتها”.

وأضاف: “إن تصريحات روسيا التي جاءت على خلفية إسقاط طائرتها كانت بمكانها ومحقة،

ففي نهاية المطاف تم إسقاط طائرتها بشكل مجحف والدراسات التقنية والفنية أظهرت بشكل واضح أن الطائرة الروسية تحطمت نتيجة استفزازات من إسرائيل”.

وشدد المستشار التركي على أنه “من حق روسيا المطالبة بحقوقها والرد على إسقاط طائراتها، كما هناك أبعاد دولية لمحاسبة إسرائيل على فعلتها”.