رئيس الشؤون الدينية التركية : أطفالنا يولدون على حب فلسطين

قال رئيس الشؤون الدينية التركي، علي أرباش، إن كل طفل في تركيا يولد على حب فلسطين، وإن “هذا الوضع سوف يستمر هكذا إن شاء الله”،

جاء ذلك خلال اجتماع بمكّة المكرمة، مساء الجمعة، مع وفد فلسطيني على رأسه وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في غزة، حسن الصيفي.

وأكّد أرباش أن لفلسطين مكانة خاصة في قلوب الشعب التركي الذي لا يفرق إطلاقًا بينها وبين إسطنبول أو مكة المكرمة أو المدينة المنورة

وأضاف: “نحرص على غرس هذه الروح في أطفالنا وشبابنا، فكل طفل بتركيا يولد على حب فلسطين، وهذا الوضع سيستمر هكذا إن شاء الله”.

وشدّد أرباش على أن تركيا تبذل جهودًا حثيثة من أجل إيجاد حل للقضية الفلسطينية وتحقيق الوحدة والتكاتف بين المسلمين في أنحاء العالم

بدوره قال الصيفي إن الشعب الفلسطيني يتابع عن كثب الوضع في تركيا، لأنهم يرونها السند الوحيد بالنسبة إليهم من بين الدول الإسلامية.

كما التقى رئيس الشؤون الدينية التركي رئيس بعثة الحجاج الايرانيين علي قاضي عسكر، والوفد المرافق له، وخلال اللقاء،

أشاد أرباش بالعلاقات التاريخية بين تركيا وإيران، مشدّدا على أهمية تحقيق الوحدة والتكاتف بين جميع المسلمين.

من جهته عبّر عسكر عن إعجابه بانتظام الحجاج الأتراك في العبادات، مبينًا أنهم استفادوا كثيرا من خبرات رئاسة الشؤون الدينية.

الهباش يدعو المسلمين الى الاستنفار لانقاذ المسجد الأقصى المبارك

دعا قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، العالمين العربي والإسلامي،

لتحرك حقيقي وعلى كافة المستويات لإنقاذ المسجد الأقصى المبارك من الانتهاكات والاعتداءات التي تقوم بها سلطات الاحتلال الاسرائيلي

والتي بلغت ذروتها بإغلاق أبوابه ومنع إقامة الصلاة فيه والاعتداء على المصلين الذين اعتصموا امام بواباته وخاصة في

باب الاسباط ما أوقع العديد من الاصابات بين النساء والشيوخ المرابطين الذين رفضوا هذا الإجراء العنصري وأصروا ان

تفتح الابواب وبدون اي اعاقات من قبل شرطة الاحتلال.

وأكد الهباش في بيان صحفي اليوم السبت، أن مشاهد أمس الجمعة في ساحات المسجد الأقصى وأبوابه تعيد الى الأذهان مواقف البطولة والشرف التي سطرها المقدسيون ومن استطاع من ابناء شعبنا الفلسطيني من الوصول الى مدينة القدس في معركة البوابات الالكترونية العام الماضي

التي هزمت العقلية العنصرية والإجرامية لحكومة اليمين المتطرف في دولة الاحتلال التي يبدو انها لم تتعلم الدرس والعبر

وهو أن الحرم القدسي الشريف بكل تفاصيله خط أحمر لا يمكن الاقتراب منه او تخطيه وشعبنا الفلسطيني مستعد للدفاع عنه حتى آخر نفس ومهما كلف الثمن .

وطالب قاضي القضاة أبناء شعبنا القادرين على الوصول الى مدينة القدس بتكثيف التواجد داخل المسجد الأقصى المبارك

والرباط فيه الى جانب اخوانهم المقدسيين الذين كرمهم الله بالدفاع عن اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، مجددا دعوته

لابناء الامتين العربية والاسلامية بشد رحالهم إلى مدينة القدس والصلاة في المسجد الأقصى ونيل شرف الدفاع عنه.

وأضاف الهباش، أن القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، تتابع مجريات الأحداث والتطورات في المدينة المقدسة

مؤكدا ان ملف مدينة القدس والمقدسات هو على رأس جدول أعمال القيادة التي أبرقت لكل الجهات ذات العلاقة وخاصة

القوى الدولية، بان استمرار الهجمة الاسرائيلية بحق المسجد الاقصى سوف تفتح الباب أمام جميع الخيارات والسيناريوهات

التي طالما حذرنا منها وعلى رأسها الحرب الدينية التي تقوم دولة الاحتلال بإشعال فتيلها ولا يعلم أحد بنتائجها ىالكارثية والتي سيكتوي بنارها الجميع.

جنين : المستوطنون يهاجمون عرابة ويقطعون 100 شجرة زيتون

داهمت قوات الاحتلال الاسرائيلي، فجر اليوم السبت، عدة منازل في بلدة يعبد جنوب غرب مدينة جنين .وذكرت مصادر

محلية  بأن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة يعبد وداهمت منطقة البياضة، وداهمت عدة منازل فيها وفتشتها واستجوبت ساكنيها.

وفي محافظة جنين ايضا، قَطّع المستوطنون نحو 100 شجرة زيتون في بلدة عرابة جنوب مدينة جنين.وذكرت مصادر

محلية  بأن مستوطنون قَطّعوا عشرات أشجار الزيتون تخطى عمرها 15 عاماً، تعود للمواطن نظمي دهيدي.

وأكدت المصادر أنها ليست المرة الأولى التي يعتدي فيها المستوطنون على أرضه المحاذية لمستوطنة “دوتان” المقامة على

اراضي، إذ سبق ان قَطّع المستوطنون اشجار زيتون قبل أربع سنوات في ذات المنطقة.

المجلس المركزي يؤكد استمرار قطع العلاقات مع واشنطن

أكد المجلس المركزي الفلسطيني استمرار الموقف من رفض ما يسمى صفقة القرن، أو أي مسمى أخر ومواجهتها بكل السبل

الممكنة وإحباطها، واعتبار الإدارة الأميركية شريكا لحكومة الاحتلال الإسرائيلي، وجزءا من المشكلة وليس جزءا من الحل.

كما أكد المجلس المركزي، في بيانه عقب اختتام دورته العادية التاسعة والعشرين دورة “الشهيدة رزان النجار والانتقال من

السلطة إلى الدولة”، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، بحضور الرئيس محمود عباس، استمرار قطع العلاقات السياسية مع الإدارة الأميركية لحين تراجعها عن قراراتها غير القانونية بشأن القدس واللاجئين والاستيطان.

كما أكد أن علاقة شعبنا ودولته مع حكومة إسرائيل القائمة بالاحتلال، علاقة قائمة على الصراع بين شعبنا ودولته الواقعة تحت الاحتلال وبين قوة الاحتلال.

وشدد المجلس على رفضه الكامل للمشاريع المشبوهة الهادفة إلى فصل قطاع غزة عن الضفة الغربية بما فيها عاصمتنا الأبدية القدس الشرقية، على اعتبار ذلك جزءا من صفقة القرن.

وأكد أن التهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية وطنية لمنظمة التحرير الفلسطينية باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد

للشعب الفلسطيني وليس عملاً فصائليا، كما تم في المفاوضات غير المباشرة الفلسطينية الإسرائيلية عام 2014 وفقاً للمبادرة

المصرية لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، أو اقتراح مشاريع إنسانية وموانئ ومطارات خارج حدود دولة

فلسطين، وذلك لتكريس تدمير المشروع الوطني وتصفية القضية الفلسطينية، والتأكيد أن لا دولة في قطاع غزة ولا دولة دون قطاع غزة.

وأقر التوصيات المقدمة له من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، بتنفيذ قرارات المجلس الوطني وتقديم مشروع

متكامل مع جداول زمنية محددة يتضمن تحديد شامل للعلاقات السياسية والاقتصادية والأمنية مع سلطة الاحتلال إسرائيل،

وبما يشمل تعليق الاعتراف بدولة إسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران عام 1967

وعاصمتها القدس الشرقية ووقف التنسيق الأمني بكافة أشكاله، والانفكاك الاقتصادي على اعتبار أن المرحلة الانتقالية وبما

فيها اتفاق باريس لم تعد قائمة، وعلى أساس تحديد ركائز وخطوات عملية للبدء في عملية الانتقال من مرحلة السلطة إلى تجسيد استقلال الدولة ذات السيادة.

الرئيس : المسجد الأقصى خط احمر ولا سلام دون ذلك

ترأس الرئيس محمود عباس، اجتماعا عاجلا هذا المساء لمتابعة الأحداث الجارية في هذه الأثناء في المسجد الأقصى

المبارك، بحضور مفتي الديار المقدسة الشيخ محمد حسين وعضو اللجنة التنفيذية مسؤول ملف القدس عدنان الحسيني.

وحذرت الرئاسة من كافة الإجراءات الإسرائيلية سواء كان ذلك إغلاق المسجد الأقصى أو إخلاء المصلين وطرد الموظفين

“الذي نعتبره أمراً مرفوضا ونحمل الحكومة الإسرائيلية مسؤولية مواصلة هذه الإجراءات، وعليها إعادة فتح المسجد الأقصى

منعاً لتدهور الأمور بشكل لا يمكن السيطرة عليه”.

كما أكدت الرئاسة أن جميع الحفريات التي تهدد أساسات المسجد الأقصى مرفوضة تماما ويجب وقفها، كما أن أية إجراءات

لتغيير الوضع الديني والتاريخي لن تؤدي سوى لمزيد من تدهور الأوضاع والتصعيد.

وحملت الرئاسة المسؤولية كاملة للحكومة الإسرائيلية لوقف جميع هذه الخطوات الخطيرة والمرفوضة، و”هذا الإجراء هو

تصعيد خطير سيؤدي إلى نتائج لا تحمد عقباها”.

وأكد الرئيس، مرة أخرى، أن القدس الشرقية والمسجد الأقصى المبارك هما خط أحمر، وأن لا سلام ولا أمن دون ذلك.

حركة فتح : مفاوضات حماس أعطت الفرصة لاسرائيل باغلاق المسجد الأقصى

دعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) أبناءها في كل أماكن تواجدهم ومن يستطيع الوصول للمسجد الأقصى

المبارك، إلى الرباط فيه وعلى أبوابه رفضا للجريمة الإسرائيلية الجديدة المتمثلة بإغلاقه أمام أصحابه ومؤميه.

وقالت الحركة على لسان متحدثها، عضو مجلسها الثوري أسامة القواسمي، في تصريح صحفي، مساء اليوم الجمعة، “إن

إسرائيل ترى أن مفاوضاتها مع حماس فرصة سانحة لتنفيذ مخططها القديم والمتعلق بالمسجد الأقصى والتقسيم الزماني والمكاني فيه”

مؤكدا “نحن في فتح ستبقى القدس والأقصى عنوانا لا يمكن تجاوزه بالمطلق، وكما خضنا معارك عدة من أجل القدس، فنحن جاهزون للاستمرار حتى إحقاق حقوقنا الراسخة والثابتة”.

وقال: “إننا نعتبر معركة القدس مصيرية، ولا يوجد حق بالمطلق لليهود في المسجد الأقصى وباحاته، وأن العبث فيه وإغلاقه

على هذا النحو تحت أي مبرر لا يدفعنا إلا للاستمرار في نهجنا وتصعيد مقاومتنا الشعبية في كل مكان، خاصة في القدس والتواجد الدائم في المسجد الأقصى”.

حماس : العقوبات الامريكية على تركيا بسبب دعم اردوغان لفلسطين

أعلنت حركة “حماس” اليوم الجمعة، موقفها من الأزمة بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت “حماس” على لسان القيادي البارز فيها سامي أبو زهري في تغريده عبر (تويتر): نؤكد وقوف الشعب الفلسطيني الى جانب تركيا في مواجهة الحرب الاقتصادية

الأمريكية التي تأتي نتيجة الانزعاج الامريكي من الدور التركي المناصر لقضايا الأمة وفِي مقدمتها القضية الفلسطينية.

وأضاف أبو زهري: نؤكد اعتزازنا بهذا الدور ونتمني لتركيا مزيداً من القوة والازدهار.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على وزيرين تركيين بسبب القس الامريكي وتوعدت واشنطن الخميس بفرض مزيد من العقوبات في حال عدم إطلاق سراحه.

واعتقل الأمن التركي برانسون في ديسمبر 2016، ويواجه عقوبة بالسجن لمدة تصل إلى 15 عاما بتهمة “ارتكاب جرائم نيابة عن جماعات إرهابية”

في إشارة إلى المقاتلين الأكراد المحظورين، والداعية فتح الله غولن، الذي يعيش في الولايات المتحدة، وتتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب في 2016.

وفي أواخر يوليو الماضي، أفرجت السلطات التركية عن برانسون (50 عاما) من أحد سجونها “بسبب مشكلات صحية” بعد قضاء عام ونصف العام، ووضعته قيد الإقامة الجبرية.

هآرتس تكشف تفاصيل اتفاق التهدئة بين حماس واسرائيل

قال الكاتب نوعا لاندو في صحيفة “هآرتس” العبرية إن اتفاق وقف إطلاق النار بين (إسرائيل) و”حماس” الذي تمّ التوصل إليه بوساطة الأمم المتحدة ومصر، والذي دخل أمس الأربعاء حيز التنفيذ

والذي يشبه التفاهمات التي أنجزت في نهاية “الحرب على غزة 2014 ” وأيضاً تشبه التفاهمات التي أنجزت في نهاية عملية “عامود السحاب”.

وعليه في مكتب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو والمؤسسة الأمنية يفضلون تسمية الاتفاق بـ”العودة إلى الوضع السابق” قبل التصعيد، الذي بدأ قبل عدة أشهر مع اندلاع المظاهرات قرب حدود غزة.

ثلاثة مسؤولين إسرائيليين كبار قالوا للصحيفة إن اتفاق التفاهمات تتضمن ستة مراحل أساسية وستنفذ تدريجياً بشرط المحافظة على الهدوء بشكل كامل والبنود هي:

وقف إطلاق نار شامل
فنح المعابر وتوسعة منطقة الصيد
مساعدة طبية وانسية
تسوية قضة المفقودين والأسرى
ترميم وإعمار واسع في القطاع بتمويل أجنبي
محادثات بشأن ميناء بحري ومطار جوي.

المرحلة الأولى من اتفاق وقف إطلاق النار مقابل فتح المعابر وتسعة منطقة الصيد، نفذت أمس بأمر من وزير الأمن افيغدور ليبرمان رغم أنه نفى كلياً وجود اتفاق في مقابلاته مع وسائل الإعلام. أيضاً في مكتب نتنياهو تنصّلوا من تحمل المسؤولية العلنية عن الاتفاق، ولم يصدروا أي بيان رسمي بشأن التفاهمات التي تمّ المصادقة عليها.

موقف حركة فتح من التهدئة

ورغم أنه بشكل مبدئي يتضمن الاتفاق إعادة المفقودين والجثث وتحريري أسرى في المستقبل، فإن مصدر سياسي أفاد للمراسلين بعد جلسة الكابينيت أنه “لن تكون هناك تسوية حقيقية مع حماس، من دون إعادة أبنائنا ومواطنينا والمحافظة على الهدوء لفترة طويلة”.

وبحسب كلام المصدر السياسي فإن “الهدوء الحالي هو نتيجة عمليات حازمة للجيش الإسرائيلي والتي ستستمر حسبما تقتضي الحاجة. وجرى التوصل إلى الهدوء في أعقاب التفاهمات التي دفعتها مصر والأمم المتحدة.

وعلى ضوء ذلك استؤنف فتح معبر كرم أبو سالم، كما فُتح حيز الصيد. وكلما استمر الحفاظ على هذا الالتزام، فإنه سيكون بالإمكان معالجة قضايا إنسانية وبضمنها إعادة أبناءنا ومواطنينا”.

جزيرة تظهر في بحيرة طبريا شمال فلسطين المحتلة

أظهرت صور التقطت لبحيرة طبريا حديثا ، ” جزيرة ” صغيرة في البحيرة بوضوح بسبب انخفاض منسوب المياه في البحيرة .

ويأتي تراجع منسوب المياه في السنوات الأخيرة بسبب تراجع كميات رواسب الأمطار سواء التي تسقط بشكل مباشر على البحيرة ، أو على المناطق المحيطة بالحيرة .

يذكر أنه تم قبل فترة البدء في أعمال مد خطوط ضخمة لتزويد بحيرة طبريا بمياه محلاة ، وذلك بهدف ” انقاذ ” البحيرة التي تعاني من نقص حاد بكمية المياه المُغذية لها .

وجاء في تقارير صحفية ذكرتها مصادر اعلامية ” أن هذا المشروع يُعتبر ” دراماتيكيا ” وذلك بسبب تأثيره الكبير على البيئة ووضع المياه في البلاد

وان مصدر المياه هو البحر بحيث تتم تحليتها في موقع خاص في الخضيرة ومن هناك يتم ايصالها للجليل الأسفل ، حيث أن العمل بدأ أمس بربط الموقع الذي تصل اليه المياه المحلاة بالجليل ببحيرة طبريا “.

وسيتم استخدام أنابيب ” المشروع القطري ” الذي كان يغذي النقب بمياه بحيرة طبريا ، لايصال المياه للبحيرة بالاتجاه المعاكس وذلك على مسافة تبلغ 25 كلم حتى احد الانهر التي تصب في البحيرة .