الاقصى في خطر : اعتقال موظفين والمستوطنين يرددون النشيد الاسرائيلي

اعتقلت قوات الاحتلال، اليوم الثلاثاء، اثنين من موظفي لجنة إعمار المسجد الأقصى المبارك من داخل مسجد قبة الصخرة، واحتجزت بطاقات عدد آخر بعدما أوقفت عملهم في المسجد.

وقال المسؤول الاعلامي في الأوقاف فراس الدبس، أن قوات الاحتلال اعتقلت الموظّفيْن: أنس الدباغ، وعلي بكيرات، من على سطح مسجد قبة الصخرة بالأقصى المبارك.

وقال: إن عشرة من ضباط الاحتلال حاصروا مدخلاً رئيسياً لمسجد الصخرة ومنعت لجنة الاعمار التابعة لدائرة الأوقاف الاسلامية من إدخال معدات للمسجد وحصلت مشادات كلامية تخللها اعتقال اثنين من موظفي لجنة الاعمار واحتجاز بطاقات آخرين.

وفي تطور لاحق، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد الحموري بالقوة من داخل المسجد الاقصى وهو يصلي في منطقة “باب الرحمة”، وأوقفت اثنين آخرين من الشبان قرب المُصلى المرواني في المسجد المبارك.

كما واصلت عصابات المستوطنين، اليوم الثلاثاء، استباحتها للمسجد الأقصى المبارك، وتدنيسه باقتحامات واسعة من باب المغاربة، وبإقامة طقوس وشعائر تلمودية في المسجد، وتحديدا في منطقة باب الرحمة، بحراسة مشددة ومعززة من قوات الاحتلال.

وتسود المسجد الأقصى في هذه الأثناء أجواء شديدة التوتر وسط اقتحامات متواصلة وانتشار لقوات الاحتلال الخاصة، في الوقت الذي تؤدي فيه عصابات المستوطنين في هذه اللحظات صلوات وترانيم تلمودية علنية أمام المسجد الأقصى من جهة باب الأسباط .

وكانت ما تسمى بـ”منظمات الهيكل” المزعوم دعت جمهور المستوطنين الى المشاركة الواسعة في اقتحامات الأقصى خلال فترة عيد “العُرش” اليهودي، الذي بدأ قبل يومين ويستمر لثمانية أيام.

وفي نفس السياق أفاد المسؤول الاعلامي بدائرة الأوقاف الاسلامية في القدس فراس الدبس، قبل قليل، أن المسجد الأقصى يشهد في هذه الأثناء تطورات خطيرة، لافتاً الى أن مجموعة من ما تسمى “منظمة طلاب لأجل الهيكل” ردّدت قبل قليل “النشيد الإسرائيلي” بصوت مرتفع داخل المسجد الأقصى المبارك.

وأوضح أن هذه التطورات تأتي في ظل يوم جديد من أيام “عيد العُرش” اليهودي الذي يستمر حتى نهاية الشهر الجاري.

السيسي يؤكد لترامب صلابة الموقف المصري حول قضية فلسطين

عقد لقاء بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي، في نيويورك على هامش انعقاد الدورة 73 لاجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية

إن “الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعرب عن ترحيبه بلقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي، مؤكدا ما توليه الإدارة الأمريكية من اهتمام بتعزيز ودفع علاقاتها الإستراتيجية مع مصر، وتفعيل أطر التعاون بين البلدين”.

وأضاف راضي، في بيان له ، مساء يوم الاثنين الماضي، أن الرئيس ترامب أعرب عن تطلعه لتكثيف التنسيق والتشاور مع مصر حول قضايا الشرق الأوسط وسبل التوصل لتسوية الأزمات به

في ضوء دور مصر الإقليمي المحوري بما يساهم في تحقيق الاستقرار والأمن لجميع شعوب المنطقة.

وأوضح أن الرئيس السيسي في تقرير نشره صحيفة المصري اليوم، خلال اللقاء بينهما، تأكيده على حرص مصر على تعزيز وتدعيم ً إلى أهمية دور تلك الشراكة في تعزيز السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، علاقات الشراكة المتميزة بين البلدين

مشيرا وتطلع مصر لمزيد من التنسيق والتشاور مع الولايات المتحدة بشأن مختلف قضايا المنطقة خاصة مكافحة الإرهاب باعتباره الخطر الأكبر الذي يهدد استقرار المنطقة والعالم.

فيما تطرق اللقاء بينهما إلى ملف مكافحة الإرهاب، حيث أشاد ترامب بالجهود المصرية الناجحة في التصدي بحزم وقوة لخطر الإرهاب

عن دعم بلاده ً في الحرب على الإرهاب، ومعربا ً محوريا باعتبارها في طليعة الدول التي تواجه هذا الخطر، مؤكدا أن مصر تعد شريكا الكامل للجهود المصرية لمكافحة الإرهاب.

وأكد السيسي أهمية مواصلة التعاون المشترك المصري الأمريكي للتصدي للتنظيمات الإرهابية لتقويض الإرهاب ومنع وصول الدعم ً ً وأمنيا ً تطورات جهود مصر للتصدي للإرهاب عسكريا له سواء بالمال أو السلاح والأفراد، ً فضلا عن توفير ملاذات آمنة له

وأضاف المتحدث راضي، أن اللقاء استعرض أوجه التعاون الثنائي بين مصر والولايات المتحدة، خاصة على الصعيد الاقتصادي

وسبل زيادة حجم الأنشطة الاستثمارية للشركات الأمريكية في مصر لاسيما في ضوء التقدم المحرز في تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي وتهيئة البنية التشريعية والإدارية لجذب مزيد من الاستثمارات إلى مصر

حيث أشاد الرئيس الأمريكي بالخطوات الناجحة التي تم اتخاذها ً رغبة الولايات المتحدة في زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين وتعزيز الاستثمارات لإصلاح الاقتصاد المصري وزيادة تنافسيته، مؤكدا المشتركة بينهما.

وبحث اللقاء ً عددا من الملفات الإقليمية، خاصة الوضع في كل من ليبيا وسوريا واليمن، فضلا عن القضية الفلسطينية وسبل إحياء عملية السلام

حيث أكد الرئيس موقف مصر الثابت تجاه القضية الفلسطينية وأهمية التوصل إلى حل عادل وشامل يضمن حقوق ً عن حرص مصر على التعاون مع الولايات المتحدة لبحث الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة وفق المرجعيات الدولية

معربا سبل إحياء ودفع عملية المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، كما عرض الجهود المصرية لتحقيق المصالحة الفلسطينية باعتبارها خطوة رئيسية هامة لاستئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

العكر يطالب بتجريم كل من يتاجر بالشرائح الاسرائيلية

قدّر الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية، عمار العكر، وجود بين 500 – 600 ألف شريحة إسرائيلية في سوق الضفة الغربية.

وقال “العكر” في تصريح لموقع الاقتصادي المحلي على هامش مشاركته في افتتاح فعاليات مؤتمر “إكسبوتك 2018″، مساء الإثنين، إن إسرائيل بدأت مرحلة جديدة لاجتياح سوق الاتصالات الفلسطينية.

وبدأت شركات اتصالات إسرائيلية توسيع شبكاتها في مناطق متعددة بالضفة الغربية، بناء على توصية من جيش الاحتلال.

ويتداول فلسطينيون في الضفة الغربية الشرائح الإسرائيلية، لأسباب متعددة، منها

أسعارها المخفضة، وعملها وفق ترددات الجيل الرابع (4G)، وأسباب مرتبطة بحكم عمل آلاف المواطنين في السوق الإسرائيلية.

وأضاف الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات، أن شركات الاتصالات الإسرائيلية أصبحت توسع شبكاتها في الضفة الغربية، بدعم كامل وتأييد من الجيش الإسرائيلي.

وزاد: “تبلغ خسائر الخزينة الفلسطينية من تداول الشرائح الإسرائيلية في الضفة الغربية، بنحو 350 مليون شيكل خلال السنوات الثلاث الماضية”.

وتابع: “كذلك هناك خسائر نتعرض لها نحن في جوال والوطنية موبايل، إذ يفترض أن يكون أصحاب الـ 600 ألف شريحة، موزعون بيننا”.

وتقدم شركات اتصالات إسرائيلية خدماتها في الضفة الغربية، دون الحصول على موافقات وتراخيص، أو دفع ضرائب للجانب الفلسطيني، بحجة أن خدماتها مقدمة للمستوطنين.

وطالب الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات بتجريم كل من يتاجر بالشرائح الإسرائيلية، وتقديمه للمحاكمة في القضاء الفلسطيني.

وتعمل شركتا جوال والوطنية موبايل في فلسطين، وتقدمان خدمات الاتصال اللاسلكي؛ فيما بدأتا مطلع العام الجاري، تقديم خدمات الجيل الثالث (3G).

ومنذ 10 سنوات، ترفض إسرائيل منح الجانب الفلسطيني، ترددات الجيل الثالث، ما أفقد قطاع الاتصالات الفلسطيني فرص النمو الطبيعي.

المصدر : موقع الاقتصاي

ارتفاع على سعر صرف الدولار مقابل الشيقل

صعد سعر صرف الدولار قليلاً امام الشيكل، في بداية تعاملات اليوم الثلاثاء في الاسواق المحلية.

وبحسب تقرير لموقع الاقتصادي المحلي فقد صعد سعر صرف الاخضر بمقدار اغورة واحدة مقابل الشيكل مع بداية تعاملات اليوم.

ويصرف الدولار الامريكي مقابل الشيكل اليوم، 3.85 شيكل، علماً ان اسعار الصرف شهدت استقراراً منذ حوالي اسبوع عند 3.57.

ويتأثر سعر صرف بتذبذب مؤشر الدولار، وازدياد حدة التوترات التجارية بين امريكا والصين.

عموماً، اليكم اسعار صرف العملات الرئيسية الثلاث مقابل الشيكل لليوم الثلاثاء في فلسطين:-

الدولار: 3.58
اليورو : 4.20
دينار: 5.03

موسكو تتراجع : مستعدون لمناقشة تسليم “S-300” لسوريا مع الولايات المتحدة

صرح نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف بأن روسيا مستعدة لمناقشة كل المسائل المتعلقة بسوريا بما فيها تسليم منظومة “S-300” مع الولايات المتحدة.

وقال في حديثه لوكالة “إنترفاكس”: “إننا مستعدون لمناقشة كل المواضيع المتعلقة بالوضع القائم في سوريا، وفي أي مكان آخر، مع الولايات المتحدة.

لكن جعل هذه المناقشة فعالة يتطلب من زملائنا الأمريكيين التخلى عن سياسة الإملاء ومحاولات عرض موقفهم الخاص وكأنه الموقف الصحيح الوحيد”.

وأعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أمس الاثنين، نيته طرح هذه المسألة في لقائه المقبل مع نظيره الروسي سيرغي لافروف.

وفي وقت لاحق من يوم أمس تحدث رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو اليوم هاتفيا مع الرئيس الروسي بوتين وعبر عن ثقته بمصداقية التحقيق الذي أجراه الجيش الاسرائيلي وبنتائجه

وأوضح مرة أخرى أن المسؤولية عن الحادث المؤسف ملقاة على عاتق الجيش السوري الذي أسقط الطائرة الروسية وعلى عاتق إيران حيث عدوانها يزعزع الاستقرار بحسب ما اورد مكتب نتنياهو

وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي إن تحويل أسلحة متطورة إلى أيادٍ غير مسؤولة سيزيد من حدة المخاطر الإقليمية وأضاف أن إسرائيل ستواصل صون أمنها ومصالحها.

وتم الاتفاق على مواصلة الحوار بين الطاقمين المهنيين والتنسيق بين الجيشين عبر القنوات العسكرية. كما قدم رئيس الوزراء مرة أخرى تعازيه على مصرع الجنود الروس

وفي السياق ذاته جرى اتصال هاتفي اليوم الاثنين، بمبادرة من الجانب السوري، بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره السوري بشار الأسد، ناقشا خلاله التطورات الأخيرة في سوريا والعملية السياسية.

وأعرب الأسد خلال الاتصال عن تعازيه لبوتين والشعب الروسي في حادثة سقوط الطائرة العسكرية الروسية “ال 20″، ومقتل 15 عسكريا روسيا كانوا على متنها.

بدوره أبلغ الرئيس الروسي نظيره السوري بقرار موسكو اتخاذ جملة من الإجراءات الإضافية، بهدف ضمان أمن العسكريين الروس وتعزيز الدفاعات الجوية في سوريا، ومن أهم هذه الإجراءات تسليم سوريا منظومة الدفاع الجوي الصاروخية “إس-300”.

وأبدى الرئيسان استعدادهما لبذل جهود مشتركة من أجل تطبيع الأوضاع في سوريا، واستعادة سيادتها والحفاظ على وحدتها.كما تطرق الطرفان إلى نتائج لقاءات زعماء الدول الضامنة (روسيا وتركيا وإيران)، وكذلك القمة التي جمعت بوتين بنظيره التركي، رجب طيب أردوغان في سوتشي مؤخرا.

وتتزامن هذه المكالمة مع إعلان وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، عن تسليم سوريا منظومة الدفاع الجوي “إس-300” في غضون أسبوعين، بالإضافة إلى اتخاذ إجراءات أخرى إضافية بهدف تعزيز أمن العسكريين الروس في سوريا.

اشتبكات بالاسلحة المتوسطة استمرت لساعات في الخليل

أصيب مواطنان بينهما سيّدة بجراح وصفت بالخطيرة بإطلاق نار وقع في شجار عائلي، فجر الثلاثاء، في مدينة الخليل جنوب الضّفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر أمنية بأنّ إطلاق نار وقع في المنطقة الجنوبية بمدينة الخليل استخدمت فيه أسلحة متوسطة، واستمر لعدّة ساعات، ونجم عنه إصابتان.

وأوضحت بأنّ قوّات معززة من الأجهزة الأمنية انتشرت في المنطقة، لتطويق الأحداث، فيما وصفت حالة المصابين بالمستقرة.

حالة الطقس: انخفاض على درجات الحرارة حتى نهاية الأسبوع

توقعت دائرة الأرصاد الجوية، أن يكون الجو اليوم الثلاثاء، غائماً جزئياً إلى صاف معتدلاً في المناطق الجبلية حارا نسبيا في بقية المناطق

ويطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة مع بقائها أعلى من معدلها السنوي العام بقليل، والرياح شمالية غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة تنشط أحيانا، والبحر خفيف ارتفاع الموج.

هذه الليلة تكون الأجواء غائمة جزئياً إلى صافية باردة نسبياً في المناطق الجبلية لطيفة في بقية المناطق

والرياح شمالية غربية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة تنشط أحياناً، والبحر خفيف ارتفاع الموج.

وقالت إن الجو يكون غدا الأربعاء غائماً جزئياً إلى صاف معتدلاً في المناطق الجبلية حارا نسبيا في بقية المناطق

ويطرأ انخفاض آخر على درجات الحرارة لتصبح حول معدلها السنوي العام، والرياح شمالية غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة تنشط أحيانا، والبحر خفيف ارتفاع الموج.

ويوم الخميس، يكون الجو غائماً جزئياً إلى صاف معتدلاً في المناطق الجبلية حارا نسبيا في بقية المناطق، ولا يطرأ تغير يذكر على درجات الحرارة لتبقى حول معدلها السنوي العام، والرياح شمالية غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة تنشط أحيانا، والبحر خفيف ارتفاع الموج.

أما الجمعة، فيكون الجو غائماً جزئياً إلى صاف حارا نسبيا في المناطق الجبلية حارا في بقية المناطق، ويطرأ ارتفاع على درجات الحرارة لتصبح أعلى من معدلها السنوي العام بحدود درجتين مئويتين، والرياح شمالية غربية إلى شمالية خفيفة إلى معتدلة السرعة تنشط أحيانا، والبحر خفيف ارتفاع الموج.

الرئيس اللبناني: لن نوجه طلقة واحدة إلى إسرائيل إلا في حالة واحدة

قال الرئيس اللبناني، ميشال عون، اليوم الاثنين،، إن لبنان لن يوجه طلقة واحدة إلى إسرائيل، إلا في حالة واحدة فقط.

وجاءت تصريحات عون، خلال مقابلة أجراها مع صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية، قال فيها: “لبنان يعتمد سياسة النأي بالنفس تجاه النزاعات في المنطقة وتحديدا في سوريا”.

وتابع “إذا لم يتعرض لبنان لأي اعتداء إسرائيلي، فما من طلقة واحدة ستطلق من أراضيه”.

وأشار عون في حواره إلى أن “إسرائيل تسعى إلى تفتيت المنطقة إلى أجزاء طائفية ومذهبية، وتحالف كيانات أقليات نقيض طبيعة، نظامنا وتعدديتنا ومصيره الفشل”.

وأضاف “الجميع يعرف مسيرتي وأن وحدها مصلحة لبنان تحدد عملي”.ومضى عون بقوله “النظام في لبنان توافقي وإبداء الرأي لا يعني استخدام الفيتو وبعض الرأي العام الأجنبي مصمم على جعل حزب الله عدوا”.

الهدية المسمومة

وحذر عون في الحوار من مغبة تداعيات القرار الأمريكي، بشأن وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) على لبنان.

وقال الرئيس اللبناني: “قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تعليق الدعم الأمريكي للأونروا، يمكن وصفه بهدية مسمومة

من شأنها أن تبقي اللاجئين الفلسطينيين بشكل نهائي في البلدان التي يعيشون فيها، خاصة وأن لبنان يعيش فيه 500 ألف لاجئ فلسطيني”.

وحذر عون مما وصفه بأن القرار سيشكل عبئا ديموغرافيا واجتماعيا وأمنيا لا يمكن تحمله في لبنان، خاصة وأن هناك أكثر مليون نازح سوري يتدفقون إلى لبنان منذ 2011″.

وأضاف:هناك واحد من كل ثلاثة مقيمين في لبنان حاليا، هو إما نازح أو لاجئ، الأمر الذي ينذر بتحويل ديموغرافية البلد.

وتطرق عون في حواره للحديث عن “حزب الله” قائلا “حزب الله يمثل أكثر من ثلث الشعب اللبناني، وأن بعض الرأي العام الأجنبي مصمم على جعله عدوا”.

وتابع:

البعض يلوم حاليا على حزب الله تورطه في الحرب ضد تنظيمي داعش والنصرة في سوريا، لكن الحقائق موجودة أن الإرهابيين هاجموا أرضنا، ودافع عنها حزب الله

فهو لا يلعب أي دور عسكري داخل لبنان ولا يتدخل على الحدود مع إسرائيل، كما أنه مرتبط الآن بقضية الشرق الأوسط وحل الصراع في سوريا.

اردوغان يتوعد : سندافع عن القدس من الغزاة الاسرائيليين

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاثنين، إنه سيدافع عن القدس من “الغزاة” الإسرائيليين وضد أولئك الذين ينفذون “إرهاب الدولة” ضد الفلسطينيين.

وأكد الرئيس التركي خلال كلمة نظمها وقف “توركن” (TÜRKEN) بمدينة نيويورك الأمريكية التي وصلها للمشاركة في أعمال الجمعية العامة الثالثة والسبعين للأمم المتحدة

أنه سيقاتل ضد أولئك الذين ينفذون إرهاب الدولة على الفلسطينيين، وذلك بعد أسبوع من تقارير لوسائل إعلام عبرية تحدثت عن مصالحة محتملة بين البلدين.

وصرح الرئيس التركي: “إننا عازمون على عدم ترك قبلتنا الأولى القدس تحت رحمة المحتلين.. ولن نضحي بالقدس مدينة السلام من أجل مطامع إسرائيل.. وسنواصل حماية عزة القدس وكرامة الحرم الشريف”.

وتابع أردوغان قائلا “حسب معتقدنا فإنّ قبول الظلم ظلم بحد ذاته، وعليه فإننا نضع أرواحنا على أكفنا إن استلزم الأمر لتضميد جراح نازفة”.وشدد أردوغان على أن العديد من البلدان التي تتشدق بالديمقراطية لا تنبس ببنت شفة إزاء القتل الوحشي للمدنيين الفلسطينيين.

وأفاد الرئيس التركي بأنه سيواصل معركته الدبلوماسية مع إسرائيل والولايات المتحدة حول مستقبل العاصمة الإسرائيلية، وفقا لموقع “تايمز أوف إسرائيل”.كما أكد أن أنقرة ستواصل كفاحها ضد خروقات الحكومات الأمريكية والإسرائيلية للمدينة المقدسة على أعلى مستوى في الدبلوماسية.