اختفاء الشاب عبد المجيد …وتهديد صريح ..”الحبل على الجرار “

أعلنت شرطة رام الله مساء اليوم انها بدأت بالتحرك للعثور على الشاب الجامعي

عبدالمجید عبدالله منصور الطالب في كلیة الصیدلة جامعة القدس ابو ديس وفق ما افاد

المتحدث باسم الشرطة لرام الله الاخباري “العقيد لؤي ازريقات ”

وقالت مصادر محلية ان الشاب ھاديء الطباع خلوق ومتدین ومن عائلة كریمة ومتعلمة توجه إلى جامعته صباحآ وفقدت أثاره مساءآ

ترك الخاطفون رسالة تھدید لوالده بالقرب من منزلهم بخط الید وطالبت العائلة من المواطنين ان یساعدوا في العثور علیه

الهباش : زيارة الاقصى بوجود الاحتلال لا يعتبر تطبيعا كما يدعي البعض

رحب قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش

بدعوة مستشار رئيس جمهورية مصر العربية للشؤون الدينية، وكيل لجنة الشؤون الدينية بمجلس النواب أسامة الأزهري، لإعادة النظر في الزيارة الرشيدة إلى المسجد الأقصى ومدينة القدس

لما فيها من منافع تعود بشكل مباشر على الفلسطينيين الذين يعانون الحصار والاضطهاد من قبل دولة الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس .

وأكد الهباش، في بيان صحفي، اليوم الأربعاء، أن جميع المرجعيات الدينية في دولة فلسطين ترحب بهذه الدعوة الصادرة عن عالم أزهري يمثل قطاعا عريضا من علماء الأزهر الشريف

أكبر مرجعية دينية في العالم الإسلامي، وذي منصب رفيع في الدولة المصرية التي طالما كانت سندا وعونا لشعبنا الفلسطيني في مراحل نضاله على مدى العقود الماضية ضد الاحتلال والاستعمار .

وأضاف الهباش ان القيادة الفلسطينية، وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، وجهت النداءات المتتالية للعلماء المسلمين ورجال الدين لزيارة مدينة القدس والصلاة في المسجد الأقصى المبارك

معربا عن سعادته البالغة بظهور رجال دين ينادون بزيارة الأقصى، أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين

إعمالا بقول الحبيب المصطفى: “لا تُشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد، المسجد الحرام، ومسجدي هذا، والمسجد الأقصى”.

وشدد الهباش على أن الدعوة لزيارة القدس رغم وجود المحتل لا تعتبر تطبيعا مع الاحتلال كما يدعى البعض، لأن المطلوب زيارة الأهل والمقدسات تعزيزا لصمود وثبات أبناء الشعب الفلسطيني على أرضهم والوقوف إلى جانبهم

وأن ذلك هو واجب على الأمة نصرة للقضية الفلسطينية ودفاعا عن المقدسات وتصب جميعها في إطار مصلحة الشعب الفلسطيني والقدس الشريف.

وقال إن القدس بحاجة إلى كافة أشكال الدعم والمساندة المادية والمعنوية، والمطلوب ليس فقط دعما ماديا على شكل إنساني

إنما المطلوب دعم اقتصادي من خلال المشاريع التنموية والاقتصادية والاستثمارية التي تثبت الحق الفلسطيني

وأن زيارة القدس تمثل جزءا مهما من هذا الدعم، وتبقى القدس في قلب وضمير ووجدان كل مسلم وعربي غيور.

وأضاف الهباش ان فتاوى تحريم زيارة القدس دون الاستناد إلى أي دليل شرعي خدمت الاحتلال والمتربصين بالقضية الفلسطينية وقضية القدس على وجه الخصوص

خاصة في ظل الهجمة التي تشنها الولايات المتحدة وإسرائيل ضد المدينة المقدسة ومحاولة إزاحتها عن الطاولة، ضمن مؤامرة تصفية القضية التي تسمى “صفقة القرن”.

الامن الوقائي يتوعد اصحاب الصفحات التي تخيف المواطنين

نفى جهاز الأمن الوقائي، اليوم الأربعاء، ما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي، بأن الجهاز كشف حبوبا مخدرة “فراولة سريعة” وجدت في المدارس .

وأشارت دائرة العلاقات العامة والإعلام في الأمن الوقائي، الى ان هذه المعلومات عارية عن الصحة،

وناشدت المواطنين عدم التعاطي مع الإشاعات التي تهدف إلى خلق حالة من الخوف والبلبلة بين صفوفهم.

وأكد الوقائي أن المخدرات لها أشكالها المعروفة، بالإضافة إلى أنها لا توزع مجانا وفي العلن .

وحذر جهاز الأمن الوقائي، أصحاب الصفحات التي تنشر الإشاعات والأكاذيب التي تخيف المواطنين، متوعدا اياهم بالملاحقة.

ونوه الجهاز الى أنه وفي حال ورود أي معلومات حول هكذا قضايا، فإن جهاز الأمن الوقائي سيحذر المواطنين على الفور من أجل أخذ الحيطة والحذر.

الحمد الله لاميركا : الضغوط لن تفلح في اجبار شعبنا على التنازل

قال رئيس الوزراء رامي الحمد الله، إن بإمكان الولايات المتحدة وقف المساعدات عن شعبنا، والتهديد بإنهاء الأونروا، واغلاق سفارتنا في واشنطن، لكنها لن تفلح في إجبار شعبنا على التنازل عن حقوقه، مهما اتخذت من قرارات، ومهما أمعنت إسرائيل في انتهاكاتها.

وأضاف الحمد الله في كلمته بحفل جائزة مصدر فلسطين للعام 2018، اليوم الاربعاء برام الله، “المؤامرات تشتد من حولنا للالتفاف على قضية شعبنا ومنع إقامة دولتنا المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس، وتتوالى القرارات الأميركية غير القانونية لإنكار الحقائق ومحاولة إرضاخ شعبنا وكسر عزيمته”.

وشدد على أن هذا لن يثنينا عن المسار الدبلوماسي والقانوني الذي يسير عليه الرئيس محمود عباس، وستواصل الحكومة وبتوجيهاته القيام بواجباتها تجاه المواطنين، وسنخدم كل شبر من أرضنا ونمده بمقومات صموده، وننفذ فيه المشاريع التنموية والتطويرية”.

وقال رئيس الوزراء: إن المواجهة الشرسة التي نخوضها، إنما تتطلب منا الارتقاء بالعمل المشترك ومأسسته، لتنمية قدرة شعبنا على الصمود سياسيا واقتصاديا.

وتابع: لهذا تنوع العمل الحكومي، بالشراكة البناءة مع قطاعنا الخاص، لدعم قدرات المنتج الوطني وزيادة حصته في السوق الوطنية وفتح الأسواق الخارجية من خلال تفعيل الاتفاقيات التجارية الثنائية والمتعددة. كما قادت الحكومة وبتوجيهات الرئيس محمود عباس، الجهود لتوفير بيئة استثمارية ممكنة ومثلى وآمنة، لنمو الأعمال وضخ الاستثمارات وتنمية الصادرات، وتغيير الصورة السلبية عن بيئة الأعمال والاستثمار في فلسطين.

وأشاد الحمد الله بـ”جائزة مصدر فلسطين”، التي تحولت إلى حدث وطني محفز لتمكين المنتج الفلسطيني وتنمية صادراتنا الوطنية، مثمنا جهود كل من ارتقوا بمنتجنا وأوصلوه إلى حيث يستحق بين أسواق جديدة ومتنوعة، رغم استمرار الاحتلال والاستيطان والاستيلاء على الأرض والموارد، ومنع العمل والاستثمار في المناطق المسماة “ج”.

وحيا الحمد الله، نيابة عن الرئيس محمود عباس، المشاركين، على الجهود التي يبذلونها لتعزيز جودة وتنافسية المنتج الوطني الفلسطيني ووضعه على الخارطة الدولية، في جبهة أخرى للحراك والعمل البناء والمقاوم لرفع اسم فلسطين وتدويل قضيتها.

وقال الحمد الله: “لقد أقرينا قانون ضمان الحقوق بالأموال المنقولة، الذي يشكل إضافة هامة لمنظومة التشريعات الاقتصادية وفي تطوير البنية التحتية للقطاع المالي، كما تم مراجعة قانون حماية المنتج الوطني، ومراجعة مسودة قانون الملكية الصناعية ومسودة قانون المنافسة. ونحن في المراحل الأخيرة لإنجاز قانون الشركات”.

وأوضح رئيس الوزراء: “للمزيد من النهوض بالمنتجات الوطنية وبفرص وآفاق التصدير، أطلقنا الاستراتيجيتين الوطنيتين لدعم المنتج الوطني ولتنمية الصادرات، وشرعنا ببناء المدن الصناعية والمناطق الصناعية الحرة في المحافظات، لزيادة مساهمة الصناعة في الناتج المحلي الإجمالي وتوفير فرص العمل، وتعظيم الصادرات وتشجيع الاستثمار الزراعي والصناعي. هذا وقرر مجلس الوزراء في جلسته أمس، اعتماد صورة “عصفور الشمس” الطير الوطني لدولة فلسطين، لوضعه كشعار لترويج المنتجات الفلسطينية المصدرة إلى دول العالم.

وبين أنه هذه الإجراءات، والخطوات التي تم إنجازها لتكريس استقلال وسيادة القانون، وفرض الأمن والنظام العام، ورفع قدرات أجهزة ومؤسسات الدولة، وإنفاذ القانون لمكافحة جريمتي غسل الأموال وتمويل الإرهاب، مكنتنا من تحقيق قفزة هامة في ترتيب فلسطين في تقرير “سهولة ممارسة أنشطة الأعمال” الصادر عن البنك الدولي، حيث حازت على المرتبة 114 من أصل 190 محرزة التقدم الأكبر لفلسطين في تاريخ التقرير.

وتشير إحصاءات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، إلى أن حجم التبادل التجاري مع الخارج ازداد نحو شراكة تجارية أوسع، إذ انخفضت نسبة مساهمة التبادل التجاري مع إسرائيل خلال السنوات الثلاث الماضية من 70% إلى 60%، بالمقابل زادت مع باقي دول العالم من 30% إلى 40%.

ولفت إلى ان الكثير من شركاتنا حصلت على علامات الجودة والتميز العالمية، واخترق العديد منها أسواقا عربية وإقليمية ودولية، ونمت صادراتنا في بعض الأسواق الاستراتيجية، فوصلنا بصادراتنا الفلسطينية إلى أكثر من سبعين دولة في العالم”.

وثمن الحمد الله تفاني سيدات ورجال أعمال فلسطين، وممثلي قطاعنا الخاص ومؤسساته، وأكد الاستمرار في العمل لتحقيق المزيد من تحرير وتطوير اقتصادنا الوطني. وهنأ المكرمين من مصدري فلسطين، وشكر “بالترايد” على تنظيم هذه الجائزة المحفزة.

وأعلن عن توجيهاته لوزيرة الاقتصاد الوطني لرصد مبلغ مالي لصالح صندوق ائتمان الصادرات ضمن موازنة عام 2019، إضافة الى بدء العمل في شركة التسويق الزراعي الفلسطينية الاردنية برأس مال 20 مليون دينار.

وجدد رئيس الوزراء على أن العائق الوحيد أمام نمو الاقتصاد الوطني وإطلاق طاقاته، هو الاحتلال الإسرائيلي وقيوده.

وأشاد بتقرير مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية، الذي شدد على أن استمرار الاحتلال الإسرائيلي وتسارع الاستيطان وحصار قطاع غزة وتكبيل التجارة، هي المعيقات الأساسية أمام نمو اقتصادنا.

وطالب دول العالم، بتوحيد مواقفها للجم إسرائيل وإلزامها بوقف عدوانها وإنهاء احتلالها واستيطانها. فقد آن لشعب فلسطين أن ينعم بموارده، وأن يعيش حرا في دولته المستقلة القادرة على توفير بيئة محفزة لنمو القطاع الخاص، وترسيخ مقومات اقتصاد قوي ومنافس ومنفتح على العالم.

وحضر الحفل: وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة، ووزير الزراعة سفيان سلطان، ورئيس مجلس إدارة “بالتريد” عرفات عصفور، وعدد من ممثلي القطاع الخاص الفلسطيني، وسيدات ورجال الأعمال.

فتح : تصريحات حماس تصب في مصلحة الولايات المتحدة وترامب

حذّر أمناء سر أقاليم حركة فتح من أن تصريحات حماس ضد القيادة الشرعية والرئيس

محمود عباس، تساعد على تمرير مشاريع الادارة الأميركية وإسرائيل، مشددين على ضرورة تحقيق الوحدة لمواجهة المؤامرات.

جاء ذلك في حديث لبرنامج “ملف اليوم”، عبر تلفزيون فلسطين، إذا أكدوا أن تصريحات حماس تجعلها شريكاً بالحرب التي تشنها الادارة الأميركية وإسرائيل على القيادة.

بدوره، قال أمين سر حركة فتح إقليم رام الله والبيرة موفق سحويل إن ما تقوم به حماس وما تدلي به من تصريحات تمس القيادة تعبر عن حالة من التناقض التي تعيشها

والتي تؤكد سعيها لتحقيق أهدافها الحزبية، وبأنها شريك بالحرب التي تشنها الادارة الأميركية واسرائيل على القيادة الشرعية.

وأضاف “إنه في ظل كل التحديات وما تتعرض له القضية من عدوان من قبل الادارة الأميركية الساعية لتصفية قضيتنا

وقيامها بالعديد من الخطوات، وإعلانها الحرب على شعبنا، تتعدى حماس على القيادة وعلى الرئيس محمود عباس”.

وأوضح ” أن هذا التناقض يجعل حماس شريكة بالحرب التي تشن على الشرعية الفلسطينية من قبل الإدارة الأميركية واسرائيل”

مشددا على أننا أحوج ما نكون للوحدة الوطنية في هذه المرحلة الصعبة، للتصدي لما تسمى “صفقة القرن” التي بدأت الإدارة الأميركية تسابق الزمان فيها”.

ووجه رسالة الى حماس يدعوها لعدم الاستهتار بعقول الناس، وبأن لا تكون جزءا من المشروع التصفوي لقضيتنا

وأن تكون على قدر عال من المسؤولية، مؤكداً أن شعبنا الفلسطيني مثقف وواعٍ لحقيقة الأحداث.

وقال:إن حماس ما تزال تصر على الوقوف إلى جانب الادارة الأميركية واسرائيل سواء بشكل مباشر أو غير مباشر في حربها ضد القيادة الشرعية والرئيس محمود عباس.

وأكد، أن الرئيس محمود عباس يدافع عن القرار الوطني المستقل، ولن يقبل أن يكون هناك املاءات وشروط لها علاقة بالثوابت الوطنية الفلسطينية

مشددا على أن شعبنا ملتف حوله، ولن تنال التهديدات الاميركية من عزيمة وجبروت هذا الشعب

وهو ما زال على استعداد لتقديم المزيد من الشهداء من أجل الدفاع عن المشروع الوطني الفلسطيني وعن قيادته الشرعية.

من جهته، اعتبر أمين سر حركة فتح إقليم القدس شادي مطور “أن أي حرف للبوصلة يشكل خدمة لأهداف اسرائيل والإدارة الأميركية”

محذرا من أن اسرائيل ترى بما تقوم به حماس على أنه فرصة ذهبية لتمرير مشاريعها الرامية لتصفية قضيتنا العادلة.

وقال مطور: إن قضيتنا تتعرض لمؤامرة وحرب يقودها ترمب، مطالبا حماس للوقوف الى

جانب الرئيس محمود عباس في معركته السياسية دفاعا عن حقوقنا الثابتة، وآخرها توجهه إلى الأمم المتحدة حاملا هموم شعبنا، رافضا لكافة المشاريع المشبوهة.

من جانبه، أكد أمين سر حركة فتح اقليم جنين نور الدين أبو الرب “أن تصريحات حماس تساعد على تمرير المؤامرات وتسيء للقضية”

مشيرا إلى أن حماس لا تريد الشراكة، وتسعى للحصول على مكاسب شخصية، وليست حزبية فقط”.

وتساءل أبو الرب إلى أين أنتم ذاهبون ماذا تريدون، نحن لدينا رؤية مشتركة وهي تحقيق استقلال الدولة الفلسطينية؟

مضيفا أن القضية الفلسطينية تمر بمرحلة صعبة تتطلب من كافة قوى شعبنا التوحد والتكاتف لمواجهة المؤامرات.

من جهته، أكد أمين سر حركة فتح إقليم قلقيلية محمود الولويل أن حماس دائما ما تقوم بالطعن بسياسة الرئيس عباس لخدمة دولة الاحتلال.

وقال الولويل: ليس غريبا على بعض مسؤولي حماس كمحمود الزهار الذي يهاجم قيادته أن يهاجم القيادة من أجل تحقيق أهدافه الذاتية

فالزهار لا تهمه القضية الفلسطينية، وإنما مصالحه الشخصية، وجزء من المصالح الحزبية.

وأضاف: أن مبتغى الزهار لا ينم عن وطنية ولا مسؤولية، فهو يبحث عن حفنة من الأموال، وهو بوق ينعق كالغراب في كل فترة من الفترات لتوجيه التهم والشتائم لمن هم أشرف منه”.

اسرائيل تقرر اغلاق الحرم الابراهيمي الشريف في الخليل

أغلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، جميع أروقة وساحات الحرم الإبراهيمي بمدينة الخليل أمام المصلين؛ بحجة احتفالات اليهود بـ”عيد الغفران” .

وأوضح مدير ورئيس سدنة الحرم الابراهيمي الشيخ حفظي أبو اسنينة ان سلطات الاحتلال أغلقت الحرم الابراهيمي بالكامل وأباحت للمستوطنين الاحتفال بالعيد في الحرم وباحاته.

وأضاف، أن سلطات الاحتلال ستغلق الحرم الشريف يومي الثلاثاء والأربعاء بتاريخ 24 و25/9 المقبلين أيضا، بحجة الاحتفال بــ”عيد العرش”، ويوم السبت الموافق 27/10 بحجة الاحتفال بعيد “سبت سارة”.

وكانت سلطات الاحتلال أغلقت الحرم الشريف الأحد الماضي، للاحتفال بــ”عيد الغفران”.وأشار إلى أن قوات الاحتلال قسمت الحرم الإبراهيمي الشريف عقب المجزرة المروعة التي ارتكبها المستوطن باروخ غولدشتاين في 25 شباط/ فبراير 1994، وذهب ضحيتها 30 شهيدا كانوا يؤدون صلاة الفجر إلى جناحين

وخصصت الجزء الأكبر منه للمستوطنين، وتتزامن عمليات الإغلاق مع اعتداءات من قبل المستوطنين ضد المصلين، وسدنة الحرم، إلى جانب منع رفع الأذان عبر سماعاته.

وبين انه تمخض عن لجنة “شمغار” عدة قرارات، من بينها: إغلاق الحرم أمام المصلين في الأعياد اليهودية، وشهر أيلول هو أكثر الأيام التي تأتي بها أعياد اليهود 10و16 ، و19، كذلك في 25 و 26/9 القادمين لمناسبة عيد “العرش”.

وشدد مدير الأوقاف على أن الحرم الإبراهيمي “هو مسجد إسلامي خالص بكامل مساحاته وجميع أجزائه ولا علاقة لليهود فيه، وجميع الإجراءات المتخذة بحقه باطلة”.

الفنان المصري الكبير ” جميل راتب ” في ذمة الله

توفي الفنان المصري الكبير جميل راتب في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء، عن عمر ناهز الـ92 عاماً، بعد صراع طويل مع المرض.

وأعلن خبر وفاة راتب مدير أعماله، التهامي هاني، موضحًا أن جثمانه سيشيع إلى مثواه الأخير، بعد صلاة ظهر اليوم، من جامع الأزهر.

وحصل راتب في بداية الأربعينات على جائزة الممثل الأول وأحسن ممثل على مستوى المدارس المصرية والأجنبية في مصر

وكان فيلم “الصعود إلى الهاوية” نقطة التحول الرئيسية في مشواره مع السينما المصرية.

وتعتبر البداية الفنية التي قدمت راتب إلى العالم للفنان الراحل، هي مشاركته عام 1946 في بطولة فيلم “أنا الشرق” الذي قامت ببطولته الممثلة الفرنسية كلود جودار

مع نخبة من نجوم السينما المصرية في ذلك الوقت منهم جورج أبيض، حسين رياض، توفيق الدقن، سعد أردش.

وسافر راتب بعدها إلى فرنسا، ليكمل مشواره مع الفن، وملامحه الحادة أهلته لأداء أدوار الشر.وعاد راتب عام 1974 إلى القاهرة لأسباب عائلية

وشارك مع محمد صبحي في جميع أجزاء مسلسل “يوميات ونيس” عام 1994.

وشارك راتب في بطولة العديد من الأفلام المصرية، وأصبح الفرنسيون يطلبونه في أدوار البطولة إذ قدم 7 أفلام في 10 سنوات.

وكرم مهرجان القاهرة السينمائي راتب بعد رحلة طويلة مع التمثيل، في مسارح باريس، بعد تقديمه لـ67 فيلماً مصرياً وعددًا كبيرًا من الأفلام في السينما العالمية.

الاحمد : حماس لا تريد انهاء الانقسام وتصريحاتها سلبية

انتقد عزام الأحمد، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، تصريحات حماس بشأن رد فتح على الورقة المصرية بشأن المصالحة الفلسطينية واصفا إياها بالسلبية.

وقال الأحمد لقناة الغد المصرية : “بغض النظر عن التصريحات السلبية التي صدرت من حماس حول رد فتح

نحن استمعنا لرد حماس من المصريين”، ً معتبرا أن “ملاحظات حماس لا تتلاءم مع حجم السلبية التي يصرحون به والتي تنم على عدم وجود إرادة لديها لإنهاء الانقسام”. بحسب تعبيره

يذكر أن حركة حماس، أعلنت اليوم الثلاثاء، عن تلقيها دعوة مصرية لزيارة القاهرة، من أجل بحث عدة قضايا متعددة على رأسها المصالحة الفلسطينية والتهدئة

موضحة أنها رحبت بالدعوة وسيحدد موعدها بالاتفاق مع المسؤولين المصريين.

وقال طاهر النونو المستشار الإعلامي لرئيس المكتب السياسي لحماس : تلقينا دعوة من مصر لزيارة القاهرة

لبحث قضايا متعددة بينها العلاقة الثنائية مع الأشقاء المصريين والقضايا الاستراتيجية، إضافة لملف المصالحة الفلسطينية والتهدئة مع الاحتلال”.

وأبدى النونو ترحيب حماس بالدعوة المصرية، مؤكدا أنها ستلبى قريبا بالاتفاق والتشاور مع المسؤولين المصريين.

وحول المصالحة قال النونو، إن “حماس بذلت كل الجهود من أجل إنجاح المساعي المصرية لتحقيق المصالحة”، مشيرا إلى الأوراق التي ُقدمت إلينا من الجانب المصري بهذا الصدد.

واستدرك النونو:” لكن للأسف الطروحات التي قدمتها حركة فتح وردها على الورقة المصرية يسعى لإغلاق الطريق حول قضية المصالحة ويقوم بتعطيل هذه الجهود” كما قال.

وأعرب النونو عن أمله بنجاح جهود مصر في “إقناع فتح بضرورة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في ملف المصالحة”

مضيفا “أننا لسنا بحاجة لتنفيذ اتفاقيات جديدة” وفق قوله. وتابع النونو:” ما لدينا من اتفاقات وخاصة اتفاق القاهرة 2011 هو كافي، وما نحتاجه لآليات لتنفيذ هذا الاتفاق فقط”.

وحول إمكانية عقد لقاء ثنائي مع فتح بالقاهرة، قال النونو:” نحن لا نضع فيتو على ذلك، ولكن من المبكر الحديث عن لقاءات مع فتح في هذه المرحل

قصة مؤلمة لاستشهاد الشاب الريماوي

“شو بدكم مني” آخر كلمات الشهيد محمد الريماوي، صارخا بوجه جنود الاحتلال الذين انهالوا عليه بالضرب الوحشي

داخل غرفته بعد ان اقتحموها وفجروا بابها، في قرية بيت ريما شمال غرب رام الله.

“سمعت صراخه، فهرعت نحو غرفته التي لها مدخل منفصل عن باقي منزلنا، لأجد جنود الاحتلال يضربون رأسه بالحائط

ويسقط بعدها مغشيا عليه، بينما راح جسده ينتفض بسرعة، كأنما روحه تفارق جسده، وحوله يتجمع عدد كبير من الجنود” تقول شقيقة الشهيد خالدة الريماوي.

وما ان حضر والدا الشهيد الى مسرح الجريمة التي امتدت لعشر دقائق من الضرب الوحشي، حتى وجدا اصغر ابنائهما محمد جثة هامدة

والجنود يحيطونه، وبدأت والدته تصرخ بالقتلة: “ماذا فعلتم به، لماذا لا يتحرك محمد”، ولدى محاولتها شق طريقها نحو ابنها

أشهر جنود الاحتلال السلاح في وجهها طالبين منها الابتعاد وإحضار بطاقة اثبات شخصية الشهيد.

الضابط الذي تجرد من انسانيته، رفض ان تلبس الام جسد ابنها المطروح، أي ملابس، فسارع لأخذها منها تحت تهديد السلاح

واخرجها من الغرفة، ليتمكنوا من اخراجه مكبلا حتى وهو مغشي عليه، او مفارق للحياة، وساروا به نحو الآليات العسكرية، ليبلغوا عائلته بعد ذلك بنبأ استشهاده.

محمد الذي كان يعمل حدادا فيما سبق، وعاطلا عن العمل لحظة استشهاده، يجد الداخل لغرفته

وإلى جانب سريره أكياسا كبيرة تحوي قطعا من الخردة، عكف قبل أشهر على جمعها ليبيعها للتجار المتجولين الذين يشترون المعادن، حتى يعتاش مما يجنيه من ثمنها.

وفي الغرفة يشرع عطا صديق محمد بفتح الأكياس، وعرض ما بداخلها لعدسات المصورين، وهو يروي كيف كان الشهيد يترك منزله صباحا ولا يعود إليه إلا في ساعات المساء، بعد جمع كميات كبيرة من القطع المعدنية وتفكيكها وبيعها، لتأمين لقمة العيش، له ولأسرته.

وكان محمد قد طلب من صديقه عطا مساعدته في استكمال، بناء شقته التي كان قد شرع في بنائها وهو يعمل قبل ان يصبح عاطلا عن العمل، بغرض اتمامها قبل الزواج من إحدى الفتيات، التي أسرّ لشقيقته خالدة عن إعجابه بها.

عجّت غرفته بأقاربه وأصدقائه ومحبيه، الذين راحوا يتفحصون مقتنياته الخاصة، وبعد مضي دقائق شقت والدته المتشحة بالسواد طريقها نحو سريره، تتحسس وسادته وملابسه التي كان يرتديها قبل استشهاده.

اطبق الصمت ثقيلا على الغرفة، ما خلا شهقات الأم ونحيبها، التي حاول الشبان تهدئتها والتخفيف عنها دون جدوى.

تؤكد الأم أن ابنها لم يكن يعاني من أية أمراض، باستثناء إصابة برصاصة في قدمه تعرض لها قبل عام

خلال مواجهات في قرية النبي صالح المجاورة، مضيفة “لا يحاولوا تلفيق تهم المرض إليه، محمد ليس مريضا، لقد قتلوه”.