بعد مدارس اسطنبول …وزير التربية يعلن عن مدرسة فلسطينية جديدة في انقرة

أعلن وزیر التربیة والتعلیم العالي د. صبري صیدم عن قرب افتتاح مدرسة فلسطینیة دولیة جدیدة تعتمد المنھاج الفلسطیني في التدریس؛ بالعاصمة التركیة أنقرة.

جاء ھذا الإعلان عقب افتتاح الوزیر صیدم مدرستي الفنار والیاسمین الفلسطینیتین الدولیتین في مدینة اسطنبول أمس الجمعة

بحضور أمین سر اللجنة المركزیة لحركة فتح اللواء جبریل الرجوب، وسفیر دولة فلسطین لدى تركیا د. فائد مصطفى وأسرة السفارة، ورئیس الجالیة الفلسطینیة حازم عنتر

ورئیس منتدى رجال الأعمال الفلسطیني التركي مازن حساسنة، ومن الجانب التركي نائب وزیر التربیة والتعلیم إبراھیم ایرت

ونائب والي اسطنبول أحمد حمدي، والقنصل التركي العام في القدس جورجان ترك أوغلو.

ویلتحق بمدرسة الفنار 300 طالب، إذ تشتمل المدرسة على 14 شعبة للفرعین العلمي والأدبي، وھي شاملة للصفوف من 1-12

فیما یلتحق بمدرسة الیاسمین 220 طالب وتشتمل على 14 شعبة، وھي أیضاً شاملة للصوف من 1-12 ،والمدرستان تعتمدان المنھاج التعلیمي الفلسطیني، ولدیھن طواقم وأجھزة أكادیمیة وإداریة كاملة.

وبارك الوزیر صیدم لعموم الشعب الفلسطیني افتتاح ھاتین المدرستین اللتین تعتمدان “وبكل فخر” المنھاج الفلسطیني، ویضفن لسلسلة مدارس فلسطینیة دولیة متمیزة في بلغاریا ورومانیا وقطر

مشدداً على ضرورة اھتمام ھاتین المدرستین بجودة التعلیم ونوعیته والتركیز على الأسالیب العصریة في التدریس وتحقیق الإنجازات والنجاحات أسوةً بالمدارس الفلسطینیة الأخرى

ترجمة للمساعي الحثیثة التي تقودھا وزارة التربیة من أجل إعلاء اسم فلسطین عالیاً في كافة المحافل. ووجھ صیدم التحیة لتركیا قیادةً وحكومةً وشعباً على تعاونھم في سیاق إتمام ھذا الإنجاز النوعي

شاكراً أسرة سفارة دولة فلسطین في تركیا وعلى رأسھا السفیر مصطفى وأیضاً الجالیة الفلسطینیة؛ لجھودھم الحثیثة وتعاونھم الدؤوب مع الوزارة لإنشاء ھاتین المدرستین في سرعة قیاسیة

شاكراً في الوقت ذاته طاقم وزارة التربیة خاصةً وكیل الوزارة د. بصري صالح، والوكیلین المساعدین م. فواز مجاھد و أ. عزام أبو بكر اللذین سبق وأن زارا تركیا تحضیراً لھذه الخطوة التاریخیة

كما شكر الإدارتین العامتین للتعلیم العام والعلاقات العامة والدولیة في الوزارة.

وأضاف وزیر التربیة أن عدد الطلبات المقدمة للوزارة من قِبل المدارس الدولیة، والتي تطلب تدریس المناھج الفلسطیني فیھا؛

في تزاید كبیر بما یؤكد على تمیز ونجاعة نظام التعلیم الفلسطیني والمناھج الوطنیة.

وأكد صیدم أن تشیید ھذه المدارس خارج الوطن یتقاطع مع رؤیة الوزارة وسیاساتھا الرامیة إلى ضمان حق الطلبة في التعلیم الحر، وتنشئتھم تنشئة وطنیة؛

عبر ٍ التعلم من المناھج التي صممت بأید وعقول فلسطینیة

مشدداً على أن وزارة التربیة ستواصل مسیرة بناء مدارس التحدي والإصرار وفي كافة المناطق؛

تأكیداً على عدالة التعلیم وإیماناً بقدرة الفلسطیني على تحقیق التمیز من خلال التعلیم والتعلم.

ايران تتوعد ترامب : سيكون مصيرك كصدام حسين

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، السبت، في ذكرى الحرب الإيرانية العراقية إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب “سيفشل في مواجهة إيران كما فشل صدام حسين”.

وأكد روحاني في كلمة تلفزيونية مباشرة أن إيران ستعزز قدراتها الدفاعية ولن تتخلى عن أسلحتها الدفاعية بما في ذلك صواريخها التي تثير غضب الأميركيين.

واعتبر روحاني أن أميركا ستواجه نفس مصير صدام حسين في الحرب الإيرانية العراقية التي دارت فيما بين عامي 1980 و1988، وقال “نفس الشيء سيحدث لترامب.”

وتمارس إدارة ترامب استراتيجية حازمة تجاه إيران بسبب سياساتها التي تثير الفوضى في بلدان المنطقة بالاعتماد على دعم ميليشيات وأذرع إرهابية.

وكان ترامب انسحب من الاتفاق النووي الإيراني الذي وقعته القوى الكبرى مع طهران، وأعاد فرض عقوبات اقتصادية قاسية على النظام الإيراني.

تحذير أميركي

وكشف وزير الخارجية الأميركي، مارك بومبيو، الجمعة، أن الولايات المتحدة أبلغت إيران بأنها ستتحرك “فورا” ضدها بشكل مباشر إذا تعرضت مصالحها لأي هجوم، حتى لو كان عبر وكلائها في الشرق الأوسط.

وأشار بومبيو إلى أن إيران “تواجه العالم كأكبر دولة راعية للإرهاب في العالم منذ فترة طويلة. لديهم ميليشيات مسلّحة، حزب الله اللبناني ، ميليشيات في العراق، ويقومون بتسليح الحوثيين في اليمن”.

وأضاف أنه إذا كانت إيران “مسؤولة عن تسليح وتدريب هذه الميليشيات، فسوف نذهب إلى المصدر”.

وخلال الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة، سيلقى بومبيو خطابا هاما حول إيران كجزء من الجهود الأميركية لحشد الدعم الدولي لمواجهة الأنشطة الإيرانية المزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط.

وومن المقرر أن يترأس الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، جلسة في مجلس الأمن، قال في تغريدة له، الجمعة، إنها ستركز على إيران.

فتح : حماس تواصل تمسكها “ببقرة ” الانقسام المقدسة

استهجت حركة فتح اصرار حركة حماس على الزعيق والردح وتسخير طاقتها للهجوم على القيادة الفلسطينية وهي تواجه طاغوت العصر وإدارته لإفشال المخطط التصفوي

وفيما يذهب الرئيس ابو مازن الام المتحدة وهو يقول لن تمر الصفقة ولو جعنا ومتنا فردا

فردا فإن حماس تتساوق مع مخططات دولة الاحتلال وإدارة ترامب في تكريس كل ما تملك للهجوم عليه.

وقالت فتح في بيان المتحدث باسمها الدكتور عاطف ابو سيف أن اصرار حماس على حرف البوصلة وتشتيت الأنظار لا يخدم إلا أجندة العدو وهو يتطلب مسائلة وطنية حازمة.

لم تكتف حماس بإفشال المصالحة والتمسك ببقرة الانقسام المقدسة بل تسعى إلى إعاقة النضال الوطني لإفشال صفقة القرن. كان الحري بحماس ان توافق على المقترحات المصرية وتحترم توقيعها وتنفذ اتفاق ٢٠١٧

وتصطف مع قوى شعبنا الحي في القتال لإفشال الصفقة لا ان تبحث عن مشروع سياسي ضيق في قطاع غزة يكون الممر الخلفي لعبور عربة ترامب وهو يقود صفقة القرن.

من المحزن أن حماس, لا تحترف الا فن الخطابة والبلاغة ولا ترى التحديات والصعوبات التي تحيق بقضيتنا الوطنية.

مرة أخرى فإن فتح مازلت تأمل ان تلتحق حماس بمعركة الدفاع عن الثوابت وان لا تقف على الضفة الخطأ من نهر التاريخ ولا تحرق الطريق ولا تشغل الساحة بالصراعات الجانبية ليست ذات قيمة أمام التناقض المركزي مع الاحتلال وإدارة ترامب.

ان حماس للأسف حتى اللحظة أثبتت أنها لا تنظر الا تحت قدميها ولا تتبصر أو أنها لا تريد أن تتبصر حجم المؤامرة.

ومن لا يقاتل من أجل صد المؤامرة فلابد أن يكون طرفا فيها وهو ما يرفضه كل فلسطيني. وطالبت فتح حماس بتجنيب الساحة المزيد من إهدار الوقت والطاقات فنحن

مشغولون بمعركة فلسطين الكبرى لحماية حقوقنا ووقف المؤامرة أنها المعركة التي اختارت حماس ان لا تكون طرفا فيها ورفعت سيوفها ضد أبطالها وهم يواجهون طاغية العصر ودولة الاحتلال.

اولمرت : الرئيس عباس هو الوحيد القادر على تطبيق حل الدولتين

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت، إن على كل واحد في أميركا وأوروبا، وبالتأكيد في إسرائيل، أن يفهم أمرين

الأول أنه لا بديل عن حل الدولتين لحل الصراع التاريخي الفلسطيني الإسرائيلي.

والثاني أن هذا الحل ممكن، والشيء الثالث وربما الأول إن الرئيس محمود عباس هو الوحيد القادر على إنجازه

والذي أثبت في الماضي أنه ملتزم في تحقيقه ولهذا أنا أحترمه كثيرا، فهو الشخص الأكثر ذي صلة لهذه العملية في المستقبل.

وأضاف أولمرت، في تصريح لتلفزيون فلسطين، عقب لقائه الرئيس محمود عباس في مقر إقامة الرئيس بالعاصمة الفرنسية باريس

إن هذا الأمر سيفهمه ليس فقط شعب الولايات المتحدة وفرنسا وأوروبا، وإنما الفلسطينيون سيفهمون ذلك، كما أنه هام جدا أن يفهم ذلك الشعب الإسرائيلي”.

وأكد أن الرئيس محمود عباس “هو الرجل القادر على فعل ذلك وهو يريد تحقيقه، فهو يحارب ضد الإرهاب لأن ذلك جزء من التزامه لتحقيق السلام”.

وقال: أنا سعيد جدا للقاء الرئيس عباس، حيث أننا لم نلتق منذ وقت طويل، وهو أولا وأخيرا رئيس الشعب الفلسطيني، وهو قائد سياسي عظيم، والشخص الأكثر أهمية للتطورات المستقبلية والعلاقات بين الإسرائيليين والفلسطينيين

وبعيداً عن ذلك، أنا اعتبره صديقا لي منذ أن كنا نعمل معاً كأشخاص، كنت معجباً بتفانيه والتزامه نحو تحقيق السلام، إنني أؤمن مثله بأن السلام يمكن تحقيقه، وأن السلام أمر يمكن التوصل إليه”.

وتابع أولمرت: “أنا متأكد وكما قال الرئيس عباس أنه لو كان بإمكاني الاستمرار بمنصبي حتى النهاية (لثلاثة شهور أو أربعة) لتحقق السلام منذ سنوات بين الإسرائيليين والفلسطينيين

وأرى أنه مهم جدا القول والتأكيد أن الرئيس عباس لم يرفض خطتي – لم يقل “لا” مطلقاً – وكررت هذا على مدار السنوات التسع الماضية في كل مكان ذهبت إليه”.

وأكد أن “الرئيس عباس لم يقل “لا”، ولم يقل “نعم”، ولكن لو بقيت رئيسا للوزراء وقتاً أطول لكان بمقدورنا تحقيق السلام كما يقول الرئيس عباس اليوم وهذه حقيقة”.

وأردف أنه “عندما يقول الرئيس عباس إنه لم يقل “لا” فهو يعني في ذلك من وجهة نظري الشخصية وفهمي لما يقصده هو أن السلام كان يمكن أن يتحقق

وأنه لم يكن يعارض الاستمرار في ذلك الإطار الذي كنا قد ناقشناه في ذلك الوقت عندما كنت رئيساً للوزراء”.

وأضاف: “أنا سعيد جدا بأن أجدد صداقتي مع الرئيس عباس وأن التقيه، وأتمنى لرئيس لجنة المفاوضات الفلسطينية السيد صائب عريقات صحة جيدة ونجاح كبير

وكلي أمل أن نلتقي المرة المقبلة ونحن في خضم المفاوضات نحو تحقيق هذا الهدف النبيل”.

وفد أمني مصري يصل قطاع غزة اليوم السبت

قالت مصادر مطلعة مساء الجمعة أن وفدا أمنيا مصريا سيزور قطاع غزة اليوم السبت.

وأوضحت ان اللواء أحمد عبد الخالق رئيس الملف الفلسطيني في المخابرات المصرية

سيرأس الوفد المصري الذي سيصل غزة صباح السبت. معبر رفح البري جنوب قطاع غزة

ومن المتوقع ان يعقد الوفد الأمني المصري لقاءات مع قيادة حركة حماس في غزة. وأنهى وفد من حركة فتح برئاسة عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح

عزام الأحمد، الأربعاء الماضي زيارة إلى القاهرة التقى خلالها المسؤولين المصريين.

وبحثت الزيارة سبل تطبيق اتفاق المصالحة، ورد حركة حماس على الورقة المصرية، كما قال مسؤولون في الحركة.

وكان القيادي في حركة حماس طاهر النونو أكد  الثلاثاء الماضي، تلقي حركته دعوة من مصر لزيارة القاهرة من أجل بحث ملفات متعددة أبرزها المصالحة والتهدئة.

وذكر النونو أن موعد الزيارة لم يحدد بعد ويأمل الفلسطينيون أن تنجح الجهود المصرية بطي صفحة الانقسام الفلسطيني المستمر منذ العام 2007 ،بين حماس وفتح

روسيا واسرائيل تستأنفان علاقاتهما بسوريا بنجاح

أفادت قناة الميادين اللبنانية صباح اليوم الجمعة ان روسيا لم تتقبل نتائج التقرير الإسرائيلي حول اسقاط الطائرة الروسية في اللاذقية

حيث أعلنت إسرائيل بأن الطائرة الروسية اسقطت عن طريق الخطأ من قبل الجيش السوري بعد الهجوم الذي نفذه الجيش الإسرائيلي.

وكانت بعثة من سلاح الجو الإسرائيلي زارت امس موسكو واجتمعوا مع نظرائهم الروس، واستعرضوا امامهم نتائج التحقيق الذي اجراه الجيش الإسرائيلي حول الحادث في سوريا.

مراسل الميادين في موسكو افاد بأن الروس رفضوا نتائج التحقيق الجديد.

ووفقا للميادين، قال الروس بان التحقيق الإسرائيلي يعتبر روسيا وسوريا المسؤولين عن اسقاط الطائرة.

ونقلت وسائل إعلامية إسرائيلية تصريحات مسؤول عسكري إسرائيلي كبير، قال بان التنسيق بين روسيا وإسرائيل تجدد واستأنف اليوم بنجاح، بالرغم من التوتر.

“الية التنسيق تعمل الان مثل ما عملت في السنوات الأخيرة. الادعاء باننا ابلغنا الروس دقيقة قبل الهجوم غير صحيحة.

التبليغ جرى قبل اكثر من دقيقة ، نفس الفترة التي كانت مقبولة عليهم على مدار السنوات الماضية التي جرى بها التنسيق.

الان كلا الجانبين يدرسون كيفية تحسين التنسيق بطريقة تمكن إسرائيل العمل بالطريقة التي عملت بها حتى اليوم”.

وعادت البعثة الإسرائيلية برئاسة قائد سلاح الجو، اللواء عميكام نوركين من موسكو اليوم بعد اجرائها عدد من الاجتماعات مع مسؤولين في وزارة الدفاع الروسية.

وضمت البعثة مسؤولين من سلاح الجو الإسرائيلي، شعبة العمليات، الاستخبارات والعلاقات الخارجية في الجيش الإسرائيلي.

وقامت البعثة فور عودتها باطلاع رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو على تفاصيل المباحثات التي أجريت بين الجانبين.

وقال المسؤول الإسرائيلي إن :”كل ما استعرض أمام الروس كان بتنسيق تام مع المستوى السياسي، خلال الاجتماعات عرض أمام الروس تفاصيل عملية واستخباراتية حول التموضع الإيراني في سوريا، نقل وسائل قتالية الى حزب الله

والمعلومات المتوفرة حول مستودعات الأسلحة في اللاذقية التي هاجمتها إسرائيل” وتابع المسؤول بأن “البعثة عرضت جميع المواد الاستخباراتية حول الاعتراض السوري الذي أدى الى اسقاط الطائرة الروسية”.

وبموجب بيان الجيش الإسرائيلي، البعثة عرضت خرائط، ملفات وشرائح تستعرض مراحل الهجوم حتى اسقاط الطائرة الروسية.

وقال المسؤول :”السوريون اطلقوا نحو الطائرة الروسية أكثر من 20 صاروخ مضاد للطائرات بطريقة غير مهنية.

عرضنا امام الروس بشكل واضح بان الصواريخ التي أطلقت على طائرتهم اطلقت بالمرحلة التي هبطت فيها طائرات سلاح الجو بإسرائيل، وفي تلك المرحلة الطائرات الروسية تواجدت شرقي اللاذقية في جهة مضادة لحركة الطائرات الإسرائيلية”.

وتابع المسؤول بأن البعثة الإسرائيلية اثبتت للروس بانه لم يكن هناك أي استفزاز إسرائيلي. “من الواضح ان لكل شخص شارك في المحادثات بان المسؤول عن اسقاط الطائرة هم السوريون، شرحنا بأوضح صورة لم نفذنا العملية في سوريا.

مصالح إسرائيل وسياستها أمام ايران وسوريا بقيت كما هي ونحن ننوي العمل ضد التموضع الإيراني في سوريا”.

وحمّل ملف التحقيق الذي أجراه الجيش الإسرائيلي، في إسقاط الطائرة الروسية قبالة السواحل السورية، سوريا وروسيا، المسؤولية عن ذلك، وجاء أيضا في ملخص التحقيق الإسرائيلي، بحسب الميادين

أن “الطائرة الروسية كانت تتجسس على الفرقاطة الفرنسية ومن ثم غيرت وجهتها جنوبا، مصدرة أوامر خاطئة أدت إلى تعرضها لنيران الدفاعات الجوية السورية”.

وقال التلفزيون، إن ذلك دفع روسيا إلى رفض التحقيق، مطالبة بإجراء تحقيق جديد. وكانت الناطقة بلسان وزارة الخارجية في موسكو ماريا زاخاروفا، قد طالبت إسرائيل الخميس، بإجراء تحقيق آخر في الحادثة.

وأصدرت السفارة الروسية في تل أبيب، الخميس، بيانا للتعليق على إسقاط الطائرة الروسية بنيران الدفاعات الجوية السورية في اللاذقية

ما أدى إلى مقتل 15 جنديا روسيا. وقالت السفارة إن موسكو تعتبر عمليات إسرائيل في سوريا “غير مسؤولية وغير ودية”.

بريطانيا تقرر تشكيل جيش جديد لمواجهة روسيا في مكان غير متوقع

ذكرت شبكة سكاي نيوز، الجمعة، أن بريطانيا ستزيد بشكل كبير قدرتها على شن حرب في الفضاء الإلكتروني بتشكيل جيش هجمات إلكترونية قوامه 2000 شخص.

وقالت سكاي إن القوة الجديدة، المتوقع الإعلان عنها قريبا، ستمثل زيادة بواقع أربعة أمثال في مجموعة ينصب تركيزها على عمليات الهجوم الإلكتروني.

وأبلغ مصدر شبكة سكاي أن من المقرر أن تحصل القوة، التي ستضم مسؤولين من هيئة الاتصالات الحكومية وعسكريين ومتعاقدين، على تمويل بأكثر من 250 مليون جنيه إسترليني.

ونقلت الشبكة عن مصدر ثان قوله إن الرقم قد يكون أكبر من ذلك.

وأشارت سكاي إلى أن خطة وزارة الدفاع وهيئة الاتصالات تأتي في ظل تنامي الخطر الإلكتروني من روسيا، وبعد أن استخدمت بريطانيا أسلحة إلكترونية لأول مرة في المعركة ضد تنظيم داعش.

الرئيس يستقبل الأسيرة المحررة “عهد التميمي ” في باريس

استقبل الرئيس محمود عباس، في مقر إقامته بالعاصمة الفرنسية باريس، مساء اليوم الجمعة، الأسيرة المحررة عهد التميمي وعائلتها بحسب الوكالة الرسمية “وفا ”

وأكد الرئيس، أن المقاومة الشعبية السلمية هي السلاح الأمثل لمواجهة غطرسة الاحتلال، وإظهار همجيته أمام العالم أجمع.

بدوره، قال سفير دولة فلسطين لدى فرنسا سلمان الهرفي، إن التميمي تقوم بزيارة منذ 10 أيام لعدد من المؤسسات والمنظمات والبلديات في فرنسا، وفي ختام جولتها زارت سيادة الرئيس لتحيته.

وأضاف الهرفي أن الأسيرة المحررة التميمي تقوم بجولة في عدد من الدول الأوروبية والعربية بدعوة من المنظمات والمؤسسات الإنسانية، احتفاء بها كمناضلة وأيقونة نضالية فلسطينية.

ارقام مفزعة …احصائية تكشف المستور

أعلنت منظمة الصحة العالمية، الجمعة، حصيلة مفزعة للأشخاص الذين توفوا من جراء الإفراط في شرب الكحول، مشيرة إلى أن أكثر الوفيات كانت بين الرجال.

وذكرت المنظمة الدولية أن أكثر من 3 ملايين شخص توفوا في عام 2016 بسبب الإفراط في شرب الكحول، مما يعني أن واحدة من كل 20 حالة وفاة في جميع أنحاء العالم مرتبطة بهذا السلوك.

وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة إن أكثر من ثلاثة أرباع هذه الوفيات بين الرجال، في حين كشفت الدراسات أنه من المتوقع أن يزيد الاستهلاك العالمي للكحول في السنوات العشر القادمة.

من جانبه، أوضح العضو في إدارة الصحة النفسية وسوء تعاطي المواد في منظمة الصحة العالمية، فلاديمير بوزنياك، لرويترز: “شرب الكحول هو أهم عامل خطر على الصحة في الفئة العمرية من 15 إلى 49 عاما”.

وفي أوروبا أكبر معدل استهلاك للكحول بالنسبة للفرد على مستوى العالم، على الرغم من انخفاضه بنسبة 10 بالمئة تقريبا منذ عام 2010.

وقال بوزنياك إن “الكحول قاتل”، مضيفا أنه لا يوجد “استهلاك آمن للكحول”، وأن شرب أي كمية منه يشكل خطرا.