شاهد …اوباما يعود الى بلده الاصلي ويرقص مع جدته سارة

عاد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما إلى بلده الأصلي كينيا، في القارة الإفريقية، ليلتقي بجدته سارة أوباما، البالغة من العمر 96 عاما.

وتم استقبال الرئيس الأمريكي السابق بحفل ضخم بكينيا، احتفالاً بأول زيارة له منذ انتهاء فترة رئاسته، وشارك أوباما بالرقص على أنغام موسيقى شعبية برفقة جدته .


وقام بتدشين مركزا للشباب في نيروبي، أسسته أخته غير الشقيقة أوما أوباما، حسب وسائل اعلام أمريكية

و التقى أوباما مع الرئيس الكيني أوهورو كينياتا، الذي غرد محتفيا بعودة أول رئيس أمريكي أسمر إلى موطنه الأصلي.

بوتين يكشف : احبطنا 25 مليون هجوم خلال فترة المونديال

تمكنت أجهزة الاستخبارات الروسية من إحباط 25 مليون هجوم إلكتروني خلال فترة المونديال، وفيق ما كشفه الكرميلن.

وشكر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أجهزة الاستخبارات والدوائر الأمنية وفق ما نقله الموقع الرسمي للكرملين

وقال في رسالة الشكر: “أود أن اشكر أجهزة الاستخبارات الروسية والأجهزة الأمنية، وبالطبع ممثلي الأجهزة الاستخباراتية والأمنية الأجنبية، من أكثر من 30 دولة في العالم”.

وشكر الرئيس الروسي حوالي 126 ممثلا من 55 جهازا استخباراتيا وأمنيا من 34 دولة شاركوا في هذا العمل الجماعي لتأمين”، لتأمين اجراءات المونديال

اردوغان يهاتف الأسيرة التركية التي قبعت في سجون الاحتلال لاكثر من شهر

أطلقت قوات الاحتلال الاسرائيلي سراح الفتاة التركية “إبرو أوزكان”، ليلة الأحد الاثنين، ووصلت إلى مطار أتاتورك الدولي بإسطنبول، قادمة من إسرائيل، بعد إطلاق سراحها يوم الأربعاء الماضي بأمر قضائي مشروط.

واستقبل أوزكان بعد وصولها  المطار عائلتها واقاربها.و أعلن المتحدث  باسم الرئاسة التركية  إبراهيم قالن أن المواطنة التركية إبرو أوزكان المطلق سراحها بإسرائيل بأمر قضائي مشروط، في طريقها للعودة إلى الوطن.

وأفاد أن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قد هاتف ازكان بعد وصولها للاطمئنان على صحتها،  بعد ان اعتقلتها اسرائيل باتهامات لا اساس لها من الصحة وذلك في تغريدة  على تويتر.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت  أبرو أوزكان في مطار بن غوريون، يوم 11 يونيو/حزيران الماضي، خلال عودتها لتركيا، بعد زيارة للقدس، استمرت 3 أيام.

ووجه الادعاء العام الإسرائيلي، لائحة اتهام بحق أوزكان، شملت 4 اتهامات هي: “مساعدة حركة حماس، وتقديم خدمات متنوعة لها، وتخريب النظام العام للدولة، وإدخالها إلى البلاد نقودا من جهة معادية”.

إلا أن محامي اوزكان عمر خمايسة كان قد أكد  أن المواطنة التركية رفضت جميع الاتهامات، وأكدت عدم وجود أي علاقة لها بحركة “حماس”.

وتم الافراج عن اوزكان بعد أخلت السلطات الإسرائيلية سبيلها تنفيذا لقرار سبق أن اتخذته محكمة عسكرية بشأن تطبيق الإفراج المشروط بحقها.

أردوغان يجري تغيرات على الجيش ويعين صهره في مجلس الشورى

بعد التغيرات الأخيرة التي شهدتها تركيا بتغيير النظام من برلماني إلى رئاسي، أصدر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مرسوما يقضي بوضع هيئة الأركان العامة تحت سلطة وزير الدفاع، وإعادة هيكلة مجلس الشورى العسكري الأعلى.

وضم أعضاء مدنيين مثل وزير التربية بالإضافة إلى وزير المالية بيرات ألبيرق، وهو صهر أردوغان. إلى مجلس الشورى العسكري.

ويصبح غالبية أعضاء المجلس من المدنيين، فيما يضم المجلس من العسكريين رئيس هيئة الأركان وقادة القوات البرية والجوية والبحرية، بعد هذا التعديل

ويتخذ مجلس الشورى الجديد عدد من الإجراءات، من بينها قرارات ترقية الضباط أو إحالتهم للتقاعد وكان أردوغان قد أدى ، الاثنين الماضي، اليمين في ظل النظام الجديد الذي يمنحه سلطات واسعة النطاق، ويسمح له بإصدار مراسيم بشأن أمور تنفيذية وبتعيين وإقالة كبار موظفي الدولة.

ونشرت الجريدة الرسمية في تركيا سبعة مراسيم في المجمل تتعلق بالعديد من مؤسسات الدولة، بما في ذلك الأمانة العامة لمجلس الأمن القومي ومديرية الصناعات الدفاعية والمجلس الإشرافي.

وتأتي هذه التغيرات مع الذكرى الثانية لمحاولة انقلاب، قتل خلالها 250 شخصا على الأقل، أغلبهم مدنيون عندما حاول جنود منشقون الإطاحة بحكومة أردوغان.

وسينتهي العمل بحالة الطوارئ التي تم اعتمادها بعد هذه الاحداث بسبب الانقلاب الفاشل في 15 يوليو 2016، في نهاية هذا الاسبوع حسب مصادر تركية,

ترامب يغازل زعيم كوريا الشمالية : شخصية عظيمة وذكي جدا

في مقابلة مع صحيفة ديلي ميل البريطانية وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، بعدة أوصاف منها أنه شخص قاس، وأنه شخصية عظيمة، ولديه قدرة جيدة على التفاوض.

وأضاف ترامب أن كيم جونغ أون، ذكي جدا، شخصية عظيمة، وهو مرح، ومفاوض جيد”.

وقال ترامب أنه على مدى الأشهر التسعة الماضية في كوريا الشمالية لم يكن هناك اختبارات باليستية ونووية، مثل تلك التي كانت تجريها كوريا الشمالية بانتظام”.

وقال الرئيس الأمريكي في رد على سؤال من الصحيفة حول ما إذا كان يستطيع التفاوض مع ما سماهم أعداء الماضي قال ترامب إنه يريد أن يرى السلام، وأن تتخلص الولايات المتحدة من الحروب.

وأعرب الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، يوم 12 يوليو، في رسالة إلى الرئيس الأمريكي عن تقييمه للتنفيذ النزيه من قبل دونالد ترامب، لبيان سنغافورة الذي تم التوصل إليه ، خلال لقائهما في سنغافورة.

وكان هناك قمة تاريخية بين ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون في 12 يونيو الماضي، في سنغافورة، في أول لقاء يجمع بين رئيسي البلدين، بعد عقود من التوتر الشديد بينهما، على خلفية عدد من الملفات أبرزها طموحات بيونغ يانغ النووية.

وبعد هذا اللقاء التاريخي أعلن الرئيس الأمريكي أنه وقع على وثيقة “مفصلة” مع كوريا الشمالية، مؤكدا أن عملية نزع السلاح في شبه جزيرة كوريا سيبدأ تنفيذها بشكل سريع جدا.

ترامب متفاخرا : لا أحد يستطيع هزيمتي

قالت صحيفة ميل أون صنداي عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة أجرته معه ، إنه ينوي الترشح في انتخابات 2020.

وأكد  ترامب في مقابلة يوم الجمعة في بريطانيا أنه  يعتزم الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة و قال “أعتزم تماما الترشح. يبدو أن الجميع يريدني أن أترشح” “.

وأضاف  ترامب إنه لا يتوقع أن يتمكن أي مرشح ديمقراطي من هزيمته وأنه يعرفهم كلهم ولا يرى منهم أحد

ترامب يرفض “الانحناء” للملكة إليزابيث ويصلبها في الشمس مدة طويلة

زار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المملكة المتحدة، واستقبلته ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية.

يأتي ذلك بعد خروج مظاهرات حاشدة في العاصمة لندن ضد هذه الزيارة، وتجاهل ترامب لها ، وأعلن أنه يتمتع بشعبية لدى البريطانيين واخترق ترامب البروتوكول الملكي البريطاني مرارا وتكرارا خلال لقائه مع الملكة، إليزابيث الثانية.

وتأخر ترامب في الوصول إلى مكان اللقاء ووقفت الملكة، البالغة من العمر 92 عاما، في انتظار ضيفها لمدة 12-15 دقيقة في ظل درجة حرارة بلغت نحو 27 درجة مئوية.

ورفض الرئيس الأمريكي التقليد المتبع، برفضه الانحناء للملكة، وبدلا من ذلك قام بتحيتها بمصافحة حارة. وقامت عقيلته ميلانا، أيضا بمصافحة الملكة البريطانية.

وأثارت تصرفات ترامب ردود فعل كثيرة ومتفاوتة على منصات التواصل الاجتماعي، خاصة بعد ارتكابه الخطأ الأكبر، عندما تمت دعوته للانضمام إلى الملكة لتفقد حرس الشرف.

فقد أدار ترامب ظهره للملكة وسبقها في السير أثناء مرورها أمام ثلة حرس الشرف، وهو أمر يعتبر خرقًا جديا للبروتوكول.

ووجه الكثيرون انتقادات لاذعة لترامب بسبب ما اعتبروه “وقاحة” و”عدم احترامه للملكة”.

ترامب يرفض “الانحناء” للملكة إليزابيث ويصلبها في الشمس مدة طويلة

زار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المملكة المتحدة، واستقبلته ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية.

يأتي ذلك بعد خروج مظاهرات حاشدة في العاصمة لندن ضد هذه الزيارة، وتجاهل ترامب لها ،

وأعلن أنه يتمتع بشعبية لدى البريطانيين واخترق ترامب البروتوكول الملكي البريطاني مرارا وتكرارا خلال لقائه مع الملكة، إليزابيث الثانية.

وتأخر ترامب في الوصول إلى مكان اللقاء ووقفت الملكة، البالغة من العمر 92 عاما،

في انتظار ضيفها لمدة 12-15 دقيقة في ظل درجة حرارة بلغت نحو 27 درجة مئوية.

ورفض الرئيس الأمريكي التقليد المتبع، برفضه الانحناء للملكة،

وبدلا من ذلك قام بتحيتها بمصافحة حارة. وقامت عقيلته ميلانا، أيضا بمصافحة الملكة البريطانية.

وأثارت تصرفات ترامب ردود فعل كثيرة ومتفاوتة على منصات التواصل الاجتماعي، خاصة بعد ارتكابه الخطأ الأكبر، عندما تمت دعوته للانضمام إلى الملكة لتفقد حرس الشرف.

فقد أدار ترامب ظهره للملكة وسبقها في السير أثناء مرورها أمام ثلة حرس الشرف،

وهو أمر يعتبر خرقًا جديا للبروتوكول.

ووجه الكثيرون انتقادات لاذعة لترامب بسبب ما اعتبروه “وقاحة” و”عدم احترامه للملكة”.

المصدر: روسيا اليوم

مظاهرات حاشدة في لندن احتجاجاً على زيارة ترامب “غير المرحب بها”

احتج الآلآف في العاصمة البريطانية لندن، ضد زيارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إلى البلاد،

وفق ما نقلته هيئة الإذاعة البريطانية “BBC”.

وشهدت المظاهراتّ مشاركة متنوعة من كافة الأعمار، والأعراق، والأديان،

حيث بلغ عدد المحتجين أكثر 100 ألف شخص..

وقالت هيئة النقل في بريطانيا أن التظاهرات أدّت إلى إغلاق العديد من الشوارع الرئيسية،

بينها بورتلاند بليس، وأوكسفورد ستريت.

وندد المتظاهرون بسياسات ترامب، وانتقدوا مواقفه من الهجرة، والمناخ،

وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وأيضا تعامله مع المسلمين.

و أطلق مناهضون لترامب عند التاسعة والنصف صباحا وللمرة الثانية،

بالون “ترامب الرضيع” أمام مبنى البرلمان البريطاني في ويستمنستر.
.
وتم إطلاق البالون بعد الحصول على موافقة عمدة لندن، صادق خان،

الذي يتخذ موقفا مناهضا من الرئيس الأمريكي، ويقول إنه “غير مرحب به في البلاد بعد تصريحاته الأخيرة عن سوء خطط خان في مواجهة ما سماه الإرهاب”.

والتقى دونالد ترامب الجمعة، كل من رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي،

في قصر تشيكرز (شمال لندن)، والملكة إليزابيث الثانية في قصر وندسور بمقاطعة باركشير (غرب لندن).

وحرص الرئيس الأمريكي على عقد اللقاءات الرسمية “بعيدا عن مركز المدينة” لتجنب التظاهرات المنددة بشخصه.

ويذكر أن ترامب وصل بريطانيا الخميس، في زيارة تستمر يومين،

بالتزامن مع مظاهرات في عدة مدن بريطانية، احتجاجًا على هذه الزيارة.

وأشرف “ائتلاف أوقفوا الحرب”، المناهض للحروب على تنظيم المظاهرة ضد ترامب في لندن.

المصدر: الأناضول