تصريح تركي مثير حول تبادل للمعتقلين وانهاء الازمة مع أميركا

قال زعيم حزب الحركة القومية التركي دولت بهجلي اليوم الأربعاء إنه من الممكن الحديث عن تسليم القس الأمريكي أندرو برانسون حال إعادة زعيم منظمة غولن الإرهابية الخائن (فتح الله غولن) المقيم في ولاية بنسلفانيا.

وأضاف في مؤتمر صحفي بمقر الحزب بأنقرة، حينها يحصل البلدان على مبتغاهما.ويخضع برانسون تحت الإقامة الجبرية في منزله بمدينة إزمير

بعد قرار صادر أواخر الشهر الماضي عن محكمة العقوبات المشددة التركية، عوضًا عن الحبس، بسبب وضعه الصحي.

وأشار بهجلي إلى أنه لا شك في فشل المؤمرات التي يظن أصحابها أنهم سيُخضعون تركيا من خلال المضاربات في سعر صرف العملات الأجنبية.

وتابع بقوله: قنبلة سعر صرف العملات الأجنبية تم تصنيعها في نفس المراكز المجرمة التي صنعت القنابل التي قُذفت على رؤوسنا في 15 يوليو/تموز 2016 (خلال المحاولة الانقلابية الفاشلة).وزاد: “المكيدة كبيرة”.

كما أعلن بهجلي دعمه الكامل لقرارات مقاطعة المنتجات الإلكترونية الأمريكية وبعض البضائع الأخرى المصنعة في الولايات المتحدة.

وأمس الثلاثاء، أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان أن تركيا ستقاطع المنتجات الإلكترونية الأمريكية، وستصنع وتصدر منتجات بجودة أفضل من تلك التي تستوردها بالعملات الأجنبية.

وتماطل واشنطن في إعادة تسليم غولن المتهم الرئيسي المسؤول عن محاولة الانقلاب الفاشلة، رغم مطالبات أنقرة المتكررة في هذا الصدد.

وتستند أنقرة في مطالبتها بتسليم غولن إلى اتفاقية “إعادة المجرمين” المبرمة بين الجانبين عام 1979، وبموجبها تنظم الأحكام المتعلقة بتسليم المجرمين والتعاون المتبادل في الجرائم الجنائية. وقد دخلت حيز التنفيذ في الأول من يناير/كانون الثاني 1981.

بعد ساعات من قرار أردوغان …الليرة التركية ترتفع بشكل قوي

صعدت الليرة التركية 6 بالمئة إلى أقل من 6 ليرات مقابل الدولار، يوم الأربعاء، رغم تحقيقها بعض التراجع في بداية اليوم.

وجاء صعود الليرة بدعم من خطوة اتخذتها الهيئة المعنية برقابة القطاع المصرفي بخصوص صفقات المبادلة، وتوقعات بتحسن العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، بعدما أطلقت أنقرة سراح جنديين يونانيين محتجزين منذ مارس.

وجاء ارتفاع الليرة بعد ساعات فقط من قرار تركي برفع الرسوم الجمركية على بعض الواردات الأميركية. في ظل الخلاف المتصاعد بين واشنطن وأنقرة بشأن قضية القس الأميركي المحتجز في تركيا أندرو برانسون.

ورفع المرسوم التركي، الذي وقعه الرئيس رجب طيب أردوغان، الرسوم على سيارات الركوب 120 في المئة، وعلى المشروبات الكحولية 140 في المئة وعلى التبغ 60 في المئة.

وزادت الرسوم أيضا على سلع منها مساحيق التجميل والأرز والفحم.وفقدت الليرة نحو 40 بالمئة من قيمتها منذ بداية العام الحالي، وهوت إلى أدنى مستوى على الإطلاق عند 7.24 ليرة للدولار يوم الاثنين بفعل تدهور العلاقات مع الولايات المتحدة.

وقال نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، إن رفع الرسوم على بعض المنتجات الأميركية هو “رد على الهجمات المتعمدة من جانب الإدارة الأميركية على الاقتصاد التركي.”

وكانت الولايات المتحدة رفعت الرسوم الجمركية على الواردات التركية من الصلب والألمنيوم، وهو إجراء تسبب في انهيار لقيمة الليرة التركية أمام الدولار.

السائق المحظوظ …صورة مرعبة من انهيار جسر جنوى الايطالية

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورة مثيرة لسائق شاحنة “محظوظ”، بعد حادث انهيار جسر يمثل جزءا من طريق سريع في مدينة جنوى الإيطالية، الثلاثاء أسفر عن مقتل أكثر من 30 شخصا.

وتظهر الصورة شاحنة توقفت في آخر لحظة وعلى بعد أمتار قليلة من الفجوة التي خلفها الانهيار، لينجو السائق من الموت بأعجوبة.

وقال معلقون إن سائق الشاحنة الخضراء كان على شفا حفرة من الموت، بعد انهيار جزء بطول 200 متر من جسر

موراندي فوق منطقة صناعية، لكن الأقدار والحظ لعبا دورهما، كما أن اليقظة حالت دون سقوطه تحت أنقاض الجسر.

وقال مسؤول إيطالي إن 30 شخصا على الأقل قضوا جراء انهيار الجسر، مع استمرار عمليات الإنقاذ.

فيما قالت الحكومة إنها تخشى من “مأساة كارثية”.وعرض التلفزيون الإيطالي صورا للجسر الذي انهار خلال عاصفة مفاجئة وعنيفة، وبعد سقوط أمطار غزيرة.

وقال وزير النقل الإيطالي دانيلو تونينلي، على حسابه الرسمي في “تويتر”: “أتابع بقلق شديد ما يحدث في جنوى، الذي يبدو أنه مأساة كبيرة”.وأشارت خدمة الإطفاء إلى أن الجسر انهار في حوالي الساعة 11:30 صباحا بالتوقيت المحلي (09:30 بتوقيت غرينتش).

وأقيم الجسر على الطريق السريع (إيه 10) في ستينيات القرن الماضي وأجريت له أعمال إعادة هيكلة عام 2016.

اردوغان يصعد من اجراءاته ضد اميركا بخطوة غير مسبوقة

رفعت تركيا، الأربعاء، الرسوم الجمركية على بعض الواردات الأميركية في ظل الخلاف المتصاعد بين واشنطن وأنقرة بشأن قضية القس الأميركي المحتجز في تركيا أندرو برانسون.

ورفع المرسوم، الذي وقعه الرئيس رجب طيب أردوغان، الرسوم على سيارات الركوب 120 في المئة، وعلى المشروبات الكحولية 140 في المئة وعلى التبغ 60 في المئة.

وزادت الرسوم أيضا على سلع منها مساحيق التجميل والأرز والفحم.وقال نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، إن فع الرسوم على بعض المنتجات الأميركية هو “رد على الهجمات المتعمدة من جانب الإدارة الأميركية على الاقتصاد التركي.”

وكانت الولايات المتحدة رفعت الرسوم الجمركية على الواردات التركية من الصلب والألمنيوم، وهو إجراء تسبب في انهيار لقيمة الليرة التركية أمام الدولار.

وأعلن أردوغان يوم الثلاثاء أن بلاده ستقاطع المنتجات الإلكترونية من الولايات المتحدة، لكن هذا الإجراء لم يدخل حيز التنفيذ.

لكن العملة التركية تعافت بعض الشيء يوم الثلاثاء وجرى تداولها عند 6.33 ليرة للدولار بحلول الساعة 1947 بتوقيت غرينتش بارتفاع بنحو تسعة بالمئة عن إغلاق اليوم السابق بعد أن لامست في وقت سابق 6.2995 ليرة للدولار.

وتلقت الليرة دعما من أنباء عن اجتماع مزمع عبر الهاتف يوم الخميس سيسعى وزير المالية التركي خلاله إلى طمأنة المستثمرين القلقين

ويعتبر أردوغان أن تركيا مستهدفة بحرب اقتصادية، ووجه دعوات إلى الأتراك مرارا لبيع ما لديهم من دولارات ويورو من أجل دعم العملة المحلية.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على وزيرين تركيين بسبب محاكمة القس الأميركي برانسون بتهم إرهاب في تركيا.

تركيا …مطاعم وفنادق وحلاقة مجانية لكل من يستبدل الدولار بالليرة

شهدت ولايات تركية عديدة إطلاق مواطنين حملات وفعاليات متنوعة لدعم الليرة التركية، وتحفيز المواطنين لتحويل مدخراتهم من الدولار واليورو، استجابة لدعوة الرئيس رجب طيب أردوغان في هذا الصدد.

ففي ولاية أديامان جنوب شرقي البلاد، أعلن أركان تورك أوغلو، وهو بائع كباب، تقديم وجبات بالمجان لكل من يحضر إيصال تحويل عملات من الدولار إلى الليرة، أيا كانت قيمته.

ومن ضمن الشباب الذين تجاوبوا مع الدعوة، أوضح فرقان أكينجي الطالب بجامعة أديامان، أنه كان مع زملائه حولوا 100 دولار لليرة، وعندما شاهدوا الإعلان، احضروا الإيصال، ونالوا وجبة مجانية.

تورك أوغلو وأكينجي أكدا  أنهما سيبقيان يدافعان عن وطنهما ويقفان إلى جانب الرئيس أردوغان، حتى ولو ارتفع سعر صرف الدولار إلى 100 ليرة.

والجمعة الماضية، دعا الرئيس التركي أمام حشد جماهيري بولاية بايبورت شمال شرقي البلاد أبناء شعبه إلى تحويل مدخراتهم من الذهب والعملات الأجنبية إلى الليرة التركية.

وأكد أردوغان أنه “لا داعٍ للقلق فلا يمكن إعاقة مسيرتنا بالدولار وسواه، وأعرب عن ثقته أن الشعب التركي سيردّ على معلني الحرب الاقتصادية ضد بلاده.

وفي ولاية دنيزلي غربي تركيا، علّق مجموعة من سائقي حافلات الأجرة الصغيرة (ميني باص) إعلانات على زجاج الحافلات مكتوب عليه نقل الركاب بالمجان لكل من يحضر إيصال تحويل دولارات إلى الليرة التركية.

أمّا في ولاية أرزينجان (شرق) قرر مواطن يملك متجرا للمستلزمات الإلكترونية، توزيع سماعات هواتف، وشواحن، وبطاريات وغيرها، لكن من يظهر إيصال تحويل عملة أجنبية إلى الليرة التركية.

كما شهدت ولايات دوزجة، وقيسري، وبورصة، حملات مشابهة من الحلاقين والخبازين وبائعي الخضراوات والفاكهة، لتقديم خدماتهم وبضائعهم بالمجان مقابل إيصال تحويل إلى الليرة.

وتشهد تركيا في الآونة الأخيرة حربًا اقتصادية من جانب قوى دولية؛ ما تسببت في تراجع سعر صرف الليرة، وارتفاع نسب التضخم في البلاد.

ترامب يشن هجوما كاسحا على مستشارته ويصفها بالكلبة المسعورة

هاجم الرئيس الاميركي دونالد ترمب الثلاثاء مجددا مساعدته السابقة أوماروسا مانيغولت نيومان ووصفها بأنها “كلبة” و”مسعورة” و”منحطة” في تبادل للاهانات قبل فترة قصيرة من طرح كتابها الذي نتنقد فيه بشدة الرئيس في الأسواق.

وكانت مانيغولت نيومان نشرت تسجيلا صوتيا لجلسة تسريحها من قبل كبير موظفي البيت الأبيض، متهمة البيت الأبيض بـ”الكذب”.

واشتهرت مانيغولت نيومان كمتسابقة في برنامج “ذا أبرنتيس” الذي كان يقدمه الرئيس الأميركي وحصلت بعد ذلك على وظيفة في البيت الأبيض براتب 180 ألف دولار سنوياً.

وجاء نشرها للتسجيلات بينما تروج لمذكراتها التي تتحدث فيها عن الوقت الذي أمضته في البيت الأبيض وهي تعمل مع الرئيس.وتصف في كتابها الرئيس الأميركي

بأنه “عنصري وكاذب ويخاف من الجراثيم” كما أنه “لا يتمتع بأية عاطفة تجاه الآخرين”.وأدى الكتاب إلى دخول البيت الأبيض والرئيس ترمب في أزمة أخرى وهيمن على عناوين الأخبار لعدة أيام.

ووصف ترمب اوماروسا بأنها “منحطة” بعد نشرها التسجيل الصوتي لجلسة طردها من قبل جون كيلي كبير موظفي البيت الأبيض.وعقب نشرها تسجيلاً للمحادثة التي أجرتها مع ترمب بعد طردها، وصفها مرارا ب”المخبولة”.

ولكن الثلاثاء رفع ترمب من درجة الحرب الكلامية بينهما الى مستوى غير معهود حتى من قبل الرئيس الذي لا يتورع عن إهانة منتقديه.

وكتب ترمب على تويتر “عندما تعطي امرأة مسعورة منحطة باكية، فرصة وتعطيها وظيفة في البيت الأبيض، أعتقد أن ذلك لا ينفع. أحسنت يا جنرال كيلي لإقالة هذه الكلبة بسرعة”.

وأثارت تصريحاته انتقادات فورية من الحزبين السياسيين الكبيرين في البلاد.وقال جيف فليك السناتور الجمهوري الذي ينتقد ترمب باستمرار “هذه اللغة لا تليق برئيس الولايات المتحدة، ولا يمكن تبريرها، ويجب أن لا يوافق الجمهوريون عليها”.أما فريدريكا ويلسون المتحدثة باسم الديموقراطيين في الكونغرس فقالت “كيف يجرؤ على ذلك؟”.

– “في عالم ترمب، الكل يكذب”-

يمثل تسجيل أوماروسا (44 عاما) التي كانت من أشد أنصار ترمب، انتهاكا للثقة الرئاسية.والثلاثاء أوضحت لشبكة سي بي اس نيوز سبب التسجيل، وقالت “أنا من الأشخاص الذي يحمون أنفسهم. في عالم ترمب الكل يكذب”.

وأضافت “الجميع يقول شيئا في يوم ويغير روايته في اليوم التالي. أردت أن يكون لدي هذا الشريط للتوثيق .. في حال وجدت نفسي في موقف كما قلت، يشككون فيه في مصداقيتي”.

طرح كتاب اوماروسا “أنهينجد” (مضطرب): نظرة من الداخل على البيت الأبيض في ظل ترمب” في الأسواق الثلاثاء.ويصف الكتاب عمليات اصلاح الأضرار اليومية اثناء حملة ترمب وبعد ذلك في البيت الأبيض.

ويقول الكتاب “أكبر عيوب شخصية دونالد ترمب كقائد وإنسان هو افتقاره الكامل للتعاطف مع الآخرين” واصفة الرئيس بأنه “صديق” رغم أنها تهاجمه بشكل مستمر.

ويضيف الكتاب “لا شيء له معنى عند دونالد ترمب أكثر من نفسه” زاعمة أنه ينام في حجرة منفصلة عن حجرة زوجته ميلانيا، وأن ترمب احضر سرير تسمير البشرة إلى البيت الأبيض.

وفي أكبر انتقاد لقدرات ترمب، تصفه اوماروسا في كتابها بأنه رجل أعمال بارع إلا أنه معرض “للنسيان والاحباط” وفي حالة “تدهور عقلي لا يمكن نكرانها”.

وذكر الإعلام الأميركي في وقت لاحق من الثلاثاء أن حملة ترمب تنوي مقاضاة اوماروسا لانتهاكها اتفاق السرية.

وقد ألمحت المستشارة السابقة إلى أنه تم التسجيل لترمب وهو يتلفظ بإهانات عنصرية. وبثت شبكة “سيب بي اس” تسجيلا لما يبدو أنه اوماروسا وهي تخطط مع مسؤولين اخرين في الحملة كيفية اصلاح الضرر في حال وجد مثل هذا التسجيل.

الليرة التركية تتعافى وتصعد امام الدولار الامريكي

ارتفع سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار في بداية تعاملات الثلاثاء، ليواصل بذلك التعافي عقب حزمة إجراءات منالبنك المركزي التركي لدعم الاستقرار النقدي.

وجرى تداول العملة الأميركية مقابل نحو 6.5 ليرات، وذلك بعد تسجيل الدولار أكثر من سبع ليرات في بداية التداول أمس.

ويأتي صعود الليرة التركية عقب حزمة قرارات أصدرها البنك المركزي التركي صباح الاثنين من أجل تدعيم الأسواق المالية ومنحها مرونة نقدية أعلى.

وتعهد البنك المركزي في بيان له أمس بتوفير جميع أنواع السيولة اللازمة للبنوك بالليرة التركية والعملات الأجنبية.

وخفض البنك نسب متطلبات احتياطي الليرة التركية بمقدار 250 نقطة أساس لجميع فترات الاستحقاق دون استثناء

كما أعلن خفض نسب الاحتياطي لمتطلبات الفوركس غير الأساسية بمقدار 400 نقطة أساس لاستحقاقات عام وحتى ثلاثة أعوام.

وقال إن تلك الإجراءات ستوفر عشرة مليارات ليرة وستة مليارات دولار، إضافة إلى ما قيمته ثلاثة مليارات دولار من الذهب.وكانت الليرة التركية قد خسرت منذ الجمعة نحو 20% من قيمتها مقابل الدولار.

وأدى تسارع النمو بدفع من التمويل الأجنبي ونسب الفوائد المنخفضة نسبيا إلى اختلال توازن الاقتصاد التركي، ومهّد الطريق أمام تدهور العملة المحلية.

وأشعلت الأزمة الدبلوماسية مع الولايات المتحدة على خلفية قضايا عدة من بينها اعتقال القس الأميركي أندرو برانسون فتيل الأزمة المالية الحالية.

وفرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب عقوبات استهدفت الصادرات التركية من الصلب والألومنيوم

ضمن سلسلة من الإجراءات العقابية على خلفية رفض أنقرة الإفراج عن القس الأميركي الذي يخضع حاليا للإقامة الجبرية لاتهامه بالتجسس وبارتكاب أعمال مرتبطة بالإرهاب.

اردوغان لترامب : ان كان لديكم آيفون فان سامسونج حاضرة

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء أن بلاده ستقاطع الأجهزة الإلكترونية الأميركية ردا على عقوبات فرضتها واشنطن على أنقرة على خلفية قضية القس الأميركي المحتجز في تركيا.

وبينما لم تظهر أي إشارة على التراجع في المواجهة مع الولايات المتحدة، قال أردوغان في خطاب ألقاه في أنقرة إن تركيا ستتوقف عن شراء أجهزة “آيفون” الأميركية، وستشتري هواتف “سامسونغ” الكورية و”فيستل” التركية بدلا من ذلك.

وجاءت تصريحات أردوغان خلال حضوره ندوة بـ”وقف الأبحاث السياسية والاقتصادية والاجتماعية” (سيتا)، بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ16 لوصول حزب العدالة والتنمية للسلطة.

وأضاف “إذا كان لديهم آيفون، فهناك سامسونغ في مكان آخر. كما أن لدينا فيستل.”وجدد أردوغان أيضا دعوة الأتراك لتحويل دولاراتهم إلى الليرة لمساندة العملة المحلية التي تشهد أسوأ أيامها.

وفي وقت شدد أردوغان على التمسك بالموقف السياسي لبلاده، قال محامي القس الأميركي إن موكله ناشد المحكمة إطلاق سراحه بعد وضعه رهن الإقامة الجبرية في المنزل، وطالبها برفع حظر السفر المفروض عليه.

شاهد ..هكذا تعاقب ميلانيا الرئيس الامريكي “ترامب “

كشفت المساعدة السابقة بالبيت الأبيض أوماروزا مانيغولت عن سبب اختيار السيدة الأولى ميلانيا ترامب لملابسها المثيرة للجدل.

وقالت أوماروزا مانيغولت، التي كانت مساعدة سابقة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب وطردت من البيت الأبيض، في كتابها بعنوان “المعتوه.. حساب داخلي لترامب في البيت الأبيض”

قالت إن ميلانيا ترتدي ملابس معينة لإحراج زوجها عن قصد، ، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأشارت إلى أن ميلانيا تستخدم أسلوبا معينا في معاقبة زوجها، وأن السترة التي ارتدتها أثناء زيارتها للأطفال في تكساس، في يونيو الماضي، والمكتوب عليها: “أنا لا أهتم بتاتا، وأنتم؟، كانت مجرد أحدث أعمالها التمردية.

وبينما نفت الناطقة الرسمية باسم سيدة أمريكا الأولى وجود معنى خفي وراء اختيار ميلانيا لهذه السترة، قالت مانيغولت إن ميلانيا ارتدت السترة لإيذاء ترامب، حيث أرادت جعله يبدو أحمقا.

وتساءلت المساعدة السابقة لترامب عن السبب وراء ارتداء ميلانيا لبلوزة وردية مزركشة من الرقبة بعد فضيحة بث مقطع صوتي يحوي كلمات نابية تحدث بها ترامب بلغة مبتذلة عن النساء.

وأكدت أن الرسائل وراء خيارات ميلانيا لملابسها قد تكون غير واضحة تماما، ولكنها لا تكون أبدا عرضية.

وأوضحت أوماروزا مانيغولت أن اختيارات ميلانيا، كانت “مضللة عن قصد”، وذكرت أن ميلانيا كامرأة مهتمة بمجال الموضة، تدرك أن كل شخص سيُدقق في اختيارات ملابسها ومناقشتها.