هذا ما نعرفه عن سيارة “بوتين “الرئاسية ..مواصفاتها تتفوق على وحش ترامب

وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى قمة هلسنكي في سيارته الجديدة أوروس سينات ليموزين، مقارنة مع سيارة “الوحس” ل نظيره الامريكي دونالد ترامب.

وحسب صحيفة واشنطن بوست فإن هذه هي المرة الثانية فقط التي استخدمها منذ تنصيبه في وقت سابق من هذا العام، ما جعل وسائل الإعلام تتحدث عن هذه الخطوة من بوتين

ووصفتها بأنها قدرة ماهرة للزعيم الروسي على استغلال قوة الصورة الاستغلال الأمثل، وإضفاء طابعٍ درامي على سيرته الذاتية المُعدة للأحداث السياسية المتلفزة.

وقال خبير السيارات فياتشيسلاف سوبوتين لقناة «زفيزدا» التلفزيونية بأن سيارة «بوتين» الليموزينية تحتوي على «كبسولة مدرعة»، يمكنها مقاومة الطلقات النارية، وانفجارات الألغام الأرضية.

كما تحتوي السيارة على نظام خاص للاتصالات فالنظام الداخلي لها مبني بالكامل على أقمارنا الصناعية، وهو مدمج بالكامل في السيارة؛ ما يجعلها على اتصال تحت أي ظرف من الظروف.

وأضاف سوبوتين أن «النظام الدفاعى هو أيضاً أعلى مستوى. ففي حالة وقوع هجوم كيماوي، يمكن للسيارة أن تغلق نوافذها وتبقى لفترة طويلة تحت الماء، تماماً مثل الغواصة

كما تتمتع هذه السيارة بناقل حركة غير عادي، تم تصميمه ليكون آلياً، كما أنه هجين مع مولّد يمكنه العمل كمحرك كهربائي وكمولد.وغطي جسم السيارة بطبقة مدرعة بسُمك 15 ملليمتراً مع هيكل مقوّى يضمن عدم انزلاقها تحت الضغط.

إلا أن السيارة تعتبر خفيفة من الخارج مقارنة بميزاتها.وبدأت روسيا في تطوير سيارة السينات ليموزين كجزء من عائلة من المركبات التي أطلق عليها اسم كورتيز في عام 2012، وقد أنفقت حتى الآن 300 مليون دولار على المشروع.

حيث يبلغ طول السيارة 7 أمتار تقريباً، وهو أطول بقليل من سيارة الرئيس الأميركي، ولكنها أخف وزناً؛ حيث يصل وزنها إلى 6.5 طن.، ومن المؤكد أن السيارة تحتوي على تصفيح للدروع وشاسيه محسَّن للتصدي لتفجيرات القنابل.

ولكن لم تكشف روسيا أي شيْ عن تفاصيل السيارة من طراز «مرسيدس بنز» التي استخدمها الرؤساء الروس منذ عام 1994.،وزيّنت سيارة الليموزين بمقاعد جلدية بيضاء وتفاصيل من الخشب، وتحتوي على أنواع كثيرة من الأسلحة الروسية المثبتة في الباب.

المصدر : عربي بوست

ترامب : لا داعي للاسراع بنزع أسلحة كوريا الشمالية النووية

بعد الاتفاق الذي وقعه رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب مع الزعيم الكوري كيم جونغ اون، أعلن ترامب أنه لا داعي للإسراع بنزع أسلحة كوريا الشمالية النووية بموجب الاتفاق .

يأتي ذلك بعد أن صرح في وقت سابق أن العملية ستبدأ في وقت قريب جداً، وقال ترامب للصحافيين “المباحثات مستمرة وتجري بشكل جيد جدا”. وأكد أنه “لا حدود زمنية لدينا. وليست هناك سرعة مُحددة”.

والتقى الرئيس الأميركي الزعيم كيم في 12 حزيران/يونيو في قمة غير مسبوقة في سنغافورة وقّعا خلالها وثيقة تعهدا فيها “العمل نحو نزع السلاح النووي بشكل تام من شبه الجزيرة الكورية”.

وبعد أكثر من شهر على التوقيع لم يتم الإعلان عن أي تقدم ملموس على هذا الصعيد.وأكدت إدارة ترامب قبل قمة سنغافورة أن نزع السلاح النووي في كوريا الشمالية يجب أن يبدأ “بدون تأخير”، وبعد القمة ذكرت أن العملية ستبدأ “سريعا جدا”.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ان معظم عمليات نزع السلاح النووي ستنتهي مع نهاية ولاية ترامب عام 2020

 

ترامب يعلنها بصراحة : ندعم الاحتجاجات في ايران

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مقابلة مع “شبكة فوكس نيوز” إنّ إيران تشهد أعمال شغب منذ أن انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي الموقّع بين طهران والدول العظمى.

وأكد  أن الولايات المتحدة تدعم المتظاهرين، وأضاف ترامب لديهم أعمال شغب في كلّ مُدنهم، والتضخم متفشّ”

.جاء ذلك بعد القمة التي جمعته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في هلسنكي،  وقال أن  النظام  الايراني لا يريد أن يعرف الناس أننا نقف وراءهم مئة في المئة”.

يذكر أن في حزيران الماضي أكّد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو دعمه للإيرانيين الذين يتظاهرون ضد حكومتهم التي اتهمها بـ”الفساد والظلم وعدم الكفاءة”.

وتواجه حكومة طهران  غضب الشعب الايراني  بسبب الاضطرابات الاقتصادية منذ أن سحب ترامب في أيار/مايو بلاده من الاتفاق النووي وأعلن تشديد العقوبات الاقتصادية الأميركية على إيران.

بوتين وترامب يتعهدان بضمان أمن اسرائيل

أفاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن بلاده وروسيا تعملان سوية لضمان أمن دولة إسرائيل.

وأضاف في سياقوجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده ترامب مع نظيره الروسي في ختام اجتماع القمة الذي جمع بينهما في هلسينكي.

وشدد ترامب خلال الاجتماع على ضرورة ممارسة الضغوط على إيران لوقف نشاطاتها النووية، منوها أن بلاده لن تفوت أي فرصة من أجل العمل لتحقيق السلام.

من جانبه، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال المؤتمر الصحفي التزام بلاده باتفاقية فك الاشتباك الموقعة بين إسرائيل وسوريا منذ عام 1974.

نتنياهو يرحب

ورحب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مساء اليوم بالقمة الامريكية الروسية وما تمخضت عنه من التزام بامن دولة إسرائيل .

وقد أكد مسؤول كبير في الكرملين أن أحد المواضيع الرئيسية التي تم بحثها في القمة هو الوضع في سوريا، ولا سيما التواجد العسكري الإيراني فيها.ويذكر أن هذا الموضوع كان مدار بحث الأسبوع الماضي خلال اللقاء بين الرئيس بوتين ورئيس الوزراء نتنياهو.

وقال الرئيس ترامب في مستهل اللقاء ان واللايات المتحدة وروسيا لم تكن متناغمة خلال العاميين الماضيين لكنه اعرب عن امله في ان تتحسن هذه العلاقات قائلا انه من الاهمية بالمكان

ان تكون هذه العلاقات جيدة لمصلحة العالم باسره مشيرا الى ان الدولتين العظميين تملكان 90% من ترسانة الاسلحة النووية في العالم ويجب ان نفعل في هذا المضمار

وردا على اقوال ترامب قال الرئيس الروسي ان حان الوقت لمناقشة العلاقات الثنائية والقضايا الملحة في العالم وهناك العديد من هذه القضايا.