ترامب : محمد بن سلمان وعد باجراء تحقيق كامل حول اختفاء “خاشقجي “

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الثلاثاء، إنه تحدث إلى ولي العهد السعودي الأمير

محمد بن سلمان الذي وعده بإجراء تحقيق “كامل” في قضية اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وكتب على تويتر “لقد تحدثت للتو مع ولي العهد السعودي الذي نفى بشدة معرفته بما

حدث في القنصلية في تركيا”، وأضاف “أبلغني أنه أمر بالبدء بإجراء تحقيق كامل ومعمق على أن يتوسع سريعا”.

وزير خارجية سوريا : قضية خاشقجي لا تهم دمشق

قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم، خلال المؤتمر الصحفي مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري، أمس الاثنين 15 أكتوبر / تشرين الأول

إن قضية الصحفي السعودي جمال خاشجقي، الذي اختفي في إسطنبول الشهر الجاري، لا تهمه.

وقال المعلم مازحا للصحفيين: “توقعت سؤالكم عن ذلك الصحفي… ما اسمه؟.. لا يهمكم!! ولا أنا”.

وكان المعلم عقد مؤتمرا صحفيا مع وزير الخارجية العراقي أكد فيه أن بلاده تهدف إلى إعادة السيطرة على منطقة شرق الفرات

وذلك بعد الانتهاء من فرض سيطرتها على مدينة إدلب، مضيفا: “على الإخوة هناك، عشائر أو أكراد، أن يقرروا ماذا يريدون في المستقبل”.

وأكد وزير الخارجية السوري أن بلاده تهدف إلى إعادة السيطرة على شرق الفرات بعد الانتهاء من فرض سيطرتها على إدلب.

سوريا… إنشاء نظام يوازي أفضل نظام دفاع جوي في العالم

سيتم في سوريا إنشاء نظام للدفاع الجوي يوازي ما كان يعمل في الاتحاد السوفيتي والذي كان يعد أفضل نظام دفاع جوي في العالم.

أعلن ذلك مستشار الشركة الروسية التي تنتج تقنيات الراديو الإلكترونية.

وقال فلاديمير ميخييف، مستشار شركة التقنيات الإلكترونية، في تصريح لدورية “أرميسكي ستاندارت” إنه تم مؤخرا إحضار أنظمة جديدة إلى سوريا لتعزيز ما يعمل هناك من وسائل التشويش الإلكتروني الروسية أو وسائل الحرب الإلكترونية.

ومثلا، تستطيع الأنظمة الجديدة إبطال الاتصالات على الموجات القصيرة جدا وهو ما يجرد منتهكي أجواء سوريا من إمكانية السيطرة على وسائلهم الهجومية في الجو وعلى الأرض وفي البحر.

وتقدر الأنظمة الجديدة على تعطيل الطائرات الاستطلاعية التي تحاول التجسس على سوريا وإبطال ما قد تحمله هذه الطائرات من الأسلحة بخاصة القنابل الموجهة والصواريخ “الذكية” كما أشار إلى ذلك مستشار الشركة الروسية التي تصنع وسائل الحرب الإلكترونية.

وفي الحقيقة سيعمل في سوريا نظام الدفاع الجوي الذي يماثل النظام الذي عمل في الاتحاد السوفيتي واعتبر أفضل نظام من نوعه في العالم.

واشتمل ذلك النظام على أجهزة الرادار التي ترصد ما يطير على أي ارتفاع، والصواريخ المضادة للطائرات قريبة وبعيدة المدى، والوسائل التي تحمي هذه الصواريخ.

وأضاف المستشار ميخييف أن النظام المزمع إنشاؤه في سوريا سيضم التقنيات التي تبدأ تتعقب الطائرة الهجومية المحتملة حين تسير على ممر الإقلاع، ويكون النظام بذلك مستعدا لمهاجمتها إلكترونياً عند الضرورة.

السعودية تستعد للاعتراف بقتل جمال “خاشقجي “

قالت وسائل إعلام أميركية إن الحكومة السعودية تستعد لتقديم اعتراف بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية المملكة في إسطنبول

بصيغة تبرئ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان من أي مسؤولية عن مقتله.

فقد أفادت شبكة “سي إن إن” الأميركية نقلا عن مصدرين بأن السعودية تعد تقريرا يعترف

بوفاة خاشقجي بسبب خطأ وقع أثناء استجوابه، خلال عملية كان المقصود منها اختطافه من تركيا.

وقال أحد المصدرين للشبكة إن التقرير سيخلص على الأرجح إلى أن “العملية جرت دون إذن، وأن الضالعين فيها سيحاسبون”.

وأوضح أحد المصدرين أن التقرير لا يزال قيد التحضير، وأنه قد تحدث تغييرات.

وقالت “إن بي سي نيوز” نقلا عن ثلاثة مصادر إن الحكومة السعودية تبحث خطة للاعتراف بمقتل خاشقجي داخل قنصلية بلده في إسطنبول

وتقوم بإعداد إيضاحات تعفي ولي العهد محمد بن سلمان من المسؤولية، عن طريق رواية معقولة تفيد بأنه لم يأمر بالقتل ولم يعلم به.

ضباط مارقون

وقال أحد المصادر إنه علم من مقربين من القيادة السعودية أن المملكة ستدعي أن “ضباطا مارقين” قتلوا خاشقجي أثناء عملية استجواب أو محاولة خطف انحرفت عن مسارها.

وذكر أحد المصادر أن الحكومة الأميركية لا تعلم بعد على وجه الدقة ما التفسير الذي ينوي السعوديون تقديمه، لكنهما ينوون الاعتراف بالمسؤولية عن الخطأ.

وقد اختفى الصحفي السعودي جمال خاشقجي بعد دخوله قنصلية بلده في إسطنبول يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول الجاري

وترجح أجهزة الأمن التركية -وفقا لتسريبات عديدة- مقتله داخل القنصلية على يد فريق سعودي.

وعقب نشر “سي إن إن” هذه الأنباء بشأن التقرير السعودي المفترض، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه اطلع على هذه الأنباء لكن “لا أحد يعلم” إن كانت رسمية، بحسب تعبيره.

وأوضح ترامب في تصريحات صحفية الاثنين أنه أرسل وزير خارجيته مايك بومبيو إلى السعودية ليعرف عن كثب ماذا حدث، وأضاف أن لدى الوزير تعليمات باكتشاف ما حدث.

وكان الرئيس الأميركي قد أثار في وقت سابق احتمال أن يكون “قتلة مارقون” وراء اختفاء خاشقجي، بعد حديثه عبر الهاتف مع ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز.

2.2 مليون طفل يمني يعانون من سوء التغذية الحاد

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف”، اليوم الإثنين، إن هناك 2.2 مليون طفل يمني يعانون من سوء التغذية الحاد، ويحتاجون إلى رعاية فورية.

وأضافت المنظمة، في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، أنه “مع اقتراب العام الرابع من الصراع في اليمن، يستمر الوضع الإنساني بالبلاد في التدهور يومًا بعد يوم”.

وتابع التقرير “انهار نظام الرعاية الصحية في اليمن، وتوقفت أكثر من نصف المرافق الصحية عن العمل، ولم يحصل العاملون الصحيون على أجورهم منذ سنوات”.

وحذر التقرير من أن ازدياد حالات وباء الكوليرا خلال الأسابيع القليلة الماضية ، يجعل احتمال حدوث موجة ثالثة من الوباء أمرا محتملا، إلى جانب انتشار انعدام الأمن الغذائي في البلاد.

ومضى التقرير بالقول “هناك ما يقدر بنحو 16.37 مليون شخص في اليمن (من أصل 27.5 مليون نسمة)، في حاجة إلى الرعاية الصحية الأساسية”. وأردف، “يعاني قرابة 2.2 مليون طفل يمني من سوء التغذية الحاد، ويحتاجون إلى رعاية فورية، بينهم 400 ألف طفل يعانون من سوء التغذية الحاد الشديد، وهم معرضون لخطر الوفاة، إذا لم يتلقوا مساعدة عاجلة”.

ورغم الأوضاع المأساوية التي يعيشها اليمن، لا يزال العاملون الصحيون يواصلون النضال كل يوم لإعطاء فرصة لكل طفل للحصول على الرعاية الصحية المناسبة للبقاء على قيد الحياة، حسب التقرير.

ويعاني اليمن، منذ قرابة 4 سنوات، من حرب بين القوات الحكومية ومسلحي جماعة الحوثيين، الذين يسيطرون على محافظات، بينها صنعاء منذ 2014. ويدعم تحالف عسكري عربي، تقوده السعودية، منذ عام 2015، القوات الحكومية اليمنية، في مواجهة الحوثيين، المتهمين بتلقي دعم إيراني.

الملك سلمان يؤكد لاردوغان : حريصون على علاقاتنا مع تركيا الشقيقة

أجرى العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالا هاتفيا بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعرب فيه عن شكره لأردوغان على ترحيبه بمقترح المملكة

بتشكيل فريق عمل مشترك، لبحث موضوع اختفاء المواطن السعودي جمال خاشقجي. وفق ما أوردت وكالة الأنباء السعودية “واس”.

وأكد الملك سلمان، حرص المملكة على علاقاتها بشقيقتها تركيا بقدر حرص جمهورية تركيا الشقيقة على ذلك، وأنه لن ينال أحد من صلابة هذه العلاقة.

من جانبه، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تثمينه للعلاقات الأخوية التاريخية المتميزة، والوثيقة القائمة بين البلدين والشعبين الشقيقين، وحرصه على تعزيزها وتطويرها.

الاردن تقف الى جانب السعودية : نرفض استهداف مكانتها لدى العرب والمسلمين

أكدت وزيرة الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية جمانة غنيمات، مركزية جهود السعودية التي وصفتها بالشقيقة

ودورها القيادي الرئيس في ترسيخ الأمن والاستقرار والسلام وتعزيز التعاون الاقتصادي في المنطقة والعالم. واكدت الناطق الرسمي ان المملكة الاردنية تقف مع المملكة العربية السعودية الشقيقة في مواجهة أي شائعات وحملات تستهدفها دون الاستناد الى الحقائق.

وشددت غنيمات على دعم الأردن للموقف السعودي المؤكد على ضرورة تغليب العقل والحكمة في البحث عن الحقيقة. وأكدت متانة العلاقات الاستراتيجية الأخوية بين المملكتين ورفض المملكة أي استهداف للسعودية ودورها ومكانتها في العالمين العربي والإسلامي والعالم.

جاء ذلك في اعقاب البيان الذي اصدرته السعودية ظهر اليوم الذي جاء فيه بإنّها ترفض بشكل تام أي تهديدات ومحاولات للنيل منها سواءً عبر “التلويح بفرض عقوبات اقتصادية، أو استخدام الضغوط السياسية، أو ترديد الاتهامات الزائفة”.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية “واس” عن مصدر مسؤول قوله، إنّ “تلك المحاولات لن تنال من المملكة ومواقفها الراسخة ومكانتها العربية والإسلامية، والدولية، ومآل هذه المساعي الواهنة كسابقاتها هو الزوال، وستظل المملكة حكومة وشعباً ثابتة عزيزة كعادتها مهما كانت الظروف ومهما تكالبت الضغوط”.

وأضاف المصدر: “كما تؤكد المملكة أنها إذا تلقت أي إجراء فسوف ترد عليه بإجراء أكبر، وأن لاقتصاد المملكة دور مؤثر وحيوي في الاقتصاد العالمي، وأن اقتصاد المملكة لا يتأثر إلا بتأثر الاقتصاد العالمي”.

يأتي ذلك بعد يوم من تهديد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن الولايات المتحدة السعودية “عقاب شديد” إذا ثبت ضلوعها باختفاء الصحافي جمال خاشقجي.

السعودية : تهديدات ترامب الى زوال وسنرد عليه بشكل أكبر

قالت السعودية، اليوم الأحد، إنّها ترفض بشكل تام أي تهديدات ومحاولات للنيل منها سواءً عبر “التلويح بفرض عقوبات اقتصادية، أو استخدام الضغوط السياسية، أو ترديد الاتهامات الزائفة”.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية “واس” عن مصدر مسؤول قوله، إنّ “تلك المحاولات لن تنال من المملكة ومواقفها الراسخة ومكانتها العربية والإسلامية، والدولية

ومآل هذه المساعي الواهنة كسابقاتها هو الزوال، وستظل المملكة حكومة وشعباً ثابتة عزيزة كعادتها مهما كانت الظروف ومهما تكالبت الضغوط”.

وأضاف المصدر: “كما تؤكد المملكة أنها إذا تلقت أي إجراء فسوف ترد عليه بإجراء أكبر، وأن الاقتصاد المملكة دور مؤثر وحيوي في الاقتصاد العالمي، وأن اقتصاد المملكة لا يتأثر إلا بتأثر الاقتصاد العالمي”.

يأتي ذلك بعد يوم من تهديد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن الولايات المتحدة السعودية “عقاب شديد” إذا ثبت ضلوعها باختفاء الصحافي جمال خاشقجي.

قطر تدشن خط انتاج لطائرات مقاتلة من نوع “اباتشي “

دشنت قطر، السبت، مشروع خط الإنتاج لطائرات “لأباتشي” لصالح القوات الجوية الأميرية القطرية.

وقام بتدشين المشروع رئيس أركان القوات المسلحة القطرية الفريق الركن (طيار) غانم بن شاهين الغانم، خلال زيارته لمصنع شركة “بوينغ” في مدينة ميسا بولاية أريزونا الأمريكية.

وأجرى الغانم جولة في مبنى المشبهات التابع لـ”بوينغ”، والذي يتيح للمتدربين معايشة الواقع، قبل ممارسة الطيران بشكل فعلي.وفي يوليو/تموز 2014، وقعت قطر وأمريكا اتفاقية لشراء طائرات عسكرية من طراز “أباتشي”.

وفي وقت سابق، قال ضابط “جناح الهليكوبتر-3” في الجيش القطري، العميد غانم الشهواني، أن الدوحة وقعت اتفاقية مع واشنطن عام 2014، شملت اقتناء 24 مروحية من طراز “APACHE-64 ECO” على أن تدخل الخدمة نهاية 2019.

وشمل الاتفاق، حسب الشهواني في حوار مع مجلة “الطلائع” الصادرة عن وزارة الدفاع القطرية، شراء الطائرات والمعدات المصاحبة لها، وتدريب الأطقم الفنية والتقنية، والمنشآت بما فيها المشبهات.