بوتين سيحضر عرس ابنة الطيار الخاص للملك الاردني “حسين بن طلال “

ستحط طائرة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في العاصمة النمساوية فيينا السبت المقبل.وسيصل رئيس روسيا إلى النمسا

أثناء رحلته إلى العاصمة الألمانية برلين للقاء المستشارة الألمانية انجيلا ميركل.

ويتوجه بوتين إلى العاصمة النمساوية ليحضر حفل زفاف وزيرة الخارجية النمساوية، كارين كنيز، تلبية لدعوة وجهتها كارين كنيز عندما زار بوتين فيينا في بداية شهر يونيو/حزيران الماضي.

وتتزوج كارين كنيز (53 عاما) رجل الأعمال فولفغانغ مايلينغر (54 عاما). ولن يكون مايلينغر زوجها الأول.

جدير بالذكر أن كارين كنيز ابنة الطيار الخاص للملك الراحل حسين بن طلال. وقضت كارين كنيز سنوات طفولتها في

الأردن وفق إفادة صحيفة “كومسومولسكايا برافدا” الروسية.وانتسبت كارين كنيز إلى وزارة الخارجية النمساوية في عام 1990.

ماكرون لاردوغان : اقتصاد تركيا مهم لفرنسا ولن نسمح بالمساس به

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، على أهمية الاستقرار الاقتصادي لتركيا بالنسبة لبلاده ولن نسمح بالمساس به .

جاء ذلك، في اتصال هاتفي جمعه بالرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس.

وذكرت مصادر برئاسة الجمهورية، أن أردوغان وماكرون، بحثا خلال الاتصال الهاتفي العلاقات الثنائية بين البلدين، وعددا من القضايا الإقليمية.

وشدد الزعيمان على أهمية تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية والاستثمارات المتبادلة بين بلديهما.وقررا عقد لقاء بين وزيري الخزانة والمالية للبلدين، بأقرب وقت ممكن.

كما تبادلا وجهات النظر بخصوص آخر المستجدات في سوريا، لاسيما في محافظة أدلب آخر معقل للمعارضة السورية

اطنان من البريد الفلسطيني المحتجز تالف وبدون عنوان

يواصل نحو 15 موظفا في البريد الفلسطيني في مدينة أريحا، شرقي الضفة الغربية المحتلة، العمل على فرز أطنان من البريد كانت تحتجزها سلطات الاحتلال  منذ العام 2010.

ويواجه العاملون صعوبة في أعادة تصنيف وترتيب البريد، إثر تعرض جزء كبير منه للتلف، وفقدان العناوين المرسل إليها.

وقال رمضان غزاوي، مسؤول قسم “التبادل البريدي”، في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بينما كان يتابع عمل الطواقم على إعادة ترتيب وفرز الطرود والرسائل البريدية

إن “العمال بحاجة لما يزيد عن أسبوعين للانتهاء من عملهم”. ولفت غزاوي  إلى أنهم يواجهون “صعوبة كبيرة ناتجة عن تلف بعض الطرود والرسائل، وضياع العنوانين والمعلومات الأساسية”.

وأضاف:” هناك طرود ورسائل، ورسائل مستعجلة، وغالبية الطرود عبارة عن مشتريات تم ابتياعها إلكترونيا”.وقال:” مع كل طرد يصل لصاحبه، سيتم ارفاق ملاحظة تفيد أننا (غير مسؤولين عن التلف والضرر الناتج)”.

وبيّن أن بعض الطرود وجدت فارغة، وأخرى ناقصة. ويمسك الموظف أحمد التمام، بيده رسائل معايدة أرسلت في العام 2011، يقول لمراسل الأناضول:” بعد أيام ستصل لصاحبها، لكن بعد سبع سنوات من إرسالها”

ولفت إلى أن العاملين “العمل جاري لترتيب وارسال ما يمكن ارساله من طرود ورسائل لأصحابها”. والاثنين الماضي سلّمت السلطات الإسرائيلية، الحكومة الفلسطينية، أطنانا من البريد الفلسطيني العالق منذ 2010.

وقال علاّم موسى، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، في بيان صحفي تلقت وكالة الأناضول نسخة منه، إن فلسطين وقعت اتفاقية البريد المباشر للأردن في 2016 مع إسرائيل

وبرعاية اتحاد البريد العالمي، ولكن السلطات الإسرائيلية ما تزال تماطل في تطبيق الاتفاق، ولا تسمح بتصدير الإرساليات البريدية مباشرة عبر الاردن، ولا تلتزم بالقرارات الدولية”.

وتسيطر إسرائيل على حركة التجارة والأفراد الفلسطينيين على المعابر الدولية والحدود، إذ تفرض رقابة مشددة على حركة الطرود، سواء كانت بريدا أو تجارة سلعية واردة أو صادرة.

ولفت الوزير الفلسطيني، إلى أن السلطات الإسرائيلية ما تزال تحتجز “مستحقات بريدية، وهي عوائد النفقات الختامية، وتقدر بآلاف الدولارات (لم يذكر قيمتها)”.

السويد تقدم تعويضا لسيدة مسلمة رفضت المصافحة خلال مقابلة توظيف

قضت محكمة العمل السويدية، في حكم غير مسبوق، بتعويض مالي يزيد عن 4 آلاف دولار لصالح فتاة مسلمة تعرضت لتمييز على أساس الدين، لرفضها المصافحة باليد خلال مقابلة توظيف.

وذكرت هيئة “الأمبودسمان” السويدية (حكومية)، في بيان، أن المحكمة قررت، أمس الأربعاء، تعويض فرح الحاج (24 عامًا) 4 آلاف و350 دولارًا، بحسب صحيفة “ذا لوكال” المحلية (خاصة) اليوم الخميس.

وأرجعت الهيئة القرار إلى أن شركة ألغت مقابلة توظيف كان مقررا أن تخضع لها فرح، العام الماضي، في مدينة أوبسالا (شرق)، إثر رفض الفتاة المسلمة مصافحة المسؤول عن المقابلة باليد، والاكتفاء بإماءة الرأس اتباعًا لمعتقدات دينية.

و”الأمبودسمان” فى السويد هي هيئة للمظالم، وهي إحدى آليات الرقابة على أداء السلطتين التنفيذية والقضائية، وإحدى ضمانات إنصاف المواطنين، الذين يشعرون يتعرضهم لظلم.

وتقدمت فرح بشكوى إلى الوكالة، فأحالتها الأخيرة إلى محكمة العمل، التي أقرت بأن “التحيّات (بمختلف أشكالها) لن تؤدي إلى أي نزاعات داخل مكان العمل”.

وكانت الشركة زعمت بأن إلغاء المقابلة يعود إلى كون “التحيات، بخلاف المصافحة، غير مقبولة، وأنّ التحية وفقًا للمعتقدات بمثابة تتميز بين الجنسين وسلوك مسئ قد يؤدي إلى نزاع في مكان العمل”.

وقالت فرح للتلفزيون السويدي الرسمي (SVT) إن “المال (التعويض المالي من الشركة) لم يكن مهمًا يومًا، بقدر أهمية أن أثبت أنني كنت على صواب”.وتابعت: “أتمنى أن أتمكن من إعطاء أمل للمسلمين الآخرين الذين يمرون بالموقف نفسه، ويشعرون أنه لا جدوى من الاستمرار في ذلك (التقاضي)”.

فيما قال المتحدث باسم “الأمبودسمان”، كلاس لوندستيدت، إن هذه هي المرة الأولى التي تنظر فيها الوكالة في قضية متعلقة بــ”مصافحة باليد”.وبلغ عدد المسلمين في السويد، عام 2009، نحو 450 ألفًا من إجمالي عدد السكان البالغ حينها 9 ملايين و299 ألف نسمة، بحسب تقديرات غير رسمية.

وشكل المسلمون 4.9 بالمئة من سكان أوروبا، عام 2016، إذ قُدر عددهم آنذاك بنحو 25.8 مليون شخص في 30 دولة.ومثل ذلك زيادة في عدد المسلمين في أوروبا مقارنة بـ19.5 مليون شخص، عام 2010، وفق بيانات صدرت عن معهد “بيو” للأبحاث (مقره واشنطن)، العام الماضي.

وذكر المعهد أنه في حال استمرت الهجرة المرتفعة حتى عام 2050، فستزيد نسبة المسلمين في السويد إلى 30.6 بالمئة، وفي النرويج إلى 17 بالمئة، وفي فنلندا إلى 15 بالمئة.

وزارة التربية تحدد موعد بدء العام الدراسي الجديد

أكدت وزارة التربیة والتعلیم العالي أن افتتاح العام الدراسي 2018-2019 سیكون في موعده وھو یوم الأربعاء 2018/8/29

وأن الوزارة أنھت كافة استعداداتھا على أكمل وجھ؛ وذلك بما یشمل توفیر الكتب وجاھزیة المعلمین الذین یسبق دوامھم افتتاح العام الدراسي لتحضیر جداول الدروس وغیرھا من التحضیرات.

وفي سیاق آخر؛ تطرقت الوزارة إلى النقاش الدائر حول إمكانیات افتتاح العام الدراسي في مدارس وكالة غوث وتشغیل اللاجئین “الأونروا” في الضفة وغزة وغیرھا من مناطق عمل الوكالة؛

مؤكدةً على الحق المقدس والإنساني في التعلیم للطلبة الفلسطینیین اللاجئین؛ والذي كفلته كافة الاتفاقیات والمواثیق والأعراف الدولیة.

ودعت الوزارة كافة الدول والمؤسسات الدولیة لتقدیم كل ما یمكن من دعم لضمان حق طلبة فلسطین في تلقي الخدمات التعلیمیة النوعیة؛ خاصةً الطلبة اللاجئین.

الاتصالات تكشف عن مشروعها الجديد الأكثر تطورا في الشرق الأوسط

تعزيزاً لريادتها لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في فلسطين؛ واستكمالاً لمشروعها الاكثر تطوراً في الشرق

الاوسط؛ وقعت شركة الاتصالات الفلسطينية “بالتل” وإئتلاف شركتي الصفا للهندسة والاعمال الكهربائية وستاندرد لمقاولات الالكتروميكانيك

اتفاقية لتصميم وتنفيذ الأعمال الالكتروميكانيكية لمبنى مركز البيانات (Data Center) لشركة الاتصالات الفلسطينية والذي يتم انشاؤه حالياً في مدينة البيرة- رام الله.

وجري توقيع الاتفاقية في مركز بالتل لقطاع الأعمال في مدينة رام الله حيث وقعها السيد معن ملحم مدير عام شركة الاتصالات الفلسطينية “بالتل” و السيد تاج الدين جمعة ممثل إئتلاف شركتي الصفا للهندسة والاعمال الكهربائية وستاندرد لمقاولات الالكتروميكانيك.

وأكدّ السيد معن ملحم مدير عام “بالتل” ان مركز البيانات الجديد يعتبر الاستثمار الاكبر والاهم في مسيرة الاتصالات الفلسطينية وسيشكل نقطة تحوّل في قطاع الاتصالات الفلسطيني حيث سيضع فلسطين في مقدمة الدول التي تمتلك مثل هذه المشاريع النوعية و سيعود بالفائدة على الاقتصاد الفلسطيني؛

واضاف ملحم “نفخر بإنشاء مركز البيانات الاكثر تطوراً في المنطقة والذي تم تجهيزه وفق أعلى معايير الجودة العالمية

وبإشراف خبراء ومهندسين محليين ودوليين متخصصين في مجال إنشاء مراكز البيانات العالمية وبالشراكة مع عدد من كبرى الشركات العالمية التي قامت بتجهيز عدد من أهم وأضخم مراكز البيانات في مختلف أنحاء العالم”

وأوضح ملحم أن “بالتل” اتجهت لانشاء مركز البيانات الجديد لتلبية تطلعات قطاع الاعمال المتزايدة على خدمات مراكز

البيانات وتحديدا بعد نجاحها بإنشاء أول مركز بيانات متطور في مقر الادارة العامة للشركة في نابلس والتزاماً منها بريادة قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في فلسطين ليستقطب المركز الجديد كبرى الشركات

والمؤسسات المحلية و العالمية ويقدم لها خدمات متخصصة وغير مسبوقة مضيفاً “بالتل” اليوم أمام عهد جديد في عالم الاتصالات نسعى من خلاله لمنافسة شركات الاتصالات العالمية المتخصصة في هذا المجال ونتعهد بمواصلة استثمارنا في البنية التحتية الفلسطينية وانشاء المزيد من مراكز البيانات المتخصصة في مناطق مختلفة من الوطن”.

من جانبه ثمّن السيد تاج الدين جمعة مدير عام شركة الصفا الهندسية للأعمال الكهربائية الثقة التي منحتها شركة الاتصالات الفلسطينية لائتلاف الصفا وستاندرد لتنفيذ المشروع باعتباره الاول من نوعه في فلسطين والمنطقة

كما أكد حرص الائتلاف على تنفيذ المشاريع المميزة وذات الجودة العالية من خلال الخبرات المحلية والعالمية التي تعاقد معها الائتلاف للاشراف على المشروع

والتي ستمكن بالتل من الحصول على الشهادات الخاصه بهذا المجال من المؤسسات العالمية المختصة بمراكز البيانات حيث سيراعي التنفيذ الخاص بالمشروع الاجهزة والأنظمة الحديثة التي توفر الطاقة وتحافظ على البيئة وفق المعايير الدولية المتعارف عليها.

وأشار  جمعة ان شركة الصفا قامت سابقاً بتنفيذ العديد من المشاريع الاستراتيجية للمجموعة وأهمها مشروع مركز البيانات الخاص بشركة الاتصالات الفلسطينية في مقر الادارة العامة في نابلس و الاعمال الكهربائية لمبنى الادارة العامة لشركة جوال والعديد من المشاريع المميزة للشركات والمؤسسات الفلسطينية.

وحيث أن المشروع يهدف لتصميم المركز بأحدث ما توصل اليه العلم من التجهيزات و التقنيات؛ فقد أكدّ المهندس رامي عازم مدير المشروع من قبل بالتل؛ أنّ تصميم المبنى تم وفقا لمعايير Tier-3 لتؤمّن نسبة توافر تبلغ 99.98%.

والذي يأتي متوافقاً مع المقاييس الدولية للأحمال ومقاومة الزلازل ليشكل معلماً معمارياً يخدم وظيفة مركز البيانات ويضمن استمراريته بما يتماشى وخطط ادارة الكوارث؛ وأضاف عازم أن التصميم أخذ بعين الاعتبار المعايير المتعلقة بالمحافظة على البيئة والتحكم بالانبعاثات والضوضاء لتوفير العوامل الخاصة بتشغيل المباني الخضراء صديقة البيئة؛

مضيفاً “تم تزويد المبنى بأربع مسارات مختلفة من الالياف الضوئية و بثلاث مسارات مختلفة من مصادر التيار الكهربائي لضمان استمرارية الخدمة في مختلف الظروف كما سيتم استخدام تقنية حديثة جداً في التبريد و التي تتلخص في الاستفادة من البرودة الخارجية للمبنى في تبريد ما في داخل المبنى”. واشار عازم ان التصميم تمت مراجعته من قبل شركة (HPE) التي تعتبر واحدة من كبرى الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال.

واوضح المهندس محمود حمادنه مدير عام شركة ستاندرد لمقاولات الالكتروميكانيك ان الائتلاف ومنذ دعوته لتنفيذ المشروع سخر كل الطاقات الفنية لتصميمه وإخراجه بالتعاون مع طواقم الاتصالات الفلسطينية ووفق اعلى المعايير؛

حيث قامت الشركة سابقاً بتنفيذ الاعمال الميكانيكية للعديد من المشاريع الهامة في فلسطين وابرزها مركز البيانات الجديد التابع لشركة الاتصالات الفلسطينية في مبنى الادارة العامة في نابلس و مبنى سلطة النقد الفلسطينية.

وبدوره أكدّ المهندس محمد العلامه مدير المشروع من قبل الائتلاف والحاصل على عدة شهادات عالمية في إدارة مراكز البيانات أنّ تنفيذ مركز البيانات أخذ بعين الاعتبار أعلى معايير سلامة بيئة العمل من خلال توخي الحذر التام والدقة باختيار

المعدات والاجهزة اللازمة في أعمال التنفيذ والصيانة، مشيراً أنّ مركز البيانات صمم ليتلائم مع التوسع والتطوير المتواصل من طرف بالتل ولذلك فان التصميم سيلبي الاحتياجات المستقلبية خلال العشرين عامًا القادمة.

ومن حيث الخدمات التي سيقدمها المركز لقطاع الاعمال من شركات ومؤسسات وبنوك؛ فقد بيّن السيد محمد القيسي مدير مراكز البيانات في بالتل أنّ المركز  سيقدم مجموعة من الخدمات التي ستساهم في تنمية وتطوير  نوعية الخدمات المقدمة لمعتمديها ومشتركيها والمعتمدة على تقنية المعلومات؛

ومن بين الخدمات التي سيقدمها المركز : خدمات استضافة الخوادم ( co- location) وخدمات ادارة حماية الخوادم من الهجوم والاختراقات من قبل فريق متخصص على مدار الساعة وطيلة ايام الاسبوع وخدمات الخوادم الافتراضية وخدمات الحوسبة السحابية بانواعها IaaS  PaaS  SaaS وخدمة مساحات التخزين للبياناتStorage) (وغيرها من الخدمات التي تقدم بمراكز البيانات العالمية.

والجدير ذكره أنه من المتوقع الانتهاء من انجاز المرحلة الاولى من هذا المشروع في مطلع العام القادم.

 

تركيا تكبد بورصة نيويورك خسائر فادحة

انعكس الخلاف التجاري بين أمريكا وتركيا، بشكل سلبي على مؤشرات سوق الأوراق المالية (البورصة) في نيويورك، ما زاد من حجم الخسائر التي شهدها السوق في الأيام القليلة الماضية.

وبدأت سوق الأوراق المالية في نيويورك، تعاني من الخسائر بعد إصدار ترامب، قرارا بمضاعفة الرسوم الجمركية على المواد (الصلب والألمنيوم) التي تستوردها الولايات المتحدة من تركيا ودولا أخرى.

وأكملت المؤشرات في بورصة نيويورك، خسارة ثلاثة أيام من آخر أربعة أيام تداول، بانخفاض وصل إلى حوالي 0.7 في المئة.

وأغلق مؤشر داو جونز الصناعي، على مستوى 25.038 نقطة بانخفاض وصل إلى 260 نقطة (1 في المئة)، وهو أدنى مستوى له منذ 6 حزيران/ يونيو الماضي.

وفي الوقت ذاته، أغلق مؤشر ستاندرد اند بورز، على 2.813 نقطة بخسارة بلغت 26 نقطة (0.9 في المئة)، فيما خسر مؤشر ناسداك 103 نقاط (1.3 في المئة).

وهكذا، انخفض كلا المؤشرين إلى أدنى مستوياتهما منذ 2 آب/ أغسطس الماضي.

وأشار مراقبون اقتصاديون إلى أن خطوة ترامب الأخيرة ضد تركيا الحليفة للولايات المتحدة في الناتو (حلف شمال الأطلسي) تثير قلقا كبيرا لدى المستثمرين الأمريكيين في بورصة نيويورك.

وزارة التربية : العام الدراسي سيبدأ في موعده بمدارس الاونروا

أكدت وزارة التربية والتعليم العالي على الحق المقدس والإنساني في التعليم للطلبة الفلسطينيين اللاجئين؛ والذي كفلته كافة الاتفاقيات والمواثيق والأعراف الدولية.

وتطرقت الوزارة إلى النقاش الدائر حول إمكانيات افتتاح العام الدراسي في مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين “الأونروا” في الضفة وغزة

وغيرها من مناطق عمل الوكالة، داعية كافة الدول والمؤسسات الدولية لتقديم كل ما يمكن من دعم لضمان حق طلبة فلسطين في تلقي الخدمات التعليمية النوعية؛ خاصةً الطلبة اللاجئين.

يذكر أن وزارة التربية والتعليم العالي حذرت في وقت سابق من تبعات توقف خدمات التعليم التي تقدمها وكالة “الأونروا”.

هذا و من المقرر أن يبدأ العام الدراسي 2018-2019 في موعده يوم الأربعاء 29/8/2018، حسب ما أعلنت الوزارة .

وأضافت الوزارة أنها أنهت كافة استعداداتها على أكمل وجه؛ وذلك بما يشمل توفير الكتب وجاهزية المعلمين الذين يسبق دوامهم افتتاح العام الدراسي لتحضير جداول الدروس وغيرها من التحضيرات.

تحسن ملحوظ على سعر الليرة التركية مقابل الدولار

تعافت الليرة التركية، الخميس، بعد أن منيت بخسائر قياسية وصلت ذروتها الاثنين الماضي عندما تم تداولها بـ 7.24 مقابل الدولار.

وتعززت العملة التركية بنحو 3 بالمائة مقابل الدولار، يوم الخميس، حيث جرى تداولها بحوالي 5.75 ليرة مقابل الدولار الواحد

قبل ساعات من الموعد المقرر الذي يطمئن فيه وزير الخزانة والمالية التركي براءت ألبيرق المستثمرين الدوليين بشأن الاقتصاد.

وكانت الليرة انخفضت انخفاضا شديدا في الأسابيع الأخيرة، وحققت خسارة قياسية بوصول تداولها إلى 7.24 ليرة مقابل الدولار الواحد الأسبوع الماضي، وسط نزاع دبلوماسي وتجاري مع الولايات المتحدة.

وفرضت واشنطن عقوبات وتعريفة جمركية بسبب استمرار احتجاز قس أميركي، في حين ردت تركيا بفرض تعريفات

جمركية بحوالي 500 مليون دولار على الواردات الأميركية وقالت إنها ستقاطع البضائع الإلكترونية الأميركية.

وتعافت العملة بعد أن اتخذت السلطات خطوات للمساعدة في وجود سيولة مصرفية والحد من معاملات المبادلة.