تركيا تكبد بورصة نيويورك خسائر فادحة

انعكس الخلاف التجاري بين أمريكا وتركيا، بشكل سلبي على مؤشرات سوق الأوراق المالية (البورصة) في نيويورك، ما زاد من حجم الخسائر التي شهدها السوق في الأيام القليلة الماضية.

وبدأت سوق الأوراق المالية في نيويورك، تعاني من الخسائر بعد إصدار ترامب، قرارا بمضاعفة الرسوم الجمركية على المواد (الصلب والألمنيوم) التي تستوردها الولايات المتحدة من تركيا ودولا أخرى.

وأكملت المؤشرات في بورصة نيويورك، خسارة ثلاثة أيام من آخر أربعة أيام تداول، بانخفاض وصل إلى حوالي 0.7 في المئة.

وأغلق مؤشر داو جونز الصناعي، على مستوى 25.038 نقطة بانخفاض وصل إلى 260 نقطة (1 في المئة)، وهو أدنى مستوى له منذ 6 حزيران/ يونيو الماضي.

وفي الوقت ذاته، أغلق مؤشر ستاندرد اند بورز، على 2.813 نقطة بخسارة بلغت 26 نقطة (0.9 في المئة)، فيما خسر مؤشر ناسداك 103 نقاط (1.3 في المئة).

وهكذا، انخفض كلا المؤشرين إلى أدنى مستوياتهما منذ 2 آب/ أغسطس الماضي.

وأشار مراقبون اقتصاديون إلى أن خطوة ترامب الأخيرة ضد تركيا الحليفة للولايات المتحدة في الناتو (حلف شمال الأطلسي) تثير قلقا كبيرا لدى المستثمرين الأمريكيين في بورصة نيويورك.

وزارة التربية : العام الدراسي سيبدأ في موعده بمدارس الاونروا

أكدت وزارة التربية والتعليم العالي على الحق المقدس والإنساني في التعليم للطلبة الفلسطينيين اللاجئين؛ والذي كفلته كافة الاتفاقيات والمواثيق والأعراف الدولية.

وتطرقت الوزارة إلى النقاش الدائر حول إمكانيات افتتاح العام الدراسي في مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين “الأونروا” في الضفة وغزة

وغيرها من مناطق عمل الوكالة، داعية كافة الدول والمؤسسات الدولية لتقديم كل ما يمكن من دعم لضمان حق طلبة فلسطين في تلقي الخدمات التعليمية النوعية؛ خاصةً الطلبة اللاجئين.

يذكر أن وزارة التربية والتعليم العالي حذرت في وقت سابق من تبعات توقف خدمات التعليم التي تقدمها وكالة “الأونروا”.

هذا و من المقرر أن يبدأ العام الدراسي 2018-2019 في موعده يوم الأربعاء 29/8/2018، حسب ما أعلنت الوزارة .

وأضافت الوزارة أنها أنهت كافة استعداداتها على أكمل وجه؛ وذلك بما يشمل توفير الكتب وجاهزية المعلمين الذين يسبق دوامهم افتتاح العام الدراسي لتحضير جداول الدروس وغيرها من التحضيرات.

تحسن ملحوظ على سعر الليرة التركية مقابل الدولار

تعافت الليرة التركية، الخميس، بعد أن منيت بخسائر قياسية وصلت ذروتها الاثنين الماضي عندما تم تداولها بـ 7.24 مقابل الدولار.

وتعززت العملة التركية بنحو 3 بالمائة مقابل الدولار، يوم الخميس، حيث جرى تداولها بحوالي 5.75 ليرة مقابل الدولار الواحد

قبل ساعات من الموعد المقرر الذي يطمئن فيه وزير الخزانة والمالية التركي براءت ألبيرق المستثمرين الدوليين بشأن الاقتصاد.

وكانت الليرة انخفضت انخفاضا شديدا في الأسابيع الأخيرة، وحققت خسارة قياسية بوصول تداولها إلى 7.24 ليرة مقابل الدولار الواحد الأسبوع الماضي، وسط نزاع دبلوماسي وتجاري مع الولايات المتحدة.

وفرضت واشنطن عقوبات وتعريفة جمركية بسبب استمرار احتجاز قس أميركي، في حين ردت تركيا بفرض تعريفات

جمركية بحوالي 500 مليون دولار على الواردات الأميركية وقالت إنها ستقاطع البضائع الإلكترونية الأميركية.

وتعافت العملة بعد أن اتخذت السلطات خطوات للمساعدة في وجود سيولة مصرفية والحد من معاملات المبادلة.

الدولار يصل الى أدنى مستوى له منذ اسبوع أمام الشيقل

تراجع الدولار الأمريكي أمام الشيكل الإسرائيلي في بداية تعاملات اليوم الخميس الى ادنى مستوى منذ اسبوع بالسوق الفلسطيني

وكان الدولار سجل خلال الايام الماضية أعلى مستوى له امام الشيكل منذ 20 شهرا، عندما بلغ سعر الصرف 3.72.

وفي صباح اليوم الخميس، بلغ سعر صرف الدولار الأمريكي 3.67 شيكلا.

واستبعد خبراء اقتصاد تجاوز الدولار الأمريكي لحاجز 3.75 شيكلا في تعاملات الشهر الجاري، إلا أنهم أشاروا لاعتماد ذلك على تطورات العملة الأمريكية.

وجاءت أسعار صرف العملات الرئيسة المتداولة في السوق الفلسطينية مقابل الشيكل الإسرائيلي لليوم الخميس على النحو التالي:

الدولار الأمريكي: 3.67
الدينار الأردني: 5.18
اليورو الأوروبي: 4.18

رئيس المخابرات المصرية يصل تل أبيب ورام الله لبحث المصالحة والتهدئة

زار رئيس الاستخبارات المصرية العامة، عباس كامل، تل أبيب، يوم أمس الأربعاء، لمناقشة اتفاق التهدئة مع حركة حماس.

ونقلت صحيفة الحياة  عن مصادر فلسطينية قولها إن كامل توجه إلى تل أبيب للبحث في التفاصيل شبه النهائية لاتفاق متكامل يشمل موافقة إسرائيل على التهدئة

وتنفيذ مشروعات إنسانية في قطاع غزة، ولاحقاً مفاوضات غير مباشرة مع حركة حماس لتبادل الأسرى، وكذلك الموافقة على المصالحة الفلسطينية.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن كامل سيتوجه لاحقا إلى رام الله، لمناقشة هذه الملفات الأربعة مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس.

وتتزامن زيارة كامل هذه مع زيارة وفدين من حركتي حماس والجهاد الإسلامي إلى القاهرة، إضافة إلى وفود فصائل أخرى، ويتوقع أن ينضم إليهما وفادان من الجبهتين الشعبية والديمقراطية.

وبحسب المصدر نفسه، فإنه قد يتم الإعلان عن اتفاق التهدئة في حضور كل الفصائل غدا، الجمعة، في القاهرة.

وكان قد بدأ سريان التهدئة، يوم أمس، على حدود قطاع غزة، بوساطة مصر والمبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف.

نتنياهو يستعرض ميزانية عسكرية مهولة لاسرائيل حتى العام 2030

استعرض رئيس الحكومة الإسرائيلية، بينيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، أمام المجلس الوزاري الإسرائيلي المُصغَّر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينيت)

الرؤية الأمنية الإسرائيلية لعام 2030 التي قام بصياغتها خلال العامين الأخيرين، في جلسة هي الأولى ضمن سلسلة من الجلسات التي ستُعقد في هذا الشأن مُستقبلًا.

وتطرّق نتنياهو إلى التهديدات المحتملة، مُستعرضًا خطوات يرى أنها ستُساهم في الجهوزية للتهديدات المُتوقعة خلال العقد المقبل بحسب تقرير 48 الاخباري

ويعتزم نتنياهو “زيادة ميزانية الدفاع بنسبة 0.2% وحتى 0.3% من الناتج القومي الإجمالي في موازاة مواصلة إجراءات توفير الموارد في الجيش” الإسرائيلي

على أن تشمل الزيادة الجديدة في ميزانية الأمن، مصاريف “جميع الأجهزة الأمنية بما فيها الجيش و جهاز الأمن الإسرائيلي العام (الشاباك)، وجهاز الاستخبارات الخارجية الإسرائيلية (الموساد)”.

ويهدف نتنياهو إلى “تحقيق نمو سنوي بقدر 3 أو 4%، وصرف حوالي 6% من الناتج القومي الإجمالي على جميع الاحتياجات الأمنية

وحينما يصل الناتج القومي الإجمالي إلى نصف تريليون دولار ستتم إعادة النظر في النسبة المطلوبة للصرف على احتياجات الأمن”.

وستُخَصَّص الزيادة المُقرر إضافتها لميزانية الأمن، إلى “سلسلة من المواضيع ومن بينها؛ تعزيز القدرات الهجومية، وتعزيز القدرات في مجال السايبر

وتحسين الدفاعات الصاروخية، ومواصلة العمل على تحصين الجبهة الداخلية، واستكمال إقامة الجدران الأمنية على حدود الدولة”.

وقال نتنياهو: “بسبب مساحتنا الجغرافية الصغيرة واكتظاظ السكان وكثرة التهديدات حولنا، ستكون الاحتياجات الأمنية الإسرائيلية أكبر دائما من احتياجات أي دولة بحجم مماثل.

الاقتصاد الإسرائيلي قوي اليوم للدرجة أنه يستطيع أن يتحمل هذه الزيادة وفي أي حال من الأحوال سيتم القيام بهذه الزيادة مع الحفاظ على ميزانية مسؤولة”.

وأضاف: “خلال العقدين الأخيرين أقمنا اقتصادا حرا من أجل خدمة احتياجات الدولة وعلى رأسها الأمن. وحيال كثر التهديدات نجد أنفسنا اليوم في مكان معاكس.

اليوم نضطر إلى الاستثمار أكثر في الأمن من أجل الحفاظ على إنجازاتنا وضمان مواصلة نمونا الاقتصادي

الدمج بين قوتنا العسكرية والاقتصادية سيزيد من كون إسرائيل ذخرا بنظر دول أخرى وبذلك ستتعزز أيضا قوتنا الدبلوماسية”.

العثور على فتاتين بعد فقدان آثارهما عصر اليوم برام الله

عثر على فتاتين من قرية دير أبو مشعل قرب رام الله، وذلك بعد عمليات بحث واسعة إثر فقدان آثارهما.

وكانت عائتا الفتاتين أنهار رمضان وفاطمة دهشان أفادتا أنهما خرجتا صباح اليوم، ثم فقدت آثارهما، حيث ناشدت العائلتين بالمساعدة في العثور عليهما.

وقام المواطنون بعمليات بحث واسعة واكد رئيس مجلس قروي دير ابو مشعل عماد زهران ان الشباب عثروا على الفتاتين قرب قرية دير نظام بالقرب من مستوطنة حلميش.

وكانت فتاتان من البلدة خرجتا منذ صباح اليوم واعلن عن اختفاءهن لتبدأ حملة بحث عنهما.وقالت مصادر محلية ان الطالبتين انهار ابرهيم رمضان وفاطمه حاتم عبد اللطيف دهشان خرجتا من منزلهن منذ الصباح .

واوضح زهران ان نحو 400 شاب من القرية قاموا بعملية بحث وتمشيط حول القرية منذ الاعلان عن فقدان الفتاتين.واشارت مصادر محلية ان اخر مرة شوهدت به الفتاتين كان الساعة الثالثة والنصف عصرا بالقرب من مستوطنة حلميش.

اميركا تتوعد تركيا وتحذرها : لا تختبروا ترامب ولن نلغي العقوبات

أكدت الولايات المتحدة، الأربعاء، أنها لن تلغي الرسوم التي فرضتها على واردات الصلب والألومنيوم التركية، حتى لو أطلقت أنقرة سراح القس الأميركي المحتجز لديها أندرو برانسون

محذرة من اختبار عزم الرئيس الأميركي في الأزمة بين البلدين.

وقال البيت الأبيض في بيان إن “الرسوم الجمركية التي وضعت على تركيا لن يتم إزالتها في حال الإفراج عن القس برانسون، لأنها تتعلق بالأمن القومي الأميركي”.

لكن البيان أشار إلى أن العقوبات التي فرضتها وزارة الخزانة الأميركية على وزير العدل والداخلية التركيين، مرتبطة بإطلاق سراح برانسون الذي تضعه السلطات التركية تحت الإقامة الجبرية بتهم تتعلق بالإرهاب والتجسس.

واعتبر البيت الأبيض أن المشكلات الاقتصادية في تركيا، جزء من اتجاه طويل الأجل “وليست نتيجة لإجراءات أميركية”.وفي الوقت ذاته، قالت واشنطن إن العقوبات التركية على بعض الواردات التركية “انتقامية ومؤسفة”.

من جانبه، حذر نائب الرئيس الأميركي مايك بنس تركيا من “اختبار عزم الرئيس” دونالد ترامب، في الأزمة عير المسبوقة بين البلدين.

وشهدت الليرة التركية تدهورا كبيرا في الأيام الأخيرة، بعدما أعلن ترامب، الأربعاء، مضاعفة الرسوم الجمركية على الألومنيوم والصلب التركيين.

من جهته، دعا أردوغان إلى مقاطعة المنتجات الإلكترونية الأميركية، فيما زادت تركيا الأربعاء الرسوم الجمركية على العديد من السلع الأميركية.

السعودية تعلن ايقاف جميع رحلات الحجاج القادمة الى مطار جدة

أعلن رئيس هيئة الطيران المدني السعودي، عبد الحكيم بن محمد التميمي، عن إيقاف جميع رحلات الحجاج القادمة إلى مطار الملك عبد العزيز بجدة اعتبارا من مساء غد الخميس.

وأوضح التميمي، في لقاء مباشر مع “القناة السعودية” في المطار، اليوم الأربعاء، أن السلطات قررت وقف رحلات الحجاج عدا الرحلات المستثناة للظروف الطارئة، مشيرا إلى أن جميع صالات الحج ستستخدم للمغادرة بدلا من القدوم.

وأشار رئيس هيئة الطيران المدني السعودي إلى أن مطار الطائف سيكون مساندا لمطار الملك عبد العزيز بجدة، إضافة إلى

مطار ينبع حيث سيكون له دور في استقبال الحجاج ويساند مطار الأمير محمد بن عبد العزيز بالمدينة المنورة.

وأضاف التميمي أنه يوجد بالمملكة 27 مطارا وهناك مطارات جديدة سيتم إنشاؤها، وأن الجهات الحكومية في المطارات تعتبر شركاء للطيران المدني لتحسين أداء تلك المطارات.

وبين أن مساحة صالات الحج بمطار الملك عبد العزيز بجدة تبلغ 5010 كم وتحتوي على 26 موقفا للطائرات، لافتا إلى أن

الهيئة لديها عناصر نسائية في أقسام الملاحة الجوية والسلامة والأمن بمطار جدة.

وكشف المسؤول السعودي عن أنه تم اليوم استقبال أكثر من 784 ألف مسافر عن طريق مطار الملك عبد العزيز و654

مسافرا من مطار الأمير محمد بن عبد العزبز بالمدينة المنورة.