نتنياهو يهدد الاسرائيليين بـ “الصلع”

كشفت مؤسسة صحية إسرائيلية، أن من الأسباب التي قد تؤدي إلى الصلع، في صفوف الإسرائيليين الضغط النفسي.

واستخدم معد الدراسة مثالين على ذلك، وفاة قريب عزيز، أو خبر إعادة انتخاب بنيامين نتنياهو، رئيسا للوزراء، حسب صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية.

وأثار اعتبار فوز نتنياهو في الانتخابات، سببا للضغط النفسي المسبب للصلع، غضب مؤيديه، الذين احتجوا للمؤسسة، ما دفعها إلى تعديل القائمة وشطب المثال، والاعتذار.

 

 

نتنياهو : سلام مع الفلسطينيين من خلال التطبيع

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه يرى طريقا إلى السلام مع الفلسطينيين من خلال تطبيع العلاقات مع دول عربية اعتبر أنها تواجه كـ”إسرائيل” تزايدا للنفوذ الإيراني.

وصرح نتنياهو -في مقابلة مع الإذاعة العامة الليتوانية بثت الاثنين- بأن “العديد من الدول العربية ترى إسرائيل الآن ليس عدوة لها بل حليفة لا يمكن الاستغناء عنها في التصدي للعدوان الإيراني”.

وأضاف “نشأ من ذلك تطبيع يمكن أن يقود إلى السلام. أعتقد أنه إذا كان لدينا سلام مع العالم العربي الأوسع، فسيساعد ذلك في التوصل لسلام مع الفلسطينيين”.

وتعارض كل من “إسرائيل” والسعودية الاتفاق النووي الموقع مع إيران، وطالبتا بخطوات أكثر تشددا للتصدي للنفوذ المتزايد لإيران في الشرق الأوسط.

وكان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد صرح خلال مقابلة سابقة لمجلة “أتلانتيك” الأميركية بأنه ليس هناك أي اعتراض ديني على وجود “إسرائيل”، وليس لديه أي اعتراض ديني على أن يعيش الإسرائيليون جنبا إلى جنب مع الفلسطينيين.

وقال إن بلاده تتقاسم المصالح مع “إسرائيل”، لافتا إلى أنه حال التوصل إلى سلام في المنطقة فإنه سيكون هناك “الكثير من المصالح بين إسرائيل ودول مجلس التعاون الخليجي”.

وسبق أن تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية أن مصر والسعودية والإمارات والأردن قبلت بـ”صفقة القرن” التي تسعى إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى تسويقها لتصفية القضية الفلسطينية.

وباء يواصل انتشاره في اسرائيل وعشرات الاصابات

أعلنت وزارة الصحة الاسرائيلية اليوم الإثنين، وفاة أحد المُصابين بـ”حمى غرب النيل”، بالإضافة إلى وقوع 6 إصابات جديدة بالمرض الآخذ في الانتشار، ليرتفع بذلك عددُ المُصابين بالمرض إلى 74 مُصابًا.

وأوضحت الوزارة أن الثلاثة الذين توفوا متأثرين بالمرض، هم كبار في السن، وكانت لديهم أمراض سابقة، فاقمت من إصابتهم. وقالت إن 14 من المصابين تظهر عليهم أعراض حادة للمرض.

وأفادت بأن معظم المرضى الذين يُعانون من حالات صعبة، هم كبار في السن، ويعانون من أمراض من قبل.وأكّدت الوزارة أن هناك نظام عمل مُشترك بين الوزارات ذات العلاقة، لوضع حد لانتشار المرض

إذ تتولّى وزارة حماية البيئة جمع البعوض من الأماكن التي تنتشر فيها المرض، فيما تتولّى وزارة الصحة فحصه في المختبر.

وكانت وزارة الصحة، قد أعلنت، الخميس الفائت، أن شخصين تُوفيا، عقِب إصابتهما بـ”حمّى غرب النيل”، فيما بلغَ عدد المُصابين 68 مُصابًا

وذكرت الوزارة أن أحد الشخصين اللذيْن تُوفيا بسبب المرض، يبلغ من العمر 85 عامًا، وأنه كان يُعاني من مرض آخر، لم تُحدّده، فيما لم تُورد تفاصيلَ عن الآخر.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الصحة الاسرائيلية أن 10 أشخاص يموتون سنويًا نتيجة التعرُّض للسعات بعوض ينقل الحّمى، ليطرأ، العام الجاري، ارتفاع حادّ في عدد المصابين بحمى غرب النيل.

ودعت وزارة حماية البيئة السلطات المحليّة إلى مضاعفة جهودها من أجل تخفيف احتمال تعرّض السكان إلى لسعات البعوض، كما أوصت السكان بالابتعاد عن أماكن تجمّع البعوض، مثل المستنقعات المائيّة، وبرك المياه الراكدة.

يُذكر أن البعوض المُسبب للمرض، انتشر في مناطق عدة، من بينها؛ قيسارية، وبرديس حنا، وكركور، والمجلس الإقليمي ألونا، وبنيامينا، والمجلس الإقليمي منشي، وماتي يهودا ومزكيرت باتيا.

اسرائيل :سنمتلك منظومة صواريخ دقيقة تستطيع استهداف اي نقطة في الشرق الأوسط

وقعت وزارة الجيش الاسرائيلية ومجموعة شركات الصناعة العسكرية لدى كيان الاحتلال على صفقة لتطوير صواريخ دقيقة وتزويد الجيش بها بقيمة مئات ملايين الشواقل.

وقال وزير جيش الاحتلال افيغدور ليبرمان في هذا الصدد “نحن نستحوذ ونطور أجهزة قصف ناري دقيقة جدا من شأنها ان

تركز وتزيد من القدرات الهجومية للجيش الإسرائيلي بحيث تطال كافة الأهداف في المنطقة بعد عدة سنوات،سواء الواقعة في المدى القصير او تلك الواقعة في المدى البعيد”.

وقال ليبرمان “في غضون سنوات قليلة، سوف تغطي هذه الصواريخ أي نقطة في المنطقة،وتصل الى كل مكان في الشرق الاوسط”.

اللوبي الاسرائيلي : لن نشتري الطماطم من أردوغان

نشر ما يُعرف بـ”مجلس النباتات”، وهو لوبي المزارعين الإسرائيليين، الأحد إعلانات كثيرة في الصحف محذرا فيها الجمهور من شراء الطماطم من تركيا.

وبحسب موقع “المصدر” الإسرائيلي، قالت الإعلانات، إن “المزارعين في النقب يناشدونكم بألا تشتروا الطماطم من أردوغان.. إنها مرفوضة في هذه البلاد”.

وأرفق المجلس صورة توضح كيفية التعرف على الطماطم التركية من أجل تجنب شرائها، قائلا: “الطماطم الإسرائيلية تتضمن جذعا أخضر، أما الطماطم التركية فقد تمت إزالته”.

وقال الموقع إن المسؤولين عن الإعلان استخدموا في دعايتهم صورة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لأن الإسرائيليين لا يحبونه.

وفي تقييمه لمدى نجاح الحملة؛ أشار الموقع إلى أن ردود فعل معادية للحملة التسويقية برزت في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ذهب كثيرون إلى أنهم يفضلون الخضروات ذات الثمن الأقل دون اهتمام بكونها “مستوردة من تركيا أو إيران”.

ميزانية الموساد ترتفع ليصبح ثاني أكبر وكالة تجسس في العالم

كشف تقرير، نُشر الجمعة، أن جهاز المخابرات الخارجية الإسرائيلي (الموساد) يوظف حاليا نحو 7 آلاف شخص بشكل كامل، فيما بلغت ميزانيته 2.3 مليار دولار خلال العام الجاري.

وقالت صحيفة” هآرتس” الإسرائيلية، في تقريرها إن “هذا يجعل الموساد ثاني أكبر وكالة تجسس في الغرب، بعد وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (CIA)”.

ولفتت أنه منذ تعيين يوسي كوهين، المقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، رئيسا للموساد أوائل 2016، خضع الجهاز لتوسعات ضخمة.

وقالت” تحت إشرافه (كوهين)، خضعت الوكالة لسلسلة من التغييرات: باتت تتمتع بميزانيات حكومية متزايدة، وتستخدم أساليب جديدة وتشترك في المزيد من العمليات”.

ولفتت بالمقابل أن تامير باردو، الرئيس السابق لـ “الموساد”، “كان حذرا للغاية وكان الموساد أقل ميلا إلى المغامرة”.ونقلت الصحيفة عن عميل “موساد” سابق (لم تسمه) إن “باردو وافق على عدد أقل من العمليات

كان الانطباع في فرع العمليات أنه كان دائما يخاف من كشف العملاء، كان هناك جو كئيب، ربما كان باردو محقاً في ضرورة توخي الحذر لأن المسؤولية تقع في النهاية على عاتقه. لكن الحقيقة هي أنه وافق على عدد قليل جدا من العمليات “.

ويدور الحديث عن عمليات خارج إسرائيل حيث تم توجيه الاتهام إلى “الموساد” بالمسؤولية عن عمليات اغتيال في عدد من البلدان آخرها في ماليزيا ومن قبلها في تونس وسوريا إضافة إلى إيران.

وتابعت الصحيفة “نُسب اغتيال المهندس فادي البطش (عالم فلسطيني) قبل أربعة أشهر إلى الموساد، وقد تم إغتياله في العاصمة الماليزية كوالالمبور في 21 أبريل / نيسان ، بنيران من مسافة قريبة، و لم يتم التقاط أي شيء من قبل الكاميرات الأمنية”.

ولفتت أيضا إلى اغتيال مهندس الطيران التونسي محمد الزواري عضو كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة “حماس”، 2016 ، واتهام الموساد بالوقوف وراء العملية.

واستنادا إلى “هآرتس” بلغت ميزانية “الموساد” في العام الجاري 2.3 مليار دولار أمريكي مقابل 2.1 مليار عام 2017، و 1.3 مليار عام 2008، مشيرة أنها ستصل في 2019 إلى 2.7 مليار دولار أمريكي.

نتنياهو يهدد من جديد بحل الحكومة الاسرائيلية

جدد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، تلويحه بإجراء انتخابات مبكرة للكنيست في حال استمرار الخلافات حول قانون التجنيد

ونقلت وسائل إعلام عبرية، اليوم السبت، عن نتنياهو قوله أمس للصحفيين أثناء زيارته إلى ليتوانيا “إذا أصر حزب أغودات يسرائيل على إدخال تعديلات على قانون التجنيد فسيتم تبكير موعد الانتخابات العامة”.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية عن نتنياهو “الأمر متعلق بالخطوات التي ستقوم بها أغودات يسرائيل”، وأضاف “إذا ما وافق الحزب على القانون بصيغته الحالية فإن الائتلاف الحكومي سيكمل ولايته حتى نهايتها”.

وفي 13 أغسطس/ آب الجاري، هدد نتنياهو شركاءه في الائتلاف الحكومي بتبكير الانتخابات العامة حال عدم توافقهم على القانون المذكور.

وتشهد الحكومة الإسرائيلية خلافات حول مشروع قانون التجنيد حيث تصر الأحزاب الدينية على استثناء المتدينين من التجنيد الإجباري، لتفرغهم لدراسة التوراة والتعليم الدينية في المعاهد الدينية.

وبالمقابل فإن أحزاب في الحكومة على رأسها حزب ” إسرائيل بيتنا” برئاسة وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان تصر على وجوب أداء المتدينين التجنيد.

واستنادا إلى القانون الإسرائيلي فإنه على كل من يبلغ 18 عاما الالتحاق بالخدمة العسكرية، التي رفضها المتدينون.ويفترض أن تجري الانتخابات البرلمانية في إسرائيل نهاية 2019

وفي حالة تحقق ذلك، يصبح نتنياهو أول رئيس وزراء يشغل هذا المنصب لأطول فترة على الإطلاق، حسب صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية.

وشغل دافيد بن غوريون (أول رئيس وزراء) المنصب أكثر من 5 سنوات خلال ولايته الأولى، بين عام 1948 و1954، و7 سنوات ونصف السنة بين عامي 1955 إلى 1963.

ولا يوجد في إسرائيل ما يحدد عدد ولايات رؤساء الوزراء في الحكم.

الفضائح لا تتوقف …الكشف عن طفل غير شرعي لترامب

كشفت شبكة “سي أن أن” الأمريكية تفاصيل فضيحة جديدة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب تتعلق بعلاقة غرامية مع مدبرة بمنزله نتج عنها طفل غير شرعي.

وقالت الشبكة إن أحد حراس برج ترامب ويدعى دينو ساغودين كان على علم بعلاقة ربطت ترامب بمدبرة سابقة بمنزله وأسفرت عن طفل وتمكن من الحديث مؤخرا بعد انتهاء عقد كان يلزمه بالصمت طيلة الفترة الماضية.

وأوضح مارك هيلد محامي ساغودين أن موكله اضطر للتوقيع على عقد مع شركة “أمريكان ميديا” التي يدير شركتها الأم “ناشيونال إنكويرر” ديفيد بيكر أحد أكبر أقطاب الإعلام المؤيدة لترامب والذي وافق على التعاون مع المحققين بقضايا تخص الرئيس مقابل الحصانة القانونية.

ولفتت الشبكة إلى أن العقد جرى توقيعه في الـ 15 من تشرين ثاني/ نوفمبر 2015 بين ساغودين و”أمريكان ميديا” التي يملكها بيكر وينص على أن الشركة لديها حقوق حصرية في القصة التي يملكها حارس برج ترامب ويمنع عليه ذكر أية تفاصيل متعلقة بشأن الطفل غير الشرعي.

ومقابل صمت ساغودين وعدم الإدلاء بأي تفاصيل فإنه سيحصل وفقا للعقد على 30 ألف دولار وفي المقابل فإنه سيترتب عليه دفع مليون دولار في حال خرقه بنود الاتفاق.

وأشارت “سي أن أن” إلى أن الغرامة المالية الكبيرة التي ألزمت بها الشركة ساغودين منعته من كشف تفاصيل الصفقة لكن تعديلات جرت على الاتفاقية مكنته من الحديث عن تجربته الشخصية معهم آملا أن “تظهر الحقيقة كاملة في المستقبل القريب”.

وكانت الشبكة الأمريكية قالت إن قصة مدبرة المنزل والولد غير الشرعي لترامب تعود إلى شهر نيسان/أبريل الماضي حين كشف ساغودين لـ”سي أن أن” عن علاقة غير شرعية للرئيس.

وقال في رسالة للشبكة: “وقعت اتفاقية سرية مع أمريكان ميديا بشأن قصة تسربت للصحافة عن علاقة مع مدبرة المنزل

لترامب ويمكنني أن أؤكد أنه أثناء العمل في برج ترامب وورلد 1 صدرت تعليمات بعدم انتقاد مدبرة المنزل السابقة للرئيس بسبب علاقة معه والتي نتج عنها طفل”.

وذكرت وكالة أسوشييتد برس في نيسان/ أبريل أن مايكل كوهين محامي ترامب السابق “اعترف للوكالة بأنه ناقش قصة ساغودين مع مجلة وصحيفة محلية كانت تعمل على القصة”.

وقال إنه كان يتصرف كمتحدث باسم ترامب عندما فعل ذلك ونفى معرفته بأي شيء قبل سداد الفاتورة إلى البواب السابق.

يشار إلى أن كوهين أقر بالذنب الثلاثاء الماضي بتهمة التزوير الضريبي والبيانات الكاذبة للبنك وانتهاك تمويل الحملات المرتبطة بحملة ترامب الانتخابية.

وأقر كوهين بالذنب في دفع 130 ألف دولار إلى نجمة أفلام الإباحية “ستورمي دانيالز” لإخفاء قصة علاقة جنسية مع ترامب فضلا عن إقراره بالذنب في الدفع لنجمة مجلة “بلاي بوي” الإباحية “كارين ماكدوغال”لإخفاء تفاصيل علاقة غرامية أخرى كانت تربطها بترامب.

نتنياهو يضع شرطا لاتمام اتفاق التهدئة في غزة

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، للصحافيين في ليتوانيا، اليوم الجمعة، عندما سُئِل عمّا إذا كان يريد “خطة

سلام” ترامب المعروفة إعلاميا باسم “صفقة القرن”: “هذا هو شأنه، إذا كان يريد التقدّم فيه، بين الفترة والأخرى يقول أشياء بهذا الصدد، وأنا أرى أنه ممكن الحدوث، على الرغم من أنني لا أرى في هذه المسألة أمرًا مُلحًّا”.

وأوضح نتنياهو في معرض إجابته على أحد الأسئلة، أنه يرى عدم اكتراث الفلسطينيين واهتمامهم بـ”صفقة القرن”، إلا أنه

أضاف: “الأميركيون يفكرون في الأمر (عدم اهتمام الفلسطينيين)، فهم ليسوا عُميًا، ولكن أنا لا أعرف، عندما نرى العرض بوسعنا أن نحكم عليه”.

ونفى أن يكون لديه أي علم باحتمالية إعلان “صفقة القرن” في الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، كما أفادت بعض التقارير في وقت سابق.

في السياق، تطرَّق مصدر دبلوماسي إسرائيلي، وصفته صحيفة “هآرتس” برفيع المستوى، وقالت إنه أحد أعضاء الوفد الإسرائيلي المتواجد في ليتوانيا اليوم الجمعة، إلى الأوضاع في قطاع غزة، والوضع مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وقال: “حتى الآن لا توجد تسوية، لكن هل يمكنُ أن يكون؟ نعم، نحنُ نعمل على تحقيق ذلك، إن الهدف حاليا يتمثل في تثبيت وقف إطلاق النار مع قطاع غزة بشكل كامل وبعدها يمكن الانتقال للمرحلة التالية”.

وجاءت تصريحات المصدر الدبلوماسي، ردًا على تصريحات وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، الذي قال في وقت سابق اليوم إنه “لا يؤمن بتسوية مع قطاع غزة”.

وأضاف المصدر أن الهدف هو “التوصل إلى وقف إطلاق النار الحقيقي”، مُتسائلًا: “هل حققنا ذلك؟ ليس بعد (…) لا يمكن التّقدُّم دون أن يتم تحقيق ذلك”.

وقال: “نحن اليوم ما زلنا نتحدث بوساطة مصر والأمم المتحدة ولكن الأمر المهم حاليا، هو الوصول إلى وقفٍ شاملٍ لإطلاق النار وفي حال تحقق هذا الأمر فسننتقل إلى المرحلة القادمة ونبحث كيفية حل مشاكل غزة الإنسانية”.

وكان ليبرمان قد عبّر عن خيبة كبيرة، في وقت سابق اليوم، خلال جولة قرب السياج الأمني المحيط بالقطاع، وقال إن لا علاقة له بهذه المفاوضات ولا علاقة له بتسوية كهذه

تشمل هدنة بين إسرائيل وفصائل المقاومة، وعلى رأسها حماس، وتخفيف الأزمة الإنسانية في القطاع جراء الحصار عليه.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن ليبرمان، خلال زيارة لكيبوتس “كيسوفيم”، قوله إنه “لم أكن ضالعا في كل موضوع التسوية، ولا أؤمن بالتسوية”، متفذلكا أن “التسوية الوحيدة هو الواقع الميداني”.

وأضاف: “رأينا في الأيام الأخيرة أن حماس تُسيطر بشكل مطلق على ما يجري في غزة. الاحتجاج العفوي، السكان، كل هذا هو سيطرة مطلقة لحماس. وفي الأيام الأخيرة حلّ عيد (الأضحى) وكل العنف انخفض إلى صفر”.

وتابع ليبرمان أنه يحاول فرض معادلة مرتبطة بالهدوء الأمني مقابل تحسين الوضع الاقتصادي في القطاع. يجب أن تكون علاقة مباشرة

وهذه هي الرسالة الهامة التي نحاول تمريرها لسكان غزة، الذين يهتمون بكسب الرزق وإطعام عائلاتهم”. ومضى مهددا أنه “إذا ساد هدوء اليوم (الجمعة موعد مسيرات العودة)، فستبقى المعابر مفتوحة، وإذا لم يسد الهدوء فستغلق”.