لهذا السبب قال “مارادونا ” للرئيس انا فلسطيني

عبر نجم كرة القدم الأرجنتينية، دييغو مارادونا، عن دعمه للقضية الفلسطينية قائلا بالنص إن “قلبه فلسطيني”، وذلك خلال لقاء مع محمود عباس.وتمت المقابلة في موسكو على هامش بطولة كأس العالم، وتبادل الرئيس ومارادونا القبلات والعناق.

ومدح الرئيس النجم الأرجنتيني : بقوله ” أنت الأفضل” باللغة الإنجليزية، فيما رد مارادونا بالإسبانية وهو يشير إلى صدره “قلبي فلسطيني”.وعلى حسابه الرسمي بموقع

“إنستغرام” نشر ماردونا صورة من لقائه مع الرئيس عباس، وأرفقه بتعليق :” هذا الرجل يريد السلام في فلسطين. لدى الرئيس عباس دولة وحق”.

وتجري حالياً محادثات بين الرئيس عباس مع نظيره الروسي فلاديمير بوتن، حول الأوضاع في المنطقة، ومن المقرر أن يستغل هذه الزيارة لمتابعة المباراة النهائية لكأس العالم بين كرواتيا وفرنسا الليلة، برفقة عدد من رؤساء العالم

هذه هي الخسائر التي ستتعرض لها فلسطين حال وقوع زلزال

شهدت المنطقة في القترة الأخيرة مجموعة من الهزات الأرضية الخفيفة التي وصلت إلى 25 هزة متوسطة، شعر بها سكان منطقة طبريا وسكان نابلس وجنين، حسب المركز الفلسطيني للزلازل.

ويرجع السبب لذلك إلى وجود صدع أرضي في تلك المناطق، تحدث فيه تغيرات في طبقات الأرض تؤدي غلى حدوث زلازل كل 90-100 عام حسب الاحصائيات.

وقال مدير وحدة علوم الأرض وهندسة الزلازل في جامعة النجاح الوطنية د. جلال الدبيك، في مقابلة مع وكالة وطن أن 30-35% من المباني في بلادنا قد تتعرض إلى تدمير كلي أو جزئي حسب قوة الزلزال.

واضاف أن علم الزلازل علم احتمالي قائم على التوقعات، وفي حالتنا الفلسطينية كان للاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في نشر الشائعات والخوف في صفوف المواطنيين.

وعن جاهزية بلادنا لحدوث زلزال قوي قال دبيك أن حوالي  ثلث المباني سيتضرر بشكل كبير بينما سيتضرر الثلث الآخر بشكل متوسط، وذلك حسب قوة الزلازل التي تكون غالباً في بلادنا من ضعيفة إلى قوية.

وأكد أن احتمالية تعرض بلادنا لهزات أرضية عنيفة ومدمرة كما يحدث في دول شرق آسيا،  قليلة نسبياُ ولكن بسبب عدم وجود الجاهزية من قبل المواطنيين والمؤسسات، قد تسبب حتى الهزات الارضية الخفيفة بعض الدمار، وسقوط ضحايا.


قال دبيك أن هناك عدة عوامل قد تزيد من الاخطار المرافقة للزلازل في بلادنا مثل عدم وجود جيش متخصص أو طائرات هلوكبتر خاصة  للتعامل مع هذه الظروف بسبب تضيق الاحتلال.

ووضح أن ما يسمى “الساعة السوداء” وهي الفترة التي  يجب أن تعمل الدولة وحدها في الإنقاذ قبل أن تصل المساعدات الخارجية، تمتد  في أقصاها 36 الى 48 ساعة على المستوى الدولي، بينما في فلسطين ستصل الى أكثر من 72 ساعة ما سيرفع عدد الضحايا.

وأصاف أن هناك العديد من المباني التي تم بناءها في الفترة الأخيرة بمواصفات حديثة ولكنها غير مناسبة للزلازل بينما قد تجد مباني بنيت في السبعينيات تتحمل أكثر من تلك الحديثة إذا حدثت هزة أرضية.

ودعى دبيك المؤسسات ذات العلاقة من الدفاع مدني والمكاتب الهندسية ، والبلديات ووزارة العمل إلى تشكيل لجان متخصصة لحماية المواطن وتطوير المباني بشكل يناسب مقاومة الزلازل.وقال  أن مجلس الوزراء اعتمد الكود الاردني للبناء إلى أن يتم عمل كود خاص بفلسطين، لتنفيذ  عملية ضبط تصميم المباني.

المصدر : وطن للانباء

هذه هي الخسائر التي ستتعرض لها فلسطين حال وقوع زلزال

شهدت المنطقة في القترة الأخيرة مجموعة من الهزات الأرضية الخفيفة التي وصلت إلى 25 هزة متوسطة، شعر بها سكان منطقة طبريا وسكان نابلس وجنين، حسب المركز الفلسطيني للزلازل.

ويرجع السبب لذلك إلى وجود صدع أرضي في تلك المناطق، تحدث فيه تغيرات في طبقات الأرض تؤدي غلى حدوث زلازل كل 90-100 عام حسب الاحصائيات.

وقال مدير وحدة علوم الأرض وهندسة الزلازل في جامعة النجاح الوطنية د. جلال الدبيك، في مقابلة مع وكالة وطن أن 30-35% من المباني في بلادنا قد تتعرض إلى تدمير كلي أو جزئي حسب قوة الزلزال.

واضاف أن علم الزلازل علم احتمالي قائم على التوقعات، وفي حالتنا الفلسطينية كان للاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في نشر الشائعات والخوف في صفوف المواطنيين.

وعن جاهزية بلادنا لحدوث زلزال قوي قال دبيك أن حوالي  ثلث المباني سيتضرر بشكل كبير بينما سيتضرر الثلث الآخر بشكل متوسط، وذلك حسب قوة الزلازل التي تكون غالباً في بلادنا من ضعيفة إلى قوية.

وأكد أن احتمالية تعرض بلادنا لهزات أرضية عنيفة ومدمرة كما يحدث في دول شرق آسيا،  قليلة نسبياُ ولكن بسبب عدم وجود الجاهزية من قبل المواطنيين والمؤسسات، قد تسبب حتى الهزات الارضية الخفيفة بعض الدمار، وسقوط ضحايا.

قال دبيك أن هناك عدة عوامل قد تزيد من الاخطار المرافقة للزلازل في بلادنا مثل عدم وجود جيش متخصص أو طائرات هلوكبتر خاصة  للتعامل مع هذه الظروف بسبب تضيق الاحتلال.

ووضح أن ما يسمى “الساعة السوداء” وهي الفترة التي  يجب أن تعمل الدولة وحدها في الإنقاذ قبل أن تصل المساعدات الخارجية، تمتد  في أقصاها 36 الى 48 ساعة على المستوى الدولي، بينما في فلسطين ستصل الى أكثر من 72 ساعة ما سيرفع عدد الضحايا.

وأصاف أن هناك العديد من المباني التي تم بناءها في الفترة الأخيرة بمواصفات حديثة ولكنها غير مناسبة للزلازل بينما قد تجد مباني بنيت في السبعينيات تتحمل أكثر من تلك الحديثة إذا حدثت هزة أرضية.

ودعى دبيك المؤسسات ذات العلاقة من الدفاع مدني والمكاتب الهندسية ، والبلديات ووزارة العمل إلى تشكيل لجان متخصصة لحماية المواطن وتطوير المباني بشكل يناسب مقاومة الزلازل.وقال  أن مجلس الوزراء اعتمد الكود الاردني للبناء إلى أن يتم عمل كود خاص بفلسطين، لتنفيذ  عملية ضبط تصميم المباني.

وزارة التربية تعلن عن منح دراسية لطلاب التوجيهي

أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي عن توفر عدد من المنح الدراسية في بولندا وفيتنام وكوبا والمغرب وتركيا للحصول على درجة البكالوريوس في تخصصات مختلفة.

وقالت الوزارة إن كل طالب يستطيع التقدم للمنافسة على دولة واحدة فقط، وفي حال عدم ترشيحه يستطيع التقدم للمنافسة على الدول التي سيتم الإعلان عنها لاحقاً.

وبينت الوزارة أن آلية تقديم الطلبات تتم إلكترونيا على موقعها بدءا من يوم غد الثلاثاء الموافق 10/07/2018 من بعد الظهر.

وأوضحت الوزارة بأنه على الطلبة المعنيين تعبة الطلب الإالكتروني ” http://www.mohe.pna.ps/scholarships/Post/2870 “حسب التاريخ النهائي المحدد لتعبئة الطلبات والموضح في التعليمات الخاصة بكل دولة ومن ثم تسليم الوثائق ايضاً حسب التاريخ المحدد لكل دولة.

وتقدم الطلبات مرفقة مع الوثائق المطلوبة ومصدقة حسب الأصول في مقر وزارة التربية والتعليم العالي في رام الله أو في مكاتب التعليم العالي في الخليل ونابلس حسب العناوين المحددة أدناه، وبخصوص طلبة غزة تقدم الطلبات في وزارة التربية والتعليم العالي في غزة – تل الهوا.

الشرطة في نابلس تنقذ اطفالا من كارثة حقيقة

ذكر بيان للشرطة صباح اليوم انه و بعد تلقيها بلاغ من أحد المواطنين انقذت طواقم شرطة هندسة المتفجرات أطفالا كانوا يعبثوا بجسم مشبوه شرق نابلس.

واضاف البيان  أنه وبناء على بلاغ من أحد الأشخاص أنه شاهد أطفال يلعبوا بجسم مشبوه ويشك انه مادة متفجرة على الفور

تم اعطاءه إرشادات الأمان عبر الهاتف وطلب منه ترك الجسم المشبوه والابتعاد عنه لحين وصول الطواقم المختصة.

وأوضح البيان انه وبعد وصول خبير المتفجرات في شرطة المحافظة وفحص الجسم المشبوه تبين انه شديد الانفجار وقام بالتعامل معه ونقله الى مكان آمن واتلافه.

وناشد البيان المواطنين الإبلاغ عن هذه الاجسام وابعاد الأطفال عنها وإبلاغ الشرطة عن أمكان تواجدها حفاظاً على سلامتهم وليتسنى للطواقم المختصة التعامل معها حسب الأصول.

مدينة مغربية تطلق على شوارعها وأزقتها أسماء مدن وحارات فلسطينية

أدى قرار المجلس البلدي لمدينة أكادير (جنوب المغرب)، بتسمية حوالي 43 زقاقا وشارعا بأحد أحياء المدينة بأسماء المدن والحارات الفلسطينية، الإثنين الماضي،

إلى جدلا واسعا على شبكات التواصل الاجتماعي بين مرحب بالفكرة باعتبارها دليلا على أن القضية الفلسطينية متغلغلة في الوجدان المغربي، وبين رافض لها متهما المسؤولين بالانسلاخ عن الهوية الأمازيغية والوطنية للمملكة.

قرار غير منسجم

وذكر موقع “عربي 21″، أن رئيس الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة (أزطا أمازيغ) عبد الله بادو، ندد قرار تحويل أسماء شوارع وأزقة حي القدس بمدينة أكادير إلى أسماء ومدن فلسطينية،

وقال إن هذا القرار “لم يأخذ بعين الاعتبار الانتماء الهوياتي للمدينة ككل”.

وأضاف بادو، أنه “من الممكن أن نقبل اسما أو اثنين أو ثلاثة أسماء فلسطينية لتطلق على شوارع الحي، لكن أن يقوم المجلس البلدي بتغيير أسماء حي بأكمله إلى أخرى فلسطينية دون مراعاة الخصوصية الثقافية المحلية خاصة الأمازيغية منها فهو قرار مرفوض ولا ينسجم مع طبيعة المنطقة”،

مشيرا إلى أن “هذا به توجه إيديولوجي محض نرفضه جملة وتفصيلا”.

واعتبر رئيس الشبكة الأمازيغية القرار، “سياسة مسخ هوياتي تستهدف أساسا مدينة أكادير التي نعتبرها معقل الحركة الأمازيغية والتي أنتجت مناضلين يدافعون عن إعادة الاعتبار للهوية الأمازيغية”، وفق تعبيره.

وأكد على أن المغرب زاخر بالشخصيات الوطنية التي أعطت الشيء الكثير للثقافة الأمازيغية،

وهي الأولى بأن يعاد لها الاعتبار ويتم تكريمها بوضع أسمائها على شوارع وأزقة المدينة.

وقال الناشط الأمازيغي: “ليست لدينا مشكلة مع فلسطين.. أكيد نحن متضامنون معهم قلبا وقالبا، لكن موقفنا من أولئك الذين يتجاهلون طبيعة المنطقة وتاريخ المغرب”.

وأكد رئيس “أزطا أمازيغ” على أن “الشبكة ستقوم بأشكال نضالية من أجل التنديد بهذا القرار وإعمال المساطر الإدارية والقانونية لوقف مثل هذه الممارسات التي تستهدف هويتنا الأمازيغية”.

ليست قضية المغرب الوطنية

بدوره، اعتبر الكاتب والفاعل الجمعوي الأمازيغي، حسن زاهور،

القضية الفلسطينية قضية إنسانية وإسلامية لا لبس فيها “ولكن ليست قضية وطنية.. قضيتنا الوطنية هي الصحراء المغربية”.

وأوضح زاهور في تصريح لـ”عربي21″، السبت: “نرفض أن يتم تغيير كافة شوارع وأزقة حي بمدينة أكادير أو سواها من المدن المغربية بأسماء فلسطينية، لأنه تم تغليب ما هو خارجي على الوطني”.

وتابع: “القضية الفلسطينية قضيتنا جميعا، ولكن أن تأتي بـ 43 اسما وتنزلها بمثل هذه الكثافة،

هنا فأنت تضرب بمبدأ الوطنية.. وقمت بتحكيم ما هو قومي وديني على ما هو وطني.. وهذا هو الفرق بيننا وبينهم، نحن نحكم ما هو وطني أولا ثم القضايا الأخرى تأتي بعد ذلك”.

وأكد: “علينا أن نكون وطنيين.. نحن مغاربة ولسنا فلسطينيين.. لدينا تاريخنا وأسماؤنا.. علينا أن نهتم بالأسماء الوطنية والأمازيغية أولا ثم بعد ذلك بالأسماء الفلسطينية”.

ودعا الفاعل الجمعوي إلى التراجع على القرار بقوة القانون والدستور “لأن هذا الأمر لا يشرف البلد”.

معطيات غير صحيحة

وردا على الحملة العنيفة التي استهدفت القرار، أعلن نائب رئيس البلدية محمد بكيري،

في تدوينة على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن “الموضوع أخذ حجما أكثر مما يستحق، لأن جزءا كبيرا منه تأسس على معطيات غير صحيحة حاول البعض توظيفها بشكل غير موضوعي”.

وتابع نائب رئيس البلدية، إن “التسمية تهم شارعا واحدا و مجموعة من الأزقة أغلبها لم يكن يحمل اسما سابقا، والتسمية همت حيا واحدا و الدافع هو انسجام الموضوع اي انسجام تسمية الأزقة مع اسم الحي الذي يحمل اسم حي القدس و هو الاسم الذي أطلق عليه منذ عقود من الزمن”.

وأردف بكيري، “المبادرة كانت بتنسيق مع المجتمع المدني و هي من باب التفاعل الإيجابي مع المبادرات المدنية لا غير،

كما أن الأسماء التي تم إطلاقها في عمومها خاصة بمدن و قرى فلسطينية معروفة وأتممت اللائحة بأسماء تدخل في نفس الباب لمواقع جغرافية أخرى و تم الابتعاد عن أية أسماء قد يقع بخصوصها اختلاف اما لانتمائها السياسي أو غيره”.

وأكد أن “القضية الفلسطينية قضية فيها إجماع و طني رسمي و شعبي غير خاضعة للمزايدة والمساومة، وهي مناسبة لنثمن الدور الذي يقوم به المغاربة و المؤسسات الرسمية و المدنية في التضامن و التعاطف مع هذه القضية الانسانية بامتياز”.

وأفاد أن “إطلاق أسماء مدن فلسطينية هو شرف لنا على الأقل من باب رد الواجب تجاه حمل حارة و باب بالقدس لاسم حارة و باب المغاربة”.

وشدد على أن “القول بأن هذه المبادرة تطمس هوية المدينة فيه استصغار لهذه الهوية القوية بتعددها وانفتاحها وتعايش أبناء هذه المدينة المغربية العربية الأمازيغية الإفريقية،

فأكادير و بناتها و أبنائها معتزون بهويتهم المتعددة الروافد التي يحميها الدستور و يصونها القانون و لاحق لأحد أن يمارس الوصاية عليها”.

وقال فينهاية حديثه: “للإشارة فقد أطلقت مجموعة من الدول و المدن الاوربية لاسم فلسطين على شوارع بها و لا احد جعل من تلك المبادرات قضايا تهم الهوية أو غيرها”.

ويذكر أن شبكة جمعيات أكادير (مدنية) ، أرسلت عريضة للمجلس البلدي بمدينة أكادير، طالبته من خلالها بتسمية “شوارع وأزقة ومجمعات سكنية بأكادير بأسماء فلسطينية”،

وذلك كمساهمة “منا في صيانة الذاكرة الجماعية للمغاربة وعلاقتهم التاريخية بفلسطين”، معتبرين “أن مساندة الشعب الفلسطيني في محنته واجب شرعي وإنساني” خاصة مع محاولة “دولة الاحتلال الصهيونية وبتواطؤ مع الدول الغربية وبعض الدول العربية الشقيقة على طمس هويتها (القدس) عند أهل الديانات الثلاث عموما والمسلمين خاصة”.

المصدر : عربي 21

بيان هام من داخلية غزة للمسافرين عبر معبر رفح يوم غدٍ

أصدرت وزارة الداخلية في قطاع غزة، اليوم، تنويها هاما بشأن السفر عبر معبر رفح غداً الأحد.

وذكر داخلية غزة: ” بناء على طبيعة العمل بمعبر رفح البري غداً الأحد، فقد تقرر السماح بمغادرة حافلة واحدة فقط عبر المعبر، وهي الحافلة الأولى من كشف (7/5)”.

المصدر : وكالة سوا

14 رئيساً سيحضرون نهائي كأس العالم بينهم الرئيس عباس

أعلن الكرملين، اليوم السبت، أن 14 من رؤساء ومسؤولين كبار سيحضرون المباراة النهائية لبطولة العالم لكرة القدم،

التي ستجمع منتخبي كرواتيا وفرنسان بحسب موقع “الأناضول”.

ويشار إلى أن المباراة النهائية للبطولة ستقام، غدًا الأحد، على ملعب “لوجنيكي” بالعاصمة الروسية موسكو.

وأفاد بيان الكرملين: “من المقرر أن يحضر المباراة النهائية رئيس أبخازيا، رئيس أرمينيا، رئيس بيلاروسيا ، رئيس وزراء المجر، رئيس الغابون، أمير دولة قطر، رئيس وزراء قيرغيزستان، رئيس مولدوفا، رئيس دولة فلسطين، رئيس سان تومي وبرينسيبي، رئيس السودان، رئيس فرنسا، رئيسة كرواتيا، ورئيس جمهورية أوسيتيا الجنوبية”.

وأضاف البيان: “يوم 15 يوليو/ تموز، سيحضر الرئيس فلاديمير بوتين مراسم الحفل الختامي لكأس العالم لكرة القدم 2018،

وسيشاهد المباراة النهائية على ملعب “لوجنيكي” بين منتخبي فرنسا وكرواتيا”.

وذكر البيان أن فلاديمير بوتين سيشارك في مراسم تتويج المنتخب الفائز بالبطولة.

المصدر : الاناضول

بوتين للرئيس : الاوضاع صعبة لكن سأقوم باجراء اتصالات

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال استقباله الرئيس الفلسطيني محمود عباس في موسكو، اليوم السبت، على صعوبة أن الأوضاع في الشرق الأوسط، مشيرا إلى خططه لإجراء اتصالات بهذا الشأن مع زعماء دول المنطقة.

وقال الرئيس بوتين خلال افتتاح الاجتماع: “أعلم أن الوضع في المنطقة معقد، وأشكركم لاستخدام مثل هذه المناسبة، كأس العالم (لكرة القدم) لزيارة موسكو”.

وذكر الرئيس الروسي، أنه سيبحث مع نظيره الفلسطيني وضع القضية الفلسطينية والعلاقات الثنائية.

وأردف: “تسرني إمكانية إخباركم عن اتصالاتنا مع جيرانكم ومع قادة الدول الأخرى”. من جانبه، أكد الرئيس الفلسطيني على أن المنطقة تمر حاليا بوقت عصيب، وعلى وجه الخصوص توسع الاستيطان الإسرائيلي.

وأفاد الرئيس عباس: “هذه قضية حساسة للغاية بالنسبة لفلسطين، ونشعر بالخطر.. نحن غير راضين، ونحن نرفض المحاولات الأمريكية لفرض قراراتهم على أكثر المشاكل حساسية”. وشدد على أن العلاقات بين فلسطين والولايات المتحدة صعبة للغاية، بما في ذلك بسبب قرار واشنطن حول نقل سفارتها إلى القدس.