جيش الاحتلال يقرر الدفع بكتائب اضافية الى الضفة الغربية

قرر الجيش الإسرائيلي مساء الخميس نشر كتائب إضافية من الجنود في مناطق الضفة الغربية في أعقاب هروب منفذي العمليات التي وقعت مؤخراً.

وأوضح موقع “0404” العبري بأن القرار جاء في أعقاب عمليات البحث عن منفذ عملية منطقة “باركان” الصناعية الذي انسحب بعد قتل إسرائيليين قبل أيام

وأيضاً انسحاب منفذ عملية الطعن التي نفذت اليوم قرب لواء شمال الضفة في نابلس.

وذكر أنه كجزء من التعزيز من المتوقع إرسال قوات إضافية إلى حدود قطاع غزة، وسيتم تخفيض إجازات الجنود.

وفي وقت سابق من اليوم أصيب جندي إسرائيلي ومستوطِنة بعملية طعن على حاجز حوارة جنوبي مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة

وذكر موقع صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية أن إسرائيليين أصيبا أحدهما جندي طعنًا، ووصفت جراحه بالخطيرة، كما أصيبت مستوطنة بجراح طفيفة بعد تعرضها لنيران “صديقة” خلال محاولة الجنود استهداف المُنفّذ.

وقالت الصحيفة إن منفذ العملية انسحب من المكان باتجاه بلدة حوارة.وهرعت قوات معززة من جيش الاحتلال إلى المكان، وأغلقت الحاجز أمام المركبات، وشرعت بأعمال تمشيط بحثًا عن المُنفّذ.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *