ارقام مفزعة …احصائية تكشف المستور

أعلنت منظمة الصحة العالمية، الجمعة، حصيلة مفزعة للأشخاص الذين توفوا من جراء الإفراط في شرب الكحول، مشيرة إلى أن أكثر الوفيات كانت بين الرجال.

وذكرت المنظمة الدولية أن أكثر من 3 ملايين شخص توفوا في عام 2016 بسبب الإفراط في شرب الكحول، مما يعني أن واحدة من كل 20 حالة وفاة في جميع أنحاء العالم مرتبطة بهذا السلوك.

وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة إن أكثر من ثلاثة أرباع هذه الوفيات بين الرجال، في حين كشفت الدراسات أنه من المتوقع أن يزيد الاستهلاك العالمي للكحول في السنوات العشر القادمة.

من جانبه، أوضح العضو في إدارة الصحة النفسية وسوء تعاطي المواد في منظمة الصحة العالمية، فلاديمير بوزنياك، لرويترز: “شرب الكحول هو أهم عامل خطر على الصحة في الفئة العمرية من 15 إلى 49 عاما”.

وفي أوروبا أكبر معدل استهلاك للكحول بالنسبة للفرد على مستوى العالم، على الرغم من انخفاضه بنسبة 10 بالمئة تقريبا منذ عام 2010.

وقال بوزنياك إن “الكحول قاتل”، مضيفا أنه لا يوجد “استهلاك آمن للكحول”، وأن شرب أي كمية منه يشكل خطرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *