• اخر العروض
اسعار العملات
العثور على جثة جديدة تحت انقاض المبنى الذي انهار في تل أبيب
التاريخ: سبتمبر 6, 2016 - 5:47 ص

تواصلت ليلة أمس أعمال البحث عن خمسة مفقودين في انهيار مبنى في تل أبيب، فيما قالت مصادر في طواقم الإنقاذ للإذاعة الإسرائيلية إنها عثرت على جثة أحد المفقودين وتحاول تخليصها من بين الركام، وأضافت إن هناك ما بين 12 إلى 14 ساعة مصيرية للوصول إلى المفقودين.

وقتل في انهيار المبنى متعدد الطوابق في رمات هحيال في تل أبيب، أمس الإثنين، عامل أكراييني وآخر لم تحدد هويته بعد بالأضافة إلى العامل الثالث الذي عثر على جثته الليلة الماضية، وأصيب 24 عاملا تم تسريح معظمهم من المستشفى أمس، ونسبة كبيرة منهم من العمال العرب.

ويتكون المبنى من أربعة طوابق وكان معدًا ليكون موقفًا عموميا للسيارات ومن المقرر أن يفتتح خلال أسبوعين.

وقام رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بزيارة إلى موقع انهيار المبنى قبيل منتصف الليل، وقال إن طواقم الإنقاذ حددت مكان المفقودين.

واستمرت أعمال البحث عن المفقودين في الليل بعد أن تواصلت طواقم الإنقاذ مع اثنين من المفقودين بعد أربع ساعات من الانهيار لكن الاتصال انقطع لاحقًا، لذا تبدي قوات ا لإنقاذ تخوفات على مصير المفقودين مع مرور نحو 24 ساعة على الانهيار، إذ لم تتلق من ثلاثة مفقودين إشارات بأنهم على قيد الحياة.

رغم ذلك، نقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة عن طواقم الإنقاذ أن فرص العثور على المفقود أحياء مرتفعة، وقال الضابط في الجبهة الداخلية في الجيش الإسرائيلي، يائير بينتو، إن أعمال البحث الأساسية هي في الطابق الأسفل بمشاركة مئات الجنود وأفراد طواقم الإنقاذ.

وتحدث شهود عيان، أمس الإثنين، عن مشاهد مروعة أصابتهم بالصدمة، وذلك إثر انهيار المبنى المفاجئ. 

المضمد وسائق سيارة الإسعاف، مروان مصري، والذي كان من أول الحضور إلى مكان الحادث، قال 'كان الغبار في كل المكان، وكدنا لا نرى المصابين… فوضى عارمة، كأنه يوم القيامة، أكثر من 80 رجل إنقاذ كانوا في اللحظات الأولى من إسعاف وإطفاء ووحدات الإنقاذ الخاصة'.

وأضاف: 'عندما وصلنا المكان، رأينا الكثير من المصابين قد غطاهم الركام، لكنهم على قيد الحياة. بدأنا بحفر الرمال بأيدينا كي يتسنى لنا الوصول إليهم بأسرع وقت ممكن، وكان العمل شاقا جدًا'.