حملة في مصر لمقاطعة التدخين مدة اسبوعين احتجاجا على ارتفاع اسعار السجائر

دعت حملة منتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي، الأربعاء، لمقاطعة التدخين لمدة أسبوعين، تأكديا على رفض سياسة الحكومة المصرية والرئيس المصري السيسي، ورفض غلاء الأسعار والمعيشة.

وتأتي هذه الحملة، في إطار القرار الذي أقره مجلس النواب المصري، لرفع أسعار السجائر في مصر. وكتبت مدونة باسم “شيري” على حسابها في تويتر، متعرضة على القرار: “#قاطع_السجاير_أسبوعين، وغدًا سندعو لمقاطعة اللحمة لأسبوعين، وكذلك الأسماك والدجاج والرز والسكر والشاي والقهوة، حتّى نشتري مقابر ونموت ليعيش الرئيس والوزراء وطبقة المنتفعين من رجال الأعمال والقضاء والشرطة والجيش”.

وأبدت مدونة أخرى في تويتر رأيها مخاطبة السيسي “بدلًا من رفع الأسعار لما نستهلكه يمكنك التخفيف من مرتّبات الوزراء ومصروفاتهم”. وتساءلت مدونة أخرى، “أتظنّون التدخين رفاهية؟ ليس التّدخين إلّا محاولاتنا لعلاج حرقة الدّم بعد غلاء الأسعار، بدلًا من كبت قهرنا حتّى نموت”.

وقالت مدونة باسم نورهان، إنّ “السجائر سلع مهمة جدًّا للحكومة، إذ تأتي ربع ميزانية الدولة من ضريبة السجائر وحدها، يكفي أن نمتنع يومًا واحدًا أو يومين لنكبدهم خسارة مليار جنيه لليوم” وأكملت تؤكّد أنّ الشعب المصري “معوق” على حد تعبيرها، “ستبكون وتعترضون وتشتمون الحكومة ولكنكم ستشترون السجائر كالعادة”.

وصحرت مدونة أخرى على تويتر أنّ “”الشعب القادر على مقاطعة التدخين لأسبوعين رفضًا لسياسات الحكومة و‘قلة أدبها‘ قادرٌ على تغيير الوضع القائم، فربما تكون البداية من هنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *