كيف ردت الحكومة على غضب المواطنين من قرار انتظار 90 يوما بعد الدفع لسريان التأمين الصحي؟

أثار قرار مجلس الوزراء خلال الجلسة الأسبوعية بأن تكون فترة الانتظار لسريان مفعول التأمين الصحي 90 يومًا من تاريخ الدفع، بما يشمل المرافقين، أمس الأربعاء، غضبا في الشارع الفلسطيني وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وبررت الحكومة بأن القرار يأتي في إطار جهود الحكومة لإصلاح القطاع الصحيّ وترشيد النفقات وتوفير الخدمات الطبية. وقال الناطق الاعلامي باسم وزارة الصحة الدكتور اسامة النجار، خلال مداخلته في برنامج “منتصف النهار” مع الزميلة رشا ابو سمية على فضائية معا، إن هذا البند ليس جديدا في نظام التأمين الصحي، ولكن في السابق كان المواطن يدفع 300 شيكل بدل الانتظار 90 يوما كي يتسلم التأمين في ذات اليوم، ولم يكن عادلا هذا الأمر، لان المواطن لم يكن يلجأ الى التأمين الا عندما يحتاج الى تحويلة طبية لخارج المستشفيات الفلسطينية، في المقابل يدفع فقط ثمن التأمين مقابل الحصول على تحويلة طبية بعشرات الاف الشواكل.

وجاء قرار الوزارة لحث جميع المواطنين على استمرار سريان مفعول التأمين الصحي، و ليقوموا بالتأمين بشكل دوري ودائم، ولكي تبقى فترة الـ 90 يوما موجودة دون ان يعوضها أي مبلغ مالي، بحسب ما أشار النجار.

وحول الحالات الصحية الطارئة والمحتاجين، هل عليهم ان ينتظروا 90 يوما الامر الذي قد يودي بحياة مريض بانتظار العلاج.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *