بعد اعتقال إيرانية بتهمة الرقص.. ناشطات: الرقص ليس جريمة

اعتقلت السلطات الإيرانية الفتاة الإيرانية مائدة حجابري (19 عامًا)، وذلك بعد أن نشرت فيديوهات لنفسها وهي ترقص على أغانٍ إيرانية وأجنبية، عبر حسابها الخاصّ على تطبيق “انستغرام”.

وتبع اعتقالها ضجة كبيرة عبر منصات رقمية، وعمل العديد من الحملات التضامنية مع الفتاة مثل حملة “الرقص ليس جريمة”، وكذلك “ارقص كي نرقص”. وعبرت العديد من الفتيات الإيرانيات عن تضامنهن مع حجابري وقمن بنشر فيديوهات رقص لهن عبر مواقع التواصل الاجتماع.

وتعدى ذلك التضامن إيران ووصل إلى مناطق كثيرة في العالم منها في لندن، حيث قامت مجموعة من النساء بالرقص على أحد أرصفة الشوارع تضامنًا معها. ولم يقصتر اعتقال النساء على السلطات الإيرانية، فإن الاعتقالات وممارسة القمع تحدث في دول عربية عديدة، على يد سلطات سياسية أو اجتماعية.

ففي مصر مثلاً ، كان قد ألقي القبض على الفنانة “شيما” بعد صدور أغنية “عندي ظروف” عام 2017 واتهامها “بإثاراتها الغرائز الجنسية”، وفي السعودية، كانت قد ألقت السلطات القبض على شاب وفتاة سعوديين في شباط/ فبراير 2018، بعد أن ظهرا في فيديو مصوّر وهما يرقصان في شارع عامّ.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *