• اخر العروض
اسعار العملات
إعمار قطاع غزة.. الحكومة لم تتلق فلساً منذ عام
التاريخ: يناير 18, 2018 - 7:34 م

أكد وزير الأشغال العامة والإسكان، مفيد الحساينة، أن نسبة العجز الموجودة في ملف إعمار قطاع غزة، بلغ في قطاع الإسكان حوالي 150 مليون دولار بواقع 2770 وحدة سكنية لم يتم انشاءها.

وقال الحساينة، في لقاء خاص مع تلفزيون “دنيا الوطن”، الخميس، إن الوزارة لم يصلها أي تبرعات مالية لإعادة الإعمار منذ عام كامل، لافتاً إلى أن الصناديق العربية قدمت وعوداً بدعم ملف إعمار قطاع غزة خلال العام الجاري.

وأكد الحساينة، أن ملف الإعمار يواجه صعوبةً بالغة، خاصة مع استمرار الاحتلال منع إدخال الكثير من مواد البناء لغزة، متابعاً: “نحن في وضع معقد وولدت في ظروف صعبة وأهمها الانقسام الذي يعاني منها كل الشعب الفلسطيني، ورغم ذلك حاولنا تجاوز جزء بسيط من ذلك”.

وأوضح الحساينة، أن عدداً من الدولة قدمت وعوداً بإنشاء وحدات سكنية في قطاع غزة، وتم تحديد المكان المقرر إقامة تلك الوحدات فيه، مشيراً إلى أنه تم الانتهاء من الخرائط اللازمة لكن تعرض بعض الدول لظروف خاصة أرجأت تفيذ بناء هذه الوحدات لفترة قصيرة من الوقت.

وتابع: “سيكون هناك دعماً من الاتحاد الأوروبي لإنشاء مشاريع سكنية أخرى وقمنا بالإعداد الكامل والتصميم، منها في حي الندى شمال القطاع بواقع 115 وحدة سكنية، لافتاً إلى أن الوزارة تنتظر الموافقة من الجهات المانحة.

واستطرد: “التباطؤ نتيجته عدم ايفاء الجهات المانحة بمواصلة الدعم ، وقبل أسبوعين تم تعويض أكثر من 200 شركة، وقبل ذلك 270 شركة، وكان اليوم اجتماع مع اللجنة الاقتصادية من أجل وضع الخطوط على استكمال التعويضات، كما أن الدولة المانحة لم تدفع ما يعادل 5% مما وعدت به، وهذا يشكل عائق كبير أمامنا وكان ذلك ايضا عائق لاصحاب المنشآت”.

وأكمل: “القطاع الاقتصادي تلق جزء بسيط اكثر من 4000 منشأة تم تدميرها بالحروب، لكن لم يتلقوا جميعهم تعويضات بسبب تأخر الجهات المانحة بدفع ما وعدت به”.