إسرائيل تعلن إطلاق أول مركبة فضائية إلى القمر نهاية العام

أعلنت منظمة إسرائيلية عن نيتها لإرسال أول مركبة فضائية غير مأهولة ممولة من القطاع الخاص إلى القمر، نهاية العام الحالي.
وسيطلق المسبار من مركز “كيب كارنيفال”، في ولاية فلوريدا الأمريكية،

ويتوقع أن يهبط المسبار على سطح القمر في فبراير/ شباط، عام 2019.

ومن المقرر أن يقوم المسبار بغرس علم إسرائيل على سطح القمر، وأن يجري أبحاثا داخل مجاله المغناطيسي.

وبدأ المشروع الإسرائيلي ضمن جائزة غوغل لاستكساف القمر،

التي عرضت 30 مليون دولار جوائز، لتشجيع الأشخاص على ابتكار طرق رخيصة التكلفة، لاستكشاف الفضاء عبر أجهزة الروبوت.

لكن وقت المسابقة انتهى في مارس/ آذار الماضي، دون أن يفوز أحد بالجائزة واستمرمنظمة سبيسل الخاصة في تطوير مركبتها الفضائية،

بالتعاون مع شركة الصناعات الفضائية الإسرائيلية، وهي شركة حكومية إسرائيلية.

وحتى الآن تكلف المشروع نحو 88.5 مليون دولار،

أغلبها تبرع به الملياردير الإسرائيلي المولود في جنوب أفريقيا “موريس كان”.

وإذا نجحت مهمة منظمة سبيسل، ستجعل من إسرائيل رابع دولة في العالم،

تقوم ب”إنزال سلس” لمسبار على سطح القمر، بعد الاتحاد السوفيتي السابق والولايات المتحدة والصين.

ولا تزال أربعة فرق تتنافس مع منظمة سبيسل الإسرائيلية، في مسابقة جائزة غوغل لاستكشاف القمر، التي جرى تمديدها لكن دون جائزة مالية،

وهم: مون إكسبريس من الولايات المتحدة، تيم إندس من الهند، هاكوتو من اليابان، وسينرجي مون وهو فريق دولي متعدد.

نص المقال الأصلي من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *