وزير خارجية بريطانيا يسخر من المسلمات ومطالبات باعتذار فوري

أثار مقال لوزير الخارجية البريطاني السابق، بوريس جونسون، بشأن ارتداء البرقع ” الخمار ” غضب مسلمين وساسة في البلاد، مما دفع بمسؤولين بارزين إلى مطالبته بتقديم اعتذار رسمي.

وكان جونسون، الذي تنحى عن منصبه الشهر الماضي، كتب مقالا في صحيفة “ديلي تلغراف”، الاثنين، قال فيه إن النساء اللاتي يرتدين البرقع يشبهن “صناديق البريد وسارقي المصارف”.

وأشار إلى أنه يعارض حظر البرقع، ولكن “من السخيف تماما أن يفضل أشخاص السير وهم يشبهون صناديق البريد”، وفق ما نقلت الأسوشيتد برس.

ورفض زعيم حزب المحافظين الحاكم في بريطانيا، براندون لويس، هذه التصريحات، وطلب من جونسون، الاعتذار عما ورد في مقاله.

وانتقد وزير شؤون الشرق الأوسط، أليستير بيرت، زميله السياسي جونسون، وقال إن “أشخاصا كثيرين سوف يجدون التعليقات مهينة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *