• اخر العروض
اسعار العملات
“دينيس ماكدون ” ولاول مرة يدعو الى انتهاء احتلال “عمره 50 ” عاما
التاريخ: مارس 23, 2015 - 10:25 م

موقع مدينه رام الله الاخباري :

دعا دينيس ماكدون، كبير مساعدي الرئيس الأمريكي باراك أوباما، اليوم الإثنين، إلى ضرورة انتهاء الاحتلال الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية وأن تكون الحدود بين إسرائيل و”فلسطين المستقلة” على أساس خطوط العام 1967.

وقال رئيس موظفي البيت الأبيض، اليوم خلال كلمة بمؤتمر جي ستريت، “نعلم كيف يجب أن تكون اتفاقية السلام، الحدود الاسرائيلية وفلسطين المستقلة يجب أن تستند إلى خطوط 1967 بتنفيذ التبادلات المتفق عليها، كل دولة تحتاج إلى تأمين وأعتراف بحدودها، ويجب أن يكون ضوابط مشددة لحماية أمن اسرائيل، الاحتلال الذي بدأ منذ 50 عاماً تقريباً يجب أن ينتهي، والشعب الفلسطيني يجب أن يحظى بحق الحياة وحكم أنفسهم في بلد خاص بهم وذا سيادة”.

وجي ستريت هي جماعة ضغط (لوبي) يهودية مقرها الولايات المتحدة وتسعى لتعزيز دور القيادة الأمريكية لإنهاء الصراع بين الفلسطينيين والعرب من جهة والاسرائيليين من جهة أخرى. وأضاف ماكدونو “السلام هو عدل لاجدال عليه، الأطفال الفلسطينيين يستحقون نفس الحق في أن يكونوا أحراراً في بلدهم الخاص أسوة بالاطفال الاسرائيليين في بلدهم، وحل الدولتين هو ما سيحقق الأمن والحياة الطبيعية اللذين يستحقهما الاسرائيليين وللفلسطينيين السيادة والكرامة التي يستحقونها”.وتاتي تصريحات المسؤول الأمريكي بعد استنكار اوباما لتصريحات اطلقها رئيس الوزراء الاسرائيلي الفائز بانتخابات الكنيست الاخيرة نتنياهو انه لن يتنازل لاقامة دولة فلسطينية .

159430_0

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية “أنباء” تفيد بأن “الإدارة الأمريكية لا تنوي دعم أي مشروع قرار يطرح على مجلس الأمن الدولي بشأن الاعتراف الأحادي بالدولة الفلسطينية لكنها تفكر بالمقابل في طرح مشروع قرار أمريكي على المجلس بالتعاون مع الدول الأوروبية”.

اقرأ ايضاً
آسعار صرف العملات

وأضافت الإذاعة أن “مشروع القرار الأمريكي قد يشمل مكونات الحل الدائم بين إسرائيل والفلسطينيين على أساس حدود 1967 وتبادل الأراضي بين الجانبين ، لكنه سيخلو من أي جدول زمني ملزم”.

وذكرت أن “واشنطن تدرس احتمال نشر التفاهمات التي كان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قد توصل إليها مع الجانبين لدى محاولته التوسط بينهما في حينه، وذلك ضمن قرار الإدارة الأمريكية إعادة النظر في مجمل سياستها إزاء الملف الإسرائيلي الفلسطيني، رداً على تصريحات منسوبة لرئيس الوزراء بنيامين نتانياهو حول معارضته لقيام دولة فلسطينية”.