رونالدو : بيريز وراء كل المصائب …انه يريد تدميري

لأول مرة منذ أن طفت مزاعم وتهم الاغتصاب على سطح حياة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو

خرج الأخير عن صمته ووجه سهامه نحو فريقه السابق ريال مدريد، وتحديدا رئيسه فلورنتينو بيريز بتدبير كل الأزمات التي يمر بها.

وبحسب صحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطالية، فإن “الدون” يرى أن ما حصل له في الفترة الأخيرة من عدم حصوله على الجوائز واتهامات عارضة الأزياء الأميركية السابقة كاثرين مايورغا له بالاغتصاب، جاء بتدبير من بيريز.

واتهمت مايورغا رونالدو باغتصابها عام 2009 في أحد فنادق لاس فيغاس الأميركية، وبسبب ذلك بات النجم البرتغالي مهددا بفقدان عقود رعاية.

كما يعيش رونالدو أياما صعبة، إذ أزالت شركة “إلكترونيك آرتس” المتخصصة في ألعاب الفيديو والحاسوب الراعية للاعب صوره من حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي

مشيرة إلى أن هذا التصرف لا يعني نية للتخلي عن خدمات رونالدو، ولكن تم تحديث المنصات “من أجل أمور تسويقية معينة”.

وعقبت شركة “نايكي” العملاقة التي تعتبر الراعي الرسمي لرونالدو، على اتهامه بالاغتصاب بالقول “نشعر بقلق عميق من هذه المزاعم، وسنستمر في مراقبة الوضع عن كثب”.

وأضافت الصحيفة الإيطالية نقلا عن مصدر مقرب من رونالدو، أنه متأكد من كون إدارة الريال تحاول إسقاطه في العديد من المتاعب، كما أن بيريز يقف خلف ضياع جائزتي الأفضل في أوروبا والعالم منه، وكذا تعرضه لطرد قاس في دوري الأبطال أمام فالنسيا قبل أسابيع.

واضطر النجم البرتغالي إلى مغادرة فريق ريال مدريد، عقب انهيار علاقته كليا مع رئيس النادي بعد اتهامه بالتهرب الضريبي ورفض النادي ورئيسه مساعدته ودعمه.

ونقلت الصحيفة الإيطالية عن مصدرها في نادي يوفنتوس أن رونالدو لم يعد متفائلا ومتقد الحماسة مثلما كان يظهر عليه في أسابيعه الأولى مع “السيدة العجوز”، بل إنه بات قلقاً بشكل لا يوصف ولم يعد يملك التركيز الكافي للاستمرار في قيادة الفريق إلى تحقيق أهدافه.

يذكر أن رونالدو سجل أحد الهدفين اللذين منحا الفوز لليوفي على أودينيزي السبت في الدوري الإيطالي.

والد محمدوف يعد بمعاقبة ابنه بعد نزاله الاخير امام “ماكريغور “

تحدث عبد المنعم نورمحمدوف والد ومدرب البطل الروسي في الفنون القتالية “UFC”، حبيب نورمحمدوف، أنه سيقوم بتوبيخ ابنه على ما فعله بعد نزاله مع الإيرلندي كونور ماكريغور، صباح يوم الأحد.

تصريحات والد حبيب جاءت في مقابلة صحفية مع صحيفة “إزفيستيا” الروسية، معتبرا بأن الشيء الأهم في فريقه هو الانضباط.

وقال: “تستطيع فعل كل ما تريد داخل الحلبة، ولكن خارجها هناك نساء وأطفال وأناس غرباء”.

وأضاف بأن ما فعله حبيب غير مقبول، وسنعمل على الحد من صدمته العصبية، وتابع قائلا بأنه سيتولى مسؤولية ما حدث.

يذكر بأن الروسي حبيب تغلب على الإيرلندي ماكريغور في نزال أقيم، فجر الأحد، بمدينة لاس فيغاس الأمريكية على بطولة “UFC” في الفنون القتالية للوزن الخفيف.

وشهد اللقاء أحداثا لم تقتصر على الحلبة لتتعداها للخارج، حيث دخل حبيب في مشادة لفظية مع أحد أعضاء فريق الإيرلندي، ليقفز خارج الحلبة ولتتدخل الشرطة ورجال الأمن لفض الاشتباك

.كما اضطرت الشرطة لإيقاف ثلاثة أفراد من فريق الروسي، لتقوم بالإفراج عنهم لاحقا.

في الوقت الذي أعلن فيه، دانا وايت، رئيس منظمة الفنون القتالية “UFC”، عن شعوره بخيبة أمل كبيرة جراء ما حدث عقب اللقاء، كما انه لم يستبعد حرمان الروسي من لقبه، كما قررت اللجنة المنظمة تجميد جميع المستحقات والرسوم التي كان يجب عليها دفعها

للروسي في حال فوزه بالنزال.يذكر بأن اللجنة المنظمة قررت منح الروسي حزامه لاحقا خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب النزال.

بعد الاغتصاب ..رونالدو امام 3 تهم جديدة

بينما يكافح نجم كرة القدم كريستيانو رونالدو لإثبات براءته، بعد ادعاء امرأة قالت إنه اغتصبها عام 2009، كشف تقرير صحفي بريطاني أن الأسوأ بالنسبة لمهاجم يوفنتوس الإيطالي لم يأت بعد.

وقالت صحيفة “صن” إن المحامين المدافعين عن كاثرين مايورغا، السيدة الأميركية صاحبة الادعاء ضد رونالدو، يعدون 3 دعاوى قضائية أخرى بحق اللاعب ذاته، بينها تهم بارتكاب “اعتداءات جنسية”.

وحسب الصحيفة، فإن امرأة أخرى تقول إنها تعرضت للاغتصاب على يد “الدون”، وأخرى قالت إنها “تعرضت للأذى” من نجم ريال مدريد الإسباني سابقا، وثالثة تقول إنها توصلت إلى “تسوية” مع النجم البرتغالي عام 2009.

ولم يكشف المحامون لـ”صن” تفاصيل أخرى بشأن الدعاوى المزعومة، فيما اكتفى ليسلي ستوفال، أحد ممثلي كاثرين مايورغا القانونيين بالقول: “أتابع الأمر للتحقق من المعلومات”.

ورفعت كاثرين دعوى بحق رونالدو الأسبوع الماضي، قالت فيها إنه اغتصبها في لاس فيغاس عام 2009، وأعادت الشرطة هناك فتح التحقيق في الاتهام.

ورغم نفي رونالدو (33 عاما) أكثر من مرة التهمة التي توجهها له صاحبة الـ34 عاما، فإن سمعة صاحب الكرات الذهبية الخمس اهتزت بشدة، لا سيما بعد تسرب معلومات بشأن “شراء اللاعب لصمت السيدة الأميركية” مقابل 300 ألف دولار.

ويجد البرتغالي الذي رفع قدومه هذا الصيف من أسهم يوفنتوس، نفسه بين “قلق” شركات راعية له، ودعم من ناديه الذي تأثر بهذه القضية، إذ عادت أسهمه فخسرت في بورصة ميلانو 9.92 بالمئة من سعرها، ليصل الى 1.19 يورو للسهم الواحد.

بوتين شجع حبيب في نزاله ضد المتعجرف “ماكريغور “

قال المتحدث الصحفي باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، شجع المقاتل الروسي في الفنون القتالية، حبيب نورمحمدوف، في نزاله ضد الإيرلندي كونور ماكريغور.

أضاف بيسكوف بأن الرئيس الروسي لم يتابع النزال مباشرة وإنما شاهده في الإعادة، بحسب ما نقل موقع “rsport.ria”.وتابع قائلا: “لا أعرف تفاصيل الحوار الذي دار بينهما، وهل هنأ حبيب الرئيس الروسي بعيد ميلاده”.

يذكر بأن الروسي حبيب تغلب على الإيرلندي ماكريغور في نزال أقيم، فجر الأحد، بمدينة لاس فيغاس الأمريكية على بطولة “UFC” في الفنون القتالية للوزن الخفيف.

وشهد اللقاء أحداثا لم تقتصر على الحلبة لتتعداها للخارج، حيث دخل حبيب في مشادة لفظية مع أحد أعضاء فريق الإيرلندي، ليقفز خارج الحلبة ولتتدخل الشرطة ورجال الأمن لفض الاشتباك.

كما اضطرت الشرطة لإيقاف ثلاثة أفراد من فريق الروسي، لتقوم بالإفراج عنهم لاحقا.

لهذا السبب رحل زيدن عن ريال مدريد

أفادت تقارير صحفية، بأن وكيل أعمال المدرب الفرنسي، زين الدين زيدان، تطرق إلى أسباب رحيله عن ريال مدريد الإسباني، مشيرا إلى أنه “كان قد استنزف كل قوته ولهذا قرر الابتعاد عن التدريب لمدة عام”.

ونقلت صحيفة “جورنال دو ديمانشي” عن وكيل زيدان، قوله “لقد استنزف كل قواه وأصبح عصبي جدًا، لقد قرر منح نفسه الراحة لمدة سنة ولن يتراجع عن قراره”.

وعن وجهة الفرنسي القادمة، أكد “لا أعتقد بأن وجهته القادمة ستكون إنجلترا، فأسلوب اللعب هناك ليس أسلوبه، لقد تحدثت معه ولا يروق له التوجه إلى إنجلترا”.

وعن سؤاله إذا ما كانت هناك احتمالية لتولي زيدان قيادة فريق يوفنتوس الإيطالي، أضاف “من المحتمل أن يحدث هذا، فهناك حكاية خلف يوفنتوس، فهو النادي الذي يستحوذ على قلبه”.

وأنهى وكيل أعمال أسطورة فرنسا السابقة مشيرًا إلى أن “زيزو” يستمتع بوقت فراغه مع عائلته بعدما قدم الكثير خلال قيادته لريال مدريد.

يُذكر أن صحيفة “بيلد” الألمانية نشرت أحد التقارير التي تؤكد أن زين الدين زيدان والفرنسي الآخر آرسن فينغر، المدير الفني لفريق آرسنال الإنجليزي، على رادار إدارة بايرن ميونخ الألماني، وهما الأبرز لتولي قيادة “البافاري” خلفًا لنيكو كوفاتش.

محمد صلاح يواصل تراجعه ويفشل من جديد

بعد 8 مراحل من الموسم الجاري، برصيد متواضع لا يتجاوز الأهداف الثلاثة، واصل نجم ليفربول محمد صلاح، “عقمه التهديفي”

وفشل في تحقيق إنجاز تاريخي، كان بمقدوره تسجيله في اللقاء الذي جمع بين فريقه ومانشيستر سيتي، الأحد.

وفشل صلاح في التسجيل بمرمى الفريق الخصم للمباراة الرابعة على التوالي، حيث انتهى اللقاء بين الفريقين بالتعادل السلبي، وهو ما حرم مهاجم “الريدز” من معادلة رقم نجم ليفربول السابق إيان رش.

ووفق ما نقل موقع “آس” عن الموقع الرسمي لنادي ليفربول، فإن صلاح سجل في شباك السيتي في 3 مباريات متتالية، وهي مباراة الدور الثاني في الدوري بالموسم الماضي، بجانب مباراتي الذهاب والإياب بنصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وأشار الموقع إلى أن إحراز صلاح لأهداف في لقاء اليوم، كان سيجعله يعادل رقم أسطورة ليفربول إيان راش، الذي نجح في التسجيل بأربع مباريات متتالية في شباك السيتي في الفترة الواقعة بين عامي 1992 و1994.

ومع تعادل ليفربول ومانشستر سيتي، باتت صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز من نصيب “السيتيزنز” بـ20 نقطة وبفارق الأهداف عن تشلسي وليفربول، في حين يأتي أرسنال وتوتنهام في المركزين الرابع والخامس برصيد 18 نقطة.

رونالدو مصعوق ..لعبة فيفا تزيل النجم من نسخة 2019

أزالت شركة “إي أي سبورتس”، صورة نجم يوفنتوس، البرتغالي كريستيانو رونالدو، من غلاف لعبة “فيفا 19″، على موقعها الإلكتروني.

ويأتي قرار الشركة، بعد إعادة فتح التحقيق في قضية تتهم فيها كاثرين مايورغا رونالدو باغتصابها في عام 2009.

ونقل موقع “بليتشر ريبورت” عن صحيفة “آس” الإسبانية، أن “إي أي سبورتس” علّقت على حذف صورة رونالدو ببيان جاء فيه: “تابعنا التقارير التي تناولت مزاعم ضد

كريستيانو رونالدو. نراقب الوضع عن كثب، ونتوقع من الرياضيين وسفراء علامتنا التعامل مع أنفسهم بطريقة تتفق وقيم الشركة”.

وأطلقت “إي أي سبورتس” في سبتمبر الإصدار 19 من لعبة “فيفا”، وكان رونالدو على غلافها، وهو يرتدي زي نادي يوفنتوس الذي انتقل إليه بيوليو الفائت.

يشار إلى أن لعبة “فيفا 19” تصدر بعدة نسخ سنويا، حسب المنصة المستخدمة.

خسارة مخزية لريال مدريد امام “آلافيس ” بهدف قاتل

واصل فريق ريال مدريد فشله في تحقيق الانتصار للمباراة الثالثة على التوالي في الدوري الإسباني لكرة القدم (الليغا).

وسقط ريال مدريد أمام مضيفه ديبورتيفو ألافيس بهدف قاتل ضمن مباريات الجولة الثامنة للمسابقة المحلية.

سيطر الريال على مجريات اللعب في الشوط الأول، وشكل خطورة كبيرة، لكنه فشل في ترجمتها لهدف.

وفي الشوط الثاني، واصل الريال الضغط، وكثف هجومه بشكل كبير، لكن قابله سوء توفيق كبير، وسط توفيق كبير لأصحاب الأرض الذين سجلوا هدفًا قاتلًا عن طريق مانويل غارسيا في الدقيقة 90+5 من زمن المباراة.

بهذه النتيجة، تجمد رصيد الريال عند 14 نقطة في المركز الثاني بفارق الأهداف خلف برشلونة متفوقًا على ألافيس الذي ارتقى للمركز الثالث وفي نفس الجولة، تغلب ليفانتي على مضيفه خيتافي بنفس النتيجة بهدف دون رد.

أحرز هدف اللقاء، المقدوني إينيس بردهي في الدقيقة 60 من زمن المباراة.بهذه النتيجة، ارتقى ليفانتي للمركز العاشر برصيد 10 نقاط، فيما تجمد رصيد خيتافي عند 9 نقاط في المركز الثالث عشر.

مفاجأة ..الكشف عن مؤامرة مدريدية لاسقاط رونالدو بطريقة خبيثة

نشرت مصادر أنباء إيطالية نقلا عن صحيفة لاريبوبليكا خبرا مفاده، أن كريستيانو رونالدو يعتقد أن ناديه السابق ريال مدريد الإسباني وراء “مؤامرة” لإسقاطه، بما في ذلك مزاعم الاغتصاب.

وتزعم الصحيفة الإيطالية الشهيرة أن رونالدو “مقتنع بأن كل شيء يحدث (في حالة عدم الفوز بجوائز، مزاعم الاغتصاب، وبطاقته الحمراء ضد فالنسيا، والرعاة الذين قد يتخلون عنه) تأخذ شكلاً من أشكال المؤامرة، التي يقف رئيس ريال مدريد فلورينتينو بيريز وراءها”.

وفي خضم قضية المحكمة بشأن التزوير الضريبي العام الماضي، رفض ريال مدريد والرئيس فلورنتينو بيريز دعم رونالدو عندما كان يلعب بصفوف “الملكي”، في حين شعر البرتغالي أن النادي مسؤول عن هذا الخطأ المحاسبي.

وعجل هذا الموقف قراره بالرحيل إلى يوفنتوس الإيطالي خلال الصيف، لكن “لا ريبوبليكا” لديها نظرية “غير عادية” تفيد بأن رونالدو يعتقد أن ريال مدريد يقوم بحملة “للنيل منه”.

ورفعت كاثرين مايورغا دعوى بحق رونالدو الأسبوع الماضي، وقالت إنه اغتصبها في لاس فيغاس عام 2009، وأعادت الشرطة هناك فتح التحقيق في الاتهام الذي ينفيه مهاجم يوفنتوس ومنتخب البرتغال.

وعلى الرغم من المزاعم القوية التي دارت حول الواقعة في الأيام الماضية، إلا أن اللاعب ظهر بشكل جيد وسجل هدفا جميلا خلال مباراة فريقه أمام أودينيزي بالدوري الإيطالي السبت.