بعد البكاء الطفولي …الاتحاد الاوروبي يقول كلمته” بشأن طرد رونالدو

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، أن لجنة الانضباط التابعة له حددت الخميس

المقبل للبت في موقف البرتغالي كريستيانو رونالدو، بعد البطاقة الحمراء التي تلقاها الأربعاء في دوري أبطال أوروبا.

وحصل رونالدو على بطاقة حمراء مباشرة في الدقيقة 29 من مباراة فريقه يوفنتوس الإيطالي مع مضيفه فالنسيا الإسباني

بعد احتكاك مع مدافع الأخير الكولومبي جايسون مورييو، وغادر نجم ريال مدريد الإسباني السابق أرض ملعب “ميستايا” وهو يبكي.

وتلقى رونالدو الحاصل 5 مرات على جائزة الكرة الذهبية، البطاقة الحمراء بمزيد من حركات الغضب وعدم الفهم لما حصل، لكن هذه الضربة القاسية لم تمنع يوفنتوس من الفوز بثنائية نظيفة سجلها البوسني ميراليم بيانيتش من ركلتي جزاء.

وأحرز رونالدو مع ريال 4 ألقاب في دوري الأبطال، منها 3 متتالية في المواسم الثلاثة الأخيرة، قبل انتقاله هذا الصيف إلى يوفنتوس مقابل نحو 100 مليون يورو.

ويأمل يوفنتوس في أن يساعده رونالدو على إحراز لقب المسابقة الأوروبية الأهم التي فاز فيها مرتين فقط (1985 و1996).

وتعد هذه البطاقة الحمراء الأولى للهداف التاريخي لدوري الأبطال (120 هدفا بحسب الموقع الإلكتروني للاتحاد القاري) في المسابقة، والـ11 في مسيرته.

أما حالة الطرد الأخيرة فكانت في أغسطس 2017 بعد نيله بطاقتين صفراوين في كأس السوبر الإسبانية ضد برشلونة على ملعب الأخير، لخلع قميصه بعد تسجيله هدفا، ثم عندما تصنع السقوط للحصول على ركلة جزاء، مما أدى به لدفع حكم، وأوقف 5 مباريات.

شاهد.. جماهير ريال مدريد تنسى رونالدو في 17 ثانية فقط!

قد يبدو الأمر صعبا ومستعصيا على جماهير ريال مدريد أن تنسى أو تتناسى كريستيانو

رونالدو المنتقل إلى يوفنتوس، ولكن ما هو مؤكد أن تفاؤلها بشأن مستقبل الفريق قد زاد بعد مباراة أمس.

فخلال المواجهة التي استضاف فيها الريال نادي روما، في إطار منافسات الجولة الأولى من مسابقة دوري أبطال أوروبا

قدم لاعبو “الميرينغي” أداء رائعا، خاصة في الشق الهجومي، ليدكوا شباك فريق العاصمة الإيطالية بثلاثة أهداف دون رد

ورغم أن هذه اللمحة الفنية لم تكتمل، بسبب يقظة وبراعة حارس الفريق الإيطالي، فقد تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو اللقطة على نطاق واسع

وعلق عليها أحد المغردين مازحا: “عشاق الريال نسوا رونالدو بعد 17 ثانية فقط”، في

إشارة إلى المدة التي استغرقها استلام أسينسيو للكرة، ومراوغة المدافع قبل التسديد.

كالاطفال ..رونالدو يخرج باكيا بعد طرده في ملعب فالنسيا

أشعل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس الإيطالي أجواء مباراة فريقه مع فالنسيا الإسباني في دوري أبطال أوروبا، بعد طرده في الدقيقة 30.

وبدأت الأزمة بمشادة كلامية خفيفة بين رونالدو والحكم الألماني فيليكس بريش، مطالباً إياه بحماية لاعبي “اليوفي” من التدخلات العنيفة لفريق فالنسيا.

وفي الدقيقة 29 أوقف الحكم الألماني اللقاء بعد اشتباك طفيف بين رونالدو وجيسون موريلو مدافع فالنسيا.

ولجأ حكم الساحة للحكم الخامس، ثم فاجأ الجميع برفع بطاقة حمراء مباشرة في وجه كريستيانو رونالدو، الذي أبدى صدمته، وغادر ملعب “ميستايا” وهو يبكي بعد شعوره بالظلم من قسوة القرار

وقالت شبكة “أوبتا” للإحصائيات إن هذا الطرد هو الأول للبرتغالي كريستيانو رونالدو في 154 مباراة خاضها بدوري أبطال أوروبا.

من جانبها، أوضحت شبكة “سكاي سبورتس” أن هذه هي حالة الطرد رقم 11 للاعب البرتغالي في مسيرته الرياضية، حيث طرد في الدوري الإنجليزي الممتاز 4 مرات، ومثلها في الدوري الإسباني، ومرة في كأس إسبانيا، وأخرى في كأس السوبر الإسباني.

راموس يشن هجوما على “غريزمان ” : جاهل ولا يعرف التصرف كالكبار

في تصريحات نارية، وصف نجم الكرة الإسباني سيرجيو راموس، اللاعب الفرنسي أنطوان غريزمان بـ “الجاهل”

وذلك ردا على تصريحات الأخير، التي وضع فيها نفسه بذات مستوى الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

وقال مدافع ريال مدريد في مؤتمر صحفي: “جهل غريزمان أمر مخيب.

فعندما أستمع لهذا الشخص وهو يتحدث أتذكر لاعبين أمثال توتي وتشافي وراؤول وإنيستا وإيكر، الذين فازوا بالعديد من الألقاب، إلا أن أيا منهم لم يتوج بجائزة الكرة الذهبية”.

وتابع: “عليه أن يأخذ النصيحة من زملائه غودين وسيموني، اللذين يتمتعان بقيم ستفيده”، وفق ما نقلت صحيفة “ماركا” الإسبانية.

ويتطلع نادي ريال مدريد للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الرابعة على التوالي، حيث سيمثل ذلك، في حال تحقيقه، إنجازا تاريخيا غير مسبوق للفريق الملكي.

بعد راموس…جاريث بيل يطعن رونالدو في مقتل

أثنى مهاجم ريال مدريد الإسباني، الويلزي غاريث بيل، على “الأجواء الإيجابية” التي تسود فريق النادي الملكي

بعد رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى الدوري الإيطالي، في تصريحات قد يعتبرها البعض طعنة في الظهر من النجم الويلزي لزميله السابق.

وحقق بيل نتائج إيجابية في بداية الموسم الجديد في الدوري الإسباني 2018-2019، الذي استهله بتسجيل هدف في المباراة الأولى كما صنع هدفا آخر فيها، الأمر الذي لاقى استحسان المدرب الجديد، جولن لوبيتيغي.

وقال بيل في مقابلة مع صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الاثنين، إن الأمور “أصبحت مريحة أكثر في غرفة الملابس من دون رونالدو.

“وأضاف ” سيكون الوضع متخلفا قليلا. سيكون هناك استرخاء أكثر قليلا (دون رونالدو)”، لافتا ” اعتقد أن الريال سيصبح أكثر جماعية (في لعبه) عوضا عن الاعتماد على لاعب واحد”.

وفي حين كان رونالدو بطل الموسم الأخير في الريال، كان الأمر مخيبا للآمال بالنسبة للمهاجم الويلزي

ومما ساهم في ذلك أن المدرب السابق للفريق، زين الدين زيدان، لم يكن يعتمد عليه كثيرا ويبقيه معظم الوقت في دكة البدلاء.

وأبدى بيل انزعاجه من زيدان بسبب استبعاده كأساسي من نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول في مايو الماضي.

وأضاف “كنت غاضبا. غاضبا جدا. شعرت بأني استحق أن أكون نجما في المباراة وأحرز الأهداف”.

ورغم ذلك، رفض بيل إجراء مقارنة بين زيدان والمدرب الجديد لريال مدريد، جولن لوبيتيغي.

ولم يستبعد بيل خيار العودة إلى الدوري الإنجليزي الممتاز، وقال:” أنت دائما تريد اللعب للعودة في دوري بلادك، لكنني أستمتع باللعب مع أكبر ناد في العالم وإحراز الألقاب معه:”

رونالدو يكسر النحس ويسجل أول هدفين في الدوري الايطالي

كسر البرتغالي كريستيانو رونالدو الصيام التهديفي ليقود فريقه يوفنتوس للفوز بهدفين لهدف على ضيفه ساسولو في الجولة الرابعة من الدوري الإيطالي.

وسجل رونالدو، الهدف الأول ليوفنتوس أمام ساسولو، بالدقيقة 50، بعد خطأ دفاعي فادح، بعدما حاول أحد المدافعين إعادة الكرة لحارسه

لكنها اصطدمت بالقائم وعادت إلى كريستيانو الذي سددها في الشباك.

وعاد رونالدو، في الدقيقة 65، ليسجل الهدف الثاني، من تسديدة مميزة بقدمه اليسرى.وفي الوقت بدل الضائع نجح المهاجم السنغالي كوما باباكار من تسجيل هدف التقليص.

وشهد اللقاء طرد البرازيلي دوجلاس كوستا في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

وكان رونالدو، قد فشل في التسجيل بقميص اليوفي، الذي انتقل له من ريال مدريد في الميركاتو الصيفي، خلال أول 3 جولات بالكالتشيو.

عارضة ازياء ايطالية تستفز رونالدو بكلمات جارحة

تعرض كريستيانو رونالدو لاستفزاز يبدو متعمدا من عارضة الأزياء الفاتنة ميليسا ساتا، قبيل لقاء يوفنتوس وساسولو المقرر الأحد، في المرحلة الرابعة من الدوري الإيطالي.

وفي مقابلة صحفية، قالت ميليسا زوجة نجم ساسولو الغاني كيفن برنس بواتينغ معلقة على اللقاء: “من كريستيانو؟” كي تبدو أنها لا تعرف أفضل لاعب في العالم.

وأضافت العارضة صاحبة الـ32 عاما: “أنا سأرى بواتينغ فقط” خلال اللقاء، رغم اعترافها بأن زوجها يقول إن رونالدو أفضل لاعب في العالم.

وتصدرت ميليسا عناوين الصحف قبل سنوات، عندما صرحت بأن سبب إصابة بواتنغ في الفخذ، حين كان يلعب لميلان الإيطالي، هو إفراطه في ممارسة الجنس معها.

ولا يزال رونالدو (33 عاما) يكافح من أجل تسجيل أول أهدافه في الدوري الإيطالي، بعد انتقاله هذا الصيف من ريال مدريد الإسباني إلى يوفنتوس بنحو 100 مليون يورو.

سان جيرمان يهدد ريال مدريد اذا اقترب من نجمه البرازيلي

حذرت إدارة نادي باريس سان جيرمان، نظيرتها في ريال مدريد، من إجراء مفاوضات لضم النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا.

وقال رئيس النادي الباريسي لصحيفة “ماركا” الإسبانية، إنه من المحبط أن تتفاوض الأندية مع نيمار، مضيفًا: “من المهم ألا يعمل أحد خلف الكواليس. إذا كان هناك شيء فلنتحدث معًا، سواء فلورنتينو بيريز رئيس الريال أو غيره”.

وارتبط اسم نيمار بالريال خلال الانتقالات الصيفية الأخيرة قبل أن يخرج اللاعب ويؤكد بقاءه في النادي الفرنسي.

وأكد رئيس الريال، في أوقات سابقة، رغبته في ضم نيمار، معتبرًا أن اللاعب سيكون الأفضل في العالم إذا انتقل إلى الفريق الإسباني الذي توج بدوري أبطال أوروبا آخر 3 سنوات، ويهيمن لاعبوه على الجوائز الفردية في أوروبا والعالم آخر 3 مواسم.

وقدم نيمار موسمًا صعبًا مع باريس سان جيرمان؛ إذ أصيب في فبراير الماضي ولم يستطع إكمال اللعب حتى نهاية الموسم، كما لحق بكأس العالم بعد تعافيه من الإصابة بفترة وجيزة، وشارك في إخفاق البرازيل خلال المونديال الروسي.

ويأمل النجم البرازيلي تجاوز إخفاق المونديال وإصابة الموسم الماضي، وتحقيق موسم مميز يحاول فيه فريقه التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا.

“ملك” كرة القدم المقبل.. تفوق على ميسي ورونالدو

بات واضحا من سيحمل شعلة أفضل لاعب في العالم بعد انتهاء عصر النجمين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي

فالجميع يتحدث على الملأ عن أن نجم باريس سان جيرمان الفرنسي (19 عاما) الفائز بمونديال روسيا مع منتخب “الديوك” سيكون ملك كرة القدم في المستقبل.

فهذا اللاعب الفرنسي الذي لعب لأبرز فريقين فرنسيين هما موناكو والآن سان جيرمان تجاوز الثنائي العملاق بأشواط.

اللاعب الفرنسي مبامبي

وتبرز دراسة لأرقام اللاعبين الثلاثة في سن الـ19 أن:

– الأهداف التي سجلها اللاعبون لفرقهم هي: مبابي (52 هدفا)، وميسي (25 هدفا) ورونالدو (17 هدفا).

– الأهداف في دوري الأبطال: مبابي (عشرة أهداف) وميسي (هدفان) ورونالدو لم يسجل.

– الأهداف مع منتخبات بلادهم: مبابي (تسعة أهداف) ورونالدو (سبعة أهداف) وميسي (أربعة أهداف).