احذر …هذه عقوبتك ان تجاوزت الاشارة الحمراء في فلسطين

قدمت نيابة مكافحة الجرائم المرورية الفلسطينية، شرحا مفصلا لمن يتجاوز بمركبته إشارة المرور الحمراء.

وبحسب شرح نيابة مكافحة الجرائم المرورية الفلسطينية، فإن أول العقوبات تتضمن السجن من شهرين حتى عام واحد للسائق المخالف.

ولا يتوقف الأمر عند السجن، بل إن النيابة ستفرض غرامة على كل متجاوز، بقيمة إجمالية تبلغ 120 دينار أردني (620 شيكل).

وتشمل العقوبات أيضا، حرمان السائق من رخصة القيادة، أو حيازتها لمدة لا تقل عن شهرين من تاريخ مخالفة قطع الإشارة حمراء.

كذلك، ستضع شرطة المرور على رخصة السائق 6 نقاط، ما يجعله في حالة خطر من فقدان رخصة القيادة إن ازداد عدد النقاط أكثر.ومن ضمن العقوبات التي أعلنتها نيابة مكافحة الجرائم المرورية الفلسطينية، الحجز الإداري للمركبة لمدة تصل إلى 15 يوم.

وتستند النيابة في عقوباتها على قانون المرور رقم 393 لسنة 2005 وتعديلاتها، وقانون الحجز الإداري للمركبات والدراجات الآلية رقم 1 لسنة 2018.

وشهدت فلسطين منذ مطلع العام الجاري حتى نهاية الشهر الماضي، 7352 حادث سير، أدى إلى 71 وفاة و5455 إصابة جسدية.

الهباش يدين الهجمات على السلط الاردنية

استنكر الدكتور محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الاسلامية الحادث الإرهابي الجبان الذي استهدف أمن واستقرار المملكة الأردنية الهاشمية

وقوات الأمن الأردنية في مدينة السلط يوم أمس أدى الى استشهاد ثلة من قوات الأمن وإصابة آخرين، مؤكدا أن دولة فلسطين كانت ولا زالت مع المملكة الأردنية في مواجهة الإرهاب ومحاولات زعزعة الاستقرار والأمن والسلم المجتمعي .

ووصف الهباش، في بيان صحفي، من ارتكب هذه الجريمة النكراء بأنهم شرذمة شاذة ليس لهم علاقة لا بدين ولا أخلاق، مبينا أنه لا نصيب في الاسلام لأي من هؤلاء الذين يرتكبون مثل هذه الجرائم حتى لو ادعوا أنهم يتحركون باسم الإسلام ورفعوا راياته.

وأشار إلى أن هذه الجريمة تستهدف زعزعة استقرار المملكة الأردنية الهاشمية وترويع الناس، وأكد تضامن ووقوف وتكاتف وتلاحم الشعب الفلسطيني وقيادته مع المملكة الأردنية، مضيفا أن “من يستهدف أمن الأردن يستهدفنا ومن يستهدف شعب الأردن يستهدفنا”، مشيرا أن استهداف أمن واستقرار المملكة الاردنية الهاشمية لا يصب الا في مصلحة دولة الاحتلال الاسرائيلي .

وقدم الهباش تعازيه الحارة للمملكة الأردنية الهاشمية، ملكا وحكومة وشعبا، وإلى أهالي الشهداء، داعيًا الله أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان وحسن العزاء.

فتوى فلسطينية : يجوز التضحية بالعجول والغنم “المسمنة ” ..لكن بشروط

أكد المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية وخطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ محمد حسين، الفتوى بجواز التضحية بالعجول المسمنة.

وأوضح في بيان صحفي، اليوم الأحد، أن الأضحية من شعائر الإسلام، التي ثبتت بنص القرآن الكريم والسنة المطهرة، وتكون من الأنعام التي تشمل الإبل والبقر والغنم، ولها شروط فصلتها كتب الفقه الإسلامي، فاشترط سلامتها من العيوب، وبلوغها السن المحدد حسب نوعها.

وتابع ان علماء الأمة اختلفوا في جواز الأضحية المسمنة التي لم تبلغ السن المحدد لنوعها، فذكر عن جمهور الفقهاء منعهم التضحية بالتي لم تبلغ سن التضحية

حتى لو كانت وافرة اللحم، آخذين بظواهر النصوص التي اشترطت السن، وبعض التابعين كالأوزاعي وعطاء وبعض العلماء المتأخرين، أجازوا التضحية بالمسمن من الأنعام، ولو لم يبلغ السن المحددة، مستأنسين بحكمة من حكم تحديد سن الأضحية، والمتمثلة في وفرة اللحم للفقير والمحتاج.

وبين المفتي العام أن مجلس الإفتاء الأعلى في قراره رقم 1/13 بتاريخ 19/6/1997م أجاز إذا دعت الضرورة ودفعا للحرج التضحية بالعجول المسمنة، طالما لا يمكن تمييزها لو وضعت بين غير المسمنات، بل ربما تفوقت عليها حجما ولحما، مؤكدا أن من حكم الأضحية توفير اللحم الطيب والجيد والوفير للفقراء.

وأكد أن الأخذ بجواز التضحية بالمسمن من الأنعام فيه تيسير على المضحي أيضا، من خلال دفع الحرج الذي يلحق بكثير من الناس جراء عناء البحث عن أعمار معينة للأضاحي في أسواقها وبخاصة عند قلة العرض، حيث يصعب في زماننا

الحصول على عجول يتجاوز عمرها سنتين لغرض التضحية، فمعظم مربي العجول يسوقونها قبل أن تبلغ العام من العمر، وذلك بعد التسمين الذي يصل به وزنها ما يزيد عن التي بلغت العامين لو بقيت ترعى سائمة.

إحصائية: أكثر من نصف الخريجين الفلسطينيين لا يعملون

ارتفع معدل البطالة بين الأفراد (15-29 سنة) في العام 2017، مقارنة مع العام 2007، ليصل إلى 41.0% (33.7% بين الذكور و66.7% بين الاناث)، مقارنة مع 30.5% (29.4% بين الذكور و35.6% بين الاناث).

من جانب آخر ارتفع معدل البطالة بين الأفراد في الفئة (15-29 سنة) في الضفة الغربية من 25.6% عام 2007 إلى 27.2% عام 2017، وارتفعت بشكل ملحوظ في قطاع غزة من 39.8% إلى 61.2% خلال الفترة ذاتها.

وأشار الجهاز المركزي للإحصاء، في تقرير له، حول أوضاع الشباب في المجتمع الفلسطيني، لمناسبة اليوم العالمي للشباب، الذي يصادف الثاني عشر من آب الجاري، إلى أن بطالة الخريجين الشباب تجاوزت 55%، حيث بلغ معدل البطالة بين الخريجين (15-29 سنة) من حملة الدبلوم المتوسط فأعلى 55.8% خلال العام 2017 (37.8% للذكور و72.0% للاناث) مقارنة مع 41.5% في العام 2007 (31.7% للذكور و52.5% بين الاناث).

وسجل الخريجون من تخصص علوم تربوية وإعداد معلمين في العام 2017 أعلى معدل بطالة، إذ بلغ 69.6% (47.5% للذكور و76.2% للاناث)، بينما سجل الخريجون من تخصص القانون أدنى معدل بطالة إذ بلغ 25.7% (25.5% للذكور و26% للاناث).

وفيما يلي أبرز ما جاء في التقرير:

ثلث المجتمع الفلسطيني من الشباب، وأكثر من نصفهم يعيشون في مناطق “ج” القريبة من الجدار والمستعمرات

ارتفعت نسبة الأفراد (15-29 سنة) في فلسطين من نحو 28.2% في العام 2007 إلى نحو 29.2% من إجمالي السكان في العام 2017، وهو ما يعادل نحو 1.37 مليون فرد، وبنسبة جنس مقدارها 104.5 ذكر، لكل 100 أنثى في العام 2017.

وعلى مستوى المنطقة فقد بلغت نسبة الأفراد (15-29 سنة) لعام 2017 في الضفة الغربية 29.0% مقابل 29.5% في قطاع غزة.

من جانب آخر تشير البيانات إلى أن نسبة الأفراد (15-29 سنة) في فلسطين الذين يعيشون في مناطق “ج” والقريبة من الجدار والمستعمرات 54.2%، وهو ما يعادل 743,160 فردا، موزعين بواقع 380,841 ذكرا، و362,319 أنثى.

ارتفاع نسبة الأسر التي يرأسها شباب خلال العشر سنوات الماضية

تشير بيانات التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2017، إلى أن نسبة الأسر في فلسطين التي يرأسها شاب (15-29 سنة) 14.9% بواقع 13.9% في الضفة الغربية 16.5% في قطاع غزة.

في حين بلغت هذه النسبة لعام 2007 في فلسطين 9.2% بواقع 9.9% في الضفة الغربية و8.1% في قطاع غزة. وهو ما يزيد من واقع التحديات الاجتماعية والاقتصادية التي تقع على عاتق الشباب.

انخفاض ملحوظ في نسبة الزواج المبكر بين الاناث

كما أشارت نتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2017 إلى أن نسبة النساء في العمر (20-24 سنة) اللواتي تزوجن قبل بلوغهن سن 18 سنة قد بلغت 10.8%، بواقع 8.5% في الضفة الغربية و13.8% في قطاع غزة. في حين بلغت هذه النسبة في العام 2007 في فلسطين 18.1% بواقع 17.0% في الضفة الغربية و19.7% في قطاع غزة، وكانت قد بلغت لعام 1997 في فلسطين 30.5%.

35.3% من الشباب (15-29 سنة) ملتحقون حاليا في التعليم

اظهرت نتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2017 أن 35.3% من الأفراد (15-29 سنة) ملتحقون بالتعليم بواقع 80.7% من الأفراد ضمن الفئة العمرية (15-17 سنة)، و42.4% في الفئة العمرية (18-22 سنة) و7.1% للفئة العمرية (23-29 سنة). في حين بلغت نسبة الالتحاق بين الشباب الذكور 31.1% مقابل 39.7% للشابات الاناث، كما بلغت نسبة الالتحاق في عام 1997 للشباب 28% لترتفع بشكل ملحوظ في عام 2007 الى 44.4%.

كما انخفضت نسبة الأمية بين الأفراد (15-29 سنة) من نحو 1.1% (1.1% في الضفة الغربية و1.2% في قطاع غزة) في العام 2007، إلى نحو 0.6% في فلسطين وفق بيانات تعداد 2017 بواقع (0.6% في الضفة الغربية و0.7% في قطاع غزة).

ارتفاع في معدلات مشاركة الشباب في القوى العاملة

ارتفعت نسبة المشاركة في القوى العاملة بين الأفراد (15-29 سنة) في فلسطين عام 2017 حيث بلغت 41.1% (63.0% بين الذكور و18.9% بين الاناث) مقارنة مع 33.8% عام 2007 (54.8% بين الذكور و11.9% بين الاناث) وعلى مستوى المنطقة ارتفعت نسبة المشاركة بين الأفراد في الفئة (15-29 سنة) في الضفة الغربية من 35.6% عام 2007 إلى 41.1% عام 2017، وارتفعت في قطاع غزة من 30.8% إلى 42.0% خلال نفس الفترة.

يتركز عمل الاناث الشابات في قطاع الخدمات، بالمقابل يعتبر قطاع التجارة والمطاعم والفنادق الأكثر استيعابا لعمالة الشباب الذكور

بلغت نسبة الشباب العاملين في قطاع الخدمات 23.0% في العام 2017 (16.8% للذكور و65.2% اناث) مقابل 28.4% يعملون في قطاع التجارة والمطاعم والفنادق (30.6% للذكور و13.2% للاناث)، و19.6% في قطاع البناء والتشييد (22.2% للذكور و1.4% للاناث)، 15.1% من الشباب العاملين يعملون في الصناعة (15.8% من الذكور و10.7% من بين الاناث العاملات)، كما بلغت نسبة العاملين في قطاع الزراعة 7.5% (7.9% للذكور و4.7% للاناث)، في حين بلغت نسبة العاملين في قطاع النقل والتخزين والاتصالات 6.4% (6.7% للذكور و4.8% للاناث).

أقل من 1% من الشباب الفلسطيني يعمل في مراكز صنع القرار

أظهرت بيانات العام 2017 أن 0.7% من الشباب يعملون في مهنة مشرعي وموظفي ادارة عليا بواقع 0.8% في الضفة الغربية و0.7% في قطاع غزة.

3 من بين كل 100 شاب لديهم إعاقة/ صعوبة، وما يقارب من ثلث الشباب الذين يعانون من إعاقة/ صعوبة غير ملتحقين بالتعليم

تشير بيانات التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2017 إلى ان 40,542 من الافراد (15-29 سنة) في فلسطين لديهم إعاقة /صعوبة أي ما نسبته 3.1%، بواقع 18,300 فرداً في الضفة الغربية (2.5%) و22,242 فرد في قطاع غزة (4.0%). تجدر الاشارة الى ان نسبة ذوي الإعاقة/ الصعوبة قد ارتفعت عما كانت عليه في عام 2007 حيث بلغت 2.8% (3.0% في الضفة الغربية و2.5% في قطاع غزة). كما بلغت نسبة الاعاقة / الصعوبة لدى الذكور الشباب 4.2% مقابل 2.1% لدى الاناث الشابات. وبالمقارنة مع بيانات 2007 فان نسبة الاعاقة/ الصعوبة بين الشباب الذكور كانت 3.4%، في حين قد بلغت نسبة الاعاقة/ الصعوبة بين الشابات 2.2%. اما ما يخص الالتحاق بالتعليم بين الشباب من ذوي الاعاقة/الصعوبة ، ففي العام 2017 اشارت النتائح الى نسب الذين لم يلتحقوا بالتعليم ابدا بلغت 29.4% (32.1% في الضفة الغربية مقارنة بـ 27.2% في قطاع غزة). تعتبر الاعاقة/ الصعوبة الحركية هي الاكثر انتشارا بين الشباب حيث يعاني 1.3% من شباب فلسطين في العمر (15-29 سنة) من اعاقات/ صعوبات حركية تلتها الاعاقة/الصعوبة البصرية بنسبة 1.2% لنفس الفئة.

أكثر من ثلث الشباب في قطاع غزة يرغبون بالهجرة الى الخارج

اظهرت نتائج مسح الشباب الفلسطيني 2015 ان حوالي 24% من الأفراد (15-29 سنة) في فلسطين لديهم الرغبة للهجرة للخارج ويبدو أن الاوضاع السائدة في قطاع غزة دور في زيادة نسبة الرغبة في الهجرة للخارج اذ بلغت نسبة الشباب الذين يرغبون في الهجرة للخارج في قطاع غزة 37% مقابل 15% في الضفة الغربية. كما يلاحظ ان الذكور الشباب اكثر ميلاً للتفكير في الهجرة للخارج مقارنة بالاناث الشابات اذ بلغت هذه النسبة للذكور 29% مقابل 18% لدى الاناث الشابات.

أكثر من ربع الشباب فقراء لعام 2017

وفقا ًللمفهوم الوطني للفقر والذي يستند إلى التعريف الرسمي للفقر الذي تم وضعه في العام 1997، يضم التعريف ملامح مطلقة ونسبية تستند إلى موازنة الاحتياجات الأساسية لأسرة تتألف من خمس أفراد (بالغين اثنين وثلاثة أطفال)، هذا وقد تم إعداد خطي فقر وفقاً لأنماط الاستهلاك الحقيقية للأسر، هذا مع العلم ان خط الفقر للأسرة المرجعية قد بلغ 2,470 شيقلاً إسرائيلياً جديداً وخط الفقر المدقع قد بلغ 1,974 شيقلاً إسرائيلياً جديداً.

فقد قدر نسبة الفقر بين الأفراد وفقا لأنماط الاستهلاك الشهري 29.2% خلال عام 2017 (بواقع 13.9% في الضفة الغربية و53.0% في قطاع غزة)، بينما بلغت نسبة الفقر بين الأفراد (15-29 سنة) وفقا لأنماط الاستهلاك الشهري 29.5% (بواقع 13.5% في الضفة الغربية و56.0% في قطاع غزة).

كما تبين أن 16.8% من الأفراد في فلسطين يعانون من الفقر المدقع (بواقع 5.8% في الضفة الغربية و33.8% في قطاع غزة). في حين بلغت نسبة الفقر المدقع بين الافراد (15-29 سنة) 17.1% في فلسطين (بواقع 6.1% في الضفة الغربية و35.4% في قطاع غزة).

الوفد الكويتي يمدد عمله في رام الله ويطلب المزيد من المعلمين

أعلنت وزارة التربیة والتعلیم العالي تمدید عمل وفد وزارة التعلیم الكویتیة المكلف بالتعاقد مع معلمین فلسطینیین من حملة

مؤھل البكالوریوس في الریاضیات (من كلیات العلوم) للعمل في الكویت الشقیق حتى الساعة العاشرة من صباح الثلاثاء 2018/8/14.

ونوھت الوزارة إلى استمرار استقبال طلبات المعلمین/ات الراغبین بالعمل في الكویت للعام الدراسي 2018-2019 ،داعیةً الراغبین بالتقدم لھذه الوظائف؛ للتوجه إلى مقر المعھد الوطني للتدریب التربوي الكائن في مدینة البیرة بجانب المدرسة

الھاشمیة الثانویة للبنین؛ مصطحبین معھم الوثائق الآتیة: السیرة الذاتیة مطبوعة باللغة العربیة وثلاث صور عنھا، وخمس صور شخصیة، وجواز السفر الأصلي شریطة أن یكون صالحاً لغایة عامین على الأقل

وخمس صور عن الجواز، وشھادة المیلاد الأصلیة وثلاث صور عنھا، وشھادة الجامعة الأصلیة، شریطة أن لا یقل التقدیر عن جید، وثلاث صور مصدقة عن الشھادة، وشھادات الخبرة الأصلیة المصدقة وثلاث صور عنھا.

الحمد الله مخاطبا الشباب.. أنتم رهان المستقبل وسنعمل على توفير احتياجاتكم

كتب رئيس الوزراء رامي الحمد الله، على موقعه على “فيسبوك”، مخاطبا الشباب في يومهم العالمي، الذي يصادف اليوم الأحد 12-8 من كل عام

“نعدكم ونعاهدكم، بأن نستمر في العمل بأقصى الطاقات والإمكانيات المتاحة للاستجابة لاحتياجاتكم المتنامية والمتجددة، فأنتم قوة وقادة ووقود التغيير المنشود، والبناء الديمقراطي يبدأ منكم ويتوج بصنع غد أفضل لكم”.

وتابع، شاباتنا وشبابنا الفلسطيني، “أنتم الغاية والوسيلة، أنتم الطاقات التي نفرد لها السياسات ونشجع لأجل تشغيلها وتحفيزها الابتكار والإبداع

ونهيئ البيئة المناسبة لنمو المشاريع الصغيرة والمتوسطة، أنتم كذلك الأداة لبناء هذه المشاريع والدفع بعجلة الإنتاج، مشاركين ومساهمين بمعارفكم ورياديتكم، لتأخذوا مكانكم الطبيعي في خدمة وبناء وطنكم واستنهاض اقتصاده”.

وأضاف، ان هذا المجتمع الفتي الزاخر بالطاقات والإمكانيات كما بالاحتياجات والتطلعات، هو رهاننا نحو المستقبل، وقد كانت نقطة الانطلاق لزيادة مشاركة الشباب في الحياة العامة وفي بناء الدولة

هي الاستثمار بالتعليم وتطويره والنهوض بمخرجاته ليواكب احتياجات سوق العمل والمجتمع، وعملنا على دمج التعليم التقني والمهني، وطورنا العديد من البرامج لتمكين الشباب ودعم مبادراتهم الريادية وخلق فرص عمل مباشرة وغير مباشرة.

الحكومة تطالب بالضغط على اسرائيل لرفع الحصار عن قطاع غزة

جدد المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود، مطالبة العالم بالتدخل العاجل والضغط على حكومة الاحتلال لرفع الحصار الجائر عن أهلنا وأبناء شعبنا في قطاع غزة.

وشدد المتحدث الرسمي، في بيان اليوم الأحد، على أن النداء التحذيري القائل بوقف المصانع وانهيار القطاعات الحياتية الذي أطلقه القطاع يستدعي تحركاً عالمياً أحد عناوينه تحمل المجتمع الدولي بكافة مؤسساته وهيئاته ومنظماته مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه أهلنا وأبناء شعبنا.

وأكد أن الحصار الاحتلالي الإسرائيلي والانقسام أساس المخاطر الكبرى التي باتت تفرض تهديداً على وجود أبناء شعبنا وعلى المصالح الوطنية العليا، ويشكل الاحتلال والانقسام السبب وراء استمرار تعقيد المشهد الفلسطيني على كافة المستويات.

وشدد المتحدث الرسمي على أن المخرج الوحيد من المأزق الداخلي الحالي هو استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام المبني على أساس تمكين الحكومة بشكل كامل وشامل وإكمال إنجاز خطواته كما تم الاتفاق عليه برعاية مصرية.

وحمّل المتحدث الرسمي، المسؤولية الكاملة والتبعات الوطنية والأخلاقية والدينية والقانونية لمن يرفض تحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام من أجل شعبنا وقضيتنا ومن أجل توحيد الصف الفلسطيني لمواجهة تحديات الاحتلال والتحديات الاستعمارية الجديدة.

وأكد المتحدث الرسمي أن بعض أطراف الانقسام يفضلون الهروب من تحقيق المصالحة الوطنية تحت إطلاق ستار دخان من الشعارات الزائفة التي يعتقدون أنها تخفي حقيقة حصار الاحتلال الرهيب للقطاع، وسط ذرف دموع الكيد والمناكفة والصراخ التضليلي بأن القيادة والحكومة لا تعير انتباهاً لحال أهلنا في قطاع غزة ، الأمر الذي يضيف مخاطر أخرى وعوامل تهديد جديدة للمشروع الوطني برمته.

حركة فتح : بيان الجبهة الديمقراطية سياسة رخيصة ومرفوض

عتبرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) أن بيان المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، مدان ومرفوض ويعبر عن سياسة رخيصة لا تمثل قيم وثوابت منظمة التحرير الفلسطينية

بل تشكل حقيقة ارتباط من ورائه بأجهزة مشبوهة، وتعبر عن عقلية بائدة للذين اعتادوا رهن المواقف الوطنية لأجندات خارجية.

وأكدت حركة “فتح”، مساء اليوم السبت، أنه في وقت يقف فيه الرئيس محمود عباس في وجه المؤامرات التي تستهدف إنهاء المشروع الوطني والتخلي عن القدس ومقدساتها، تأتي هذه المواقف لتشكل طعنة للموقف الوطني الثابت للرئيس محمود عباس.

وشددت الحركة على أن مثل هذه المواقف تضع أصحابها في صفوف من يريد إبقاء الانقسام وهدم المشروع الوطني لحساب أجندات وطنية مشبوهة.

وأكدت “فتح” أن سياسة التشكيك المستمرة لا تخدم الشراكة السياسية والعمل المشترك في إطار منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها، مشيرة إلى أن المواقف التي عبر عنها البيان تصب في خانة زعزعة الثقة

وإضعاف الموقف الفلسطيني الذي يشدد الرئيس على التمسك به لمواجهة صفقات العصر المشبوهة سواء كانت أميركية وإسرائيلية أو إقليمية.

ودعت حركة “فتح”، الجبهة الديمقراطية إلى توخي الدقة والحذر في هذه الظروف الحساسة والخطيرة التي تمر بها قضيتنا الفلسطينية، وأن لا تغلب مصالحها الفئوية الضيقة على المصالح الوطنية العليا.

وطالبت “فتح”، المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية بالتراجع عن هذا البيان من أجل الحفاظ على وحدة الموقف والعمل السياسي المشترك.

نتنياهو ينفجر غضبا بعد رفع العلم الفلسطيني وسط تل ابيب

قال رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، إنه “لا يوجد أفضل من هذا الدليل، فرفع علم فلسطين في تل أبيب يؤكد ضرورة قانون القومية”.

وأضاف نتنياهو في تغريدة له على موقع “تويتر”: “نحن سنواصل رفع علم إسرائيل ونغني السلام الوطني الإسرائيلي”.

وانطلقت مساء اليوم السبت، في “تل أبيب” المظاهرة التي دعت إليها لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية بالبلاد، والمطالبة

بإلغاء “قانون القوميّة”، وأتت المظاهرة التي شارك بها عشرات الآلاف تحت شعار “فليسقط قانون القومية”.

وتوافدت جماهير غفيرة من مختلف البلدات العربية للمشاركة في المظاهرة التي تقدّمها النواب العرب من القائمة المشتركة

وقيادات حزبية وناشطون من الحركات والفعاليات السياسية والحزبية والشعبية.