شاهد ..هكرز يخترقون هاتف آيفون ” XS ” الجديد

ذكر الخبير في أمن المعلومات بموقع Alibaba، مين جينغ، أن الهاكرز استطاعوا اختراق هاتف “آيفون- XS” الجديد بعد أيام من إطلاقه.

وأوضح جينغ أن مخترقين تابعين لمجموعة قراصنة إنترنت تدعى “Pangu”، تمكنوا من فك تشفير نظام “iOS 12” في أحد أجهزة “آيفون- XS”

علما بأن آبل أطلقت الهاتف والنظام رسميا قبل أيام فقط. وكدليل على الاختراق قاموا بنشر صور لبعض مراحل عمليتهم على الإنترنت.

ولم يستبعد الخبير أن يقوم الهاكرز في “Pangu” باختراق هاتف “آيفون- XS Max” الذي يعتبر نسخة مكبرة عن “XS”، إذ يعمل الجهازان بنفس نظام التشغيل

وبنفس المعالج “A12 Bionic”، ولديهما الكثير من التقنيات المشتركة. وكانت آبل قد كشفت هواتفها “آيفون- XS” و”XS Max” و”XR” الجديدة

خلال مؤتمرها الأخير الذي عقد، في 12 سبتمبر الفائت، وكشفت معها عن نظام “iOS 12” الذي زودته بالعديد من البرمجيات التي أضافت ميزات جديدة على هواتف آيفون.

ضربة امنية قوية لفيسبوك واختراق أكثر من 50 مليون حساب

أعلنت شبكة التواصل الاجتماعي الأشهر “فيسبوك”، اليوم الجمعة، عن اختراق نحو 50 مليون حساب تابع لها على منصة “فيسبوك”.

وقالت “فيسبوك” في بيان رسمي نشرته على مدونتها إن فريق الهندسة التابع لها اكتشف يوم 25 سبتمبر/ أيلول، مشكلة أمنية أثرت على ما يقرب من 50 مليون حساب تابع لها.

وتابعت “فيسبوك تواصل التحقيق في الأمر، والتحقيقات في مراحلها الأولية وقد تأخذ مزيدا من الوقت، وسنتخذ كافة الإجراءات القانونية ضد أية جهة يثبت تورطها في عملية الاختراق”.

وأوضحت “فيسبوك” أنها ليست على علم إذا كانت الجهات المخترقة تمكنت من الوصول إلى المعلومات الخاصة أو البنكية الخاصة بالمستخدمين وأساءت استخدامها.

كما أن “فيسبوك” أشارت إلى أنها لا تعرف من وراء تلك الهجمات أو المصدر التي خرجت منه حتى الآن.

لكن “فيسبوك”، أشارت إلى أنها عثرت على المزيد من الحسابات المتأثرة بعملية الاختراق، وقامت بضبط رموزها، وهذا ما جعل بعض الحسابات تطلب من المستخدمين إدخال كلمة المرور مرة أخرى.

وكان مستخدمو شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قد فوجئوا صباح اليوم الجمعة، بخروج تلقائي لحساباتهم على الشبكة فاضطروا إلى كتابة كلمة السر من جديد لتسجيل دخول مرة أخرى.

وأشار عدد كبير من المستخدمين في دول عربية وأوروبية إلى مواجهتهم تلك المشكلة، من دون أن يعلموا سببها، وهو ما جعل البعض يتحدث عن أنها قد تكون محاولة “خبيثة” من هاكرز لاختراق حساباتهم على “فيسبوك”.

يذكر أن أحد القراصنة (الهاكرز) هدد بحذف حساب مارك زوكربيرغ، مؤسس “فيسبوك”، من الموقع ذاته يوم الأحد المقبل.

وذكرت شبكة بلومبرغ أن هاكر تايواني يدعى تشانغ تشي- يوان أعلن عبر صفحته على فيسبوك أنه سيحذف حساب مؤسس الموقع يوم الأحد القادم على مرأى ومسمع من الجميع، إذ يعتزم إذاعة عملية القرصنة على حساب زوكربيرغ في بث حي أمام آلاف المتابعين.

وأشار عدد كبير من المستخدمين في دول عربية وأوروبية إلى مواجهتهم تلك المشكلة، من دون أن يعلموا سببها، وهو ما جعل البعض يتحدث عن أنها قد تكون محاولة “خبيثة” من هاكرز لاختراق حساباتهم على “فيسبوك”.

يذكر أن أحد القراصنة (الهاكرز) هدد بحذف حساب مارك زوكربيرغ، مؤسس “فيسبوك”، من الموقع ذاته يوم الأحد المقبل.

وذكرت شبكة بلومبرغ أن هاكر تايواني يدعى تشانغ تشي- يوان أعلن عبر صفحته على فيسبوك أنه سيحذف حساب مؤسس الموقع يوم الأحد القادم على مرأى ومسمع من الجميع، إذ يعتزم إذاعة عملية القرصنة على حساب زوكربيرغ في بث حي أمام آلاف المتابعين.

مدير واتساب يعترف : بعت خصوصية المستخدمين لشركة “فيسبوك “

أصبح بريان أكتون الشريك المؤسس لتطبيق واتساب مليارديرا عندما اشترت شركة فيسبوك تطبيق المراسلة الشهير في 2014

مقابل مبلغ خيالي وصل إلى 22 مليار دولار، لكن يبدو أن قرار بيع التطبيق ما يزال يؤرقه، وفقا لملف شخصي عن أكتون نشرته مجلة فوربس.

استقال أكتون من واتساب في 2017، وتبعه الرئيس التنفيذي للشركة جان كوم في أغسطس من العام نفسه، ووفقا لفوربس فإن مغادرته واتساب كلفته 850 مليون دولار.

ويبدو أن الخلاف الرئيسي مع فيسبوك كان بسبب محاولة الأخيرة تحقيق دخل من تطبيق المراسلة الذي يملك 1.5 مليار مستخدم.

وكان كوم وأكتون يقاومان بشدة اتباع نموذج أعمال فيسبوك المربح المستند إلى الإعلانات المستهدِفة

الذي يستخدم البيانات الشخصية ليتيح للمعلنين عرض إعلانات لفئات معينة من المستخدمين على الشبكة الاجتماعية.وأدت الخلافات إلى توترات مع الرئيس التنفيذي لفيسبوك مارك زوكربيرغ والرئيسة التنفيذية للعمليات شيريل ساندبيرغ.

وقال أكتون لفوربس “لقد بعت خصوصية مستخدمي (واتساب) لمصلحة أكبر”، “لقد قمت بالاختيار والتنازل، وأنا أعيش مع ذلك كل يوم”.

وكانت فيسبوك تخضع لتدقيق مكثف منذ فضحية كامبريدج أناليتيكا في مارس الماضي، والتي نتج عنها حصول شركة الاستشارات البريطانية على المعلومات الشخصية لـ87 مليون مستخدم لفيسبوك.

وفي ذلك الوقت غرد أكتون في حسابه على تويتر مطالبا المستخدمين بحذف فيسبوك، وقال “حان الوقت أحذفوا فيسبوك”.

وتأتي تصريحات أكتون في الوقت الذي تتعامل فيه فيسبوك مع استقالة مؤسسي إنستغرام كيفن سيستروم ومايك كريغر أمس الأول

وبحسب التقارير فإن استقالتهما تأتي أيضا نتيجة خلافات مع زوكربيرغ الذي قيل إنه شدد قبضته في الِأشهر الأخيرة على تطبيق مشاركة الصور.

ويقول موقع “سي نت” المعني بشؤون التقنية إن فيسبوك لم تستجب مباشرة لطلبٍ بالتعليق على هذا الأمر.

لكن رئيس قسم سلسلة الكتل (بلوك تشين) بشركة فيسبوك ديفيد ماركوس رد بقوة على أكتون في منشور على صفحته في وقت لاحق الأربعاء قال فيه “أجد أن مهاجمة

الناس والشركة التي جعلتك مليارديرا وذهبَتْ إلى حد بعيد لحمايتك واستيعابك لسنوات؛ سلوكا رخيصا، وفي الحقيقة إنه معيار جديد تماما من السلوك الرخيص”.

تحذير ..هذا ما تفعله شاشات الهواتف الذكية باطفالنا

أكدت دراسة حديثة أن الآباء الذين يمتلكون القدرة على فصل أطفالهم عن هواتفهم الذكية ربما يساهمون في تطوير قدراتهم العقلية.

وذكر مؤلفو الدراسة أن النتائج التي توصلوا إليها، تسلط الضوء على أهمية الحدّ من وقت الفراغ الترفيهي وتشجيعالنوم الصحي لتحسين الإدراك لدى الأطفال.

وفي تقرير نشره موقع صحيفة واشنطن بوست الأميركية نقلا عن الدراسة التي نشرت في مجلة “لانست لصحة الأطفال والمراهقين”

فإن الأطفال الذين يستخدمون الهواتف الذكية والأجهزة الأخرى في أوقات فراغهم لمدة تقل عن الساعتين في اليوم، كان أداؤهم أفضل في الاختبارات الإدراكية التي تقيس تفكيرهم ولغتهم وذاكرتهم.

وقيّمت الدراسة التي نشرت الأربعاء، سلوك 4500 طفل تتراوح أعمارهم بين 8 و11 عاما من خلال النظر إلى جداول نومهم

والمدة الزمنية التي يقضونها في استخدم الشاشات أو في التمارين البدنية، وحللت كيفية تأثير تلك العوامل على القدرات العقلية للأطفال.

قواعد إرشادية
وقام الباحثون بمقارنة النتائج مع القواعد الإرشادية الوطنية لصحة الأطفال، التي توصي بأن ي

حصل الأطفال في هذه الفئة العمرية على ساعة واحدة على الأقل من النشاط البدني،

وعلى مدة لا تزيد عن الساعتين في اليوم من الترفيه باستخدام الشاشات، وعلى النوم كل ليلة من 9 إلى 11 ساعة.

وتشير الأرقام التي نشرتها الدراسة إلى أن 5% فقط من الأطفال يتقيدون بهذه التوصيات الثلاث

في حين أن 63% يقضون أكثر من ساعتين في اليوم يحدقون في الشاشات، وفشلوا في التقييد بالحد الأقصى لذلك.

وعن تداعيات ذلك، قالت الدراسة إن الأطفال الذين لم يستوفوا جميع المعايير الثلاثة كان أداؤهم أسوأ في اختبارات التفكير واللغة والذاكرة مقارنة بالأولاد الذين استوفوا التوصيات.

ووجدت الدراسة أن محدودية المدة الزمنية المخصصة لاستخدام الشاشات كانت مرتبطة بشكل إيجابي بأداء عقلي فائق.

ويوضح جيرمي واش -وهو باحث ما بعد الدكتوراه في جامعة كولومبيا البريطانية والمؤلف

الرئيسي للدراسة- أن هذه الدراسة تظهر أن قضاء الأطفال أقل من الساعتين في

استخدام شاشاتهم بغرض الترفيه مفيد لهم، قائلا “نحتاج للانتباه إلى طول المدة التي نقضيها أمام الشاشات”.

وتخلص الدراسة إلى أن شركات التكنولوجيا يجب أن تتخذ خطوات لمعالجة المخاوف من الاستخدام المتزايد للأجهزة مثل الهواتف المحمولة.

نقاش ومضار

وكان الآباء والمستهلكون والتقنيون قد دعوا في الأشهر الأخيرة إلى مزيد من النقاش حول الشباب وإدمان التكنولوجيا، وما إذا كان استخدام مثل هذه الأجهزة قد يضر بتنمية الطفولة.

وفي الوقت الذي أظهرت فيه الدراسة وجود ارتباط بين قلة عدد الساعات التي يقضيها الأطفال في استخدام الشاشات وأدائهم العقلي العالي، فإنها لم تثبت وجود علاقة سببية، وفقا لهيئة الإذاعة البريطانية.

من جهتهم قال مؤلفو الدراسة إن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث من أجل التحقق من الروابط بين الوقت المخصص في استخدام الشاشة والإدراك، بما في ذلك التمييز بين أنواع أنشطة الشاشة والتأثيرات الخاصة بكل منها على الأطفال.

سامسونغ تضرب بقوة.. “مزايا مذهلة ” في الهاتف المنتظر

كشفت تسريبات عن ميزات غير مسبوقة في هاتف سامسونغ المرتقب غلاكسي إس10، والذي تترقب الأسواق طرحه خلال الأشهر القادمة.

وبحسب موقع “بي جي آر” التقني نقلا عن حساب آيس يونيفرس على “تويتر” ذو التاريخ الطويل من التسريبات الدقيقة، سيحتوي الهاتف الجديد على مستشعر بصمات الأصابع على شاشة العرض إضافة إلى 5 كاميرات، ستتيح إمكانيات هائلة في التصوير.

لكن هناك سببا آخر يدعو للحماس بشأن الهاتف الجديد، وهي دقة أكبر للحواف المنحنية للشاشة، لتحقق ما انتظره عشاق سامسونغ طويلا.وستطرح سامسونغ 3 إصدارات مختلفة من Galaxy S10 ، على غرار ما فعلته أبل من طرح 3 هواتف هذا العام.

وسيأتي الهاتف الجديد في صورة غلاكسي إس10 (SM-G973) وغلاكسي إس10+ (SM-G975)، إضافة إلى طراز ثالث (SM-G970) من المتوقع أن يكون أقل من المواصفات المثيرة للإعجاب، لكنه سيكون رخيصا.

وبحسب، آيس يونيفرس، سيأتي غلاكسي إس10 بشاشة سوبر أموليد منحنية بحجم 5.8، بينما يصل حجم الشاشة في غلاكسي إس10+ إلى 6.44.وستكون شاشة الطراز الثالث SM-G970 ذات تصميم مسطح، حيث سيتخلى عن تصميم إنفنيتي المتميز من سامسونغ، بهدف تخفيض السعر.

ومن المتوقع أن يكشف النقاب عن هواتف سامسونغ S10 الجديدة في وقت مبكر من العام المقبل.وتحدث آيس يونيفرس عن شائعات بطرح طراز رابع، لكنه رجح أن يكون نفسه هاتف غلاكسي إس10+، لكن بتقنية 5G.

أصحاب هذه الهواتف لا يمكنهم تحميل ‘واتساب’ بعد الآن

لم يعد تطبيق التراسل الفوري ”واتساب” متاحا على عدد من الهواتف، ولا يمكن لمستخدمي هذا التطبيق تحميله والاستفادة منه بعد الآن.

ولن يستطيع مستخدمو هاتف “”آيفون 4” والأجهزة الأخرى الأكثر قدماً، تحميل ”الواتساب”

أو تلقي التحديثات التي تصل من التطبيق، بعدما حملت أحدث نسخة من التطبيق، وهو خبر سيئ لمستخدمي هواتف “آيفون” القديمة.

كما لن يكون بمقدورهم أن يحملوا هذا التطبيق، إلا في حال كان لديهم نظام تشغيل iOS 8 على الأقل أو النسخ الأخرى الأحدث.

ويستعد ”واتساب” إلى إطلاق ميزتين مهمتين لإطالة عمر البطارية في الجهاز، والتحكم في مستوى الإضاءة خلال فترة الليل، لأجل حماية العينين.

وذكرت صحيفة ”دايلي ميل” البريطانية، أن الميزة الجديدة ستقلل من الطابع البراق للشاشة خلال فترة الليل، وهو ما يؤدي ضرورة إلى تقليل استهلاك الطاقة في الجهاز.

هواوي تستفز وتسخر من أبل بطريقة مهينة للشركة الامريكيةة

استغلت شركة هواوي الصينية انتظار مئات المستخدمين خارج متجر أبل في العاصمة السنغافورية لإحراج الشركة الأميركية والترويج لأحد منتجاتها في نفس الوقت.

قام مندوبو هواوي، صباح الجمعة، بتوزيع 200 شاحن من إنتاج الشركة على عشاق أجهزة

أبل الساهرين أمام متجرها انتظارا لطرح هواتف “XS” و”XS MAX”، مع رسالة مختصرة في عبارة واحدة “ستحتاجونها!”.

وتلمح هواوي في رسالتها إلى ضعف بطارية الجيل الجديد من هواتف آيفون بالمقارنة مع أحدث هواتفها “بي تونتي برو”.

ووفقا لمواقع سنغافورية فإن قيمة هدية هواوي تصل إلى 80 دولار سنغافوري (ما يعادل 58 دولار أميركي تقريبا).

وكانت هواوي قد تفوقت على أبل مؤخرا لتحتل المركز الثاني في مبيعات الهواتف الذكية حول العالم خلال الربع الثاني من عام 2018.

بعد عام من الحرب …آبل توجه ضربة قاضية لفيسبوك وتنتصر للمستخدمين

على مدار العام الماضي، اشتعلت حرب بين عملاقي التكنولوجيا، “فيسبوك” و”آبل”، ساحتها خصوصية المستخدمين.

حرب انتقلت الآن من التصريحات والتعليقات والإعلام إلى مرحلة التطبيق والإجراءات على أرض الواقع.

وابتداءً من يوم الثلاثاء المقبل، سيبدأ متصفح “سفاري”، التابع لشركة “آبل”، في الحظر التلقائي لأنواع معينة من ملفات تعريف الارتباط (كوكيز)

والتي تعتمد عليها “فيسبوك” للتجسس على المستخدمين أثناء تصفحهم لصفحات مواقع الويب.

ويسمح تحديث “سفاري” الجديد، من الناحية النظرية على الأقل، للمتصفح بتحديد ملفات تعريف الارتباط التي تجمع البيانات، ثم يقوم بحظرها.

وسيقتصر هذا الإجراء، في البداية، على أجهزة “آيفون” و”آيباد”، على أن يتم إتاحتها خلال الأيام المقبلة لأجهزة “ماك” كذلك.

ومع ذلك، لن تكون هذه الإجراءات كافية للإفلات الكامل من أدوات التجسس على الخصوصية التي تستخدمها “فيسبوك”

لكنها قد تساعد في تخفيف قبضة الشركة على بيانات المستخدمين السرية، بحسب موقع “ماشابل”التقني.

وتحتوي العديد من مواقع الويب على أزرار “لايك” و”شير” تابعة لموقع “فيسبوك”،

وبحسب وكالة “أسوشييتد برس”، يمكن أن تحتوي هذه الأزرار على ملفات تعريف ارتباط تسمح لـ”فيسبوك” بالتجسس على عمليات التصفح، حتى خارج الشبكة الاجتماعية.

في فلسطين …اسعار هواتف آبل الجديدة صادمة

قال مدير متجر آي هاوس الوكيل الرسمي لمنتجات شركة آبل الامريكية في فلسطين احمد المحتسب

أن أسعار الهواتف الثلاثة الجديدة التي اعلنت عنها الشركة قد يصل فارق السعر عن هاتف آيفون اكس الحالي من 3 الى 5%.

وأشار المحتسب أن هذه الأسعار ليست رسمية وانما مجرد توقعات بناءً على الأسعار التي اعلنت عنها الشركة عبر مواقعها في بعض الدول العربية.

أوضح مدير متجر آي هاوس، أن سعر كل جهاز من الاجهزة الجديدة سيختلف كلياً عن الاخر حسب ما اعنلت آبل.

ويبدأ سعر ايفون اكس في متجر آي هاوس حالياً من 4750 شيكل، يختلف حسب سعة الذاكرة للجهاز.

وتابع أن سعر الاجهزة الجديدة التي تصل بشكل غير رسمي وبعيداً عن وكالة آي هاوس قد

يصل لحوالي 7 الآف شيكل وهو أعلى بكثير من الأسعار الرسمية المعلنة حاليأ عبر مواقع شركة آبل.

وكانت آبل، أعلنت عبر موقعها الرسمي عن أسعار الآيفونات الجديدة في الدول التي ستطرح فيها هذه الاجهزة، بأسعار تبدأ من 999 دولار، تختلف تلقائياً مع اختلاف النوع والسعة.

وتوقع مدير متجر آي هاوس الوكيل الرسمي لآبل في فلسطين، ان تكون الفوارق بسيطة في السعر ما بين ايفون اكس النسخة القديمة وبين النسخ الجديدة حال وصولها الى فلسطين.

وأشار المحتسب، أن أسعار ايفون اكس تشهد حالياً في فلسطين انخفاضاً في الاسواق الغير رسمية، مع بدأ بعض اصحاب محلات الهواتف بجلب الاجهزة الجديدة بطرق غير رسمية.

واعلنت شركة آبل قبل ايام قليلة، عن اصدار نسخ جديدة لجهاز ايفون في الاسواق العالمية وبأسعار وسعة ذاكرة مختلفة.وحملت الاجهزة الجديدة اسماء iPhone Xs وiPhone Xs Max، iphone xr.

 

وحول موعد وصول الاجهزة الجديدة بشكل رسمي الى فلسطين، قال مدير متجر آي هاوس

أن موعود وصول الاجهزة الجديدة الى فلسطين لم يحدد بعد، رغم اعلان الشركة عن طرحها لهذه الاجهزة في بعض الدول العربية.

وتوقع المحتسب أن تصل الاجهزة الجديدة الاراضي الفلسطينية بشكل رسمي خلال شهر ديسمبر المقبل او في الشهر الأول من العام الجديد.

وبين مدير متجر آي هاوس، أن اي جهاز من الاجهزة الجديدة التي اعلنت عنها آبل يصل فلسطين قبل الموعد الرسمي، يكون من خلال السوق السودة ” التهريب ” او عن طريق استخدامات شخصية.

وبشأن الآيفونات التي يتم شراؤها من متجر آي هاوس الوكيل الرسمي في فلسطين وتلك التي يشتريها المواطنين من المحال الغير رسمية تكمن في الكفالة.

وأوضح ان الكفالة من قبل الوكيل الرسمي، تمنح صاحب الجهاز احقية استبداله من الشركة دون تصليحه طول فترة الكفالة مع دفع فوارق مادية بسيطة

حين تعرضه الى سائل، اضافة الى ان القطع تكون اصلية ورسمية، عكس المحال التي تتدعي كفالة الجهاز وتقوم باصلاحه وليس استبداله في حال وقوع خلل فيه وبقطع غير اصلية.

ووصف احمد المحتسب مدير متجر آي هاوس وكيل آبل في فلسطين، السوق المحلية بالسوق الفوضجية في ظل عدم وجود رقابة على الاستيراد وعدم السيطرة على الاجهزة المهربة في الوقت الذي يوجد وكيل رسمي معتمد من قبل شركة آبل العالمية.