مانديلا نام على الارض عاريا لمدة 13 عاما

كشف رئيس جنوب أفريقيا الأسبق الزعيم نيلسون مانديلا في عام 1976، أنه ظل 13 عاما ينام عاريا على أرض إسمنتية تصبح رطبة وباردة خلال موسم الأمطار، وكان بحاجة ملحة للحصول على ملابس نوم، وهو أمر كان غير مسموح به إلا للسجناء البيض

. وجاء ذلك في صحيفة واشنطن بوست، في المجموعة الجديدة لرسائل مانديلا التي حررتها الصحفية بجنوب أفريقيا ساهم فينتر، وأصدرتها الشهر الجاري وأطلقت عليها اسم “رسائل نيلسون مانديلا من السجن” وتضم 255 رسالة، نصفها نشر لأول مرة.

وبينت هذه الرسائل كيف حافظ مانديلا على تماسكه طوال 27 سنة متواصلة، سجينا معزولا بجزيرة روبن قرب ساحل مدينة كيب تاون بجنوب أفريقيا رغم الظروف الصعبة التي عاشها، وكيفية تواصله مع العالم خارج السجن رغم محاولات سلطات الفصل العنصري إسكاته.

وقالت فينتر إن الحكمة التي بثها مانديلا في رسائله وثيقة الصلة بعالم اليوم الذي يشهد صعودا في العنصرية والتمييز بسبب الجنس وكراهية الأجانب.

وتسلط المجموعة الضوء على الحياة الشخصية لمانديلا، وهو جانب من شخصيته كان يتردد في إظهاره للناس بعد سنوات سجنه وقبل نشر مذكراته “الطريق الطويل نحو الحرية”.

ولم يتمكن مانديلا بسبب السجن من أن يشرف على تربية أطفاله، كما لم يتمكن من حضور جنازة أمه وابنه الأكبر ثيمبي الذي قُتل في حادث مروري عام 1969.

وألقت رسائله إلى سجانيه الضوء على الجانب الإنساني له عندما طلب إذنا خاصا لحضور جنازات أفراد العائلة، وقد رفضت سلطات السجن طلباته.

وكتب مانديلا لزوجته ويني بعد أن زارته ثوكو زوجة ابنه الذي توفي ولم يتجاوز من العمر 24 عاما “عاد الشعور بالغم والاكتئاب الذي ألمّ بي عندما تلقيت الخبر المرعب بوفاته لينخر بدواخلي من جديد”.

وأوضحت الرسائل إلى أطفاله كيف كان مانديلا يحاول أن يكون أبا فاعلا حتى وهو في السجن. ففي الوقت الذي كانت فيه بناته صغيرات عندما تم اعتقاله، كان يخاطب مصاعب أسرته مباشرة ويوضح سبب سجنه ومعناه.

وكانت رسائله لمختلف أصدقاء الأسرة تعبّر عن اهتمامه بحياة أطفالهم وتطورهم، خاصة بعد سجن زوجته ويني عام 1969.

ووجه مانديلا رسالة لبناته قائلا إنه يشعر تماما بوطأة افتقادهن أمهن “وباليتم الذي يعشنه”. وكشفت تلك الرسالة عن حزنه العميق لاعتقال ويني ورغبته في إشراك أطفاله في ذلك الحزن، قائلا “قلبي ينزف عندما أفكر في أنها تجلس بإحدى زنازين الشرطة وحيدة وبعيدة عن منزلها ودون أن يكون معها أحد يتحدث معها، وليس لديها ما تقرأه”.

ووصف مشاعره وهو يتلقى خبر اعتقال لويني، في رسالة لها: “توقفت أعضاء جسدي عن أداء مهامها، وكان علمي بأنك طليقة في السابق إحدى الوسائل للاحتفاظ بإحساسي بالحرية والفرح”.

المصدر : الجزيرة

وزارة الزراعة تتحرك لايقاف الارتفاع الكبير على اسعار اللحوم في الاسواق الفلسطينية

كشف  مدير عام التسويق في وزارة الزراعة الفلسطينية طارق أبو لبن، أن هناك دراسات ونقاشات حول إمكانية استيراد اللحوم المجمدة من الأسواق الخارحية خلال الفترة المقبلة لسد حاجة السوق الملحة من اللحوم الحمراء.

وأوضح ابو لبن، أن النقاشات تدور ما بين الزراعة و دائرة المواصفات والمقاييس و وزارة الصحة الفلسطينية خلال الفترة المقبلة لزيادة الكميات المعروضة في السوق المحلية للحفاظ على توازن واستقرار الاسعار، بحسب موقع الاقتصادي.

ونوه مدير عام التسويق في الوزارة، إلى أن أسعار اللحوم الحمراء، ستبدأ تدريجياً بالانخفاض خلال الفترة القليلة المقبلة بعد الارتفاع الذي طرأ عليها خلال الأسابيع الماضية، مشيرا إلى أنها ستعود إلى معدلاتها الطبيعية حول 75 للخروف و 40 تقريباً للعجل.

وأكد أبو لبن، أن الانخفاض لن يتم في ليلة وضحاها، وبل يحتاج إلى بعض الوقت، لحين ادخال الكميات المستوردة الجديدة إلى الأسواق المحلية. ويذكر أن سعر كيلو لحم الخروف البلدي، وصل في الأسواق المحلية نحو 90 شيكل، بينما كيلو لحم العجل حوالي 50 شيكل في السوق.

وأفاد صاحب ملحمة بمدينة البيرة  أن معدل الارتفاع وصل الى حوالي 10 شيكل، على كل من كيلو الخروف الذي كان يباع قبل الارتفاع بــ70 شيكل، و العجل بــ50 شيكل. وأشار حمد، إلى أن أسباب الارتفاع تعود إلى انخفاض الكميات في السوق الناتجة عن وجود بعض المضاربات بين تجار اللحوم الحمراء في الضفة الغربية.

وشدد مدير عام التسويق في وزارة الزراعة، على أن الوزارة وبعد المتابعة مع دائرة حماية المستهلك أن الارتفاع ناتج عن استغلال التجار، نافياً ان يكون هناك أي ارتفاع على تكلفة الانتاج و الاستيراد من قبلهم.

وأكد ابو لبن أن الوزارة وبالتعاون مع كافة الجهات المعنية تراقب السوق المحلية، ومشيرا إلى أن الاسعار ستعاود الاستقرار بعد الاتفاق الاخير مع الجانب الاسرائيلي القاضي برفع كميات الاستيراد من 25 الف رأس غنم الى 50 الف رأس.

ونوه مديرعام التسويق في الوزارة، إلى أن الوزارة تأخذ بعين الاعتبار عند تحديد السقف السعري للحوم الحمراء المزراع الفلسطيني الذي يقوم بتربية الماشية بحيث لا يأثر الانخفاض على عمله. بدوره، قال اللحام علي حمد، إن حركة البيع تراجعت بشكل ملحوظ خلال الفترة القليلة الماضية في ظل ارتفاع الاسعار واتجاه الناس الى الدواجن كبديل عن لحمة العجل والخروف.

ويشار إلى أن دراسة رسمية صادرة عن جهاز الاحصاء المركزي، أظهرت أن معدل استهلاك الفرد الفلسطيني شهريا من اللحوم والدواجن، يصل الى 3.7 كغم.

المصدر : موقع الاقتصادي

عريقات: قانون القومية اليهودية يهدف لطرد العرب من اسرائيل

اعتبر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، تصويت الكنيست الإسرائيلي على “قانون القومية”، “خطوة تمهيدية للتطهير العرقي” للمواطنين العرب داخل إسرائيل.

وقال عريقات خلال لقائه مدير عام وزارة الخارجية الفرنسية لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا جيروم بونوفورت، برام الله، الخميس، إن القانون “يكرس خطة نتنياهو لدولة بنظامين للضفة الغربية- بما فيها القدس الشرقية- وقطاع غزة”، حسب الأناضول.

وتابع، أن القانون يخالف ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي والشرعية الدولية، متسائلا باستنكار: “كيف يمكن لدولة تكرس العنصرية والأبارتايد قانونا أن تستمر عضويتها في المنظمات والمؤسسات الدولية بما فيها الأمم المتحدة؟”.

وأكد عريقات التمسك بمبدأ الدولتين على حدود 1967، وفقاً للرؤية التي طرحها الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمام مجلس الأمن في 2 شباط الماضي.

وأقر الكنيست بصورة نهائية وبأغلبية 62 عضوا مقابل 55 وامتناع 2 عن التصويت القانون الذي ينص على أن “دولة إسرائيل هي الوطن القومي للشعب اليهودي”.

ونص القانون على أن “حق تقرير المصير في دولة إسرائيل يقتصر على اليهود، والهجرة التي تؤدي الى المواطنة المباشرة هي لليهود فقط” وأن” القدس الكبرى والموحدة عاصمة إسرائيل” وأن” العبرية هي لغة الدولة الرسمية، اللغة العربية تفقد مكانتها كلغة رسمية”.وأشار القانون إلى أن “الدولة تعمل على تشجيع الاستيطان اليهودي”.

ويشار إلى أن عدد سكان فلسطينيي الداخل، بلغ 1.8 مليون نسمة تشكل نسبتهم نحو 21 بالمائة من إجمالي السكان، إضافة إلى 400 ألف فرد، تشكل نسبتهم 4.5 بالمائة، من المسيحيين غير العرب ومن لم يحدد ديانة لهم، حسب مكتب الإحصاء الإسرائيلي.

الكشف عن فحوى آخر رسالة أرسلها صدام حسين قبل يوم من إعدامه

كشف عن آخر رسالة أرسلها الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، والتي أرسلها في آخر ليلة قبل إعدامه إلى ابنته الكبرى رغد، حيث طلب منها أن يدفن في مدينة الرمادي في حال لم تتمكن عائلته من دفنه بقريته العوجة.

وذكرت محاميته بشرى خليل، إن صدام حسين كان يدرك في رسالته أن جثته قد تتعرض للتنكيل في العوجة، إذا لم يتم حمايتها، وفق ما صرحت به إلى إذاعة “كاب أف أم” التونسية.

وأشارت إلى أنه بعد إبلاغ شيوخ العشائر، أراد أهالي قريته والفلوجة والرمادي، استلام جثة صدم، لكن في النهاية دفن في العوجة.

ولفتت خليل، إلى أنها طلب من الأمريكيين تسليم جثته صباح يوم إعدامه، وكان جوابهم بأن نذهب لكي نستلمه، لكن الطريق كانت غير آمنة، ومن الممكن أن يتعرض الجثمان للتنكيل بعد الاستلام.


وتابعت: “الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح اتصل في هذه الأثناء، بابنة صدام حسين، رغد، وقال لها في حال لم تقدروا على دفنه في العوجة، أمّنوا وصول جثمانه إلى عمان أو دمشق وهو سيرسل طائرة خاصة مجهزة لنقله إلى اليمن”.

وقالت المحامية بشرى خليل، إن الأمريكان ماطلوا في التسليم، وكانوا يخططون لسيناريو آخر، ألا وهو تسليم الجثة لشخص آخر يقوم بنقلها فيما بعد إلى مكان الدفن، لافتة إلى أنهم كان يعلمون أن وصول جثة صدام حسين إلى اليمن يعني تنظيم جنازة

رسمية له، ومن المتوقع حضور زعماء عرب يتقدمهم علي عبد الله صالح، والزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، بسبب الشعبية الكبيرة لصدام حسين في الشارع العربي.

وختمت المحامية أن الجرح الذي ظهر على عنق صدام حسين، سببه حبل المشنقة، الذي لم يكن مخصصا للإعدام، الأمر الذي أدى إلى كسر العنق.

تركيا تهاجم اسرائيل : انتم دولة عنصرية ولن نقبل بمحو الشعب الفلسطيني

استنكر متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن، قانون “الدولة القومية اليهودية” الذي أقره البرلمان الإسرائيلي (الكنيست)، اليوم الخميس. وصرح متحدث الرئاسة التركية، “ندين بأشد العبارات قانون الدولة القومية اليهودية، الذي أقره البرلمان الإسرائيلي”، بحسب الناضول.

وأكد على أنه “لا يمكن القبول إطلاقًا بهذه الخطوة العنصرية التي تدفع باتجاه محو الشعب الفلسطيني من وطنه الأم بمسوغ قانوني”. وطالب قالن المجتمع الدولي أن “يبدي موقفا حيال هذا الظلم الواقع أمام أنظار العالم”. و

جدد قالن تأكيده على عدم اعتراف تركيا بإعلان القدس عاصمة مزعومة لإسرائيل وإقامة مستوطنات لتهجير الفلسطينيين بشكل منهجي، ورفض أنقرة لمساعي إقامة إسرائيل دولة أبارتايد (نظام فصل عنصري).

وتابع، “جمهورية تركيا تجدد مرة أخرى تصميمها على حماية حقوق الشعب الفلسطيني الصديق والشقيق النابعة من القانون الدولي”. وأقر الكنيست بصورة نهائية، فجر اليوم، القانون الذي ينص على أن “دولة إسرائيل هي الوطن القومي للشعب اليهودي”.

وجاء في القانون أن “حق تقرير المصير في دولة إسرائيل يقتصر على اليهود، والهجرة التي تؤدي الى المواطنة المباشرة هي لليهود فقط”.

وينص على أن “القدس الكبرى والموحدة عاصمة إسرائيل”، وأن “العبرية هي لغة الدولة الرسمية”، وهو ما يعني أن اللغة العربية فقدت مكانتها كلغة رسمية. ويشير القانون إلى أن “الدولة تعمل على تشجيع الاستيطان اليهودي”، في الضفة الغربية.

الاحتلال يمنع الفنان الأردني عمر العبداللات من دخول إلى فلسطين

منع الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، المطرب الأردني عمر عبد اللات من دخول فلسطين، على خلفية إطلاق ألبوم “فلسطين من النهر إلى البحر”، وما حققه من انتشار كبير في فلسطين والعالم العربي. و

يذكر أن القرار جاء تزامنا مع إقرار قانون القومية، وهو من القوانين العنصرية ويؤسس للفصل العنصري في دولة الاحتلال من خلال إعلان يهودية الدولة.


ويشار إلى أن العبد اللات، كان مقررا له أن يقيم مؤتمرا صحفي في فلسطين بالشراكة مع شركة جوال للاتصالات الفلسطينية، إلا أن قرار الاحتلال منع العبداللات حال دون حدوث ذلك.

ويذكر أن الشركة قامت بحملة اعلامية وإعلانية ضخمة في كافة المدن الفلسطينية تمهيدا للمؤتمر والتي جاءت متزامنة مع اطلاق البوم صوت العروبة عمر العبداللات “فلسطين من النهر الى البحر”.

طالبة فلسطينية تحصد المركز الاول بكلية الحقوق في الجزائر

هنّأ وزير التعليم العالي والبحث العلمي في الجزائر، الطاهر حجار، اليوم، الطالبة الفلسطينية ملاك محمد إبراهيم العاجز، لحصولها على المرتبة الأولى في كلية الحقوق قسم القانون الخاص.

وحصلت الطالبة ملاك، من كلية الحقوق- قسم القانون الخاص بجامعة الجزائر، على شهادة الليسانس بتفوق عالٍ، وحققت المرتبة الأولى على دفعتها من بين كل الطلبة الأجانب المتخرجين من الجامعة.

يذكر أن الطالبة عاجز، سافرت من مدينة رفح جنوب القطاع، مع أسرتها إلى الجزائر قبل ثمانية أعوام، وأتمت دراستها هناك. وأوضحت الطالبة المتفوقة أنها وضعت نصب عينيها إعلاء اسم فلسطين بتفوقها، وأن تبرز للعالم أن الفلسطيني يستطيع أن ينجح ويتفوق في أي مكان ومهما كانت الظروف.

وأشادت الطالبة بالحياة في الجزائر، مشيرة إلى أنها لم تشعر بالغربة هناك، وكأنها في فلسطين ووسط أهلها وأبناء شعبها. وأضافت “فالشعب الجزائري مُحب للشعب الفلسطيني حب جارف بلا حدود أو قيود”، معربة عن شوقها للقطاع.

بدورها، هنّأت حركة فتح في الجزائر في بيان لها الطالبة العاجز، وجميع الخريجين الفلسطينيين من الجامعات الجزائرية، بالإضافة إلى تهنئة الشعب الجزائري بمناسبة الذكرى الـ56 لاسترجاع السيادة الوطنية والاستقلال، والتي تزامنت مع حفل التكريم.

هنّأ وزير التعليم العالي والبحث العلمي في الجزائر، الطاهر حجار، اليوم، الطالبة الفلسطينية ملاك محمد إبراهيم العاجز، لحصولها على المرتبة الأولى في كلية الحقوق قسم القانون الخاص. وحصلت الطالبة ملاك،على شهادة الليسانس بتفوق عالٍ، وحققت المرتبة الأولى على دفعتها من بين كل الطلبة الأجانب المتخرجين من الجامعة.

ويذكر أن الطالبة عاجز، سافرت من مدينة رفح جنوب القطاع، مع أسرتها إلى الجزائر قبل ثمانية أعوام، وأتمت دراستها هناك. وأوضحت الطالبة المتفوقة أنها وضعت نصب عينيها إعلاء اسم فلسطين بتفوقها، وأن تبرز للعالم أن الفلسطيني يستطيع أن ينجح ويتفوق في أي مكان ومهما كانت الظروف.

وأشادت الطالبة بالحياة في الجزائر، مشيرة إلى أنها لم تشعر بالغربة هناك، وكأنها في فلسطين ووسط أهلها وأبناء شعبها. وأضافت “فالشعب الجزائري مُحب للشعب الفلسطيني حب جارف بلا حدود أو قيود”، معربة عن شوقها للقطاع.

بدورها، هنّأت حركة فتح في الجزائر في بيان لها الطالبة العاجز، وجميع الخريجين الفلسطينيين من الجامعات الجزائرية، بالإضافة إلى تهنئة الشعب الجزائري بمناسبة الذكرى الـ56 لاسترجاع السيادة الوطنية والاستقلال، والتي تزامنت مع حفل التكريم.

الاتحاد الاوروبي قلق من اعلان فلسطين دولة للشعب اليهودي

اعرب الاتحاد الأوروبي، عن قلقه بشأن قانون “القومية” الإسرائيلي، الذي أقره البرلمان اليوم.وأفاد الاتحاد الأوروبي أن القانون “يمنح اليهود وحدهم حق تقرير المصير في البلاد، وسيعقد حل الدولتين للصراع العربي الإسرائيلي”، وفقا “رويترز”.

وقالت متحدثة باسم فيدريكا موغيريني، مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي: “نحن قلقون وعبرنا عن هذا القلق وسنستمر في التواصل مع السلطات الإسرائيلية في هذا السياق”.و

أضافت، “كنا واضحين جدا فيما يتعلق بحل الدولتين ونعتقد إنه السبيل الوحيد للمضي قدما وأي خطوة من شأنها تعقيد هذا الحل أو منع التوصل إليه وتحويله إلى حقيقة واقعة يتعين تجنبها”.


وأعلنت إسرائيل قانون الدولة اليهودية، في وقت سابق اليوم الخميس، بعد أشهر من الجدل السياسي، وانتقده بشدة أبناء الأقلية العربية الذين قالوا إنه يؤسس للفصل العنصري.

وأقر البرلمان (الكنيست)، المؤلف من 120 عضوا قانون “الدولة القومية” بموافقة 62 نائبا ومعارضة 55 وامتناع نائبين عن التصويت.

وأفاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للكنيست بعد التصويت: “هذه لحظة فارقة في تاريخ الصهيونية وتاريخ دولة إسرائيل”، بحسب “رويترز”.

وينص القانون على أن “إسرائيل هي الوطن التاريخي للشعب اليهودي” وأن حق تقرير المصير فيها “يخص الشعب اليهودي فقط”.

ويقوم القانون أيضا على نزع اللغة العربية عن صفة اللغة الرسمية إلى جانب العبرية ويجعلها لغة “لها مكانة خاصة” مما يعني أن من الممكن مواصلة استخدامها في المؤسسات الإسرائيلية.

ويشار إلى أن عدد العرب داخل الخط الأخضر وصل إلى نحو 1.8 مليون شخص أي حوالي 20% من عدد السكان البالغ تسعة ملايين نسمة.

سعودي لم ينم منذ 30 عاما عجز الاطباء عن وجود حل لمشكلته

انتشرت في وسائل إعلام سعودية قصة غريبة وفريدة من نوعها لمواطن سعودي من سكان منطقة الباحة قال إنه لم يذق طعم النوم منذ 30 عاما “وهو يبحث عنه في كل مكان”.

وحسب صحيفة “سبق” السعودية فإن حالة المواطن، والتي “قد يعتقد البعض أنها غير حقيقية أو مجرد حكايات”، حيرت الكثيرين، وعجز الأطباء عن إيجاد حل لها لجعله ينام.

وما زال إلى الآن يبحث عن علاج لنومه الذي فارقه دون عودة حتى الآن.وفي تفاصيل القصة قال الصحفي في قناة “المرقاب” محمد الغامدي، في حديث لجريدة ـ”سبق”، إنه تلقى معلومات عن حالة رجل سعودي في السبعينيات من عمره وصفها بالغريبة جدا كونها تتمثل بعدم تمكنه من النوم منذ 30 عاما.

وتواصلت الصحيفة مع صاحب الحالة الغريبة ويدعى سعود محمد محسن الغامدي، الذي أكد ” أنه أمضى قرابة 30 عاما لم يرقد، وأن الحالة ألمت به فجأة عندما كان في مهمة عسكرية.

وكان يعمل في السلك العسكري، وأمضى قرابة عشرين يوما وهو لم يرقد، وبعد إنهاء المهمة عاد للمستشفى لمعرفة حالته وإعطائه العلاج اللازم إلا أنه لم يجد أي مستشفى يشخص حالته ويعطيه العلاج المناسب.

وأضاف الغامدي “أمضيت سنوات عدة وأنا أتردد على المستشفيات دون نتيجة حتى شكلت لجنة طبية من أربع دول لدراسة حالتي، ومعرفة أسبابها، إلا أن اللجنة قررت أنه لا علاج لي، لكنها بينت أن مشكلتي الأساسية هي الاكتئاب، ولا سبيل لي إلا بإعطائي المهدئات التي لا نفع لها لتجعلني أنام”.

وطلب الغامدي أن يجد علاج لحالته، وأنه لا يريد من الدنيا أي شيء سوى مساعدته وإرشاده لأي مكان قد يجد علاجه فيه، ليعيش الحياة الطبيعية كما يعيشها غيره من البشر العاديين.”.