الأحد 18 فبراير 2018 11:44 ص بتوقيت القدس المحتلة

خلية من الجهاد الاسلامي خططت لاغتيال ليبرمان

خلية من الجهاد الاسلامي خططت لاغتيال ليبرمان

جوال ٨

كشف "الشاباك" الإسرائيلي، اليوم الاحد، عن اعتقال خلية خططت لاغتيال وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، الذي يسكن في مستوطنة "نوكديم" المقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين شرق بيت لحم.

وقال "الشاباك" في بيان نشرته وسائل الإعلام العبرية، إن عناصره بالتعاون مع الجيش والشرطة الإسرائيلية تمكن من اعتقال خلية للجهاد الإسلامي عملت في منطقة بيت لحم بهدف تنفيذ عمليات إطلاق نار ضد المستوطنين وقوات الاحتلالر في المنطقة.

وقال البيان إن "الشاباك" اعتقل خلية ثانية خططت لاغتيال وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان من خلال زرع عبوة ناسفة على جانب الطريق الذي يسكله وهو منة مكان سكنه في من مستوطنة "نوكديم" شرق بيت لحم.وكشف "الشاباك" أنه من خلال التحقيقات تمكن من اعتقال 6 ناشطين بينهم أعضاء خلية عسكرية للجهاد

الإسلامي، وقف على رأسها عوض محمود عساكرة (25 عاما) الذي كان معتقلا إداريا بين عامي 2015 و2017 بسبب تخطيطه لتنفيذ عملية، ومحمد علي عساكرة (32 عاما) الذي كان إسيرا سابقا في السجون الإسرائيلية بسبب إعداده لعبوة ناسفة كان ينوي تفجيرها بقوة للجيش الإسرائيلي، وهما من سكان قرية العساكرة شرق بيت لحم.

وادعى "الساباك" ان أفراد الخلية كانوا على اتصال مع حركة الجهاد في غزة بهدف توفير التمويل لشراء المتفجرات التي ستصنع بواسطتها العبوة الناسفة.يشار إلى أن "الشاباك" الإسرائيلي كان قد كشف في عام 2014 محاولة لخلية فلسطينية من شرق بيت لحم خططت لاغتيال ليبرمان بواسطة صاروخ "آر بي جي" لكن اعضاء الخلية في حينه اعتقلوا وتم منع تنفيذ المخطط.

وجاء في البيان أن اعتقال أفراد خلية الجهاد الإسلامي جاء في مرحلة مبكرة من التخطيط لتنفيذ مخطط اغتيال ليبرمان، لكن اعتقال الخلية يعكس نوايا الجهاد الإسلامي وتنظيمات أخرى لتصعيد العمليات في الآونة الاخيرة من خلال نشطاء في الضفة الغربية.
 

المصدر : وكالة معا