الثلاثاء 13 فبراير 2018 12:55 م بتوقيت القدس المحتلة

ليبرمان : الوقت الآن ليس للنباح بل للعض بقوة وحزم

ليبرمان : الوقت الآن ليس للنباح بل للعض بقوة وحزم

حملة رمضان

قال وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي المتطرف أفيغدور ليبرمان الثلاثاء، إن الكيان الإسرائيلي لن يقبل بأي تقييد لنشاطه في سوريا، في إشارة إلى الهجمات التي ينفذها.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن ليبرمان قوله خلال زيارته إلى مستوطنة "كريات شمونا" المتاخمة للحدود مع لبنان شمال فلسطين المحتلة عام 1948 إننا "سنرد على أي استفزاز وسنواصل الدفاع عن مصالحنا الأمنية الحيوية".

واختتم ليبرمان بالقول "الوقت الآن ليس للنباح بل للعض، وإسرائيل ستعض بالقوة"، معرباً عن أمله في "ألا تضطر إلى القيام بذلك".ونجحت الدفاعات السورية صباح يوم السبت الماضي بإسقاط مقاتلة إسرائيلية متطورة من طراز "اف 16" خلال تصديها لعدد من المقاتلات الإسرائيلية أثناء تنفيذها غارات في سوريا.