الإثنين 12 فبراير 2018 09:36 م بتوقيت القدس المحتلة

جيش الاحتلال يزعم اعتقال لبناني "مختل عقلياً" أرسله حزب الله إلى الداخل المحتل

جيش الاحتلال يزعم اعتقال لبناني "مختل عقلياً" أرسله حزب الله إلى الداخل المحتل

حملة رمضان

اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي ظهر أمس الأحد، مواطن لبناني بعدما اجتاز الجدار الفاصل من لبنان باتجاه فلسطين المحتلة.

وزعم جيش الاحتلال أن الشاب اللبناني مختل عقلياً ويعاني مشاكل نفسية.

وادعى جيش الاحتلال بأنه لاحق وراقب تحركات اللبناني على الحدود حتى تم اعتقاله بالقرب من نقطة اجتيازه للجدار الحدودي، وقد تم نقله للتحقيق. و"أخبر المشتبه به أن اجتيازه الحدود ودخوله فلسطين المحتلة كان بهدف تنفيذ مهمة أوكله بها عنصريْن من حزب الله وهما الأخوين مهدي وعلي شحرور من قرية حبوش الذيْن هدداه إنهما سيفرضان عليه الإقامة في المستشفى اذا لم يتسلل الى اسرائيل بهدف فحص إمكانية الدخول والخروج اليها".

وتابع الاحتلال أنه "تم نقله لنقطة الخروج من قبل مهدي شحرور بواسطة دراجة نارية وانه فرض عليه فحص جهوزية الجدار الكهربائي على الحدود".

وزعم الجيش الاسرائيلي أنه "في هذه العملية، أسوة بغيرها، يواصل حزب الله إثبات استغلاله السخيف لسكان لبنان خارقًا بذلك قرارات مجلس الأمن".