الأربعاء 31 يناير 2018 08:41 ص بتوقيت القدس المحتلة

لواء جفعاتي يجري استعدادات مكثفة على حدود قطاع غزة

لواء جفعاتي يجري استعدادات مكثفة على حدود قطاع غزة

قال يوحاي عوفر، الخبير العسكري الإسرائيلي بصحيفة مكور ريشون، إن لواء جفعاتي، المصنف على أنه لواء النخبة في الجيش الإسرائيلي، يبدي استعدادات مكثفة في الآونة الأخيرة على حدود قطاع غزة.وكشف النقاب عن سلسلة من التوجيهات التي يتلقاها الجنود من ضباط اللواء، لا سيما أن العديد منهم قادمون من الخدمة العسكرية في مناطق الضفة الغربية.

وقال إن هناك اختلافات عديدة في أجواء الخدمة بين المنطقتين، فالجندي فور أن يصل معبر كرم أبو سالم جنوب قطاع غزة يستلم سلسلة تحذيرات، أهمها: لا تقترب من الفلسطينيين، لا تخلع الملابس العسكرية، ولا تذهب للنوم، في إشارة للمخاوف من تكرار نموذج الجندي غلعاد شاليط، الذي أسرته حماس قبل أحد عشر عاما في هذه المنطقة بالذات، بل إن الجيش بات يخشى سيناريوهات أكثر خطورة.

وقال كافير مردخاي، قائد اللواء، إن الجنود يدركون جيدا أن الخدمة على حدود غزة مختلفة تماما عما عهدوه في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، فالوضع في غزة أكثر تعقيدا، والتوتر يأخذ مديات متزايدة.



تدريبات لواء جفعاتي على حدود غزة

وأشار إلى أن الدروس التي يتلقاها الجنود الذين يعملون قرب غزة تتركز في أن الحوادث الأمنية التي قد تشهدها هذه المنطقة لن تقتصر على إلقاء الحجارة، أو إشعال إطارات السيارات، وإنما أخطر من ذلك بكثير، ولذلك فإن تعليمات فتح النيران تختلف عن مناطق أخرى، ويستوجب أخذ الإذن متى يطلق النار، ومتى يمتنع.

وأوضح أن من أهم السيناريوهات التي يتدرب عليها مقاتلو جفعاتي إمكانية تسلل فلسطينيين من الجدار الحدودي لغزة باتجاه الأراضي الإسرائيلية، كما أن سيناريوهات تنفيذ هجمات مسلحة من خلال أنفاق غزة تتصدر تدريبات لواء جفعاتي، ما يدفع الجنود لإبداء اليقظة والحذر على مدار الساعة.

وأكد أن الشعور الحقيقي الذي يساور الجنود على حدود غزة أنهم في منطقة قتال حقيقية، وليس محاكاة فقط، ويعني ذلك استخدام مختلف الوسائل العسكرية التي لم يسبق لهم أن استخدموها في مناطق الضفة الغربية. 

وأشار إلى أن غزة شهد فيها الجيش الإسرائيلي عمليات وهجمات لا يريد أن يتذكرها، لكنها تلقن الجنود درسا حول المنطقة التي يخدمون فيها، في ضوء ما يشاهدونه على طول الحدود من انتشار مواقع حماس.

وختم بالقول: "يتداول الجنود فرضية أن يتسلل من قطاع غزة مسلحون فلسطينيون باتجاه إسرائيل، ليس واحدا فقط، بل ثلاثين مسلحا دفعة واحدة، وهم يعلمون أنهم بهذه الحالة المتوقعة سيكونون أمام لعبة أخرى تماما".

 

المصدر : عربي 21