الثلاثاء 30 يناير 2018 05:12 م بتوقيت القدس المحتلة

الخارجية الامريكية تعلق على حادثة طرد موظفيها من بيت لحم

الخارجية الامريكية تعلق على حادثة طرد موظفيها من بيت لحم

عقبت الخارجية الامريكية في تصريح لها حول حادثة طرد وفد امريكي زار غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم صباح اليوم الثلاثاء انها ترفض اللجوء للعنف للتعبير عن المواقف السياسية.

ووصف الخارجية الامريكية في بيان صدر عن متحدث رسمي باسها قوله: لقد تم تعطيل برنامج في بيت لحم اليوم نظمته القنصلية الأمريكية العامة في القدس من قبل متظاهرين "فوضويين".وبحسب الخارجية الامريكية فان هذا البرنامج هو جزء من المساهمة الامريكية طويلة المدى لخلق فرص اقتصادية للفلسطينيين.

وقال المتحدث الامريكي انه ورغم أن أحدا لم يصب بأذى، فإن الهدف الواضح كان التخويف، ان الولايات المتحدة تعارض بشدة استخدام العنف والتخويف للتعبير عن آراء سياسية.وكانت مجموعة من النشطاء الفلسطينيين في مدينة بيت لحم، قاموا صباح اليوم الثلاثاء، بطرد وفد امريكي زار غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم.

وقام النشطاء باقتحام مقر الغرفة التجارية واحد القاعات التي عقدت فيها ورشة عمل لمجموعة من المسؤولين الامريكيين في القنصلية الامريكية وقاموا بطردهم من الغرفة وبعد ذلك قاموا بالقاء البيض والطماطم على سيارات القنصلية الامريكية وضرب السيارات الدبلوماسية الامريكية بالايدي والارجل مرددين هتافات تندد بالموقف الامريكي.



طرد وفد امريكي في بيت لحم

كما ورفع النشطاء لافتات تمثل الادارة الامريكية والاسرائيلية والعنصرية التي تمثلها ادارة الولايات المتحدة مع دولة الاحتلال الاسرائيلي، وقاموا بطرد الوفد الامريكي الذي تواجد داخل مبنى غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم، واغلاق باغلاق مكتب الغرفة.

من جهته قال امين سر حركة فتح في مخيم عايدة ان غرفة تجاة وصناعة بيت لحم برئيسها سمير حزبون استقبلت وفد من وزارة الخارجية الامريكية في مقر الغرفة، وهو امر يخالف القرار الوطني الذي دعا الى عدم استقبال الامريكان الذي اعلن رئيسهم القدس المحتلة عاصمة لاسرائيل، وأضاف: “لا اهلاً ولا سهلاً لاي امريكاني ليس مع الشعب الفلسطيني”.

اما الناشط في المقاومة الشعبية احمد عودة فقال إن فعالية اليوم هي رسالة لهذه الادارة الامريكية المتغطرسة التي انحازت للاحتلال المجرم واعترفت بالقدس عاصمة لاسرائيل وقطعت المساعدات عن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الانروا وتعادي الحقوق الفلسطينية.

وطالب باقالة رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم سمير حزبون الذي احتوى هذا الاجتماع، وخرج عن القرار والاجماع الوطني وضرب بعرض الحائط كل القرارات الوطنية الفلسطينية.

وأكد عودة انه في ظل الهجمة الصهيو امريكية والقرار الوطني الفلسطيني الذي ينص على عدم استقبال الامريكان في الارض الفلسطينية، اليوم تم استقبالهم في بيت لحم، والشعب بقرار وطني قام باخلاء وفض هذا الاجتماع بالقوة واغلق الغرفة وطالب باقالة رئيسها وتوضيح ما حصل داخل هذا الاجتماع.

واضاف الناشط في المقاومة الشعبية ابراهيم مسلم ان هذه الخطوة جاءت بناء على القرار الوطني ضد السياسة الامريكية في المنطقة، وموقف سياسي لمقاطعة الامريكان الغير مرحب بهم حتى التراجع عن القرارات الامريكية بشان القدس.

من جهته قال مازن العزة القيادي في المبادرة الوطنية الفلسطينية واحد نشطاء المقاومة الشعبية ان عنوان هذه الفعالية هو ان فلسطين ليست للبيع وان الشعب الفلسطيني لن يقبل بالتعامل مع مع اي طرف من هذه الادارة الامريكية مشددا على وجود قرار واجماع وطني بعدم التعامل مع هذه الادارة وممثليها.

واكد العزة على ان القوى الوطنية الفلسطينية لن تسمح لاي قطاع بالتعامل مع الادارة الامريكية والخروج عن هذا الاجماع الذي يعتمد على الاجماع الموحد برفض التعامل مع ادارة ترامب داعيا جميع القطاعات الى الالتزام بهذا الموقف الوطني المعلن من قبل القيادة والسلطة الفلسطينية.