السبت 15 أبريل 2017 01:45 م بتوقيت القدس المحتلة

غورباتشوف: العالم وكأنه يستعد للحرب

غورباتشوف: العالم وكأنه يستعد للحرب

شبه الرئيس السوفياتي السابق، ميخائيل غورباتشوف، العلاقات الدولية الحالية، بأجواء 'الحرب الباردة'، وهو المصطلح الذي اُستعمل لوصف حالة المواجهة التي سادت بين الولايات المتحدة الأميركية وحلفائها من جهة، والاتحاد السوفيتي وحلفائه من الجهة المقابلة، خلال فترة منتصف الأربعينيات حتى أوائل التسعينيات من القرن الماضي.

ونقلت وكالة 'ريا نوفوستي' عنه قوله 'العلاقات بين القوى الكبرى تستمر في التدهور. وهذا يخلق الانطباع بأن العالم يستعد للحرب. كافة دلالات الحرب الباردة، حالياً، متوفرة'.

وعلاوة على ذلك، 'على قدم وساق سباق التسلح يسير في عدد من المناطق، وعلى وجه الخصوص، الجيش الروسي وحلف شمال الأطلسي (الناتو) يقفان في مواجهة بعضهما البعض في أوروبا، وهو ما لم نره منذ وقت'.

وعلى حد وصف الرئيس الأول، والأخير، للاتحاد السوفيتي سابقاً، 'خطاب السياسيين أصبح أكثر تشدداً، ووسائل الإعلام تتلقفه وتقوم بسكب الزيت على النار'.