الخميس 06 أبريل 2017 09:16 م بتوقيت القدس المحتلة

زعبي: لن نسمح لإسرائيل باستثمار المجازر في سورية واليمن

زعبي: لن نسمح لإسرائيل باستثمار المجازر في سورية واليمن

جوال ٨

قالت النائبة عن التجمع الوطني الديمقراطي والقائمة المشتركة، حنين زعبي، اليوم الخميس، إن الجيش الإسرائيلي ارتكب مجازر بحق أطفال فلسطين ولبنان مثل المجازر التي يرتكبها نظام الأسد خلال السنوات الست الأخيرة، وانتقدت دور الإعلام العبري المتواطئ والخاضع لازدواجية المعايير في تغطية مجازر إسرائيل ومجازر النظام السوري.

واعتبرت زعبي "أن نرى جرائم نظام الأسد ونحدد موقفنا من الجريمة ومن المجرم معًا، وأن نعلن ونثقف أنه لا يمكن إيقاف الجريمة دون تشخيص المجرم هذا شيء، وأن يأتينا الإعلام الإسرائيلي بكل وقاحة، ويسألنا عن موقفنا من تلك الجرائم وعن إعجابنا بالدولة العبرية، فهذا والله ما يتطلب قدرة فائقة على تحمل العبث والصفاقة اللامحدودة".

وقالت زعبي إن "الإعلام الاسرائيلي يبحث عنا بعد كل مجزرة في سورية، بشعور يطفح بأخلاقية موهومة، وبتقمص نموذج الدولة المثالية، ولم يفكر في مقابلة أي منا بعد مجازر غزة المتتالية. مئات الأطفال قتلهم هذا الجيش، 500 طفل في عدوان 2014، و200 في عدوان 2012، وبمعدل طفل فلسطيني كل 3.6 يوم في الضفة الغربية، وأطفال القصف والمجازر والمذابح في لبنان".

وتابعت النائبة من القائمة المشتركة "لكن إسرائيل وصحافييها، لا يحسبون الفوسفور ولا القصف ولا الدبابات ولا التسلية لجنود قضوا 50 يومًا يطلقون النار سأمًا".

وأكدت زعبي أن "إسرائيل تتباهى بأنها أدخلت عشرات الأطفال السوريين لمستشفياتها، هؤلاء أنفسهم من كانت ستقصفهم وتمحيهم لو حارب الجيش السوري لتحرير الجولان بدل أن يحارب شعبه".

ووجهت زعبي رسالة "لمن ماتوا من أطفال سورية بسبب إجرام النظام السوري وإجرام الحركات التكفيرية، ولمن ماتوا باليمن بسبب عصابات النظام المخلوع، ووحشية النظام السعودي، لن نسمح لإسرائيل أن تستثمر موتكم. كما لن يعفي السوريون وغيرهم أنظمتهم من الجريمة ومن العقاب".