الثلاثاء 14 مارس 2017 06:40 م بتوقيت القدس المحتلة

دراسة: غالبية الشركات الألمانية راضية عن اللاجئين

دراسة: غالبية الشركات الألمانية راضية عن اللاجئين

أظهرت دراسة جديدة نشرت نتائجها الثلاثاء، أن الغالبية العظمى من الشركات الألمانية التي وظفت لاجئين راضية عن عملهم رغم أن غالبية الوظائف الموكلة لهم منخفضة المهارة.

وقال أكثر من ثلاثة أرباع أصحاب الشركات الذين شاركوا في الدراسة إنهم لم يجدوا صعوبات تذكر في العمل اليومي مع اللاجئين الذين قاموا بتوظيفهم، وفق وكالة "رويترز".

وشملت الدراسة 2200 شركة ألمانية وأجرتها رابطة الغرف التجارية والصناعية الألمانية بالتعاون مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية لصالح منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

وأشار أصحاب العمل إلى أن الصعوبات التي واجهوها أثناء تعاملهم مع اللاجئين تتمثل في عدم إجادة اللغة الألمانية أو الافتقار للمهارات المهنية أو اختلاف عادات العمل أو حالة عدم التيقن المرتبطة بطول فترة بقاء العامل في ألمانيا.

وبدأت الدفعة الأولى من نحو 1.2 مليون لاجئ وصلوا إلى ألمانيا بين عامي 2015 و2016 في دخول سوق العمل، ووجد نحو 14 بالمئة منهم وظائف بالفعل.

وقالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إن ألمانيا تمثل أفضل أسواق العمل للوافدين الجدد، لا سيما أن معدل بطالة منخفض للغاية يبلغ 5.9 في المئة، وهو أدنى معدل منذ توحيد شطري ألمانيا عام1990.