الإثنين 08 فبراير 2016 04:22 م بتوقيت القدس المحتلة

اسرائيل تتهم حماس بمعالجة جرحى داعش من سيناء في مستشفياتها

اسرائيل تتهم حماس بمعالجة جرحى داعش من سيناء في مستشفياتها

موقع رام الله الاخباري - كشف جنرال إسرائيلي لـ “إيلاف” أن جرحى تنظيم داعش في سيناء يتلقون العلاج في مستشفيات حماس في قطاع غزة، مقابل المال والسلاح.

وبحسب موقع ايلاف فقد قال الجنرال يوآف مردخاي، منسق شؤون الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية”: لدينا معلومات مؤكدة تفيد أن عناصر من تنظيم ولاية سيناء التابع لداعش ينتقلون إلى قطاع غزة عبر الانفاق لتلقي العلاج في مستشفيات حماس.

وفي التفاصيل، فإن عناصر من حماس وبأوامر مباشرة مع الجناح العسكري يقومون بنقل الجرحى من داعش إلى مستشفى ناصر في خانيونس عبر الأنفاق التي يستخدمها نشطاء حماس للدخول والخروج إلى شبه جزيرة سيناء ولتهريب المواد المتفجرة والأسلحة والسلع التجارية وغير ذلك.

هذا وقال الجنرال مردخاي منسق شؤون الحكومة الإسرائيلية في الاراضي الفلسطينية إن الامر يتم منذ فترة ليست بالقليلة، وان حماس تتلقى من داعش مقابل ذلك الأموال والأسلحة والسلع التجارية بعد شح المدخولات في أعقاب قيام مصر بتدمير غالبية الأنفاق بين سيناء وقطاع غزة.

والجدير ذكره ان قطاع غزة يعاني من أحوال اقتصادية صعبة جدًا جراء الحصار المفروض على حماس من جانب إسرائيل، ومن الجانب المصري الذي يرى بحماس انها تدعم الإرهاب ضد الجيش المصري حيث اتهمت القاهرة حماس أكثر من مرة بتنفيذ عمليات ضد القوى الأمنية المصرية في شبه جزيرة سيناء.

وأفادت مصادر إسرائيلية مطلعة أن الجانب الإسرائيلي يبلغ مصر عن تحركات تنظيم ولاية سيناء وعلاقته بحماس، وأمر علاج جرحى التنظيم في مستشفيات القطاع معروف للجانب المصري الذي يرى بمثل هذا الأمر في غاية الخطورة.

المصادر قالت لـ “إيلاف” إن إسرائيل زودت الجانب المصري ببعض الصور من طائرات استطلاع لبعض مداخل وفتحات الأنفاق بين غزة وسيناء، الأمر الذي استدعى إغراق تلك الانفاق في الأسابيع الأخيرة.

ويشار هنا إلى أن وزير الطاقة والبنى التحتية الإسرائيلي يوفال شطاينتس كان صرح أن مصر أغرقت أنفاقاً لحماس بناء على طلب إسرائيل خلال مداخلة له في مدينة بئر السبع.

المصدر : وكالات