أسرى "عوفر" يشتكون نقص الأغطية والملابس الشتوية

نقلت هيئة شؤون الأسرى والمحررين عبر تقريرها،  شكوى أسرى معتقل "عوفر"،  وتفاصيل معاناتهم مع بدء موسم الشتاء وانخفاض درجات الحرارة.

وأوضحت الهيئة أن أسرى "عوفر" يعانون مؤخراً  من نقص حاد في الأغطية والبطانيات والملابس الشتوية، كما أن نوافذ الأقسام في المعتقل قديمة ومكسورة مما يسمح بدخول الهواء البارد لغرف الأسرى ومفاقمة معاناتهم، بالإضافة إلى ذلك تعمد إدارة المعتقل زج أعداد كبيرة من الأسرى بأقسام ضيقة المساحة.

وأضافت نتاجاً لما تقوم به إدارة السجن من حرمان للأسرى من وسائل التدفئة، فإن ذلك يجعلهم عُرضة للإصابة بالأمراض الموسمية كالرشح والانفلونزا، وأمراض المفاصل والعظام، ومع انعدام الرعاية الطبية والأدوية اللازمة للعلاج، تتضاعف معاناتهم.

ولفتت أن جميع الأسرى المحتجزين داخل سجون الاحتلال يقاسون الأمرين خلال الأجواء الباردة، لكن الأكثر تضرراً من يعيشون بالسجون والمعتقلات التي تقع في المناطق الصحراوية كسجون النقب ونفحة وريمون وغيرها، فالأقسام فيها من خيام لا تقي من البرد أو من مياه الأمطار.

وأكدت الهيئة أن إدارة معتقلات الاحتلال تُمعن بالاستهتار بحياة الأسرى والمعتقلين بكافة السجون،  فهي لا تتوقف عن فرض ظروف حياتية صعبة بحقهم والتنكيل بكافة تفاصيلهم المعيشية، غير مكترثة بحقوقهم كأسرى حركات تحرر تلك الحقوق التي كفلتها المواثيق والأعراف الدولية.

خبر عاجل