السبت 17 أكتوبر 2020 09:14 م بتوقيت القدس المحتلة

الكويت تطرد اعلامية لبنانية بعد نشرها صور خادشة للحياء

الكويت تطرد اعلامية لبنانية بعد نشرها صور خادشة للحياء

رام الله الاخباري : 

بذريعة نشر صور مخلة بالآداب ، قررت وزارة الداخلية الكويتية، اليوم السبت، ترحيل إعلامية لبنانية  عن أراضيها بعد أن حجزت له تذكرة سفر إلى بيروت.

ووفقًا لصحيفة "القبس" الكويتية، فإن قرار ترحيل المذيعة اللبنانية "سازديل" ، جاء بعد أن واظبت خلال الفترة الأخيرة على نشر صور لها بشكل مبتذل ومسيء للآداب العامة عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضحت أن الإدارة العامة للمباحث الجنائية (مباحث الآداب)، قامت بإحالة المذيعة "سازديل" إلى إدارة الإبعاد، وجرى حجز تذكرة لها على رحلة الخطوط الجوية الكويتية، المتجهه إلى بيروت مساء اليوم، وتحديدا عند الساعة 1.30 ظهرا.

وسازديل من مواليد عام 1987، كانت قد بدأت مشوارها الإعلامي بالعمل كمراسلة صحافية في صحيفة "الحياة" الإقليمية، ثم انتقلت بعدها الى صحيفتي "اللواء" و"البلد" من

بيروت، قبل أن تنتقل عام 2010 ا إلى الكويت، لتعمل في مؤسسة نفطية لمدة 3 أشهر.

 وعبر تأسيسها مجلة نسائية باللغة الانجليزية، عادت سازديل  إلى الإعلام والصحافة مجددًا، لتطل على جمهورها فيما بعد عبر برنامج "بنات وبس" في تلفزيون الوطن الكويتي، وتم استضافتها باعتبارها أصغر مدير عام.

بعد ذلك قدمت سازديل أول تجربة تقديم اذاعية لها من خلال برنامج "حوا" في 2010 عبر أثير إذاعة "مارينا إف إم"، واستمر حتى 4 سنوات، ثم بعدها قررت أن تبدأ برنامج جديد أسبوعي بعنوان "كشخة".