السبت 17 أكتوبر 2020 06:00 م بتوقيت القدس المحتلة

الجيش الاسرائيلي يحذر من عواقب وخيمة جراء رفع قيود كورونا

الجيش الاسرائيلي يحذر من عواقب وخيمة جراء رفع قيود كورونا

رام الله الاخباري:

دعا جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، إلى رفع التقييدات في "إسرائيل" بشكل حذر وبناء على معلومات مستندة لإحصائيات المصابين بفيروس كورونا، محذراً من تداعيات الرفع السريع للإجراءات بدون خطوات محسوبة.

وقالت شعبة الاستخبارات العسكرية في جيش الاحتلال (أمان)، إن الرفع غير المراقب للتقييدات المفروضة بعد الإغلاق الذي شهدته "إسرائيل" خلال الفترة الماضية، سيسبب تدهوراً سريعاً في الحالة الوبائية.

وبحسب ما ذكر تقرير "أمان"، فإن رفع التقييدات يجب أن يكون بناءً على معطيات صحية متّفق عليها سلفًا، والاستعداد لوقف التسهيلات وحتى فرض تقييدات جديدة في حال عاودت نسبة الإصابات في الارتفاع.

وحذر التقرير من خروج غير مراقب لا يناسب وضع الحالة الصحية بسبب الضغوط القوية التي ترزح تحتها الحكومة من أجل فتح الاقتصاد.

وقال التقرير: "كلما بكّرنا في رفع تقييد معيّن، سيأخذ وقتًا طويلًا أكثر للوصول إلى رفع التقييد الذي يليه، بسبب الارتفاع في أعداد المصابين التي تتبع كل رفع للتقييدات".

وأضاف: أن "الضغط الجماهيري لفتح الاقتصاد بشكل سريع سيؤدّي إلى تدهور سريع في وتيرة الإصابات".

وقررت السلطات الإسرائيلية، الخميس، تخفيف الاغلاق المفروض للحد من تفشي الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد، ابتداء من يوم الأحد المقبل.

ووفقا لصحيفة "هآرتس" العبرية، فإن المجلس الوزاري المصغر لشؤون كورونا "كابينيت كورونا"، صادق على فتح المطاعم وأماكن العمل التي لا تستقبل جمهورًا، وروضات الأطفال حتى 6 سنوات.

وأشارت إلى أنه تم إلغاء تقييدات الخروج من المنزل إلى 1000 متر، والسماح بالزيارات المنزلية، بالإضافة إلى فتح شواطئ البحر والمحميّات الطبيعية، والسماح بتجمع 20 شخص في الأماكن المفتوحة، و10 أشخاص في الأماكن المغلقة.

وفي ذات السياق، حذر رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، من إعادة دراسة هذه التسهيلات في حال ارتفاع أعداد الإصابات بكورونا مرة أخرى.

من جانبها، رفضت وزارة الصحّة الإسرائيلية، إعادة فتح صالونات الحلاقة والمدارس الابتدائيّة في هذه المرحلة، مشيرة إلى اجتماع آخر يوم السبت المقبل سيعقد للجنة الوزارية الخاصة بإعلان المناطق الحمراء.

يذكر أن "كابينيت" كورونا" كان قد اتخذ قرارا بتمديد الإغلاق حتى يوم الأحد المقبل، إلا أن انخفاض أعداد المصابين بكورونا إلى ما دون 2000 مصاب يوميًا و"تمرّد" أصحاب المتاجر دفع باتجاه تخفيف التقييدات.

وكان وزير الماليّة الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، قد دعا في وقت سابق، إلى إعادة فتح كافة المصالح التجارية التي لا تستقبل جمهورًا، والمصالح التجارية الصغيرة يوم الأحد المقبل.