الجمعة 25 سبتمبر 2020 09:28 ص بتوقيت القدس المحتلة

البيت الأبيض: ترامب سيقبل نتيجة الانتخابات الرئاسية

البيت الأبيض: ترامب سيقبل نتيجة الانتخابات الرئاسية

رام الله الاخباري:

أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي ماكيناني، الخميس، عن أن الرئيس دونالد ترامب سيقبل بنتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقررة في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني المقبل.

ووفقا لما نقلت وكالة "رويترز" فإن ماكيناني قالت خلال مؤتمر صحفي: إن الرئيس ترامب سيقبل بنتائج انتخابات حرة ونزيهة.

ورفض الرئيس الأميركي دونالد ترمب، التعهد بنقل السلطة بشكل سلمي، في حال خسارته في الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر المقبل، أمام المرشح الديمقراطي جو بايدن.

ورد ترامب خلال مؤتمر صحفي مساء الأربعاء، على سؤال، عما إذا كان سيلتزم بانتقال سلمي للسلطة قائلا: "سنرى ما سيحدث"، فيما غادر بشكل مفاجئ المؤتمر، لإجراء "اتصال هاتفي طارئ.

وأضاف ترامب: "سيتعين علينا أن ننتظر ماذا يحدث. أنتم تعلمون أنني كنت أشكو بشدة من الاقتراع عبر البريد. إنه كارثة".

وتابع ترمب: "تخلصوا من بطاقات الاقتراع، وعندها سيكون هنالك نقل سلمي جدا... في الحقيقة لن يكون هنالك نقل للسلطة، بل استمرارية".

يذكر أن الرئيس الأمريكي، الذي يتقدم عليه المرشح الديمقراطي جو بايدن في استطلاعات الرأي، يشتكي مرارا وتكرارا في شرعية الانتخابات، بسبب مخاوفه بشأن التصويت عبر البريد الذي شجع عليه الديمقراطيون خلال جائحة فيروس كورونا.

وبدا ترامب الاربعاء وكأنه يشير إلى احتمال إلغاء بطاقات الاقتراع التي ترسل بالبريد.

وفي 41 ولاية أمريكية من أصل 50، يتعين على الناخبين طلب بطاقات الاقتراع الخاصة بهم عن طريق البريد قبل إرسالها، مع قيام عدد قليل من الولايات بإرسال بطاقات الاقتراع بالبريد تلقائيًا إلى جميع الناخبين المُسجلين.

وكان ترامب قد أشار هذا الأسبوع دون دليل إلى "أوراق اقتراع مزورة". وقدم مزاعم كاذبة ومُضللة متكررة، مما جعل نزاهة الانتخابات موضع شك.

المصدر : رويترز