الخميس 24 سبتمبر 2020 07:21 م بتوقيت القدس المحتلة

ملك البحرين يكشف ثمن التطبيع مع "اسرائيل "

ملك البحرين يكشف ثمن التطبيع مع "اسرائيل "

رام الله الاخباري:

قال ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، إن البحرين تؤيد حصول الفلسطينيين على كامل حقوقهم وإقامة دولتهم المستقلة.

وأشار خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إلى أن إقامة علاقات مع "إسرائيل"، تأكيد على مد يدنا للسلام، زاعما أن اتفاق التطبيع جاء مقابل وقف ضم أراض فلسطينية.

وأجرى ولي العهد البحريني الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، الثلاثاء، اتصالا هاتفيا مع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتانياهو.

ووفقا لوكالة الأنباء البحرينية "بنا"، الثلاثاء، فإن ولي عهد البحرين تباحث مع نتنياهو آلية تعزيز الأمن والسلم الدولي ومواصلة الجهود الداعمة للسلام والاستقرار والازدهار.

وزعم آل خليفة إلى أن توقيع مملكة البحرين "اتفاق التطبيع" يعزز من ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار والازدهار في المنطقة.

وبحسب "بنا"، فإنه تم بحث مجالات التعاون الثنائي في إطار اتفاق التطبيع، بالإضافة إلى بحث عدد من المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

يذكر أن العاهل البحريني، الملك حمد بن عيسى آل خليفة، كان قد وصف التوقيع على اتفاق التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي بـ"الإنجاز التاريخي".

وقال بن عيسى: "اتفاق التطبيع سيحقق تطلعات شعوب المنطقة بالأمن والاستقرار والازدهار والنماء بمختلف دياناتهم، وترسيخ روح التعايش التي عرفت بها مملكة البحرين دائما".

وشهد البيت الأبيض الأسبوع الماضي، توقيع اتفاقيتي تطبيع بين الامارات العربية والبحرين من جهة، والاحتلال الإسرائيلي من جهة أخرى.

وعلى الرغم من الرفض الفلسطيني لهذه الاتفاقات، واعتباره خروجا عن الاجماع العربي، إلا أن الامارات والبحرين اعتبرته اتفاقا تاريخيا ويعبر عن سيادة الدولة.