الخميس 24 سبتمبر 2020 02:30 م بتوقيت القدس المحتلة

"علماء المسلمين": التطبيع مع "إسرائيل" لن ينجح وهذا الدليل

"علماء المسلمين": التطبيع مع "إسرائيل" لن ينجح وهذا الدليل

رام الله الاخباري:

انتقد أحمد الريسوني، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، اتفاق التطبيع الذي وقعته البحرين والإمارات قبل أسبوع مع الاحتلال الإسرائيلي في البيت الأبيض بواشنطن، معتبرا أنها "عابرة وسطحية".

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية عن الريسوني، تأكيده أن القضية الفلسطينية قضية عميقة، وقضية الشعوب وليس الأنظمة، مبينا أن التأثير الحاسم في هذه القضية هي موقف الشعوب في الأساس، التي تشكل خزانا هائلا للرفض والممانعة.

واستبعد الريسوني أن ينجح التطبيع مع "إسرائيل"، مبينا أنه لو كان مكتوبا له النجاح لنجح في مصر والأردن اللتين وقعتا اتفاقات قبل سنوات.

ولم يخف رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أن صفقة التطبيع قديمة تم طبخها منذ عشر سنين أو أكثر، ثم جرى التحضير التدريجي لإعلانها رسميا.

وأكد الريسوني، أن ما دفع الامارات إلى الاحتماء بإسرائيل ومخابراتها هو هواجسها من الربيع العربي وفوبيا الشعوب، وتصاعد الوعي الديموقراطي والحقوقي.

يذكر أن البيت الأبيض في العاصمة الأمريكية واشنطن، شهد في الخامس عشر من الشهر الجاري، احتقال توقيع اتفاقيتي تطبيع بين الإمارات والبحرين من جهة والاحتلال الإسرائيلي من جهة أخرى.

وشارك في الحفل وفود من الإمارات برئاسة عبد الله بن زايد، والبحرين برئاسة وزير الخارجية عبد اللطيف الزياني، فيما يرأس الوفد الإسرائيلي رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو.

المصدر : الأناضول