الأربعاء 23 سبتمبر 2020 05:09 م بتوقيت القدس المحتلة

واشنطن: تأجيل الضم الاسرائيلي لا يعني إلغاءه

واشنطن: تأجيل الضم  الاسرائيلي لا يعني إلغاءه

رام الله الاخباري:

أعلن السفير الأمريكي في "إسرائيل"، ديفيد فريدمان، اليوم الأربعاء، عن أن اتفاق التطبيع بين "إسرائيل" والامارات العربية تضمن تأجيل خطة الضم الإسرائيلية للأراضي الفلسطينية وليس إلغائها بشكل كامل.

ونقلت صحيفة "معاريف" العبرية، عن فريدمان، تأكيده أن هناك تأجيل لتنفيذ خطة الضم "السيادة"، وليس إلغائها".وفق زعمه.

وأعلن السفير الأمريكي في وقت سابق، عن أنّ خطة الضم "لم يُصرف النظر عنها نهائياً"، وذلك بعد أن تعهّد الاحتلال في احتفال التحالف الإسرائيلي الإماراتي، تعليق تنفيذ هذه الخطة.

وكانت الإمارات قد أعلنت أن تطبيع علاقاتها مع إسرائيل يهدف إلى منع الأخيرة من فرض سيادتها على أجزاء من الضفة الغربية.

في المقابل، نفت إسرائيل ذلك، وقالت إنها وافقت على تأجيل خطة الضم فقط، وليس وقفها بشكل كامل.

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مرارا، على أن تأجيل الضم لا يعني إلغاءه.

وتسمح خطة صفقة القرن المزعومة لإسرائيل بضم نحو 30 إلى 33% من مساحة الضفة الغربية.

وفي شأن ذي صلة، توقع سفير الولايات المتحدة لدى الاحتلال، فريدمان، ألا تتسلم دولة الامارات أول طائرة مقاتلة امريكية من نوع F-35 إلا بعد نحو سبع سنوات.

وأضاف فريدمان، أن الخبراء في واشنطن وتل أبيب يدرسون حاليا السبل الكفيلة بضمان التفوق النوعي لجيش الاحتلال.