الإثنين 21 سبتمبر 2020 06:21 م بتوقيت القدس المحتلة

اشتيه : نواجه حصارا ماليا وسياسياً واقتصادياً

اشتيه : نواجه حصارا ماليا وسياسياً واقتصادياً

رام الله الاخباري:

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، اليوم الإثنين، أن الإدارة الامريكية تضغط من أجل تشديد الحصار على السلطة الفلسطينية من خلال منع العديد من الدول بالوفاء بالتزاماتها تجاه فلسطين.

وقال اشتية: إن "الولايات المتحدة تمنع بعض الدول العربية من الوفاء بالتزاماتها تجاه السلطة، وذلك بهدف الضغط عليها وابتزازها لقبول المقترحات الأمريكية".

وأضاف جلال جلسة لمجلس الوزراء اليوم الإثنين: أن "الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أقرّ بأنه أقدم على قطع المساعدات عن الفلسطينيين، ومنع بعض الدول العربية من الوفاء بالتزاماتها تجاههم".

وتابع اشتية: أن "صاحب الحق قوي، ومن يملك الإرادة والإيمان بوطنه وتمسّكه بأرضه لا يساوِم عليها من أجل المال، ونحيي العرب المؤمنين بفلسطين، وحقها وحريتها واستقلال شعبها، دولاً وشعوباً".

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في وقت سابق أن 5 دول عربية ستنظم إلى التطبيع مع "إسرائيل"، مشيراً إلى أنه أوعز للدول الخليجية بوقف دفع الأموال للسلطة الفلسطينية.

وقال ترامب: "لقد قطعت التمويل عن الفلسطينيين وهم سوف يكونون أعضاء في مسار السلام ونحن نتحدث إليهم، وإن الفلسطينيين كانوا يتعاملون مع دول ثرية تمولهم ولكني قلت لماذا تدفعون لهم إذا كانوا يسيؤون لأميركا؟".

وأضاف: "الفلسطينيون سينضمون خلال مرحلة ما إلى التطبيع اتفاقيتا اليوم قد تقودان إلى سلام حقيقي"، على حد وصفه.

وقال ترامب: "عقدنا صفقة مع الإمارات، ثم البحرين، وهناك الكثير من الدول التي ستنضم في وقت قصير، سوف ينضم الفلسطينيون. وسيكون لديهم سلام في الشرق الأوسط دون أن يكونوا أغبياء ويطلقوا النار على الجميع ويقتلوا الجميع"، على حد وصفه.

وتابع: أن "كل من يدعم الفلسطينيين ويمدهم بالمال سينضم إلى التطبيع، وهذا سيدفع الفلسطينيين إلى الانضمام أو يعزلهم عن الجميع".