الإثنين 21 سبتمبر 2020 08:57 ص بتوقيت القدس المحتلة

الشيخ عن الجزائر: "شتان ما بين من جُبلت مواقفهم بدم الشهداء وبين اقلام القصور

الشيخ عن الجزائر: "شتان ما بين من جُبلت مواقفهم بدم الشهداء وبين اقلام القصور

رام الله الاخباري:

أشاد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ، صباح اليوم الاثنين، بمواقف الشعب الجزائري ورئيسها عبد المجيد تبون، الرافض للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وغرّد الشيخ على صفحته عبر "تويتر"، مؤكدا أن القضية الفلسطينية لازالت قضية مقدسة بالنسبة للشعب الجزائري، وهو الموقف الذي أكده رئيس بلد المليون شهيد ردا على التطبيع والمطبعين.

وقال الشيخ في تغريدته: "شتان ما بين من جُبلت مواقفهم بدم الشهداء وبين اقلام القصور التي تدافع عن حلفها مع اسرائيل وتحاول شيطنة الفلسطينيين. عاشت الجزائر وتحيا فلسطين".

يذكر أن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، قد أكد بالأمس، على أن بلاده لن تبارك اتفاقيات التطبيع العربية مع الاحتلال الإسرائيلي، ولن تكون جزءا منها، وأن القضية الفلسطينية مقدسة ولن تحل إلا بإقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس.

وشدد الرئيس الجزائري، في مقابلة مع وسائل إعلام محلية، على أن بلاده لن تشارك في التطبيع ولن تباركه.

وصباح اليوم، أشاد عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد، بالموقف الجزائري، مؤكدا أنه لم يتفاجأ لأن الشعب الفلسطيني يعلم مدى حب الجزائر له.

وأوضح الأحمد أنه لم يتفاجأ من حديث الرئيس الجزائري بالأمس، الذي أكد أنه لا تطبيع مع الاحتلال ولا يرحب به، وأن القضية الفلسطينية مقدسة لدى الشعب الجزائري.

وأضاف الأحمد: "كل أحزاب الجزائر تؤكد هذا الموقف، وهذا يدل على عمق انتماء الجزائر للقضية الفلسطينية وعمق البعد العربي للقضية، لا نخاف ولا نحبط ممن هرول الى التطبيع مع الاحتلال، وبدأو يتكلمون يباركوا بفضائيات إسرائيل بالسنة العبرية".