الأحد 20 سبتمبر 2020 06:14 م بتوقيت القدس المحتلة

واشنطن : دول خليجية ستعمل لصالح امن "اسرائيل "

واشنطن : دول خليجية ستعمل لصالح امن "اسرائيل "

رام الله الاخباري:

أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن عددا من الدول الخليجية ستبدأ العمل من أجل ضمان أمن "إسرائيل"، مما وصفها بالتهديدات الإيرانية.

وقال بومبيو: إن "الإدارة الأمريكية استطاعت إقناع دول خليجية بالعمل مع إسرائيل لضمان أمنها من التهديدات الإيرانية، وإن هناك مزيدا من الدول التي ستعترف بحقّ إسرائيل في الوجود".

و شنت إيران هجوماً حاداً على مملكة البحرين، على إثر إعلان إقامتها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، موجهة للمملكة تهديدات صريحة.

وعبرت وزارة الخارجية الإيرانية، عن إدانتها لاتفاق التطبيع البحريني الإسرائيلي، مشددةً على أن حكام البحرين سيكونون من الآن فصاعداً شركاء في جرائم الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح البيان، أن الاتفاق البحريني الإسرائيلي يمثل مصدر تهديد لأمن المنطقة والعالم الإسلامي خاصة وأن الاحتلال الإسرائيلي هو الأساس لعقود من العنف والقمع والقتل والحروب والاغتيالات وسفك الدماء في فلسطين المظلومة والمنطقة.

وأضاف البيان، أن قرار الحكومة البحرينية لن يسفر إلا عن تصاعد الغضب والانفجار الدائم للشعب الفلسطيني المظلوم والمسلمين والشعوب الحرة في العالم.

وفي وقت سابق، هددت إيران البحرين على خلفية اتفاق التطبيع مع إسرائيل، قائلةً: "الإمارات حوّلت نفسها لهدف مشروع للمقاومة، فيما ردت أبوظبي بالقول، إن قرارها بعقد اتفاق سلام هو قرار سيادي وأنها عملت على حفظ المصالح الفلسطينية عبر تأجيل خطة ضم إسرائيل لمناطق من الضفة الغربية.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني، ، قد وجه في وقت سابق، تحذيراً لدولة الإمارات بعد اتفاقها على تطبيع العلاقات مع الاحتلال برعاية أمريكية.

وقال روحاني: إن "الإمارات ارتكبت خطأ جسيما بالتوصل إلى اتفاق مع إسرائيل، وهيي خطوة ليست في صالح أمنهم ونحذرهم من فتح باب لإسرائيل في المنطقة".

وأضاف بحسب ما نقل التلفزيون الإيراني الحكومي: أن "تطبيع الإمارات مع إسرائيل خطوة مدانة وخيانة عظمى للشعب الفلسطيني وحكامها نهجوا طريقا خاطئا".

وأعرب الرئيس الإيراني عن امله في أن تتراجع دولة الإمارات عن هذا "الخطأ التاريخي".