الخميس 17 سبتمبر 2020 07:08 م بتوقيت القدس المحتلة

التنمية الاجتماعية تصدر بيانا هاماً حول حادثة وادي النار

التنمية الاجتماعية تصدر بيانا هاماً حول حادثة وادي النار

رام الله الاخباري:

أكدت وزارة التنمية الاجتماعية، اليوم الخميس، أن احدى ضحايا جريمة إطلاق النار على سيارة في وادي النار، والتي أدت لمقتل ثلاثة مواطنين بينهم سيدتان، كانت منتفعة من مراكز الحماية التابعة للوزارة.

وقالت الوزارة: إنها "تعرب عن أسفها لما آلت إليه هذه القضية الأسرية كقضية حماية، والتي كانت تتابعها الوزارة وشركاؤها منذ نيسان الماضي، خصوصا أن إحدى ضحايا هذه الجريمة كانت منتفعة في مراكز الحماية التابعة للوزارة، وتم قتلها بدم بارد بعد خروجها مع زوجها وإتمام كافة الإجراءات اللازمة حسب الأصول والقانون ووفق الأنظمة المعمول بها".

وأضافت الوزارة: أنها "تعرب عن استنكارها وإدانتها للجريمة البشعة والجبانة التي وقعت بعد ظهر اليوم في وادي النار، وأسفرت عن سقوط ضحايا أبرياء"، مشيرة إلى ثقتها بالأجهزة الأمنية وأجهزة العدالة المختصة وقدرتها على القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة.

وتابعت الوزارة في بيان لها: أنها "استنفذت كل ما هو مطلوب من إجراءات مع الشركاء ومؤتمرات حالة، ومع أطراف القضية الذين توصلوا الى اتفاق ووقعوا التعهدات القانونية اللازمة".

وقالت: إن "الوزارة تؤكد أنها وبالتعاون مع كافة المؤسسات الرسمية والمؤسسات الشريكة في منظومة الحماية، ستستمر في متابعة هذه القضية وإجراء ما يلزم من مراجعات وتقييمات واستخلاص الدروس والعبر".

وشددت على أنها مستمرة في التصدي للعنف الأسري بكافة أشكاله، وأنها ماضية مع شركائها في مجال توفير الحماية للأسرة من العنف، واستكمال بناء منظومة حماية الأسرة وفي مقدمتها إنجاز وإقرار قانون حماية الأسرة من العنف.

وكشفت مصادر محلية، اليوم الخميس، تفاصيل جديدة حول جريحة مقتل ثلاثة مواطنين في حادثة إطلاق نار شمال شرق مدينة بيت لحم.

وقالت الشرطة: إن "ثلاثة مواطنين قتلوا عقب تعرض مركبتهم لإطلاق نار من قبل مجهولين في شارع وادي النار شمال شرق مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة، وإنها باشرت البحث والتحري والتحقيق في الواقعة".

وبحسب ما ذكر شهود عيان، فإن خمسة ملثمين فتحوا النار على مركبة كان يستقلها شاب وفتاتين ثم لاذوا بالفرار، فيما أشارت الأجهزة الأمنية إلى أن المسلحين الخمسة كانوا يستقلون مركبة تحمل لوحة إسرائيلية.وفقا لما ذكرت وكالة "صفا" المحلية.

ولفتت إلى أن المسلحين كانوا يستقلون جيباً من نوع "توسان" حيث فتحوا النار على السيارة التي كان يستقلها شاب وزوجته وأخته، ما أدى لمقتلهم على الفور، مشيرة إلى أن القتلى الثلاثة هم المواطن عدنان زايد عبد اللطيف أحمد، وشقيقته عالية، وزوجته نوال خليل إبراهيم الهذالين.

وقالت الأجهزة الأمنية: إن "مرتكبي الجريمة الخمسة لاذوا بالفرار سيرًا على الأقدام من منطقة العبارة القريبة من مار سابا، حيث كان بانتظارهم مركبة أخرى، فيما تم التحفّظ على أحد الأشخاص بالمكان ممّن لديهم إلمام كامل بالحادث لمتابعة القضية".