الأربعاء 16 سبتمبر 2020 09:55 م بتوقيت القدس المحتلة

علماء بريطانيون يطالبون بعدم القلق من موجة كورونا القادمة

علماء بريطانيون يطالبون بعدم القلق من موجة كورونا القادمة

رام الله الاخباري:

كشف علماء بريطانيون، تفاصيل جديدة فيما يتعلق بموجة فيروس كورونا الثانية في بلادهم، مؤكدين أنها لن تكون بنفس السوء تقريباً مثل الموجة الأولى.

وقال العلماء المرتبطون بالحكومة البريطانية، إن بلادهم أفضل في احتواء فيروس كورونا وعلاجه الآن، مشيرين إلى أن هناك آمال كبيرة في أن اللقاحات يمكن أن تكون متاحة في وقت مبكر من الربيع المقبل، بحسب جريدة "دايلي ميل" البريطانية.

وأوضح العلماء، أن مجموعة من عمليات الإغلاق المحلية وإجراءات التباعد الاجتماعي والعلاجات الطبية ستؤدي للتقليل بشكل كبير من معدل الوفيات وعدد الحالات المصابة بفيروس كورونا.

الجدير ذكره، أن هناك مخاوف وتحذيرات من أن مجموعة من حالات الإنفلونزا وكورونا معاً ستصبح كارثية على هيئة الصحة البريطانية هذا الشتاء؛ لكن يتوقع المسؤولون أن المشورة بشأن النظافة والتباعد الاجتماعي أثناء جائحة كورونا ستعمل على إيقاف معدلات الإنفلونزا.

وحسب المسؤولين، فإن الاتجاه للعمل في المنزل وتجنب وسائل النقل سيكون عامل مساعد في منع تفشي فيروس كورونا وحدة موجته المقبلة، فيما لا يزال المسؤولين يعتقدون أن الأشهر الستة المقبلة ستكون صعبة للغاية بالنسبة لهيئة الخدمات الصحية الوطنية وبريطانيا ككل.

وحسب وسائل إعلام بريطانية، فإن التفاؤل الحذر للمسؤولين البريطانيين يقدم تناقضًا ملحوظًا مع التحذيرات الأخيرة من نقابات الأطباء والكليات الطبية، التي أكدت أن المستشفيات لن تكون قادرة على ذلك للتعامل مع الموجة الثانية.

وحسب استطلاع رأي أجرته الجمعية الطبية البريطانية، فإن 86% من الأطباء يتوقعون ارتفاع معدلات فيروس كورونا مرة أخرى خلال الأشهر الستة المقبلة، فيما يعتقد المسؤولون الحكوميون أنه في حين أن الحالات آخذة في الارتفاع مرة أخرى، فإن المنحنى سيكون مسطحًا مقارنة بشهري مارس وأبريل الماضيين.

المصدر : اليوم السابع