الأربعاء 16 سبتمبر 2020 09:36 ص بتوقيت القدس المحتلة

الشخير يزيد احتمال الوفاة بكورونا 3 أضعاف

الشخير يزيد احتمال الوفاة بكورونا 3 أضعاف

رام الله الاخباري:

نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، عن دراسة حديثة، نتائج غريبة نوعا ما، فقد كشفت هذه الدراسة أن الشخير أحد الأسباب التي تجعل الأشخاص عرضة للوفاة بسبب فيروس كورونا، أكثر بثلاثة أضعاف الأشخاص الذين لا يشخرون.

وقالت الصحيفة، إن علماء في جامعة "وارويك" توصلوا إلى أن الأشخاص الذين يعانون من ضيق التنفس أثناء النوم والاختناق عندما تسترخي عضلات الحلق وتسد مجرى الهواء مؤقتاً أثناء النوم "الشخير"، هم الأكثر عرضة للموت بسبب كورونا.

وأوضحت الدراسة التي نقلتها الصحيفة البريطانية، أن هذه الحالة أكثر شيوعاً لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري أو السمنة أو ارتفاع ضغط الدم، مما يزيد أيضاً من خطر الوفاة إذا أصيبوا بفيروس كورونا.

وأقرّ الخبراء، بقيادة الدكتورة ميشيل ميللر، بأنه "لن يكون مفاجئًا" إذا عان الأشخاص "المشخرون" من تأثير سلبي لهذه الحالة المرضية، داعين هؤلاء الأشخاص بأن يكونوا أكثر وعيا بالخطر الذي يداهمهم.

وتوقعت ميلر أن يزيد فيروس كورونا من الإجهاد التأكسدي والالتهابات وله تأثيرات على مسارات البراديكينين التي تساعد عادة في السيطرة على ضغط الدم.

وكانت منظمة الصحة العالمية، قد توقعت، أن يتواصل فيروس كورونا المستجد، بالعيش معنا خلال الفترة المقبلة، في ظل عدم القدرة على السيطرة عليه حتى اللحظة.

وحذر رئيس الطوارئ في المنظمة العالمية مايكل رايان، أنه من المستحيل التنبؤ بموعد السيطرة على الجائحة

وفي وقت سابق، وصفت منظمة الصحة العالمية، فيروس كورونا المستجد، بـ"الفيروس المحيّر للغاية"، محذرة من صعوبة انتاج لقاح مضاد له.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في الحادي عشر من مارس الماضي، عن تصنيف فيروس كورونا المستجد ‏المسبب ‏لمرض "كوفيد 19"، وباءً عالميا "جائحة"، مؤكدة أن أرقام ‏الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.‏

وظهر فيروس كورونا للمرة الأولى في مدينة ووهان عاصمة مقاطعة خوبي الصينية، في ديسمبر/ كانول الأول 2019، وسرعان ما انتشر إلى سائر العالم.