الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 09:15 م بتوقيت القدس المحتلة

وزير الخارجية الإماراتي: اتفاق التطبيع سيغير وجه الشرق الأوسط

وزير الخارجية الإماراتي: اتفاق التطبيع سيغير وجه الشرق الأوسط

رام الله الاخباري:

وصف وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد، توقيع اتفاق تطبيع العلاقات بين بلاده ودولة الاحتلال بأنه إنجاز تاريخي سيغير وجه الشرق الأوسط.

وقال بن زايد: "نحن أمام إنجاز تاريخي كبير، وكل خيار غير السلام سيؤدي إلى الدمار والمأساة".

وأضاف: أن "معاهدات السلام ستمكننا من مساعدة الشعب الفلسطيني أكثر، وأن السلام سيغير وجه الشرق الأوسط، نحن أمام إنجاز تاريخي كبير".

وشهد البيت الأبيض الأمريكي، مساء الثلاثاء، مراسم توقيع اتفاقيتي التطبيع بين "إسرائيل" من جهة مع الإمارات، والبحرين من جهة أخرى، برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وشارك في الحفل الذي أقيم في حديثة البيت الأبيض في واشنطن، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، ووزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد، بالإضافة إلى وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني.

وقبل توقيع الاتفاقيتين، تم عقد اجتماعات منفردة بين ترامب ونتنياهو، وبن زايد الذي أكد أنهم يسعون لجلب المزيد من الأمل إلى المنطقة.

بدوره، أشار ترامب في كلمته خلال الاحتفال إلى أن العالم اليوم يشهد توقيع أول اتفاق تطبيع مع "إسرائيل" ودول عربية بعد أكثر من ربع قرن.

وجدد ترامب توقعاته بأن الكثير من الدول ستتبع هذا الاتفاق، مبينا أن الاتفاق يكسر "قيود الماضي"، مبينا أنهم يدشنون فجرا جديدا في الشرق الأوسط.

من جهته، وصف نتنياهو اليوم بـ"التاريخي"، زاعما أنه سيجلب السلام لمدة طويلة في المنطقة. وجدد نتنياهو التأكيد على أن هناك دول عربية أخرى ستنضم إلى اتفاقات السلام.